لقاء بين «الحرس الثوري» و«فصائل مسلحة» على هامش جنازة رئيسي

قائد «الحرس الثوري» حسين سلامي في اجتماع مع ممثلي جماعات مسلحة في طهران (تسنيم)
قائد «الحرس الثوري» حسين سلامي في اجتماع مع ممثلي جماعات مسلحة في طهران (تسنيم)
TT

لقاء بين «الحرس الثوري» و«فصائل مسلحة» على هامش جنازة رئيسي

قائد «الحرس الثوري» حسين سلامي في اجتماع مع ممثلي جماعات مسلحة في طهران (تسنيم)
قائد «الحرس الثوري» حسين سلامي في اجتماع مع ممثلي جماعات مسلحة في طهران (تسنيم)

اجتمع قائد «الحرس الثوري» حسين سلامي، ونائبه في قيادة العمليات الخارجية إسماعيل قاآني، مع قيادات في فصائل وجماعات مسلحة في المنطقة تدعمها طهران على هامش تشييع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، بحسب ما أعلنت وسائل إعلام رسمية، الخميس.

وأفادت وكالة «تسنيم» التابعة لـ«الحرس الثوري» أن سلامي وقاآني، اجتمعا مع قادة «محور المقاومة»، بما في ذلك حركة «حماس» الفلسطينية، و«حزب الله» اللبناني والحوثيون اليمنيون، وقادة فصائل مسلحة في العراق.

والتقى قادة في هذه الفصائل بعد حضورهم مراسم تعزية الأربعاء في طهران في رئيسي الذي قضى الأحد في حادث تحطم مروحية في شمال غربي إيران.

وقال التلفزيون الرسمي: «تم خلال هذا اللقاء مناقشة الوضع السياسي والاجتماعي والعسكري في غزة وعملية طوفان الأقصى ودور محور المقاومة».

ونقلت «وكالة الصحافة الفرنسية» عن التلفزيون الإيراني: «تم التأكيد على استمرار الجهاد والنضال حتى النصر الكامل للمقاومة الفلسطينية في غزة بمشاركة فصائل محور المقاومة».

وشارك في اللقاء المتحدث باسم جماعة الحوثي في اليمن، محمد عبد السلام، ونائب الأمين العام لـ«حزب الله» نعيم قاسم، ورئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» إسماعيل هنية. وذكرت وكالة «فارس» التابعة لـ«الحرس الثوري» أن ممثلين عن «حركة الجهاد الإسلامي» وفصائل عراقية حضروا أيضاً.

وأظهرت صور من صلاة الجنازة على الرئيس الإيراني رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، ورئيس أركان الهيئة عبد العزيز المحمداوي.

ومنذ بدء الحرب في غزة في 7 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، كثّف وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان الذي قضى أيضاً في حادث تحطم المروحية، من تنقلاته في المنطقة، وخصوصا إلى لبنان وسوريا. وكان عبداللهيان قد اجتمع بقادة الفصائل الفلسطينية في بيروت قبل شهر من الحرب في غزة.


مقالات ذات صلة

منظمة الفضاء الإيرانية: إطلاق قمرين اصطناعيين الشهر المقبل

شؤون إقليمية رئيس منظمة الفضاء الإيرانية حسن سالاريه أعلن أنه سيتم إطلاق قمرين اصطناعيين إيرانيين الشهر المقبل (إرنا)

منظمة الفضاء الإيرانية: إطلاق قمرين اصطناعيين الشهر المقبل

أعلن رئيس منظمة الفضاء الإيرانية حسن سالاريه أنه سيتم إطلاق قمرين اصطناعيين إيرانيين الشهر المقبل.

«الشرق الأوسط» (طهران)
شؤون إقليمية الروس يراقبون التغييرات في الأجندة الإيرانية بعد الوفاة المفاجئة للرئيس إبراهيم رئيسي (إ.ب.أ)

موسكو تنتظر «خطوات إيرانية» لاستئناف الحوار

أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مساء الخميس جولة محادثات هاتفية مع القائم بأعمال الرئاسة الإيرانية محمد مخبر

رائد جبر (موسكو)
شؤون إقليمية صورة التقطها قمر «ماكسار» للتكنولوجيا تظهر عمليات توسع في محطة «فوردو» لتخصيب اليورانيوم بين أغسطس 2020 حتى 11 ديسمبر من العام نفسه

واشنطن «ستضغط» على طهران إذا لم تتعاون مع «الطاقة الذرية»

ردّت وزارة الخارجية الأميركية على الإجراءات التي اتخذتها إيران مؤخراً حسب الوكالة الدولية للطاقة الذرية فيما أكد مسؤول إيراني أن بلاده لن تتأثر بالضغوط.

«الشرق الأوسط» (لندن)
شؤون إقليمية أجهزة طرد مركزي في صالة لتخصيب اليورانيوم بمنشأة نطنز (المنظمة الذرية الإيرانية)

واشنطن: مستعدون لزيادة الضغط على إيران إذا لم تتعاون مع وكالة الطاقة الذرية

قالت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم، إن واشنطن وحلفاءها مستعدون للمضي في زيادة الضغط على إيران إذا لم تتعاون طهران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
شؤون إقليمية صورة التقطها قمر ماكسار للتكنولوجيا من محطة فوردو لتخصيب اليورانيوم يناير 2020 (أ.ف.ب)

إيران ترد على إدانة «أممية» بتركيب أجهزة الطرد المركزي في فوردو

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران أسرعت بتركيب مجموعتين أخريين من أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم في موقع فوردو.

«الشرق الأوسط» (فيينا)

منظمة الفضاء الإيرانية: إطلاق قمرين اصطناعيين الشهر المقبل

رئيس منظمة الفضاء الإيرانية حسن سالاريه أعلن أنه سيتم إطلاق قمرين اصطناعيين إيرانيين الشهر المقبل (إرنا)
رئيس منظمة الفضاء الإيرانية حسن سالاريه أعلن أنه سيتم إطلاق قمرين اصطناعيين إيرانيين الشهر المقبل (إرنا)
TT

منظمة الفضاء الإيرانية: إطلاق قمرين اصطناعيين الشهر المقبل

رئيس منظمة الفضاء الإيرانية حسن سالاريه أعلن أنه سيتم إطلاق قمرين اصطناعيين إيرانيين الشهر المقبل (إرنا)
رئيس منظمة الفضاء الإيرانية حسن سالاريه أعلن أنه سيتم إطلاق قمرين اصطناعيين إيرانيين الشهر المقبل (إرنا)

أعلن رئيس منظمة الفضاء الإيرانية حسن سالاريه أنه سيتم إطلاق قمرين اصطناعيين إيرانيين الشهر المقبل، بحسب «وكالة الصحافة الألمانية».

وفي مقابلة مع وكالة مهر للأنباء، نشرتها اليوم (السبت)، قال سالاريه: «في السنوات الثلاث الماضية، كانت هناك 12 عملية إطلاق في صناعة الفضاء، منها 10 عمليات إطلاق محلية، وإطلاقان دوليان، وحتى نهاية الحكومة الحالية، سيكون لدينا الكثير من الإطلاقات، وخلال الشهر المقبل، لدينا إطلاقان على جدول الأعمال».

وأضاف سالاريه: «نعتزم إطلاق القمر الاصطناعي (سامان) وقمر اصطناعي بحثي آخر... سيتم إطلاقهما خلال الشهر المقبل».

وحول الهدف من إطلاق القمرين، أوضح رئيس منظمة الفضاء الإيرانية، أنه «نظراً لقدرة البلاد المتقدمة في مجال حاملات الأقمار الاصطناعية، فإن كتلة الانتقال المداري عالية الموثوقية هي إحدى الأدوات الحاسمة اللازمة لتنفيذ المهام الفضائية، سواء في مجال الأقمار الاصطناعية من أجل إقامة الاتصالات، أو وضع الأقمار الاصطناعية في المدار للاستكشافات الفضائية من أجل إنزال المركبات الفضائية في القمر أو المريخ».

وفي الختام، قال سالاريه إن «نظام كتلة الانتقال المداري هو نظام وسيط لوضع الأقمار الاصطناعية في مدارات عالية، ويستخدم بهدف تقليل التكاليف وتجنُّب بناء حاملات عملاقة واستهلاك مرتفع للوقود».

كان رئيس منظمة الفضاء الإيرانية قد قال، في وقت سابق عن برامج إطلاق الأقمار الاصطناعية، إن مراحل تصميم وبناء الأقمار الاصطناعية المختلفة قد اكتملت أو يجري الانتهاء منها، بما في ذلك النموذج الأولي للقمر الاصطناعي «ناهيد 2» والنموذج الأولي لكتلة النقل المداري (سامان) وكذلك النموذج الأولي للقمر الاصطناعي «ظفر 2»، وقد أصبحت هذه الأقمار الاصطناعية وكتلة النقل المداري جاهزة للإطلاق بعد الانتهاء من اختباراتها البيئية.