تعاون بين «كاوست» و«باث» للابتكار في مجال الصحة العامة وتطوير اللقاحات

تسعى الشراكة إلى الاستفادة من خبرات المؤسستين في تطوير اللقاحات وأنظمة الصحة الرقمية

جانب من توقيع الاتفاقية (الشرق الأوسط)
جانب من توقيع الاتفاقية (الشرق الأوسط)
TT

تعاون بين «كاوست» و«باث» للابتكار في مجال الصحة العامة وتطوير اللقاحات

جانب من توقيع الاتفاقية (الشرق الأوسط)
جانب من توقيع الاتفاقية (الشرق الأوسط)

وقّعت جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية (كاوست) اليوم مذكرة تفاهم مع باث - وهي منظمة صحية عالمية غير ربحية - لتأسيس شراكات تعاون وابتكار لتطوير خدمات تقديم الرعاية الصحية في السعودية.

ووقع المذكرة من جانب كاوست، البروفسور توني تشان، رئيس الجامعة ومن جانب باث نيكولاي جيلبرت، رئيس المنظمة والمدير التنفيذي. وتهدف المذكرة لتعزيز التعاون بين المؤسستين في المجالات المتبادلة؛ خصوصاً في قطاع الصحة العامة من خلال توفير الخبرة وتقديم الرعاية الصحية الرقمية، ودعم صحة المجتمع ورفاهيته وهما من الأولويات الوطنية العليا للمملكة، بحسب وصف هيئة تنمية البحث والتطوير والابتكار السعودية.

يشار إلى أن مذكرة التفاهم هذه تؤسس لإطار عمل يسمح لمنظمة «باث» بتقديم خبراتها لمساعدة كاوست في عدة مجالات، منها: تطوير القدرة والكفاءة في مجال تصنيع اللقاحات، وتطوير أنظمة وأدوات وممارسات صحية رقمية لتلبية احتياجات اليوم والمستقبل، وإنشاء وتشغيل مرفق بحثي يعمل كبنك حيوي داخل الجامعة، وإنشاء نظام بيئي يشجع على تسويق التقنيات التي تطورها الجامعة، ومعالجة آثار تغير المناخ على الصحة، وتنظيم التدريب المهني اللازم لبرامج الصحة الذكية.

تتمثل مهمة «باث» في تعزيز العدالة الصحية العالمية من خلال إقامة شراكات دولية فاعلة. وتنظر المنظمة لكاوست بوصفه شريكا رئيسيا في منطقة الشرق الأوسط لتسريع التقدم نحو هذا الهدف. وكخطوة أولى، ستعمل «باث» مع الجامعة لتأمين مكتب لها في المملكة لتسهيل الوصول إلى الباحثين والمرافق، مع توفير أساس متين للتعاون الإقليمي في المستقبل.

وأوضح البروفسور توني تشان أن هذه الشراكة تمثل فرصة فريدة لكاوست للتعاون مع منظمة غير حكومية دولية مثل «باث» لتكون جزءاً من الجهد العالمي لتطوير الجيل القادم من الأدوات والممارسات الصحية الذكية لضمان تقديم الرعاية الصحية للجميع.

ومن جانبه، قال نيكولاي جيلبرت، لا توجد عدالة عالمية في مجال الصحة العامة دون تقديم الرعاية الصحية للجميع في كل مكان. ونحن سعداء في هذه الشراكة مع كاوست التي ستفتح لنا أبواباً للتعاون في منطقة الشرق الأوسط لأول مرة، وتدعم الوصول الأكثر إنصافاً إلى الخدمات الصحية الأساسية على الصعيد العالمي.


مقالات ذات صلة

الأمراض المرتبطة بالفطريات... خطر يتمدد حول العالم

صحتك صورة أرشيفية من داخل معمل (إ.ب.أ)

الأمراض المرتبطة بالفطريات... خطر يتمدد حول العالم

لا يزال الاهتمام المعطى لمعالجة حالات العدوى الناجمة عن الفطريات في جميع أنحاء العالم أقل من المستوى المطلوب.

«الشرق الأوسط» (باريس)
شمال افريقيا سيارات في درنة الليبية جرفتها المياه المتدفقة إلى البحر المتوسط (أ.ف.ب)

جهود دولية مكثّفة لدعم ليبيا بعد الفيضانات

تسارعت الجهود الدولية لمساعدة ليبيا بعدما أودت فيضانات أشبه بتسونامي بحياة 4 آلاف شخص على الأقل، فيما لا يزال الآلاف في عداد المفقودين.

«الشرق الأوسط» (درنة)
صحتك موظفون يقومون بتثبيت لافتة كُتب عليها «جناح عزل نيباه، الدخول محظور تماماً» في المستشفى حيث يتم إعداد جناح للمرضى المشتبه في إصابتهم بفيروس نيباه في منطقة كوزيكود بكيرالا في الهند الثلاثاء 12 سبتمبر 2023 (رويترز)

ماذا نعرف عن فيروس «نيباه» الذي تسبب في حالات وفاة جديدة بالهند؟

قال مسؤول بالمعهد الوطني الهندي لعلوم الفيروسات إن ولاية كيرالا الهندية سجلت حالتي وفاة بفيروس نيباه الذي يسجل ارتفاعاً نسبياً في نسبة وفيات المصابين به.

«الشرق الأوسط» (نيودلهي)
العالم مدير «منظمة الصحة العالمية» تيدروس أدهانوم غيبريسوس (أ.ب)

«الصحة العالمية» ترصد «اتجاهات مقلقة» لكوفيد قبل فصل الشتاء

نبّهت منظمة الصحة العالمية، اليوم (الأربعاء)، من «اتجاهات مثيرة للقلق» لمرض «كوفيد - 19» قبل حلول فصل الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

«الشرق الأوسط» (جنيف)
يوميات الشرق 70 مليون جرعة لقاح فيروس كورونا تلقاها المستفيدون في السعودية (أ.ب)

الصحة السعودية لـ«الشرق الأوسط»: متحور إيريس غير مثير للقلق

قالت لـ«الشرق الأوسط» وزارة الصحة السعودية إن المتحورات الفرعية من أوميكرون ومنها المتحور EG.5 مثلها مثل مئات المتحورات الفرعية.

أسماء الغابري (جدة)

بذور نانوية لاختراق الأورام المسببة لسرطان البنكرياس

بذور نانوية لاختراق الأورام المسببة لسرطان البنكرياس
TT

بذور نانوية لاختراق الأورام المسببة لسرطان البنكرياس

بذور نانوية لاختراق الأورام المسببة لسرطان البنكرياس

تمكن باحثو هيوستن ميثوديست من تطوير جهاز صغير جداً، يساعد على إيصال أدوية العلاج المناعي مباشرة إلى أورام سرطان البنكرياس، الأمر الذي يعد واعداً في تجاوز النظام الدفاعي للأورام، والذي لا يمكن اختراقه بسهولة. وفي دراسة حديثة، وجد فريق العمل أن إيصال العلاج عن طريق بذور نانوية ممتصة للأدوية «nanofluidic drug-eluting seeds»، يعدل البيئة الدقيقة المناعية «immune microenvironment» للورم، ويقلل أعباء النوع الأكثر شيوعاً من سرطان البنكرياس.

ويقول الدكتور أليساندرو غراتوني، رئيس قسم طب النانو في هيوستن ميثوديست والباحث الرئيسي في الدراسة: «وجدنا أن هذا الجهاز يتمتع بميزة فعالة ومقاربة سليمة، تسمح باختراق الجهاز الدفاعي لورم البنكرياس المسبب للسرطان، وتركز على علاجه باستخدام أقل كمية ممكنة من الأدوية».

وتستخدم هذه المقاربة ربع كمية الدواء المستخدمة في العلاج الروتيني – الأجسام المضادة وحيدة النسيلة والناهضة سي دي 40 «CD40 agonist monoclonal antibodies». ووفق الدراسة التي نُشرت في «أدفانسد ساينس (Advanced Science)»، فإن هذه التقنية متقاربة لتقنية استخدام بذور العلاج الإشعاعي الموضعي لسرطان البروستاتا.

ويعد ورم الغدة البنكرياسية القنوي (Pancreatic ductal adenocarcinoma (PDAC))، الذي يسبب 90 في المائة من حالات سرطان البنكرياس، واحداً من أصعب الأورام التي يمكن علاجها، وذلك بسبب قدرته على التملص من جهاز المناعة. وعلى الرغم من أن العديد من أنواع السرطان التي تصيب البالغين شهدت تحولات ملحوظة في العقود الأخيرة، بفضل الأدوية الجديدة والعلاجات المناعية، فإن معدل البقاء على قيد الحياة لمرضى سرطان البنكرياس لمدة 5 سنوات، بقي منخفضًا جداً – نحو 8 في المائة.

ويأمل الباحثون أن تساعد هذه الأجهزة التي يبلغ حجمها أصغر من حبة الأرز، أن تكون الطريق للتغلب على نظام الدفاعي لورم الغدة البنكرياسية القنوي ومعالجته لتوفير فرص شفاء أفضل للمرضى.

ويقول الدكتور غراتوني: «العلاجات التقليدية وحتى الجديدة منها، غير فعالة ضد سرطان البنكرياس ما لم يُكْتَشف المرض في وقت مبكر جداً؛ فالجهاز المناعي الذي يتجنب البيئة الدقيقة للورم، وأنسجة الورم الكثيفة جداً التي تعوق توصيل الدواء، هما من العوامل الحاسمة في تعزيز نمو سرطان البنكرياس وانتشاره».

وطور الدكتور غراتوني والدكتورة كورين سان تشوا، وفريق من الباحثين منصة البذور النانوية الممتصة للأدوية (NDES) لإيصال كميات قليلة من دواء «سي دي 40 إم إيه بي (CD40 mAb)» مباشرة إلى الورم نفسه.

وعلى الرغم من أن الجهاز ما زال بعيداً عن التجارب السريرية على البشر، فإن هذا الاكتشاف يؤكد مفهوم استخدام البذور النانوية الممتصة للأدوية (NDES) في علاج الأورام المستعصية، الأمر الذي يمهد لمستقبل من العلاجات الدقيقة وغير الجراحية.


الإرهاق المزمن لدى المراهقين مرض حقيقي يستوجب الاهتمام

خلافاً لتصور الآباء هناك فعلياً «متلازمة الإجهاد المزمن»
خلافاً لتصور الآباء هناك فعلياً «متلازمة الإجهاد المزمن»
TT

الإرهاق المزمن لدى المراهقين مرض حقيقي يستوجب الاهتمام

خلافاً لتصور الآباء هناك فعلياً «متلازمة الإجهاد المزمن»
خلافاً لتصور الآباء هناك فعلياً «متلازمة الإجهاد المزمن»

يتعامل الآباء مع شكوى المراهقين الدائمة من الإرهاق المستمر في أغلب الأحوال بنوع من الاستخفاف وعدم الجدية؛ وذلك لاعتقادهم أن هذه الشكوى هي مجرد تكاسل وتخاذل، لأن من غير المعقول أن يشكو المراهق من التعب فترات طويلة.

متلازمة الإجهاد المزمن

والحقيقة أنه خلافاً لتصور الآباء هناك فعلياً ما يطلق عليها «متلازمة الإجهاد المزمن» Chronic Fatigue Syndrome، التي عُرِّفت بشكل رسمي من قبل مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها الأميركية (CDC) في عام 1988 على أنها مرض مستقل بذاته.

أوضح الأطباء أن التعب المستمر وغير المبرر والثابت هو العرض الجسدي الرئيسي في المرض، ويؤدي بالطبع إلى ضعف شديد في الأداء اليومي على المستوى البدني والفكري، ويؤثر في التركيز، ويرتبط بمجموعة متنوعة من الأعراض الجسدية، ولا يتحسن بالراحة. وفي الأغلب تحدث المتلازمة للأطفال في منتصف وأواخر فترة المراهقة أي بين 12 و 18 عاماً، ولكنها يمكن أن تحدث في أي عمر حتى البالغين، وتكون نسبة إصابة الإناث 3 أضعاف الذكور.

السبب الحقيقي للإجهاد المزمن غير معروف

سبب غير معروف

السبب الرئيسي للمرض حتى الآن غير معروف، لكن هناك بعض النظريات والفرضيات تحاول تفسير المرض، ومنها النظرية التي تشير إلى أن هذه الأعراض نتيجة وجود عدوى بفيروس معين (إيبشتاين بار Epstein -Barr). ويقول كثير من المرضى إنهم لاحظوا الإحساس بالتعب المستمر بعد الإصابة بعدوى فيروسية مثل الإنفلونزا أو أي عدوى بسيطة أخرى. وأيضاً كان هناك تغيرات في عدد كريات الدم البيضاء نتيجة الإصابة؛ ما يشير إلى احتمالية أن تكون عدوى بكتيرية. وقال بعض المراهقين الآخرين إن حدة الأعراض تزيد مع الاكتئاب والقلق وتراجع الحالة النفسية. وهناك أيضاً بعض النظريات التي تشير إلى العامل الوراثي لانتشار المرض في بعض العائلات.

لا توجد وسيلة محددة للتشخيص

لا توجد وسيلة تشخيص محددة للتأكد من المرض، لكن الاعتماد يكون على الحالة الإكلينيكية والتاريخ المرضي، حيث يُشَخَّص المرض إذا استمر التعب غير المبرر مدة تتراوح بين 3 و6 أشهر، وبجانب خصائص معينة للألم، حيث يصبح أسوأ بعد ممارسة الرياضة أو ممارسة عمل ذهني مثل المذاكرة.

ومعظم الحالات متفرقة، ولا ترتبط بحالات أخرى ثانوية، ولا يوجد أي دليل لانتقال المرض من شخص لآخر بأي شكل من الأشكال سواء عن طريق منتجات الدم أو طريق العدوى. والنسبة الكبرى من المرضى لا تُشَخَّص حالتهم؛ لأنه يجري التعامل مع الأعراض بشكل مؤقت على أنها نزلة برد أو آلام في العضلات.

نصف المرضى يعانون من اضطرابات نفسية

ما يقرب من نصف المرضى تقريباً الذين يعانون من متلازمة التعب المزمن في الأغلب تنطبق عليهم معايير الاضطرابات النفسية خصوصاً القلق والاكتئاب، حيث تكون لديهم معدلات أعلى من التوتر النفسى؛ ما يؤثر فيهم بشكل معرفي وإدراكي، حيث يكون الإجهاد البدني مرتبطاً بشكل واضح بالإجهاد العقلي والعصبي. وتتدرج حدة الأعراض من مجرد الشعور بالتعب البسيط إلى آلام شديدة يمكن أن تؤدي إلى عدم القدرة على الذهاب للمدرسة. وفى المجمل يغيب ثلثا الطلاب الذين يعانون من المرض عن المدرسة أكثر من أسبوعين متواصلين حتى تنتهى الأعراض المؤلمة.

أعراض في مختلف أجهزة الجسم

ومعظم المرضى يعانون من العديد من الأعراض في مختلف أجهزة الجسم بداية من صعوبات في النوم، مثل الاستيقاظ مرات عدة في أثناء النوم، وعدم الشعور بالراحة مهما بلغت مدة النوم والشعور بالنعاس في أثناء اليوم بجانب أحلام مزعجة. ويمكن حدوث ألم في المفاصل أو العضلات وصداع، وكذلك صعوبات في الوقوف بشكل مستقيم، حيث يشعر المراهق بالدوار والغثيان. وفي بعض الأحيان يشعر بالانتفاخ بعد تناول الطعام، وآلام في المعدة، وتسارع في ضربات القلب، وضيق في التنفس، وفي الفتيات يحدث خلل في الهرمونات، وعدم انتظام الدورة الشهرية، وتصبح مؤلمة، ويحدث أيضاً تغير في الوزن وأيضاً مشكلات في الجهاز المناعي مثل التهاب الحلق المتكرر والتهاب الغدد الليمفاوية.

تشخيص وعلاج

وقد نصحت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها الأطباء بضرورة التفكير في المتلازمة بوصفها مرضاً مستقلاً وليس مجرد عرض للروماتيزم أو التهاب الأعصاب، ويجب سؤال المراهق أسئلة عدة مثل: منذ متى وأنت تشعر بهذه الآلام؟ هل تشعر بتحسن بعد الراحة؟ ما الوضع الذي يجعلك تشعر بأن الآلام أصبحت أسوأ أو أفضل؟ ماذا يحدث عندما تحاول القيام بنفس الأنشطة المعتادة بالنسبة لك؟ هل تستطيع التفكير بوضوح؟ وهل هناك صعوبات في المذاكرة؟ هل تشعر بالدوار أو سبق لك الوقوع في أثناء الوقوف؟

أما العلاج في الأغلب فيكون لتخفيف حدة الأعراض مثل المسكنات الخفيفة في حالة الألم الشديد. ويجب تعليم المراهقين أساليب لعمل توازن بين المجهود المبذول والراحة لتجنب نوبات الإجهاد، إذا بُذل مجهود أكثر من المعتاد بما في ذلك النشاط الرياضي والمجهود الذهني، وبالنسبة لمشكلات النوم فيجب الذهاب لمركز متخصص في طب النوم للتعامل معها، وعدم اللجوء إلى الأدوية المنومة.


7 فوائد صحية مذهلة لعصير الشمندر صباحا

7 فوائد صحية مذهلة لعصير الشمندر صباحا
TT

7 فوائد صحية مذهلة لعصير الشمندر صباحا

7 فوائد صحية مذهلة لعصير الشمندر صباحا

هناك العديد من الفوائد الصحية لشرب عصير الشمندر؛ فهو واحد من الأطعمة الفائقة التي تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن الأساسية، كما أنه منخفض السعرات الحرارية. وأن العناصر الغذائية الرئيسية الموجودة في الشمندر هي النحاس وحمض الفوليك والمنغنيز، كما توضح مايتري غالا كبيرة معالجي التغذية بمستشفى فورتيس بمومباي، وفق ما نشر موقع «healthshots» الصحي المتخصص.

وحسب الخبيرة، إليك الفوائد الصحية لشرب عصير الشمندر:

1. يخفض مستويات ضغط الدم

إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم، يمكنك إدراج عصير الشمندر في نظامك الغذائي.

وتوضح غالا أن عصير الشمندر يحتوي على كمية عالية من أكسيد النيتريك، وهو جزيء يوسع الأوعية الدموية ويسبب انخفاض مستويات ضغط الدم. وقد وجدت دراسة نشرت بمجلة «التغذية» أن شرب عصير الشمندر بانتظام يمكن أن يساعد في التحكم بمستويات ضغط الدم لديك.

2. يعزز الأداء الرياضي

يحتوي عصير الشمندر على النترات والبيتالين، والتي يمكن أن تساعد في تحسين الأداء الرياضي.

ووجدت دراسة نشرت في «المجلة الأوروبية لعلم وظائف الأعضاء التطبيقي» أن هناك آثارا إيجابية لشرب عصير الشمندر على مستويات القدرة على التحمل لديك.

وتضيف غالا «أن عصير الشمندر يعزز القدرة على التحمل من خلال تعزيز أداء الجهاز القلبي التنفسي وبالتالي تحسين الكفاءة لدى الرياضيين».

3. يعزز المناعة

عندما يتعلق الأمر بالعصائر التي تعزز المناعة، فإن هذا المشروب الصحي مليء بالعديد من الفوائد الصحية والعناصر الغذائية، وفق غالا التي تشرح «ان البنجر غني بمضادات الأكسدة وفيتامين سي، مما يساعد على تقوية المناعة».

4. جيد للبشرة

يمكن أن يساعد فيتامين C ومضادات الأكسدة الموجودة في البنجر على تحسين صحة بشرتك. لذلك، إذا كانت لديك بشرة جافة، يمكنك إدراج عصير الشمندر في نظامك الغذائي.

5. مضاد للالتهابات

يحتوي البنجر على عامل تلوين طبيعي يحتوي على مضادات الأكسدة وخصائص مضادة للالتهابات. يساعد ذلك في تقليل الأعراض والعلامات البيولوجية في الجسم التي قد تؤدي إلى الالتهاب. وقد أظهرت الدراسات أيضًا الآثار الإيجابية لشرب عصير الشمندر على الالتهابات.

6. يحسن الوظيفة الإدراكية

النترات الموجودة في البنجر قد تحسن وظائف المخ عن طريق تعزيز تمدد الأوعية الدموية، وبالتالي زيادة تدفق الدم إلى الدماغ. والبنجر غني بحمض الفوليك الذي يساعد في نمو الخلايا وعملها وبالتالي التحكم في تلف الأوعية الدموية، ما يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

وتقول الخبيرة الهندية إن البنجر يحتوي أيضًا على نسبة عالية من النحاس، وهو معدن مهم مطلوب لإنتاج الطاقة وتركيب بعض الناقلات العصبية.

7. يعزز صحة الجهاز الهضمي

 يحتوي الشمندر على الألياف الغذائية التي تساعد على منع الإمساك ومتلازمة القولون العصبي (IBS). كما أنه يساعد في تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل سرطان القولون وأمراض القلب والسكري.

يمكن للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي إدراج عصير الشمندر في نظامهم الغذائي. وفي حين أن هناك العديد من الفوائد الصحية لشرب عصير الشمندر، فمن المهم أن تتذكر أنه يجب عليك تناول الشمندر المسلوق، لأن النترات الغذائية الموجودة في البنجر قابلة للذوبان في الماء، لذلك من الأفضل تجنب غليه.


كيف تحمي أمعاءك عند تناول المضادات الحيوية؟

كيف تحمي أمعاءك عند تناول المضادات الحيوية؟
TT

كيف تحمي أمعاءك عند تناول المضادات الحيوية؟

كيف تحمي أمعاءك عند تناول المضادات الحيوية؟

على الرغم من أن المضادات الحيوية ضرورية ومنقذة للحياة في بعض الحالات، إلا أنها يمكن أن تلحق الضرر بصحة الأمعاء عن طريق قتل البكتيريا الجيدة والسيئة.

ولحسن الحظ، يمكن للعديد من التغييرات الغذائية المدعومة علميًا أن تساعد في دعم صحة الأمعاء أثناء وبعد تناول المضادات الحيوية.

وفيما يلي الخطوات التي تتخذها اختصاصية التغذية مولي كنودسن ماجستير في التدخلات التغذوية والتواصل وتغيير السلوك بجامعة تافتس، لتقليل الأضرار التي قد تلحق بأمعائها خلال الأسابيع القليلة التي تناولت فيها المضادات الحيوية، وفق ما ينقل عنها موقع «MPGHhealth» الطبي المتخصص.

1. تناول البروبيوتيك

البروبيوتيك أربع سلالات مستهدفة للتغلب على الانتفاخ ودعم صحة الأمعاء. فإذا لم تكن تتناول بالفعل البروبيوتيك يوميًا (وهو ما ينبغي أن يفعله معظم الناس بالمناسبة) فهذا هو الوقت المناسب للبدء. البروبيوتيك هي ميكروبات حية مفيدة تقيم في أمعائك. ومن المؤكد أنني توقفت عن روتين البروبيوتيك الخاص بي في العام الماضي، لذا كانت هذه المضادات الحيوية هي الدافع الذي أحتاجه لاستعادة تلك العادة الصحية مرة أخرى. ولحسن الحظ، إحدى حيل تناول البروبيوتيك إلى جانب المضادات الحيوية هي أنك لا تريد أن يقتل المضاد الحيوي على الفور جميع البكتيريا الجيدة التي تتناولها. لذلك اتبعت توصية دكتور فينسنت بيدري خبير صحة الأمعاء، والآن أتناول البروبيوتيك (الذي يضم مجموعة متنوعة من سلالات البكتيريا) بشكل منفصل عن المضادات الحيوية. بالنسبة لي، هذا يعني تناوله على معدة فارغة قبل الغداء. ومن المؤكد أن هذا البروبيوتيك وجد مكانًا دائمًا في روتيني اليومي، ولكنه مهم بشكل خاص الآن وفي الأسابيع والأشهر المقبلة حيث تتعافى أمعائي.

2. تناول الكثير من الأطعمة المخمرة

تحتوي الأطعمة المخمرة أيضًا على مجموعة من الكائنات الحية الدقيقة المفيدة. إنها مكمل رائع للبروبيوتيك (التي تقدم سلالات مستهدفة بجرعات مدعومة علميًا) لأنها يمكن أن تساعد أيضًا في توسيع نطاق تنوع البكتيريا الجيدة في أمعائي.

فالأطعمة المخمرة التي أتناولها في أغلب الأحيان هي الزبادي والكفير. ومن السهل جدًا دمجها في وجبات الإفطار (مثل وعاء الزبادي الذي أتناوله) أو العصائر التي أتناولها الآن يوميًا. لقد أضفت أيضًا التيمبه (منتج الصويا المخمر) إلى دورتي الأسبوعية. سأستخدمه بدلاً من البروتينات الحيوانية في البطاطا المقلية أو الممزوجة بالسلطات. إنه يقوم بواجب مزدوج ليس فقط في تقديم البروبيوتيك ولكن أيضًا يقدم كمية صحية من البروتين النباتي في كل حصة تبلغ ثلاثة أوقيات (16 غرامًا).

3.إعطاء الأولوية للبريبايوتك والألياف بشكل عام

تساعد البروبيوتيك والأطعمة المخمرة على إضافة البكتيريا الجيدة إلى الأمعاء، كما أن ألياف البريبايوتك ضرورية لتغذية البكتيريا الجيدة الموجودة بالفعل في أمعائك وإنتاج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة.

وتحتوي الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبقوليات والعدس على ألياف، لكنها لا تتمتع جميعها بقدرات البريبايوتك. ومع ذلك، فإن بذور الشيا والشوفان تفعل ذلك، لذلك قمت بإعداد وصفة الشوفان هذه التي تحتوي على ما يقرب من 20 غرامًا من الألياف! ولأول مرة على الإطلاق، لجأت أيضًا إلى مكمل ألياف متخصص (مليء بالبريبايوتكس) للحصول على مزيد من الدعم.

4. تضمين مادة البوليفينول

البوليفينول هي فئة من المغذيات النباتية (مركبات مفيدة موجودة في النباتات) لها أهمية خاصة لصحة الأمعاء. لا تعمل هذه البوليفينول كمضادات للأكسدة في الجسم فقط (تساعد على تهدئة الالتهاب)، ولكنها أيضًا تعزز نمو البكتيريا الجيدة في الأمعاء وتتفاعل مع الميكروبات لإنتاج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة.


طبيب يحذر: حرقة المعدة قد تشير لنوبة قلبية !

طبيب يحذر: حرقة المعدة قد تشير لنوبة قلبية !
TT

طبيب يحذر: حرقة المعدة قد تشير لنوبة قلبية !

طبيب يحذر: حرقة المعدة قد تشير لنوبة قلبية !

الانزعاج في الصدر والحلق حيث يعود حمض المعدة الحامض أو المر إلى الحلق، والانتفاخ والتجشؤ المفرط، كلها علامات على الحموضة. وفيما يتعلق بألم الصدر، فهل هو أيضًا من أعراض الأزمة القلبية؟ ولكن هل حرقة المعدة والنوبات القلبية مرتبطة بشكل مباشر بأي شكل من الأشكال؟ هذا ما سيجيب عليه الدكتور بوبندرا سينغ استشاري أمراض القلب بمستشفى مانيبال بغازي آباد، وفق ما ينقل موقع «onlymyhealth» الطبي المتخصص.

ما الذي يسبب الحموضة؟

الحموضة هي حالة هضمية تتميز بالتدفق العكسي لحمض المعدة إلى المريء.

وفيما يلي بعض أسباب الحموضة:

- تناول الأطعمة الحارة أو الدهنية أو الحمضية، وكذلك تناول وجبات كبيرة أو الاستلقاء مباشرة بعد تناول الطعام يمكن أن يؤدي إلى الحموضة.

- التدخين واستهلاك الكحول والسمنة يمكن أن يزيد من خطر الحموضة. يحدث هذا عندما يبرز جزء من المعدة في تجويف الصدر، ما قد يؤدي إلى ارتجاع الحمض.

- التغيرات الهرمونية والضغط على المعدة أثناء الحمل يمكن أن يسبب ارتجاع الحمض.

- يمكن لبعض الأدوية، مثل الأسبرين والإيبوبروفين وبعض مرخيات العضلات وأدوية ضغط الدم أن تعمل على إرخاء العضلة العاصرة للمريء السفلية (LES)، ما يسمح للحمض بالتدفق مرة أخرى إلى المريء.

- يمكن أن تساهم حالات مثل مرض الجزر المعدي المريئي (GERD) والقرحة الهضمية وخزل المعدة في الإصابة بالحموضة المزمنة.

- يمكن أن تؤدي المستويات العالية من التوتر والقلق إلى تفاقم أعراض الحموضة.

- يمكن للشوكولاتة والحمضيات والطماطم والنعناع والبصل والكافيين أن تريح العضلة العاصرة المريئية السفلية وتساهم في ارتجاع الحمض.

- الذهاب إلى السرير بمعدة ممتلئة يمكن أن يزيد من خطر أعراض الحموضة، لأن الاستلقاء يجعل من السهل على حمض المعدة أن يتدفق إلى المريء.

- ارتداء الأحزمة الضيقة أو الملابس التي تضغط على البطن يمكن أن يعزز الارتجاع الحمضي.

هل يمكن أن تكون الحموضة علامة على نوبة قلبية؟

يقول الدكتور سينغ «يمكن أن تكون الحموضة في بعض الأحيان علامة على نوبة قلبية، على الرغم من أنها ليست عرضًا نهائيًا»، مضيفًا «قد يعاني بعض الأشخاص، وخاصة النساء، من أعراض تحاكي حرقة المعدة أو عسر الهضم. وهذا يمكن أن يؤدي إلى الارتباك أو تأخير التعرف على النوبة القلبية. لذلك، في حين أن الحموضة يمكن أن تسبب عدم الراحة في الصدر، فمن الضروري التفريق بين الحالتين لأن النوبة القلبية هي حالة طبية طارئة تتطلب عناية فورية. فإذا لم تكن متأكدًا من سبب أعراضك وتشتبه في إصابتك بنوبة قلبية، فمن الأفضل دائمًا طلب المساعدة الطبية على الفور عن طريق الاتصال بخدمات الطوارئ أو الذهاب إلى أقرب غرفة طوارئ».

كيفية التمييز بين آلام الصدر المرتبطة بالحموضة والنوبات القلبية؟

وفقا لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، فإن أمراض القلب والأوعية الدموية (CVDs) هي السبب الرئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم.

وتضيف المنظمة «ان أكثر من أربع من كل خمس وفيات بسبب الأمراض القلبية الوعائية ترجع إلى النوبات القلبية والسكتات الدماغية، وثلث هذه الوفيات تحدث قبل الأوان لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 70 عامًا».

وتعد حالة الحموضة الشديدة المعروفة أيضًا باسم مرض الجزر المعدي المريئي (GERD)، أحد أكثر اضطرابات الجهاز الهضمي شيوعًا، حيث تنتشر بحوالى 20 % بأوساط البالغين في الغرب، وفقًا لبحث منشور في «StatsPearls Publishing».

وحسب الدكتور سينغ، يمكن أن تؤدي كل من حرقة المعدة والأزمة القلبية إلى ألم كبير في الصدر «لكن الفرق الكبير هو أن النوبة القلبية عادة ما تبدو وكأنها ضغط أو ضيق أو عصر بدلاً من الألم. وقد ينتشر الإحساس إلى الكتف الأيسر والذراع والرقبة. فيما تبدو حرقة المعدة أشبه بإحساس حارق وقد تنتشر إلى الحلق». وتابع أن «الفرق الآخر هو أن حرقة المعدة عادة ما تسبب إحساسًا بالحرقان أو الانزعاج في الجزء العلوي من البطن أو أسفل الصدر، في حين أن ألم الصدر الناجم عن النوبة القلبية يكون أكثر مركزية في الجانب الأيسر وقد ينتشر إلى الرقبة أو الذقن أو الكتف الأيسر أو الأسفل».

علامات التحذير الأخرى من النوبة القلبية

من الملاحظ أن بعض النوبات القلبية تكون مفاجئة ومكثفة. وفي حين أن بعضها الآخر يمكن أن يبدأ ببطء مع ألم خفيف أو عدم الراحة، تشمل بعض العلامات التحذيرية للأزمة القلبية ما يلي:

- انزعاج في منتصف الصدر يستمر لأكثر من بضع دقائق، أو قد يختفي ثم يعود.

- الشعور بالضغط أو العصر أو الامتلاء أو الألم

- تشمل الانزعاجات الأخرى في الجزء العلوي من الجسم الألم أو الانزعاج في إحدى الذراعين أو كلتيهما أو الظهر أو الرقبة أو الفك أو المعدة

- يمكن أن يحدث ضيق في التنفس مع أو بدون ألم في الصدر

- تشمل الأعراض الأخرى ظهور العرق البارد والغثيان والدوار

في حين أن تعديلات نمط الحياة والتغييرات الغذائية، إلى جانب بعض الأدوية إذا لزم الأمر، يمكن أن تساعد في تخفيف الحموضة، إلا أن آلام الصدر المستمرة إلى جانب مشكلات أخرى قد تحتاج إلى تدخل طبي.

استشر أخصائي الرعاية الصحية للحصول على التقييم والتوجيه المناسبين.


متى وكيف يجب أن تتناول البروبيوتيك ؟

متى وكيف يجب أن تتناول البروبيوتيك ؟
TT

متى وكيف يجب أن تتناول البروبيوتيك ؟

متى وكيف يجب أن تتناول البروبيوتيك ؟

إذا كنت تتطلع إلى تحسين صحة الجهاز الهضمي، فمن المؤكد أن البروبيوتيك يجب أن يكون على قائمتك. ولكن هل تتساءل متى يجب أن تتناوله وهل يجب تناوله مع الطعام أو بدونه؟

تساعد هذه البكتيريا الجيدة على موازنة البكتيريا الضارة في الأمعاء وتحسين صحة الجهاز الهضمي بشكل عام.

ومن أجل المزيد من التوضيح لهذا الأمر، يشرح الخبير الدكتور إيكتا سينغوال اختصاصي التغذية بمجموعة مستشفيات Ujala Cygnus، أفضل وقت لتناول البروبيوتيك، وفق ما ينقل عنه موقع «onlymyhealth» الطبي المتخصص.

ما هو الوقت المثالي لتناول البروبيوتيك؟

يقول الدكتور سينغوال «إن الجانب الأكثر أهمية في تناول البروبيوتيك هو الاتساق. فمن المهم أن تتناوله بانتظام بدلاً من القلق كثيرًا بشأن الوقت المحدد من اليوم. ووفقًا لأبحاث علوم الحياة الاستوائية، يمكن للبروبيوتيك تحسين جهاز المناعة وتقليل نسبة الكوليسترول في الدم ومنع أمراض الأمعاء والحفاظ على صحة الفم».

مع الوجبات

يوصي الدكتور سينغوال بتناول البروبيوتيك مع وجبة الإفطار أو الغداء عادةً. وذلك لأن وجود الطعام في معدتك يمكن أن يوفر بيئة أكثر استقرارًا لبقاء البروبيوتيك وازدهاره.

وأضاف سينغوال «يمكن أن يساعد في تقليل فرص حدوث أي إزعاج في الجهاز الهضمي قد يعاني منه بعض الأشخاص عند تناول البروبيوتيك على معدة فارغة». مشيرا الى ضرورة «اتباع التعليمات الموجودة على ملصق مكملات البروبيوتيك أو توصيات مقدم الرعاية الصحية الخاص بك. فقد تحتوي سلالات ومنتجات البروبيوتيك المختلفة على تعليمات محددة فيما يتعلق بموعد وكيفية تناولها».

صباحا أم مساء؟

يفضل بعض الأشخاص تناول البروبيوتيك في الصباح، بينما يفضل البعض الآخر تناوله في الليل.

وفي هذا الاطار، افاد الدكتور سينغوال بأنه «يعتمد الاختيار في كثير من الأحيان على الوقت الذي يكون فيه الأمر أكثر ملاءمة، والوقت الذي من المرجح أن تتذكر فيه تناوله باستمرار». مبينا «أن بعض الأفراد يفضلون تناول البروبيوتيك قبل النوم، لأنهم يعتقدون أنه يعمل دون إزعاج أثناء النوم. ليس هناك أي ضرر في القيام بذلك، لكنه قد لا يحدث فرقًا كبيرًا في الفعالية مقارنة بالأوقات الأخرى من اليوم».

على معدة فارغة

يوصى عمومًا بتناول البروبيوتيك مع الطعام، ومع ذلك، قد تكون بعض سلالات البروبيوتيك فعالة عند تناولها على معدة فارغة. وفق سينغوال، الذي يؤكد «قد يختلف هذا من شخص لآخر، لذلك من الضروري الاستماع إلى جسدك وتعديل روتينك وفقًا لذلك».

تجنب المضادات الحيوية

إذا كنت تتناول مضادات حيوية، فمن الجيد أن تفصل بين توقيت جرعات البروبيوتيك والمضادات الحيوية. ويتابع سينغوال «تناول المضاد الحيوي على النحو الذي وصفه لك طبيبك ثم انتظر بضع ساعات قبل تناول مكملات البروبيوتيك الخاصة بك. وهذا يساعد على تقليل التداخل مع عمل المضاد الحيوي. استشر مقدم الرعاية الصحية الخاص بك في النهاية».

أفضل وقت لتناول البروبيوتيك

يمكن أن يعتمد وقت تناول البروبيوتيك على احتياجاتك الصحية المحددة وأي حالات طبية أساسية. ومع ذلك، من الجيد دائمًا استشارة مقدم الرعاية الصحية الخاص بك أو اختصاصي تغذية مسجل يمكنه تقديم توصيات مخصصة بناءً على ظروفك.

ويخلص الدكتور سينغوال إلى القول «ان فعالية البروبيوتيك يمكن أن تختلف من شخص لآخر، وتوقيت تناوله هو مجرد عامل واحد يجب أخذه في الاعتبار. من المهم أيضًا اختيار منتج بروبيوتيك عالي الجودة بسلالات مناسبة لأهدافك الصحية المحددة والحفاظ على نظام غذائي متوازن ومغذ لدعم صحة الأمعاء بشكل عام».


الضوء الأزرق المنبعث من الهواتف والتلفزيون قد يحفز البلوغ المبكر

الضوء الأزرق المنبعث من الهواتف والأجهزة اللوحية والتلفزيون قد يزيد خطر البلوغ المبكر لدى الذكور والإناث (أ.ف.ب)
الضوء الأزرق المنبعث من الهواتف والأجهزة اللوحية والتلفزيون قد يزيد خطر البلوغ المبكر لدى الذكور والإناث (أ.ف.ب)
TT

الضوء الأزرق المنبعث من الهواتف والتلفزيون قد يحفز البلوغ المبكر

الضوء الأزرق المنبعث من الهواتف والأجهزة اللوحية والتلفزيون قد يزيد خطر البلوغ المبكر لدى الذكور والإناث (أ.ف.ب)
الضوء الأزرق المنبعث من الهواتف والأجهزة اللوحية والتلفزيون قد يزيد خطر البلوغ المبكر لدى الذكور والإناث (أ.ف.ب)

كشفت دراسة جديدة أن الضوء الأزرق المنبعث من الهواتف والأجهزة اللوحية والتلفزيون قد يزيد خطر البلوغ المبكر.

ووفقاً لصحيفة «نيويورك بوست» الأميركية، فقد أجريت الدراسة على 18 فأراً، يبلغ عمرهم 21 يوماً، وتم تقسيمهم بالتساوي إلى ثلاث مجموعات؛ الأولى تعرضت للضوء الأزرق لمدة 6 ساعات، والثانية تعرضت له لمدة 12 ساعة، في حين لم تتعرض المجموعة الثالثة لأي ضوء.

ووجد الباحثون التابعون لجامعة غازي ومستشفى مدينة بيلكنت في أنقرة علامات تدل على البلوغ «في وقت مبكر جداً» لدى الفئران المعرضة للضوء الأزرق، في المجموعتين الأولى والثانية، مقارنة بالمجموعة الضابطة.

وقالت الباحثة الرئيسية الدكتورة آيلين كيلينش أوغورلو، من مستشفى مدينة بيلكنت: «وجدنا علاقة مباشرة بين التعرض للضوء الأزرق والبلوغ المبكر لدى الفئران من الذكور والإناث. ونأمل في إجراء دراسات أوسع لفهم آثار الضوء الأزرق المحتملة على تلف الأعضاء التناسلية والخصوبة على المدى البعيد».

النتائج قد تشير إلى العواقب الصحية لعدم تنظيم وقت الشاشة للأطفال (رويترز)

وأقر الفريق بأن تجربته اقتصرت على الفئران ولم تشمل مشاركين من البشر، إلا أنه لفت إلى أنها قد تشير إلى العواقب الصحية لعدم تنظيم وقت الشاشة للأطفال.

والبلوغ المبكر هو حالة يبدأ فيها جسم الطفل في التغير إلى جسم شخص بالغ في مرحلة مبكرة جداً.

وقد يتسبب ذلك بتغيرات هرمونية قد تؤدي لمشاكل نفسية وجسمانية للطفل، وقد يعرضه بشكل أكبر للإصابة بالسرطان في المستقبل.


قد يتسبب بطفرات في الفيروس... دراسة تحذّر من دواء لعلاج «كورونا»

دواء «مولنوبيرافير» (أ.ف.ب)
دواء «مولنوبيرافير» (أ.ف.ب)
TT

قد يتسبب بطفرات في الفيروس... دراسة تحذّر من دواء لعلاج «كورونا»

دواء «مولنوبيرافير» (أ.ف.ب)
دواء «مولنوبيرافير» (أ.ف.ب)

قالت مجموعة من العلماء: إن دواءً مضاداً للفيروسات يستخدم لعلاج مرضى فيروس «كورونا» قد يسبب طفرات في الفيروس ويعزز تطور متغيرات جديدة.

وبحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، يعمل دواء «مولنوبيرافير»، الذي يُباع أيضاً تحت الاسم التجاري « لاجيفريو»، عن طريق تحوير فيروس كورونا لدرجة تدفعه لتدمير نفسه، لكن الباحثين وجدوا أدلة على أن الفيروس يمكنه أحياناً البقاء على قيد الحياة بعد تلقي المرضى الدواء؛ مما يؤدي إلى ظهور نسخ متحورة تنتشر أحياناً إلى أشخاص آخرين.

ولا يوجد دليل على أن «مولنوبيرافير» أنتج متغيرات أكثر خطورة من «كورونا»، لكن فريق الدراسة قال: إن تحور الفيروس زاد التنوع الجيني للفيروس في الحيوانات البرية؛ الأمر الذي قد يشير إلى إمكانية تطوره في المستقبل.

علاوة على ذلك، كتب العلماء في مجلة «نيتشر»، أن هناك أدلة أخرى تشير إلى أن عقار «مولنوبيرافير» يمكن أن ينتج أحياناً أشكالاً شديدة التحور من فيروس كورونا. فبعد فحص قواعد البيانات العالمية التي تحتوي على أكثر من 15 مليون جينوم لـ«كورونا»، وجد العلماء طفرات مميزة في الفيروس ابتداءً من عام 2022، بعد ابتكار عقار «مولنوبيرافير».

أطباء يحاولون إسعاف مريضة «كورونا» (رويترز)

بالإضافة إلى ذلك، وجد العلماء أن هذه الطفرات كانت أكثر شيوعاً في البلدان التي استخدمت أكبر كمية من الـ«مولنوبيرافير»، مثل المملكة المتحدة، وأستراليا، والولايات المتحدة واليابان. ووجدت التحليلات الإضافية أن الطفرات المميزة كانت أكثر شيوعاً في عينات فيروس كورونا المأخوذة من المرضى الأكبر سناً الذين كانوا أكثر عرضة للعلاج بالدواء.

وقال الدكتور ثيو ساندرسون، المؤلف الرئيسي للدراسة وباحث ما بعد الدكتوراه في معهد فرنسيس كريك في لندن: إن «الناس لديهم بعض المخاوف بشأن عقار (مولنوبيرافير)، ودراستنا تجعل هذه المخاوف أكثر وضوحاً ومنطقية إلى حد ما».

وأضاف: «نحن نعلم أن هذه الفيروسات يمكن أن تظل على قيد الحياة بعد تعرضها للتحور، حتى وإن كان الهدف من تحويرها هو دفعها لتدمير نفسها، إلا أنها قد تتصدى لذلك الأمر الذي قد يؤدي إلى ظهور متغيرات أخرى قد تكون قابلة للانتقال للآخرين».

ويقول الباحثون: إن النتائج مهمة لمواصلة التقييمات لمخاطر وفوائد عقار «مولنوبيرافير» وأدوية أخرى قيد التطوير تعمل بطريقة مماثلة.

ومن جهتها، قالت شركة «ميرك آند كو»، المصنعة لدواء «مولنوبيرافير»: إن «الدواء يضعف تكاثر الفيروس؛ مما يقلل بدوره من خطر انتقال العدوى، وليس العكس كما تزعم الدراسة».

وأضافت الشركة أن الدراسة لم تذكر أدلة موثقة على تسبب الدواء في طفرات جديدة قد تنتقل للأشخاص الآخرين، وبدلاً من ذلك، اعتمد المؤلفون على الارتباطات الظرفية بين المنطقة التي تم تحديد وجود طفرات جديدة بها والإطار الزمني لانتشار هذه الطفرات في البلدان التي يتوفر فيها عقار «مولنوبيرافير» لاستخلاص استنتاجاتهم.


اكتشاف الأسباب الوراثية لسرطان نادر يصيب الكلى

لا توجد علاجات للورم الكلوي حتى الآن حيث تتضمن الإدارة العلاجية الجراحة فقط (شاترستوك)
لا توجد علاجات للورم الكلوي حتى الآن حيث تتضمن الإدارة العلاجية الجراحة فقط (شاترستوك)
TT

اكتشاف الأسباب الوراثية لسرطان نادر يصيب الكلى

لا توجد علاجات للورم الكلوي حتى الآن حيث تتضمن الإدارة العلاجية الجراحة فقط (شاترستوك)
لا توجد علاجات للورم الكلوي حتى الآن حيث تتضمن الإدارة العلاجية الجراحة فقط (شاترستوك)

كشف فريق دولي تحت قيادة باحثين من معهد «ويلكوم سانجر» البريطاني، عن هدف دوائي جديد يمكن أن يكون بمنزلة علاج بديل لشكل نادر من سرطان الكلى، إذا لم يوصِ الأطباء بضرورة الجراحة. ووفق نتائج الدراسة التي نُشرت (الاثنين) في دورية «نيتشر كميونيكيشين»، يسمى هذا الشكل السرطاني النادر من الورم الكلوي بالورم الرينيني، وقد فُكَّت شفرته الوراثية كاملة، وذلك للمرة الأولى.

والورم الرينيني واحد من بين أندر الأورام السرطانية لدى البشر، إذ أُبْلِغَ عن نحو 100 حالة مصابة به حتى الآن في جميع أنحاء العالم. وعلى الرغم من أنه يمكن علاجه عادة عن طريق الجراحة، فإنه يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم الشديد، كما أنه يمكن أن يتطور إلى أورام خبيثة قابلة للانتشار.

ولا توجد حتى الآن علاجات طبية للورم الكلوي، حيث تتضمن الإدارة العلاجية الجراحة فقط. وحتى قبل ظهور نتائج الدراسة الأخيرة لم يكن معروفاً ما هو الخطأ الجيني الذي يسبب هذا النوع من الأورام.

الورم الرينيني واحد من بين أندر الأورام السرطانية لدى البشر (بابليك دومين)

ووفق الدكتور سام بهجاتي، الباحث الرئيسي المشارك في الدراسة، زميل أبحاث ويلكوم الأول في معهد «ويلكوم سانجر»: «تكمن أهمية نتائجنا في أننا نجحنا في اكتشاف جوهر ما يقوم عليه هذا النوع من الورم، علماً أنه نادر جداً، فلا يكاد يكون هناك أي بحث سابق حوله».

وأضاف لـ«الشرق الأوسط»: «لم نتمكن من فك الشفرة الوراثية للورم الكلوي فحسب، بل أظهرنا أيضاً أن ما يحفزه يمكن مواجهته بالأدوية، وقد يصبح هذا مهماً للمرضى الذين لا يمكن إزالة أورامهم عن طريق الجراحة».

وكان الباحثون قد وجدوا خطأً محدداً في الشفرة الوراثية لجين سرطاني معروف يدعى «NOTCH1» يقف وراء تطور هذا السرطان النادر.

وقال تارين تريجر، الباحث الأول في الدراسة، زميل معهد «ويلكوم سانجر»: «هذه هي المرة الأولى التي نحدد فيها مسببات الورم الكلوي، ونأمل أن يستمر عملنا لتمهيد الطريق نحو علاجات جديدة».

وقام الفريق بالفعل بفحص عينتين من السرطان، إحداهما من شاب بالغ والأخرى من طفل، وذلك باستخدام تقنيات جينومية متقدمة. وتشير النتائج التي توصلوا إليها إلى إمكانية استخدام أدوية موجودة حالياً، في استهداف هذا الجين بالفعل، كحل محتمل لعلاج الورم الكلوي لدى المرضى الذين لا تكون الجراحة لديهم خياراً قابلاً للتطبيق.

وأوضحت الدكتورة تنزينا شودري، الباحثة الرئيسية في الدراسة، من مستشفى «جريت أورموند ستريت» في بريطانيا، أن «سرطانات الكلى النادرة المعروفة باسم الأورام الكلوية لا تستجيب للعلاجات التقليدية المضادة للسرطان. والعلاج الوحيد المعروف في الوقت الحالي هو الجراحة». وأضافت: «تظهر دراستنا أن هناك جيناً محدداً دُرِسَ جيداً هو من يحرك هذا السرطان النادر. فإذا استخدمنا أدوية معروفة بالفعل تؤثر في هذا الجين، فربما نتمكن من علاجه دون الحاجة إلى تقنية طبية تغزو الجسم مثل الجراحة».

وهنا ذكر بهجاتي: «تمثل السرطانات النادرة تحدياً كبيراً للدراسة والتحليل؛ إذ ربما لا يستفيد منها المرضى الذين يعانون من أشكال أخرى من الأورام. ولكن يوجد لدينا هنا مثال قوي على أن العلوم المتطورة تعيد صياغة فهمنا لنوع من الأورام النادرة للغاية، فنحن أمام اكتشاف من المحتمل أن تكون له فوائد سريرية فورية على صحة المرضى». وأضاف: «سنواصل دراسة مثل هذه الأورام النادرة للغاية لفك شفرتها الجينية التي نأمل أن تكشف لنا عن المزيد من طرق علاج جديدة».


دراسة: الزنجبيل يقلل التهابات أمراض المناعة الذاتية

دراسة: الزنجبيل يقلل التهابات أمراض المناعة الذاتية
TT

دراسة: الزنجبيل يقلل التهابات أمراض المناعة الذاتية

دراسة: الزنجبيل يقلل التهابات أمراض المناعة الذاتية

تم استخدام الزنجبيل طبيًا منذ آلاف السنين، لكن الأبحاث حول آثاره المضادة للالتهابات لدى البشر كانت ضئيلة. غير ان دراسة صغيرة وجدت أن الزنجبيل لديه القدرة على المساعدة في إدارة بعض أمراض المناعة الذاتية بسبب قدرته على وقف نشاط خلايا الدم البيضاء التي تسبب الالتهاب.

وعلى الرغم من أن الزنجبيل يستخدم منذ فترة طويلة كعلاج منزلي لمجموعة متنوعة من الأمراض، إلا أنه لم يكن هناك الكثير من الأبحاث على الأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية لتفسير سبب وجود تأثيرات مضادة للالتهابات في جذر الزنجبيل، كما تقول الدكتورة كريستين ديمورويل أحد كبار مؤلفي الدراسة أستاذة مشاركة بأمراض الروماتيزم بكلية الطب بجامعة كولورادو بأورورا.

وتوضح ديمورويل «في بعض الأحيان، يُنظر إلى المكملات الغذائية على أنها فوائد صحية محتملة أقل، لأن الدراسات التي توضح بالتفصيل كيفية عملها لا يتم إجراؤها بدقة على الأشخاص. وان الجديد في دراستنا هو أننا نظهر مسارًا محددًا يمارس من خلاله الزنجبيل تأثيرًا مضادًا للالتهابات، خاصة لدى الأشخاص؛ وهو ما يدعم بقوة استخدام مكملات الزنجبيل لدى الأشخاص لتقليل الالتهاب»، وذلك وفق ما نشر موقع «everydayhealth» الطبي المتخصص.

كيف قام الباحثون بتقييم تأثيرات الزنجبيل المضادة للالتهابات؟

وفي الدراسة، التي نُشرت يوم (الجمعة) الماضي بمجلة «JCI Insight»، أجرى الباحثون سلسلة من الاختبارات المعملية لتقييم تأثير مكملات الزنجبيل على جهاز المناعة، وتحديدًا النظر في نشاط خلايا الدم البيضاء المعروفة باسم العدلات. فعندما تعمل العدلات بشكل طبيعي، فإنها تساعد الجسم على مكافحة الالتهابات، حسب «كليفلاند كلينيك». لكن عندما تصبح العدلات مفرطة النشاط، فإنها يمكن أن تسبب الالتهاب الذي هو السبب الجذري للعديد من أمراض المناعة الذاتية.

فقد أعطى العلماء أولا مكملات 6-جينجيرول (مادة كيميائية مضادة للأكسدة في الزنجبيل) للفئران التي كانت تعاني من أحد اثنين من أمراض المناعة الذاتية: متلازمة مضادات الفوسفوليبيد (APS) أو الذئبة. إذ كان لدى الفئران أدلة أقل على فرط نشاط العدلات في الاختبارات المعملية بعد أن تلقت مكملات الزنجبيل.

وبعد ذلك، طلب الباحثون من تسعة متطوعين من البشر الأصحاء تناول 20 مليغراما من مكملات الزنجبيل يوميًا لمدة أسبوع واحد. فأظهرت الاختبارات المعملية أن المكملات الغذائية ساعدت أجهزة المناعة لدى المتطوعين على أن تصبح أكثر قدرة على مقاومة العمليات الخلوية التي تؤدي إلى فرط نشاط العدلات.

وفي الفئران والبشر، بدا أن مكملات الزنجبيل تمنع عملية تعرف باسم تكوين مصيدة العدلات خارج الخلية (NET)، والتي تتسبب في فرط نشاط خلايا الدم البيضاء.

وتتطور العديد من أمراض المناعة الذاتية، بما في ذلك APS والذئبة، عندما تهاجم خلايا الدم البيضاء المفرطة النشاط في الجهاز المناعي الخلايا السليمة؛ الذي يظنها غزاة أجانب مثل البكتيريا أو الفيروسات.

وتشرح ديمورويل «ان فرط تكوين الشبكة العصبية متورط في الالتهاب المرتبط بمجموعة من الأمراض كالتهاب المفاصل الروماتويدي، ومتلازمة مضادات الفوسفوليبيد، والذئبة، وحتى كوفيد-19. وعلى هذا النحو، يمكن أن تبدأ النتائج التي توصلنا إليها في التركيز على الأشخاص الذين قد يستفيدون من تأثيرات الزنجبيل المضادة للالتهابات».

لا تكثر من مكملات الزنجبيل

حتى الآن كانت الدراسة صغيرة جدًا وأولية جدًا بحيث لا يمكنها استخلاص استنتاجات عامة حول ما إذا كان وصف مكملات الزنجبيل لعلاج أمراض المناعة الذاتية سيكون آمنًا أو فعالًا. كما أنه ليس من المسلم به أن مكملات الزنجبيل ستكون مفيدة لكل أنواع أمراض المناعة الذاتية، كما يقول لورانس تاو دكتوراه في الطب أستاذ سريري مدير مركز الطب الشرقي والغرب بجامعة كاليفورنيا بلوس أنجليس الذي لم يشارك في الدراسة الجديدة. مبينا «ليست كل الالتهابات متماثلة. قد لا يكون الزنجبيل مفيدًا، أو قد يؤدي إلى تفاقم أشكال أخرى من الالتهابات، بما في ذلك التهاب المفاصل الصدفي، ومرض التهاب الأمعاء، والتهاب الجلد». واستدرك تاو بالقول «مع مكملات الزنجبيل، عليك الحذر من زيادة خطر النزيف بالإضافة إلى التفاعلات المحتملة مع الأدوية، بما في ذلك مميعات الدم».

وهو ينصح أي شخص يرغب في تجربة مكملات الزنجبيل لإدارة مشكلاته الطبية بمراجعة طبيبه أولاً، مشددا «ان استهلاك المزيد من الزنجبيل في الأطعمة أمر يستحق المحاولة. لكن الطريقة الأكثر أمانًا لاستخدام الزنجبيل إذا كنت تعاني من أحد أمراض المناعة الذاتية هي إضافته إلى نظامك الغذائي ومعرفة ما إذا كان يساعد في علاج الالتهاب».

من جانبها، تقول الدكتورة سامانثا هيلر أخصائية التغذية السريرية بجامعة نيويورك لانغون هيلث بمدينة نيويورك التي لم تشارك في الدراسة «من المحتمل ألا يكون هناك أي ضرر في الطهي بالزنجبيل؛ فلقد تم استخدام الزنجبيل طبيًا وفي الطبخ منذ آلاف السنين. فهو يشتهر بخصائصه المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة ومضادات الغثيان. إن إضافة الزنجبيل، سواء كان طازجًا أو محفوظًا أو متبلورًا أو مخللًا أو مجففًا أو مطحونًا، إلى الأطباق قد يوفر بعض الشفاء».