طهران: واشنطن تتحمل مسؤولية الهجوم على القنصلية الإيرانية في دمشق

إدارة بايدن تُبلغ إيران أن لا صلة لها بالضربة

مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق مُدمر في أعقاب الغارة الجوية الإسرائيلية (سانا)
مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق مُدمر في أعقاب الغارة الجوية الإسرائيلية (سانا)
TT

طهران: واشنطن تتحمل مسؤولية الهجوم على القنصلية الإيرانية في دمشق

مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق مُدمر في أعقاب الغارة الجوية الإسرائيلية (سانا)
مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق مُدمر في أعقاب الغارة الجوية الإسرائيلية (سانا)

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان إن المدير العام لشؤون أميركا في وزارة الخارجية استدعى، فجر اليوم (الثلاثاء)، مسؤول السفارة السويسرية بصفته «راعي المصالح الأميركية»، وذلك عقب الهجوم الذي شنته إسرائيل على قنصلية إيران في دمشق.

ونقلت وكالة «تسنيم» التابعة لـ«الحرس الثوري» عن عبداللهيان قوله على منصة «إكس»: «تم في هذا الاستدعاء توضيح أبعاد الهجوم الإرهابي وجريمة الكيان الإسرائيلي والتأكيد على مسؤولية الحكومة الأميركية».

وتابع قائلاً «تم إرسال رسالة مهمة إلى الحكومة الأميركية باعتبارها داعماً للكيان الصهيوني. يجب أن تتحمل أميركا المسؤولية»، وفق ما نقلته وكالة أنباء العالم العربي.

من جانبها، نفت واشنطن صلتها بالهجوم، وقال مسؤولان أميركيان لشبكة «إن بي سي» إن إدارة الرئيس جو بايدن أبلغت إيران مباشرة بأنها لم تكن على علم بالضربة على قنصليتها بدمشق وليست لها صلة بها.

ونقلت «إن بي سي» عن مسؤولين أميركيين اثنين آخرين أنه تم إبلاغ الإدارة الأميركية بالهجوم على القنصلية بينما كانت الطائرات الإسرائيلية تحلّق بالفعل في الجو ولم تعلم بالهدف.

وأعلن «الحرس الثوري» الإيراني مقتل العميد محمد رضا زاهدي، قائد «فيلق القدس» التابع لـ«الحرس الثوري» في سوريا ولبنان، ونائبه محمد هادي رحيمي، وخمسة من الضباط المرافقين لهما في «العدوان الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية بدمشق»، أمس (الاثنين).


مقالات ذات صلة

وزير الدفاع الأميركي السابق يحض بايدن على وقف تهديدات إيران

شؤون إقليمية وزير الدفاع الأميركي السابق مارك إسبر (أرشيفية - أ.ب)

وزير الدفاع الأميركي السابق يحض بايدن على وقف تهديدات إيران

قال وزير الدفاع السابق مارك إسبر، إن الوقت قد حان لإدارة بايدن لأن تفعل أفضل من مجرد لعب دور الدفاع.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
شؤون إقليمية صورة وزعها «الحرس الثوري» من إطلاق طائرة مسيّرة طراز «شاهد 136» في منطقة غير معلنة (رويترز)

تورط شركة بولندية في تزويد إيران بقطع مسيرات انتحارية

كشفت وسائل إعلام بولندية عن تورط إحدى الشركات المملوكة للدولة في هذا البلد، في بيع قطع غيار مستخدمة في صنع الطائرات المسيرة الانتحارية الإيرانية «شاهد 136».

«الشرق الأوسط» (لندن)
شؤون إقليمية الرئيس الأرجنتيني خافيير ميلي (أ.ب)

الأرجنتين تتعهد بتحقيق العدالة بشأن تفجير «آميا» عام 1994

تستعد الجالية اليهودية في الأرجنتين، اليوم (الخميس)، لإحياء الذكرى السنوية الثلاثين لتفجير استهدف مركزاً يهودياً أسفر عن مقتل 85 شخصاً.

«الشرق الأوسط» (بيونس آيرس)
شؤون إقليمية تُظهر صورة القمر الصناعي "بلانت لبس" ناقلة "أدفانتدج سويت" قبالة ميناء بندر عباس 6 مايو 2023 (أ.ب)

رسوّ ناقلة نفط احتجزتها إيران بالقرب من ساحل الإمارات

أظهرت بيانات تتبّع السفن، الاثنين، أن ناقلة نفط استأجرتها شركة «شيفرون»، واحتجزتها إيران قبل أكثر من عام، رست بالقرب من ميناء خورفكان بدولة الإمارات.

«الشرق الأوسط» (لندن )
المشرق العربي فراس الجهام

إيران تعزز أذرعها في سوريا عبر انتخابات مجلس الشعب

هل تستفيد إيران فعلاً من دعم مرشحين في انتخابات برلمانية لا يعدّها كثيرون جادة أو شفافة، أم إنها بحاجة إلى «وجوه سورية» واجهةً محليةً لها؟

«الشرق الأوسط» (لندن)

قتيل جراء انفجار في تل أبيب... والجيش الإسرائيلي يتحدث عن «هجوم جوي»

أجهزة الطوارئ الإسرائيلية بموقع الانفجار في تل أبيب (رويترز)
أجهزة الطوارئ الإسرائيلية بموقع الانفجار في تل أبيب (رويترز)
TT

قتيل جراء انفجار في تل أبيب... والجيش الإسرائيلي يتحدث عن «هجوم جوي»

أجهزة الطوارئ الإسرائيلية بموقع الانفجار في تل أبيب (رويترز)
أجهزة الطوارئ الإسرائيلية بموقع الانفجار في تل أبيب (رويترز)

أدّى الانفجار الذي وقع ليلاً في تلّ أبيب وبدا أنّه ناجم عن هجوم جوّي، إلى مقتل شخص واحد وإصابة اثنين آخرين، وفق ما أكّد لوكالة الصحافة الفرنسية، صباح (الجمعة)، زكي هيلر المتحدّث باسم خدمة «نجمة داود» وهي جهاز الإسعاف الإسرائيلي الموازي للصليب الأحمر.

وكانت الشرطة تحدثت في وقت سابق عن سبعة مصابين بجروح طفيفة، لكن الأمر يتعلق خصوصاً بأشخاص كانوا في حالة صدمة بحسب هيلر.

من جهته، قال المتحدث باسم الشرطة دين إلسدون إنه تم العثور على جثة مصابة بشظايا في المبنى الذي أصيب جراء الانفجار.

وفي وقت سابق اليوم، قال الجيش الإسرائيلي إنّ الانفجار الذي وقع في وسط تلّ أبيب «ناجم عن سقوط هدف جوي» وذلك بحسب نتائج «تحقيق أوّلي».

بدورها، قالت الشرطة في بيان إنّ «قوّات الشرطة وصلت إلى المكان وتُفتّش المنطقة بحثاً عن أجسام مشبوهة (...) وقد عولج سبعة أشخاص أصيبوا بجروح طفيفة».

ودعت الشرطة السكان إلى «احترام تعليمات السلامة وعدم الاقتراب أو لمس حطام أو شظايا قد تحتوي على متفجّرات».

وقال أحد سكّان وسط تلّ أبيب لوكالة الصحافة الفرنسية إنّه استيقظ على دويّ انفجار قوي، مضيفاً «كلّ شيء اهتزّ».

في الوقت نفسه، كتب المتحدث العسكري باسم الحوثيين في اليمن إن الجماعة المتمردة المدعومة من إيران نفذت «عملية نوعية سيتم الإعلان عن تفاصيلها استهدفت تل أبيب في فلسطين المحتلة».

ولم ترد تقارير عن دوي صفارات الإنذار قبل الانفجار، الذي وقع بعد ساعات من تأكيد الجيش الإسرائيلي أنه قتل قائداً كبيراً في «حزب الله» بجنوب لبنان.