إسرائيل تتوعد «حزب الله» بعد «يوم واحد من القضاء» على «حماس»

دخان يتصاعد فوق جنوب لبنان كما يظهر من حدود إسرائيل مع البلاد (رويترز)
دخان يتصاعد فوق جنوب لبنان كما يظهر من حدود إسرائيل مع البلاد (رويترز)
TT

إسرائيل تتوعد «حزب الله» بعد «يوم واحد من القضاء» على «حماس»

دخان يتصاعد فوق جنوب لبنان كما يظهر من حدود إسرائيل مع البلاد (رويترز)
دخان يتصاعد فوق جنوب لبنان كما يظهر من حدود إسرائيل مع البلاد (رويترز)

أعلن مستشار الأمن القومي الإسرائيلي تساحي هنغبي في إفادة صحافية، الثلاثاء، أن إسرائيل تتخذ وضعاً دفاعياً على الجبهة اللبنانية لتفادي إرهاق قواتها، بينما تركز على شن الحرب على حركة «حماس» في قطاع غزة.

وقال هنغبي: «بعد يوم واحد من (القضاء على) (حماس) ستطبق إسرائيل الدروس المستفادة» على مقاتلي (حزب الله) اللبناني».

وأضاف قائلاً: «إن لذلك جوانب تتعلق بالعمليات»، من دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل.

وفي وقت سابق الثلاثاء قالت «الوكالة الوطنية للإعلام» إن القصف الإسرائيلي تجدد على مناطق حدودية في الجنوب، وإن قذائف فوسفورية سقطت على أطراف بلدتي رامية وعيتا الشعب.

كما أفاد بيان لـ«حزب الله»، الثلاثاء، بأن مقاتليه استهدفوا قوة إسرائيلية بالصواريخ قرب موقع عسكري جنوب لبنان.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن، الاثنين، عبر حسابه على منصة «إكس» أنه قصف مواقع وتمركزات لـ«حزب الله» في لبنان.

ومن جهة أخرى، قال هنغبي إنه «لا يوجد اتفاق يلوح في الأفق» بشأن الإفراج عن المحتجزين في غزة، بينما تواصل إسرائيل غزوها البري للقطاع.

وأضاف أن الهجمات التي تشنها جماعة «الحوثيين» المسلحة في اليمن على إسرائيل «لا تحتمل»، لكنه أحجم عن تقديم تفاصيل عندما سئل عن الرد الإسرائيلي المحتمل.

ورأى أن المستشفيات المصرية يجب أن تكون بديلاً لعلاج المصابين في قطاع غزة، حيث تتعرض المستشفيات لضغوط، وتعاني من انقطاع التيار الكهربائي.

لكنه أشار إلى أن إسرائيل تتفهم قلق مصر بشأن تدفق اللاجئين الفلسطينيين لأراضيها.

وقال هنغبي إن تركيز الجيش الإسرائيلي ينصب حالياً على قتال مسلحي حركة «حماس» في شمال غزة، مشيراً إلى أن هذا التركيز سيتحول إلى الجزء الجنوبي من القطاع في مرحلة لاحقة.


مقالات ذات صلة

الجيش الإسرائيلي يعلن استعادة جثث 5 رهائن من خان يونس

شؤون إقليمية صورة مركبة نشرتها صحيفة «تايمز أوف إسرائيل» لأصحاب الجثث المنتشلة

الجيش الإسرائيلي يعلن استعادة جثث 5 رهائن من خان يونس

ذكر الجيش الإسرائيلي أن القوات استعادت، أمس (الأربعاء)، جثث 5 أشخاص قُتلوا في هجوم حركة «حماس» في السابع من أكتوبر (تشرين الأول).

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
العالم العربي رئيس الوزراء الإسرائيلي بعد خطابه أمام الكونغرس (رويترز)

«حماس»: خطاب نتنياهو أمام الكونغرس «حفلة أكاذيب»

أكد المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني أن الموقف الفلسطيني الدائم هو أن الحل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار هو قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية.

«الشرق الأوسط» (رام الله)
المشرق العربي دخان يتصاعد من موقع استهدفه القصف الإسرائيلي في قرية الخيام جنوب لبنان (أ.ف.ب)

الأمم المتحدة: إساءة التقدير على حدود لبنان وإسرائيل قد تشعل حرباً في المنطقة

قالت منسقة الأمم المتحدة الخاصة في لبنان جينين هينيس بلاسخارت اليوم (الأربعاء) إن إساءة التقدير على امتداد الحدود بين لبنان وإسرائيل يمكن أن تؤدي إلى حرب.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
العالم العربي طائرة «الهدهد» الاستطلاعية التي تلتقط فيديوهات في إسرائيل (أرشيفية)

«حزب الله» يبث فيديو التقطته طائرة مسيرة لقاعدة جوية بإسرائيل

بث «حزب الله» اللبناني مقطع فيديو، اليوم الأربعاء، وقال إن طائرة مسيرة التقطته، وإنه يظهر طائرات ومنشآت لتخزين الوقود في قاعدة «رامات ديفيد» الجوية.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي فلسطينيون يسيرون بين الأنقاض في أعقاب غارة إسرائيلية على طولكرم بالضفة الغربية (رويترز)

في 24 ساعة... مقتل 11 فلسطينياً برصاص إسرائيلي في الضفة الغربية

قُتل ثلاثة فلسطينيين، اليوم الأربعاء، برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة طوباس، ومخيم قلنديا شمال القدس، ومدينة طولكرم بالضفة الغربية. وأفاد الهلال الأحمر…

«الشرق الأوسط» (رام الله)

الجيش الإسرائيلي يعلن استعادة جثث 5 رهائن من خان يونس

صورة مركبة نشرتها صحيفة «تايمز أوف إسرائيل» لأصحاب الجثث المنتشلة
صورة مركبة نشرتها صحيفة «تايمز أوف إسرائيل» لأصحاب الجثث المنتشلة
TT

الجيش الإسرائيلي يعلن استعادة جثث 5 رهائن من خان يونس

صورة مركبة نشرتها صحيفة «تايمز أوف إسرائيل» لأصحاب الجثث المنتشلة
صورة مركبة نشرتها صحيفة «تايمز أوف إسرائيل» لأصحاب الجثث المنتشلة

ذكر الجيش الإسرائيلي أن القوات استعادت، أمس (الأربعاء)، جثث 5 أشخاص قُتلوا في هجوم حركة «حماس» في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) واحتجزت في غزة منذ ذلك الحين، وفقاً لوكالة «رويترز».

وقالت إذاعة الجيش إن مايا غورين، وهي معلمة رياض أطفال تبلغ من العمر 56 عاماً، قُتلت خلال الهجوم على تجمعها السكني نير عوز الذي كان من بين الأكثر تضرراً من هجوم «حماس». وذكر الجيش أن 4 آخرين هم جندي احتياط وثلاثة جنود كانوا في الخدمة الإلزامية، قُتلوا في مواجهات خلال هجوم السابع من أكتوبر.

وجرى انتشال الجثث من منطقة خان يونس في جنوب غزة، حيث أطلقت القوات الإسرائيلية عمليات جديدة هذا الأسبوع. وكان ينظر إلى الخمسة على أنهم من بين 120 رهينة ما زالوا محتجزين في غزة. وقد أعلنت إسرائيل الوفاة المفترضة لنحو 40 منهم بناء على نتائج الفحص الجنائي من مواقع مختلفة للهجوم والاستخبارات والتوثيق البصري وشهادات الرهائن المفرج عنهم.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في خطاب أمام الكونغرس الأميركي، أمس، إن حكومته تنخرط بشكل نشط في جهود مكثفة لإطلاق سراح الرهائن المتبقين، وإنه واثق من أن هذه الجهود ستكلل بالنجاح.

وأوضح مسؤول إسرائيلي، أمس، أن وفداً إسرائيلياً سيشارك في محادثات للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة والإفراج عن الرهائن بوساطة الولايات المتحدة ومصر وقطر الأسبوع المقبل.