طوِّر تجربتك الصوتية مع سماعة متقدمة محمولة للتجمعات مع الأهل والأصدقاء

تدعم الترابط مع كثير من الأجهزة والآلات الموسيقية... وتجربة صوتية غامرة بعمر ممتد للبطارية

يمكن للموسيقيين وصل الغيتار بالسماعة لتضخيم صوته
يمكن للموسيقيين وصل الغيتار بالسماعة لتضخيم صوته
TT

طوِّر تجربتك الصوتية مع سماعة متقدمة محمولة للتجمعات مع الأهل والأصدقاء

يمكن للموسيقيين وصل الغيتار بالسماعة لتضخيم صوته
يمكن للموسيقيين وصل الغيتار بالسماعة لتضخيم صوته

إن كنت من محبي الموسيقى وتجمعات الـ«كاريوكي» العائلية الممتعة والعزف على الآلات الموسيقية، فستعجبك سماعة «سوني إس آر إس-إكس في 800» Sony SRS-XV800 التي تقدم جودة صوتية عالية وقدرات متقدمة في تجسيم الصوتيات.

ويمكن استخدام هذه السماعة للاستمتاع بالموسيقى لاسلكياً أو عبر وحدات الذاكرة المحمولة أو لسماع صوتيات الأفلام من التلفزيون أو الهاتف الجوال أو الكومبيوتر الشخصي أو لسماع عزف الغيتار بصوت مرتفع أو للغناء مع الآخرين في التجمعات باستخدام الميكروفونات. واختبرت «الشرق الأوسط» السماعة ونذكر ملخص التجربة.

جودة صوتية بغاية الوضوح ودعم ممتد للترابط مع الكثير من الأجهزة

تصميم جميل وعملي

تصميم السماعة جميل وعلى الرغم من حجمها الكبير، فإنه يمكن وضعها في أي مكان في المنزل أو حملها في السيارة وتشغيلها أينما رغب المستخدم. ويصنع الهيكل الخارجي من البلاستيك بهدف خفض وزنها وتسهيل نقلها، ويقدم الشبك الأمامي حماية للسماعة الداخلية دون أن يعيق الصوتيات الصادرة منها.

كما تحتوي السماعة على 3 مقابض (مقبضين علويين ومقبض سفلي) وعجلات خلفية لتسهيل نقلها، إلى جانب تقديم أزرار علوية تعمل باللمس وتضيء لتسهيل التفاعل معها في ظروف الإضاءة المنخفضة. وتوجد في السماعة إضاءة علوية وسفلية تتغير حسب إيقاع الموسيقى بألوان متغيرة، الأمر الذي يعزز من المتعة البصرية لدى الاستماع إلى الموسيقى.

جودة الصوتيات

جودة الصوتيات عالية جدا، ودرجة ارتفاع الصوت تكفي لتقديم تجربة غنية لتجمعات لأكثر من 20 شخصا أو في حديقة المستخدم. وتخرج الأصوات من السماعة متوازنة، ولن يشعر المستخدم بأن فئة من الترددات الصوتية تطغى على أخرى، الأمر الذي يسمح للترددات المتوسطة أن تكون مسموعة بشكل واضح دون أن تخفيها الترددات المنخفضة (الجهورية) أو المرتفعة (الحادة). وننوه إلى أن الترددات المتوسطة عادة ما تكون مصاحبة للأداء الصوتي للمغني، لتظهر الأغنية بوضوح كبير دون التركيز على الموسيقى على حساب صوت المغني.

تضخيم للصوتيات الجهورية

هذا، وستزداد جودة تضخيم الصوتيات الجهورية Bass لدى وصل السماعة بالكهرباء عوضا عن استخدام البطارية المدمجة. ونظرا لأن السماعة تستخدم مخرجين (أمامي وخلفي للصوتيات الجهورية) للصوتيات الجهورية، فسيشعر المستخدم بأنها أكثر وضوحا ولطافة وليست ضخمة دون مراعاة الترددات الأخرى.

يمكن استخدام السماعة في التجمعات الموسيقية مع الأهل والأصدقاء

مزايا صوتية شاملة

وتعمل البطارية المدمجة لنحو 25 ساعة بعد شحنها بالكامل ولدى تحديد درجة ارتفاع الصوت إلى نحو 30% واستخدام تقنية تضخيم الصوتيات الجهورية Bass ودون استخدام الإضاءة العلوية والسفلية. ولدى تحديد درجة ارتفاع الصوت إلى 65% وتفعيل تقنية تضخيم الصوتيات الجهورية والإضاءة، استطاعت السماعة العمل لنحو 10 ساعات، أو يمكن استخدامها لأكثر من 3 ساعات ونصف لدى تحديد درجة ارتفاع الصوت إلى 100%. هذا، ويمكن شحن السماعة سريعا لمدة 10 دقائق ومن ثم تشغيلها لأكثر من 3 ساعات.

ويمكن أن تتصل السماعة بجهازين في آن واحد ليقوم أكثر من شخص بتشغيل المحتوى حسب الرغبة، ودون وجود أي تأخير. كما يمكن ربط الهاتف الجوال بها ومشاهدة الفيديوهات والأفلام بصوت مضخم، وبدعم لتقنيات ضغط الصوتيات تشمل SBC وAAC وLDAC (LDAC تقنية حصرية لأجهزة «آندرويد» بسبب عدم دعم أجهزة «أبل» لها).

تطبيقات لمزيد من التحكم

ويمكن استخدام تطبيقين على الهاتف الجوال للتفاعل مع السماعة، الأول هو «سوني ميوزيك سنتر» Sony Music Center والثاني هو Fiestable. ويقدم التطبيق الأول القدرة على التحكم بالسماعة وترابطها مع سماعات أخرى وتعديل ترددات الصوتيات Equalizer حسب الرغبة ونمط الطاقة المطلوب والترابط مع مختلف الأجهزة، وغيرها من الوظائف الأخرى. كما يمكن التحكم بإضاءة السماعة من خلال التطبيق واختيار الألوان وكيفية توهجها. ويقدم Fiestable قدرات مطورة للتحكم بالإضاءة وإضافة المؤثرات إلى الميكروفون، وغيرها من المزايا الأخرى المفيدة لمنسقي الموسيقى DJ.

مواصفات تقنية

سيحصل المستخدم على 5 سماعات للصوتيات الرفيعة Tweeter من الجهتين الأمامية (3 سماعات) والخلفية (سماعتين)، إضافة إلى سماعتين للصوتيات الجهورية تُخرجان الصوتيات من الجهتين الأمامية والخلفية. وتدعم السماعة الاتصال اللاسلكي بها من خلال تقنية «بلوتوث 5.2».

منافذ متعددة لمزيد من الانغماس

وتقدم السماعة منافذ عدّة، تشمل منفذاً بقطر 3.5 مليمتر لنقل الصوتيات سلكياً إلى السماعة، ومنفذاً ضوئياً Optical لربطها بالتلفزيون، ومنفذين للميكروفونات لتجمعات الـ«كاريوكي» (تدعم حساسية 1 ملي فولط ومقاومة تبلغ 10 كيلو أوم) أو لربط الغيتار (يجب تفعيل نمط الـ«غيتار» في السماعة، وهي تدعم حساسية 200 ملي فولط ومقاومة تبلغ 500 كيلو أوم) أو الآلات الموسيقية ذات المنافذ القياسية.

يسهل نقل السماعة من خلال عجلات ومقبض مدمجين

وتقدم السماعة كذلك منفذ «يو إس بي تايب-إيه» القياسي لربط وحدات الذاكرة المحمولة بها وتشغيل الموسيقى مباشرة منها، إلى جانب تقديم منفذ «يو إس بي» خلفي لشحن الأجهزة المختلفة مباشرة من بطارية السماعة (بقدرة 7.5 واط). هذه المنافذ موجودة في الجهة الخلفية من السماعة، مع تقديم زرين خاصين بتغيير نبرة صوتيات الموسيقى Pitch التي يتم تشغيلها بعد وصل الميكروفون بها، وذلك لملاءمة نبرة صوت المستخدم مع الموسيقى.

ترابط مع سماعات أخرى

كما يمكن ربط السماعة بوحدة إضافية للحصول على صوتيات استيريو من الجهتين اليمنى واليسرى للمستخدم، وبكل سهولة، وذلك من خلال آلية «بارتي كونيكت» Party Connect. ويمكن ربط السماعة بهذه الآلية مع سماعات أخرى تدعمها، مثل XV900 وXV800 وXV700 وXV500، أو بسماعات أصغر حجما، مثل XG500 وXG300 وXE300 وXE200 وXB33 وXB23.

وتعمل السماعة بقدرة تبلغ 77 واط ويبلغ وزنها 18.5 كيلوغرام وتبلغ أبعادها 31.7x72x37.5 سنتيمتر، وهي مقاومة للرذاذ وفقا لمعيار IPX4 (مقاومة الرذاذ من جميع الزوايا)، ويبلغ سعرها 2299 ريالاً سعودياً (نحو 613 دولاراً أميركياً).


مقالات ذات صلة

حفلات تايلور سويفت تهزُّ أرض أسكوتلندا وتُرجِّح درَّ مليار أسترليني

يوميات الشرق فرادة الظاهرة (رويترز)

حفلات تايلور سويفت تهزُّ أرض أسكوتلندا وتُرجِّح درَّ مليار أسترليني

حضر 200 ألف شخص هذه الحفلات الضخمة التي استمر كلّ منها نحو 3 ساعات، والتي افتتحت سلسلة حفلات سويفت في بريطانيا قبل لندن وكارديف وليفربول.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق فيلم جديد عن مسيرة الفنانة البريطانية الراحلة إيمي واينهاوس بعنوان «Back to Black» (أ.ب)

فيلم «باك تو بلاك» يلمّع صورة والد إيمي واينهاوس وزوجها

منح والد الفنانة الراحلة إيمي واينهاوس بركته للفيلم الجديد الذي يروي سيرتها، فكانت النتيجة أنه ظهر فيه على هيئة ملاك بينما الوقائع تناقض ذلك.

كريستين حبيب (بيروت)
يوميات الشرق مَنْح هبة القواس درع مئوية الجامعة تقديراً لعطاءاتها (الجهة المنظّمة)

مئوية «اللبنانية – الأميركية» تُحييها الموسيقى والشعر

قرنٌ على ولادة إحدى أعرق المؤسّسات الأكاديمية في لبنان، والتي حملت شعار تعليم المرأة اللبنانية والعربية والارتقاء بها اجتماعياً واقتصادياً.

فاطمة عبد الله (بيروت)
يوميات الشرق أحيا فريق كولدبلاي البريطاني حفلَين ضخمَين في العاصمة اليونانية أثينا (إكس)

«كولدبلاي» في أثينا... مهرجانُ ألوانٍ وحبّ وسلامٌ لفلسطين

تغطية خاصة لحفل «كولدبلاي» في أثينا حيث تجمهر عشرات آلاف الأشخاص من حول العالم للاستماع إلى أغاني فريقهم الموسيقي المفضّل.

كريستين حبيب (أثينا)
الوتر السادس أكدت لطيفة أن أغنية «زعما لاباس» سيجري تصويرها في تونس (حسابها على «إنستغرام»)

لطيفة لـ«الشرق الأوسط»: المخاطرة سر نجاحي

تعود الفنانة التونسية لطيفة مجدداً للساحة الفنية بألبوم غنائي عنوانه «مفيش ممنوع» من المقرر إطلاقه خلال أيام. بعد فترة غياب استمرت نحو 4 أشهر بسبب وفاة والدتها.

محمود الرفاعي (القاهرة)

الهيكل العظمي «للروبوتات المستقبلية» التي تعمل بالطاقة العضلية

تُلهم عضلات الإنسان مطوري حركات الروبوتات ما يدفعهم لاستكشاف تصميمها وطريقة عملها آملاً في تطبيقها على روبوتاتهم (شاترستوك)
تُلهم عضلات الإنسان مطوري حركات الروبوتات ما يدفعهم لاستكشاف تصميمها وطريقة عملها آملاً في تطبيقها على روبوتاتهم (شاترستوك)
TT

الهيكل العظمي «للروبوتات المستقبلية» التي تعمل بالطاقة العضلية

تُلهم عضلات الإنسان مطوري حركات الروبوتات ما يدفعهم لاستكشاف تصميمها وطريقة عملها آملاً في تطبيقها على روبوتاتهم (شاترستوك)
تُلهم عضلات الإنسان مطوري حركات الروبوتات ما يدفعهم لاستكشاف تصميمها وطريقة عملها آملاً في تطبيقها على روبوتاتهم (شاترستوك)

العضلات هي المحركات الطبيعية المثالية، تحول الطاقة إلى حركة بقوة ودقة لا مثيل لهما. على عكس المحركات الاصطناعية، يمكن للألياف العضلية أن تشفى من التلف، وتنمو بشكل أقوى مع ممارسة الرياضة. هذه الخصائص الفريدة تجعل العضلات الطبيعية خياراً جذاباً لتشغيل الروبوتات، ما يدفع المهندسين لاستكشاف تصميمات بشكل حيوي. ومع ذلك، لم يكن هناك نهج موحد لتسخير قوة العضلات بشكل فعّال في الأنظمة الروبوتية، حتى الآن.

طوّر مهندسو «MIT» جهازاً يشبه الزنبرك يُعرف باسم الثني مصمماً لتحسين أداء الأنسجة العضلية في الروبوتات (معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا)

ابتكار جديد في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا

قام مهندسو معهد «MIT» بتطوير جهاز يشبه الزنبرك، يُعرف باسم الثني، مصمم ليكون بمثابة وحدة هيكلية أساسية للروبوتات التي تعمل بالطاقة العضلية. يهدف هذا الانثناء المبتكر إلى تحسين أداء الأنسجة العضلية المرتبطة بها، وتعظيم قدراتها الحركية. تعمل الثنية مثل ضغط الساق المضبوط بدقة، ما يضمن قدرة العضلات على ممارسة نطاق حركتها الكامل بطريقة يمكن التحكم فيها، ويمكن التنبؤ بها. يمكن أن يمهد هذا التقدم الطريق أمام روبوتات هجينة حيوية أكثر كفاءة وتنوعاً.

التحدي المتمثل في تنشيط العضلات

عندما تُترك الأنسجة العضلية لتتقلص من تلقاء نفسها، خاصة في طبق زجاجي مخبري، فإنها تميل إلى التحرك بشكل متقطع وغير متوقع. هذه العشوائية في الحركة تجعل من الصعب تسخير إمكاناتها الكاملة للمهام الميكانيكية. تقليدياً، قام المهندسون بربط أربطة عضلية بين وظيفتين مرنتين لتوليد الحركة. ومع ذلك، غالباً ما تؤدي هذه الإعدادات إلى حركة محدودة وغير متناسقة بسبب التباين في كيفية تفاعل العضلات مع القوائم.

كان الفريق في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، بقيادة ريتو رامان، أستاذ التطوير الوظيفي في التصميم الهندسي، يهدف إلى تصميم هيكل عظمي يمكنه تسخير قوة تقلص العضلات بشكل أكثر كفاءة، ويمكن التنبؤ بها. وكان السؤال الرئيسي الذي سعوا للإجابة عليه يتعلق بكيفية تصميم هيكل عظمي يزيد من القوة التي تولدها الأنسجة العضلية.

غالباً ما تتحرك أنسجة العضلات بشكل غير منتظم عندما تنقبض من تلقاء نفسها ما يجعل من الصعب تسخير إمكاناتها الكاملة للمهام الميكانيكية (شاترستوك)

تصميم الانثناء في العضلات

لمواجهة هذا التحدي، أخذ الباحثون في الاعتبار الاتجاهات الطبيعية التي تتحرك فيها العضلات. وجدوا أن العضلة يجب أن تكون قادرة على السحب في اتجاه محدد. قادهم هذا إلى مفهوم الثني الذي يكون ناعماً ومرناً في اتجاه واحد، ولكنه جامد في جميع الاتجاهات الأخرى. رأى الباحثون أن الثنيات عبارة عن أجهزة تشبه الزنبرك مصنوعة من حزم متوازية يمكنها التمدد بدقة نانومترية. ومن خلال ضبط سُمك ونابض الزنبرك، يمكن ضبط صلابة الانثناء بدقة.

إنشاء المرونة المثالية

صَمم الفريق ثنية تبلغ صلابة الأنسجة العضلية فيها 1/100. يرتكز هذا الهيكل المصغر الذي يشبه آلة الأكورديون على أعمدة صغيرة في زواياه، التي يتم وضعها بالقرب من أعمدة إضافية مثبتة على القاعدة. يتم لفّ العصابات العضلية، التي تنمو من خلايا الفئران، حول هذه الأعمدة. عندما تنقبض العضلة، فإنها تسحب الأعمدة معاً بطريقة يمكن التحكم فيها، وذلك بفضل تصميم الانثناء.

لقد كانت النتائج مبهرة حيث سمحت الثنية للأشرطة العضلية بالتقلص في المقام الأول على طول الاتجاه المطلوب، ما أدى إلى تقريب الأعمدة بعضها من بعض 5 مرات، مقارنة بالتصميمات السابقة. يضمن هذا الانكماش المركّز تحويل قوة العضلات بكفاءة إلى حركة.

تضمن الثنية أن تتمكن العضلات من ممارسة نطاق حركتها الكامل بطريقة يمكن التحكم فيها ويمكن التنبؤ بها (شاترستوك)

قياس أداء العضلات

تتيح الثنية أيضاً قياساً دقيقاً لأداء العضلات وقدرتها على التحمل. ومن خلال تغيير وتيرة تقلصات العضلات، لاحظ الباحثون أن العضلات تتعب بسرعة أكبر عند الترددات الأعلى، ما يقلل من قوة السحب. وتعدّ هذه الرؤية حاسمة لفهم ديناميكيات العضلات، ويمكن أن تساعد في تطوير الروبوتات الحيوية الهجينة عالية التحمل.

التطبيقات المستقبلية

يعمل الباحثون الآن على الجمع بين الثنيات لإنشاء روبوتات معقدة ومفصلية مدعومة بعضلات طبيعية. أحد التطبيقات المثيرة للاهتمام هو مجال الروبوتات الجراحية، حيث يمكن للروبوتات التي تعمل بالطاقة العضلية إجراء عمليات جراحية طفيفة التوغل داخل الجسم. إن القدرة على التكيف والقوة والكفاءة للمشغلات البيولوجية تجعلها مناسبة بشكل خاص للتطبيقات الروبوتية صغيرة الحجم.

يفتح هذا الابتكار إمكانات جديدة لإنشاء روبوتات ليست قوية ودقيقة فحسب، بل قادرة أيضاً على الشفاء والتقوية بمرور الوقت.