شولتس لنتنياهو: الحاجة ملحّة لتحسين الوضع الإنساني في غزة

المستشار الألماني أولاف شولتس (رويترز)
المستشار الألماني أولاف شولتس (رويترز)
TT

شولتس لنتنياهو: الحاجة ملحّة لتحسين الوضع الإنساني في غزة

المستشار الألماني أولاف شولتس (رويترز)
المستشار الألماني أولاف شولتس (رويترز)

قال المستشار الألماني أولاف شولتس، خلال محادثة هاتفية، السبت، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن هناك «حاجة ملحّة لتحسين الوضع الإنساني» في قطاع غزة.

وأشار بيان للمستشارية، السبت، إلى أن شولتس «شدّد على الحاجة الملحّة لتحسين الوضع الإنساني لسكان قطاع غزة»، وأضاف أن «هدنات إنسانية يمكن أن تسهم في تحسّن جوهري على صعيد توفير الرعاية للسكان».


مقالات ذات صلة

قتلى وجرحى في غارة إسرائيلية على مدرسة وسط قطاع غزة

المشرق العربي خيام مدمرة في أعقاب غارة عسكرية إسرائيلية على مخيم المواصي للنازحين 13 يوليو 2024

قتلى وجرحى في غارة إسرائيلية على مدرسة وسط قطاع غزة

قال مسؤولون في قطاع الصحة في غزة إن عدداً من الفلسطينيين سقطوا بين قتيل وجريح في ضربة جوية إسرائيلية استهدفت مدرسة في وسط القطاع اليوم (الأحد)، بحسب ما نقلت…

«الشرق الأوسط» (غزة)
المشرق العربي فلسطينيون يتظاهرون في شوارع جنين تنديداً بالقصف الإسرائيلي على غزة وحداداً على قتلى خان يونس (رويترز)

إضراب في الضفة الغربية حداداً على قتلى مجزرة المواصي

عم الإضراب الشامل المحافظات الفلسطينية في الضفة الغربية تنديداً بالقصف الإسرائيلي على غزة وحداداً على قتلى خان يونس.

المشرق العربي فلسطينية في الموقع الذي استهدفته الغارات الإسرائيلية على المواصي قرب خان يونس السبت (رويترز)

«حماس» تؤكد أن الضيف «بخير» بعد غارة خان يونس

أفاد قيادي كبير في حركة «حماس» بأن الحركة قررت وقف المفاوضات للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة.

«الشرق الأوسط» (غزة)
المشرق العربي فلسطينيون يتفقدون الدمار في موقع تعرض لغارة جوية إسرائيلية في خان يونس (أ.ب)

مقتل 17 فلسطينياً على الأقل بغارات إسرائيلية ليلية على مدينة غزة

قُتل ما لا يقل عن 17 فلسطينيا وأصيب 50 آخرون في غارات إسرائيلية على مدينة غزة.

«الشرق الأوسط» (القاهرة )
شمال افريقيا فلسطيني يحمل رجلاً مصاباً إثر غارة إسرائيلية على مخيم في منطقة المواصي بخان يونس (رويترز)

هدنة غزة... ضغوط الوسطاء تتواصل لتفادي «العراقيل والمناورات»

تتواصل ضغوط الوسطاء لإقرار هدنة جديدة في قطاع غزة، تفادياً لـ«عراقيل ومناورات» تتجدد من وقت لآخر من طرفي الأزمة إسرائيل وحركة «حماس».

«الشرق الأوسط» (القاهرة )

وزيرة إسرائيلية: نتنياهو ربما يكون هدفاً لمحاولة اغتيال

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (رويترز)
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (رويترز)
TT

وزيرة إسرائيلية: نتنياهو ربما يكون هدفاً لمحاولة اغتيال

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (رويترز)
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (رويترز)

ذكرت أوريت ستروك، عضو مجلس الوزراء الإسرائيلي من الحزب الديني الوطني اليوم (الأحد)، أن رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، يمكن أن يكون أيضاً هدفاً لمحاولة اغتيال، بسبب التحريض ضده.

واتهمت الوزيرة التي تنتمي إلى اليمين المتطرف جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشين بيت)، بعدم القيام بما يكفي لضمان سلامته، حسب الموقع الإلكتروني لصحيفة «يديعوت أحرونوت» (واي نت) اليوم (الأحد).

وكان نتنياهو قد أعرب عن صدمته لدى علمه بتعرض الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب لإطلاق نار.

وقال نتنياهو: «لقد صدمت أنا (وزوجتي سارة) من الهجوم الواضح على الرئيس ترمب».

وأضاف: «ندعو له بالسلامة والشفاء العاجل»، حسب الموقع الإلكتروني لصحيفة يديعوت أحرونوت (واي نت) اليوم (الأحد).

وكان الرئيس الأميركي السابق قد أكد في وقت سابق، أنه تعرض لإطلاق نار في أذنه خلال تجمع سياسي في بنسلفانيا أمس (السبت).

وكتب ترمب على منصته للتواصل الاجتماعي (تروث سوشيال)، قائلاً إن الرصاصة اخترقت الجزء العلوي من أذنه اليمنى.

وتابع: «علمت على الفور أن هناك خطأ ما حيث سمعت صوت أزيز وطلقات، وشعرت مباشرة بالرصاصة تخترق الجلد. حدث نزيف كثير، لذلك أدركت بعد ذلك ما كان يحدث».

وقال ترمب إن شخصاً قتل وأصيب آخر بجروح خطيرة خلال الحادث. وكتب: «إنه أمر لا يصدق أن يحدث مثل هذا الفعل في بلادنا».

وسحب عملاء الخدمة السرية ترمب إلى مكان آمن بعد سماع أصوات أعيرة نارية خلال التجمع. وأظهرت مقاطع فيديو من موقع الحادث ترمب، وهو يرفع قبضته أثناء اصطحابه إلى خارج المنصة وأذنه ملطخة بالدماء.