تقرير أمني سيبراني: زيادة استهداف «الجيوش الآلية» القطاعين الصناعي والتشغيلي

الطاقة والصحة والتصنيع والنقل والخدمات اللوجستية هي الأكثر استهدافاً

فورتينت: التعامل مع الجرائم الإلكترونية يتطلب ثقافة التعاون والشفافية والمساءلة على نطاق أوسع (شاترستوك)
فورتينت: التعامل مع الجرائم الإلكترونية يتطلب ثقافة التعاون والشفافية والمساءلة على نطاق أوسع (شاترستوك)
TT

تقرير أمني سيبراني: زيادة استهداف «الجيوش الآلية» القطاعين الصناعي والتشغيلي

فورتينت: التعامل مع الجرائم الإلكترونية يتطلب ثقافة التعاون والشفافية والمساءلة على نطاق أوسع (شاترستوك)
فورتينت: التعامل مع الجرائم الإلكترونية يتطلب ثقافة التعاون والشفافية والمساءلة على نطاق أوسع (شاترستوك)

مع التقدم التقني المتزايد في عالم الذكاء الاصطناعي، يظل الأمن السيبراني مصدر قلق بالغ. تقرير جديد يعكس مشهد التهديدات العالمية للنصف الثاني من عام 2023، أصدرته شركة فورتينت «Fortinet»، المختصة في مجال الأمن السيبراني، يقدم نظرة عامة ثاقبة حول التهديدات السيبرانية النشطة من يوليو (تموز) إلى ديسمبر (كانون الأول) من ذلك العام.

كشف التقرير ازدياد استغلال المهاجمين الإلكترونيين للثغرات الأمنية المكتشَفة حديثاً، وارتفاع الهجمات التي تستهدف القطاعين الصناعي والتشغيلي، لافتاً إلى تصاعد تهديدات برامج الفدية ومسح البيانات التي شهدتها القطاعات الصناعية، حيث جرى استهداف 44 في المائة من هذه القطاعات من قِبل برامج الفدية، خلال النصف الثاني من العام الماضي.

وأوضح التقرير أنه على الرغم من انخفاض عمليات رصد برامج الفدية عموماً بنسبة 70 في المائة، مقارنة بالنصف الأول من عام 2023، لكن هذا الانخفاض رافقه تحول المهاجمين نحو استهداف أكثر دقة وتركيزاً، وتصدرت قطاعات الطاقة والرعاية الصحية والتصنيع والنقل والخدمات اللوجستية والسيارات قائمة أكثر القطاعات المستهدَفة بهذه الهجمات.

وأشار التقرير، الذي يستند إلى تحليلٍ شاملٍ أجراه فريق مختبرات فورتي غارد «FortiGuard Labs» التابع للشركة، إلى أن الجهات الخبيثة تُكثّف جهودها لاستغلال الثغرات الأمنية الجديدة المكتشفة، وهو ما يشكل خطراً كبيراً على المؤسسات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك المملكة العربية السعودية.

فورتينت: برامج الفدية تستهدف 44 في المائة من القطاعات الصناعية بالعالم (فورتينت)

شبكات الـ«بوت»

لفت التقرير الانتباه إلى شبكات الـ«بوت» (الجيوش الآلية) وقدرتها الكبيرة على الصمود، حيث استغرق تعطيل الاتصالات بين أجهزة التحكم والسيطرة «C2»، بعد اكتشافها الأولي متوسط 85 يوماً، مبيناً أنه على الرغم من استقرار مستوى حركة الـ«بوت» عموماً، فإن شبكات الـ«بوت» المعروفة، مثل «غوست (Gh0st)»، و«ميراي (Mirai)»، و«زيرو أكسيس (ZeroAccess)»، لا تزال تشكل تهديداً قائماً. ونوه التقرير بظهور ثلاث شبكات «بوت» جديدة، في النصف الثاني من عام 2023، وهي «أندروكس غوست (AndroxGh0st)»، و«بروميثيوس (Prometei)»، و«دارك غيت (DarkGate)».

ثغرات جديدة

وجد التقرير أن الهجمات الإلكترونية بدأت بوتيرة متسارعة، فور الكشف العلني عن ثغرات أمنية جديدة «برمجيات إكسبلويت»، حيث تبدأ الهجمات في المتوسط، خلال 4.76 يوم من الإعلان العلني عن الثغرة، وهو ما يمثل زيادة في السرعة بنسبة 43 في المائة، مقارنة بالنصف الأول من عام 2023.

ويؤكد هذا التسارع أهمية قيام البائعين بالكشف المبكر عن الثغرات الأمنية، وتطوير برامج التصحيح «الترقيع»، والإفصاح عن الثغرات للعملاء بشفافية تامة، مما يساعد في تقليل أخطار الثغرات الأمنية، التي تُعرَف باسم «الثغرات الصفرية (zero-day)»؛ لتمكين المستخدمين من حماية أصولهم الرقمية بشكل فعال.

وإلى جانب الثغرات الأمنية المكتشَفة حديثاً، بيَّن التقرير أن 98 في المائة من المؤسسات رصدت محاولات استغلال الثغرات الأمنية القديمة التي لم تجرِ معالجتها بعدُ، والمعروفة منذ ما لا يقل عن خمس سنوات (N-day). وأضاف أن المهاجمين استغلوا الثغرات الأمنية، التي تجاوز عمرها 15 عاماً، وهو ما يؤكد ضرورة أن تضع المؤسسات «النظافة الأمنية» على رأس أولوياتها، وتطبق برامج تحديثات وتصحيحات مستمرة، وتتبع أفضل الممارسات لتعزيز أمن شبكاتها.

التقرير يستند إلى تحليلٍ شاملٍ أجراه فريق مختبرات فورتي جارد «FortiGuard Labs» التابع للشركة (فورتينت)

مكافحة «نقاط النهاية»

وعلى الرغم من وجود عدد هائل من الثغرات الأمنية المعروفة في نقاط النهاية (الحواسيب والأجهزة المتصلة بالشبكة)، قدَّم التقرير بعض الإيجابيات عن مكافحة استغلالها. وذكر أن البيانات تشير إلى انخفاض ملحوظ في الهجمات المستهدفة لهذه الثغرات، وأنه لم يجرِ استهداف سوى أقل من 9 في المائة من ثغرات نقاط النهاية، خلال الفترة الماضية، مما يُظهر فعالية الحلول الأمنية المتقدمة في الحد من أخطار الاختراق.

سامي الشويرخ المدير الإقليمي الأول لشركة فورتينت في المملكة العربية السعودية (فورتينت)

وأوضح سامي الشويرخ، المدير الإقليمي الأول لشركة فورتينت في السعودية، أن التقرير يُظهر أن الجهات الخبيثة تُكثّف جهودها لاستغلال الثغرات الأمنية الجديدة المكتشَفة، وهو ما يشكل خطراً كبيراً على المؤسسات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك المملكة.

وقال الشويرخ إن هذه التهديدات تُظهر أخطاراً على البنية التحتية الرقمية الحيوية بالسعودية في كل من القطاعين العام والخاص، التي تُعد ركيزة أساسية لـ«رؤية 2030»، مشيراً إلى أنه «مع ازدياد اعتماد المؤسسات السعودية على الحلول الرقمية، تُصبح أكثر عرضة لهجمات برامج الفدية ومسح البيانات وشبكات الـ(بوت)، مما قد يؤدي إلى خسائر مالية كبيرة، وتعطّل العمليات، وتلف البيانات».

وشدد على ضرورة تعزيز المؤسسات السعودية استراتيجياتها الأمنية باتخاذ خطوات استباقية لتقوية بنيتها التحتية الرقمية، مؤكداً أهمية الاستثمار في حلول الأمن السيبراني المتقدمة، ورفع وعي الموظفين بأهميتها، وتدريبهم على كيفية التعرف على التهديدات الإلكترونية وتجنبها.

تهديدات متقدمة

ولفت التقرير إلى نشاط 38 من أصل 143 مجموعة من مجموعات التهديدات المتقدمة المستمرة التي تتبعها منظمة «ميتر (MITRE)»، خلال النصف الثاني من عام 2023، ومن أبرز المجموعات التي جرى رصدها، مجموعة «لازاروس (Lazarus Group)»، و«كيموسكي (Kimusky)»، و«APT28»، و«APT29»، و«أندارييل (Andariel)»، و«أويل ريغ (OilRig)».


مقالات ذات صلة

«أبل» تطلق رسمياً تطبيق «فينال كت كاميرا» للـ«آيفون»

تكنولوجيا التطبيق يوفر أدوات تحكم احترافية لتصوير الفيديوهات بمميزات مثل التحكم اللاسلكي والتوجيه عن بُعد (أبل)

«أبل» تطلق رسمياً تطبيق «فينال كت كاميرا» للـ«آيفون»

أطلقت «أبل» تطبيقها «فينال كت كاميرا» (Final Cut Camera) لأجهزة الـ«آيفون» والـ«آيباد»، وهو تطبيق جديد تماماً يوفر أدوات تحكم احترافية لتصوير الفيديوهات.

عبد العزيز الرشيد (الرياض)
تكنولوجيا إلغاء اشتراكات «بريميوم» للمستخدمين الذين يستخدمون VPN للتحايل على الأسعار يجبرهم على الاشتراك بالسعر المحدد لبلدهم الأصلي (يوتيوب)

«يوتيوب» يتصدى للتحايل على الأسعار الإقليمية في اشتراكات «بريميوم»

مؤخراً، بدأت منصة «يوتيوب» في اتخاذ إجراءات صارمة ضد المستخدمين الذين يحاولون الحصول على اشتراكات «يوتيوب بريميوم» بأسعار مخفضة، باستخدام شبكات افتراضية خاصة …

عبد العزيز الرشيد (الرياض)
تكنولوجيا سيارات أجرة روبوتية تختبر في شوارع الصين

الصين: ريادة عالمية في تجربة السيارات ذاتية القيادة

أكبر تجربة في العالم تُجرى في الشوارع المزدحمة لمدينة ووهان

كيث برادشير (ووهان (الصين))
علوم نسيج يبرد الجسم لأكثر من 8 درجات

نسيج يبرد الجسم لأكثر من 8 درجات

أكثر برودة من الحرير العادي

كريستين توسان (واشنطن)
تكنولوجيا كان الدافع وراء البحث هو الحاجة الماسة لتقليل الانبعاثات الناتجة عن الإسمنت الذي يشكل نحو 90 % من انبعاثات الخرسانة (شاترستوك)

هل يمكن إعادة تدوير الخرسانة المستعملة في البناء لتقليل انبعاثات الكربون؟

طور باحثون من جامعة كمبريدج في بريطانيا طريقة لإنتاج خرسانة منخفضة الانبعاثات الكربونية بهدف تحقيق تقدم كبير في التحول العالمي إلى صافي الانبعاثات الصفرية.

نسيم رمضان (لندن)

«أبل» تطلق رسمياً تطبيق «فينال كت كاميرا» للـ«آيفون»

التطبيق يوفر أدوات تحكم احترافية لتصوير الفيديوهات بمميزات مثل التحكم اللاسلكي والتوجيه عن بُعد (أبل)
التطبيق يوفر أدوات تحكم احترافية لتصوير الفيديوهات بمميزات مثل التحكم اللاسلكي والتوجيه عن بُعد (أبل)
TT

«أبل» تطلق رسمياً تطبيق «فينال كت كاميرا» للـ«آيفون»

التطبيق يوفر أدوات تحكم احترافية لتصوير الفيديوهات بمميزات مثل التحكم اللاسلكي والتوجيه عن بُعد (أبل)
التطبيق يوفر أدوات تحكم احترافية لتصوير الفيديوهات بمميزات مثل التحكم اللاسلكي والتوجيه عن بُعد (أبل)

أطلقت «أبل» مؤخراً تطبيقها المميز «فينال كت كاميرا» (Final Cut Camera) لأجهزة الـ«آيفون» والـ«آيباد»، وهو تطبيق جديد تماماً يوفر أدوات تحكم احترافية لتصوير الفيديوهات. جرى تقديم وعرض التطبيق لأول مرة خلال حدث «أبل» لأجهزة الـ«آيباد» في شهر مايو (أيار) الماضي، والآن أصبح متاحاً لجميع المستخدمين كما وعدت الشركة، ومن مميزات تطبيق «Final Cut Camera»:

1. التحكُّم اللاسلكي والتوجيه عن بُعد

يتيح «فينال كت كاميرا» (Final Cut Camera) للمصورين الاتصال اللاسلكي، وتوجيه كل زاوية فيديو عن بُعد باستخدام أدوات تحكم احترافية. يمكن للمستخدمين ضبط إعدادات مثل توازن اللون الأبيض (White Balance)، والتركيز اليدوي (Manual Focus)، وسرعة الغالق (Shutter Speed).

2. المراقبة والتعديل الفوري

يتميز التطبيق بالقدرة على مراقبة إشارات التحذير الصوتية وقياس الصوت، إضافة إلى تقديم مميزات مثل التركيز التلقائي (Auto Focus) والتركيز اليدوي. يمكن للمستخدمين أيضاً التبديل بين الدقة (Resolution) وتنسيقات الفيديو (Video Formats) بسهولة.

يقدم مراقبة وتعديلاً فوريين للفيديوهات مع تكامل سلس مع الآيباد لتحسين تجربة التصوير باستخدام حامل ثلاثي الأرجل (أبل)

3. تكامل مع الـ«آيباد»

عند اقتران التطبيق بجهاز الـ«آيباد»، يمكن للمستخدمين التحكم في كاميرا الـ«آيفون» مباشرة من الشاشة الكبيرة، ما يجعل عملية التصوير أكثر سلاسة وسهولة، خاصة عند استخدام حامل ثلاثي الأرجل (Tripod).

استخدام «Final Cut Camera» بوصفه تطبيقاً مستقلاً

إضافة إلى دوره بوصفه أداة مرافقة للتحكم عن بُعد، يمكن استخدام «Final Cut Camera» تطبيقاً مستقلاً لتصوير الفيديو على أجهزة «آيفون». يوفر التطبيق واجهة مستخدم بسيطة وسهلة الاستخدام، ما يسمح للمبدعين بتصوير مقاطع فيديو احترافية دون الحاجة إلى معدات تصوير معقدة.

يتكامل «Final Cut Camera» مع «Final Cut Pro» لنقل وتحرير الفيديوهات بسهولة مع مميزات جديدة مثل «Live Multicam» وأدوات تحسين تعتمد على الذكاء الاصطناعي (أبل)

توافق مع «Final Cut Pro»

يتكامل تطبيق «Final Cut Camera» بشكل ممتاز مع تطبيق «Final Cut Pro» (فينال كت برو) لأجهزة الـ«آيباد» والـ«ماك». يمكن للمستخدمين نقل ومزامنة مقاطع الفيديو الملتقطة بسهولة إلى «Final Cut Pro» لمزيد من التعديل والتحرير. جرى تحديث «Final Cut Pro» لإضافة مميزات جديدة مثل «Live Multicam» (التحكم المباشر بالكاميرات المتعددة) ودعم تخزين المشروعات الخارجية على أجهزة الـ«آيباد»، إضافة إلى أدوات تعتمد على الذكاء الاصطناعي لتحسين الإضاءة واللون على أجهزة الـ«ماك».

ومع إطلاق تطبيق «Final Cut Camera»، تعزز «أبل» من قدراتها في مجال إنتاج الفيديوهات الاحترافية، ما يتيح للمبدعين أدوات قوية لتحسين تجربة التصوير والتحرير. وسواء كنت محترفاً في صناعة الأفلام أو هاوياً لتصوير الفيديوهات، يوفر «Final Cut Camera» الحل المثالي لجميع احتياجاتك الإبداعية.