تركيا: محاكمة نجل الرئيس الصومالي تنطلق غيابياً في 16 يناير

مطالبة بحبسه 6 سنوات لتسببه في وفاة بسبب الإهمال

عامل خدمات التوصيل التركي ملقى على الأرض بعدما صدمه نجل الرئيس الصومالي في 30 نوفمبر ولاذ بالفرار (موقع تي 24 التركي)
عامل خدمات التوصيل التركي ملقى على الأرض بعدما صدمه نجل الرئيس الصومالي في 30 نوفمبر ولاذ بالفرار (موقع تي 24 التركي)
TT

تركيا: محاكمة نجل الرئيس الصومالي تنطلق غيابياً في 16 يناير

عامل خدمات التوصيل التركي ملقى على الأرض بعدما صدمه نجل الرئيس الصومالي في 30 نوفمبر ولاذ بالفرار (موقع تي 24 التركي)
عامل خدمات التوصيل التركي ملقى على الأرض بعدما صدمه نجل الرئيس الصومالي في 30 نوفمبر ولاذ بالفرار (موقع تي 24 التركي)

تعقد محكمة جنايات إسطنبول الابتدائية أولى جلساتها لمحاكمة نجل الرئيس الصومالي، محمد حسن شيخ محمود، بتهمة «التسبب في الوفاة نتيجة الإهمال» في حادث سير مميت راح ضحيته عامل خدمة التوصيل التركي يونس إمره غوتشر.

وقبلت المحكمة، الأربعاء، مذكرة الادعاء العام في إسطنبول، والتي طالب فيها بعقوبة الحبس لمدة تتراوح بين سنتين و6 سنوات على نجل الرئيس الصومالي، الذي سيحاكم غيابياً لهروبه من تركيا عقب الحادث الذي وقع في 30 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي. وقد صدرت بحقه مذكرة توقيف دولية في 6 ديسمبر (كانون الأول) الحالي.

صورة متداولة في وسائل الإعلام التركية لنجل الرئيس الصومالي الهارب

وأنهى مكتب المدعي العام في إسطنبول، الثلاثاء، التحقيق في وفاة غوتشر الذي صدمه نجل الرئيس الصومالي على إحدى الطرق السريعة بمنطقة الفاتح في إسطنبول، قبل أن يهرب إلى خارج تركيا في 2 ديسمبر (كانون الأول) الحالي، بعدما تم الإفراج غير المشروط عنه عقب التحقيقات الأولية من جانب الشرطة. وقدم مكتب المدعي العام لائحة الاتهام، المكونة من صفحتين، إلى محكمة الجنايات في إسطنبول، ليل الثلاثاء إلى الأربعاء، مطالباً فيها بالحكم على نجل الرئيس الصومالي (وهو طبيب يبلغ من العمر 40 عاماً) بالحبس لمدة تتراوح بين سنتين إلى 6 سنوات، بتهمة «التسبب في الوفاة نتيجة الإهمال».

قتل غير عمد

وكشفت سلطات التحقيق في تركيا عن أن شيخ محمود، المتهم بالقتل غير العمدي، صدم غوتشر بسيارة تابعة للقنصلية الصومالية في إسطنبول، في أثناء قيادته دراجة نارية. وأدلى شيخ محمود بإفادة كاذبة في التحقيقات الأولية للشرطة حمل فيها غوتشر، الذي توفي بالمستشفى في 6 ديسمبر، المسؤولية عن الحادث، مدعياً أنه ضغط على مكابح دراجته النارية فجأة وانعطف يميناً دون إعطاء إشارة، وخرج عن خط السير المخصص له، وإنه ضغط على مكابح السيارة لإيقافها قبل الاصطدام به.

صورة متداولة في وسائل الإعلام التركية لعامل التوصيل الذي صدمه نجل الرئيس الصومالي في إسطنبول

وأثار الإفراج غير المشروط عن نجل الرئيس الصومالي موجة غضب من جانب المعارضة والشارع التركي، واتهامات للحكومة بتسهيل هروبه بعد يومين من ارتكاب الحادث. وذكرت وسائل إعلام تركية أنه هرب إلى دبي بجواز سفر دبلوماسي.

وكشفت التحقيقات، التي أجريت لاحقاً بمعرفة مكتب المدعي العام لإسطنبول، عدم صحة أقوال شيخ محمود بعد الفحص الذي قام به خبير بموجب طلب من مكتب المدعي العام، الذي أصدر أمراً بالقبض عليه في 6 ديسمبر، لكن تبين أنه كان قد غادر البلاد.

ضغوط المعارضة

وأظهرت مقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي لحظة اصطدام سيارة نجل الرئيس الصومالي بالدراجة النارية، ما أدّى إلى إلقاء السائق في الهواء، وسقوطه على الأرض.

وفي مواجهة ضغوط المعارضة، أعلن وزير العدل التركي، يلماظ تونش، في 14 ديسمبر، عن اتصالات مع السلطات الصومالية لإحضار نجل رئيس البلاد لمحاكمته في تركيا، منتقداً الاتهامات الموجهة للحكومة بتسهيل فراره. بدوره، قال الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، إن ما وقع كان حادثاً، وإن نجله لم يهرب، ولم يكن هناك مذكرة اعتقال، وكان لديه عمل وخرج من البلاد، وإنه طلب منه العودة إلى تركيا وتسليم نفسه.



خمسة قتلى وعشرات الجرحى بحرائق غابات في جنوب شرق تركيا

رجال الإطفاء يعملون على إخماد حريق اندلع بالقرب من كومكوي في شبه جزيرة غاليبولي في تركيا... الثلاثاء 18 يونيو 2024 (أ.ب)
رجال الإطفاء يعملون على إخماد حريق اندلع بالقرب من كومكوي في شبه جزيرة غاليبولي في تركيا... الثلاثاء 18 يونيو 2024 (أ.ب)
TT

خمسة قتلى وعشرات الجرحى بحرائق غابات في جنوب شرق تركيا

رجال الإطفاء يعملون على إخماد حريق اندلع بالقرب من كومكوي في شبه جزيرة غاليبولي في تركيا... الثلاثاء 18 يونيو 2024 (أ.ب)
رجال الإطفاء يعملون على إخماد حريق اندلع بالقرب من كومكوي في شبه جزيرة غاليبولي في تركيا... الثلاثاء 18 يونيو 2024 (أ.ب)

قُتل خمسة أشخاص وأصيب العشرات، 10 منهم في حالة خطرة، بحرائق غابات اندلعت في قرى عدة في جنوب شرق تركيا خلال الليل، وفق ما أفاد وزير الصحة الجمعة.

وكتب وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة على منصة «إكس»، «قُتل خمسة أشخاص وأصيب 44 آخرون، عشرة منهم إصابتهم خطرة» عندما اجتاح الحريق منطقتين قرب مدينة ماردين في جنوب شرق البلاد، وفق ما نقلته «وكالة الصحافة الفرنسية».

من جهته، أفاد حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد والذي يملك نفوذا واسع النطاق في هذه المنطقة، الجمعة بمقتل سبعة أشخاص وإصابة 44.

وأظهرت لقطات انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي حريقا هائلا يضيء السماء ليلا مع سحب كبيرة من الدخان.

وأوضح قوجة أن سبعة فرق طوارئ و35 سيارة إسعاف أرسلت إلى الموقع.

من جهته، قال وزير الداخلية علي يرلي كايا إن الحريق اندلع في وقت متقدّم الخميس في منطقة تقع على مسافة حوالى ثلاثين كيلومترا جنوب دياربكر وانتشر بسرعة بسبب الرياح القوية ووصل إلى خمس قرى.

وأضاف على «إكس»، «للأسف، لقي ثلاثة من سكان منطقة دياربكر واثنان من منطقة ماردين حتفهم».

وبحسب يرلي كايا وصور بثتها «وكالة أنباء الأناضول» الرسمية، تمت السيطرة على الحريق بالكامل خلال الليل.

من جهته، أعلن وزير العدل التركي يلماز تونغ، صباح الجمعة، أنه بوشر تحقيق قضائي لمعرفة ملابسات الحريق.

وقبل ساعات قليلة، حض حزب الشعوب الديمقراطي السلطات على نشر وسائل جوية للمساعدة كما فعلت في الأيام الأخيرة عند اندلاع حرائق في غرب البلاد.

وقال الحزب في بيان ليل الخميس الجمعة: «حتى اللحظة، لم يكن التدخل البري كافيا. يجب على السلطات التدخل على نطاق أوسع وبوسائل جوية من دون تضييع وقت».