«أبل» تفتح أبواب التنافس... تقنية الدفع عبر «آيفون» ترحب بالمنافسين

المفوضية الأوروبية تقود التغيير بدفعها «أبل» نحو فتح تقنية «NFC» للمنافسين ما يعزز المنافسة والابتكار في سوق المدفوعات الرقمية (أ.ف.ب)
المفوضية الأوروبية تقود التغيير بدفعها «أبل» نحو فتح تقنية «NFC» للمنافسين ما يعزز المنافسة والابتكار في سوق المدفوعات الرقمية (أ.ف.ب)
TT

«أبل» تفتح أبواب التنافس... تقنية الدفع عبر «آيفون» ترحب بالمنافسين

المفوضية الأوروبية تقود التغيير بدفعها «أبل» نحو فتح تقنية «NFC» للمنافسين ما يعزز المنافسة والابتكار في سوق المدفوعات الرقمية (أ.ف.ب)
المفوضية الأوروبية تقود التغيير بدفعها «أبل» نحو فتح تقنية «NFC» للمنافسين ما يعزز المنافسة والابتكار في سوق المدفوعات الرقمية (أ.ف.ب)

في خطوة غير مسبوقة، أعلنت شركة «أبل» عن نيتها فتح تقنية الدفع غير التلامسي عبر أجهزة «آيفون» للمنافسين، في محاولة لتهدئة مخاوف منظمي مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي. هذا التغيير، الذي يأتي بعد تحقيقات مكثفة حول ممارسات «أبل» التجارية، يمكن أن يعيد تشكيل سوق المدفوعات الرقمية.

لسنوات، كانت ميزة «أبل باي»، المحفظة المحمولة للشركة، الخيار الوحيد لمستخدمي أجهزة «آيفون» لإجراء عمليات الشراء غير التلامسية. نظراً لسيطرة «أبل» على نظام التشغيل «آي أو إس»، فقد قيدت وصول مطوري تطبيقات المحافظ المحمولة الخارجية إلى تقنيتها للدفع؛ مما أثار قلق الجهات التنظيمية حول المنافسة العادلة.

«أبل» تشكيل مستقبل المدفوعات الرقمية بالسماح للمنافسين بالوصول إلى تقنية «NFC» في أجهزة «آيفون» (أبل)

التطورات الجديدة

في تحول جذري وغير مسبوق في سياستها، قدمت شركة «أبل» مجموعة من الالتزامات المهمة لمعالجة المخاوف التي أثارتها المفوضية الأوروبية بشأن ممارساتها التجارية. أبرز هذه الالتزامات هو السماح لمطوري البرمجيات الخارجيين بالوصول إلى تكنولوجيا الاتصال قريب المدى (NFC) المستخدمة في أجهزة «آيفون» لتنفيذ عمليات الدفع عبر الهاتف المحمول. تكنولوجيا «NFC»، وهي اختصار لـ«Near Field Communication»، تسمح بالتواصل اللاسلكي قصير المدى بين الأجهزة. عند استخدامها في المدفوعات، تتيح هذه التكنولوجيا للمستخدمين إجراء عمليات شراء بسهولة وأمان عبر تمرير أجهزتهم بالقرب من جهاز قراءة الدفع.

حتى الآن، كانت «أبل» تحتكر استخدام تقنية «NFC» في أجهزة «آيفون» لخدمتها الخاصة، «أبل باي»؛ مما يحد من قدرة المطورين الآخرين على تقديم خدمات دفع مماثلة. ومع هذا الإعلان، سيكون بإمكان المطورين الآن تصميم وتقديم تطبيقات دفع خاصة بهم يمكن استخدامها على أجهزة «آيفون». هذا يعني أن المستخدمين سيكون لديهم خيارات أوسع للدفع عبر أجهزة «آيفون»، حيث يمكنهم اختيار استخدام تطبيقات الدفع التي توفرها شركات أخرى بدلاً من الاقتصار على «أبل باي» فقط.

هذه الخطوة تعدّ مهمة ليس فقط لتعزيز المنافسة في سوق الدفع الرقمي، ولكن أيضاً لتوفير المزيد من الخيارات والمرونة للمستهلكين.

دور المفوضية الأوروبية وقرارها

لعبت المفوضية الأوروبية دوراً حاسماً في هذه التطورات، حيث كانت الجهة الدافعة وراء التحقيق في ممارسات «أبل». في عام 2022، وجدت المفوضية أن السيطرة الحصرية لـ«أبل» على تقنية الدفع غير التلامسي قد تقيد المنافسة في سوق المحافظ المحمولة لأجهزة «iOS». استجابةً لذلك؛ قدمت «أبل» سلسلة من الالتزامات لتخفيف هذه المخاوف، والتي تشمل فتح تقنيتها للمطورين الخارجيين. تسعى المفوضية الآن للحصول على تعليقات من المنافسين والعملاء بخصوص هذه الحلول المقترحة.

مع ذلك، تظل هناك تحديات تتعلق بكيفية تنفيذ «أبل» لهذه الالتزامات. السوق والمنظمون سيكونون حريصين على مراقبة كيفية تطبيق هذه التغييرات وتأثيرها الفعلي على المنافسة.

يمثل هذا الإعلان من «أبل» لحظة محورية في عالم التكنولوجيا والمدفوعات الرقمية. بينما يتطلع العالم لرؤية كيف ستتكشف هذه الخطوة، يبقى السؤال: هل ستكون هذه الخطوة كافية لتهدئة مخاوف الجهات التنظيمية وتعزيز المنافسة الحقيقية؟ ما علينا سوى الانتظار لمعرفة الإجابة.


مقالات ذات صلة

«أبل» تعلن عن ميزات تسهيلات استخدام جديدة لـ«آيفون» و«آيباد»

تكنولوجيا تتيح ميزة «تتبع العين» التحكم في أجهزة «آيفون» و«آيباد» عبر حركة العين فقط لتسهيل استخدام ذوي الاحتياجات الخاصة (أبل)

«أبل» تعلن عن ميزات تسهيلات استخدام جديدة لـ«آيفون» و«آيباد»

أعلنت «أبل» عن ميزات تسهيلات استخدام جديدة تشمل تتبع العين، وردود الفعل الاهتزازية للموسيقى، والاختصارات الصوتية.

عبد العزيز الرشيد (الرياض)
تكنولوجيا معمارية 3 نانومتر تُقدم «M4» أداءً استثنائياً مع تركيز خاص على تطبيقات الذكاء الاصطناعي ما يجعلها القلب النابض للأجهزة الحديثة (أبل)

ماذا تعرف عن «M4» أول رقاقة من «أبل» مصممة خصيصاً للذكاء الاصطناعي؟

كشفت «أبل»، يوم الثلاثاء، عن رقاقة «M4»، حيث تم تصميمها بمعمارية الرقاقة 3 نانومتر، وهي أول رقاقة من «أبل» مصممة خصيصاً للذكاء الاصطناعي منذ البداية. تعد«M4»…

عبد العزيز الرشيد (الرياض)
تكنولوجيا جهاز «الآيباد برو» الجديد يأتي مزوداً بشريحة M4 الأحدث (أبل)

«أبل» تكشف عن أكبر تحديث لأجهزة وملحقات سلسلة «الآيباد»

في أكبر تحديث لأجهزتها اللوحية، كشفت شركة «أبل»، عملاق صناعة التكنولوجيا الأميركية، عن أحدث طرازات سلسلة الآيباد، وذلك من خلال تعزيزها بتقنيات جديدة وتحسينات…

عبد العزيز الرشيد (الرياض)
تكنولوجيا شكاوى حول تطبيق الساعة في أجهزة «آيفون» حيث إن المنبهات لا تصدر أي صوت عند الحاجة للتنبيه (الشرق الأوسط)

كن حذراً من خلل منبه ساعة «آيفون»!!!

تفاجأ العديد من مستخدمي «آيفون» بأن منبهاتهم ترن بشكل صامت، ما خلق موجة من الحيرة والإحباط، فما القصة؟

عبد العزيز الرشيد (الرياض)
تكنولوجيا «أبل» والاتحاد الأوروبي (أ.ف.ب)

نظام تشغيل أجهزة «أبل» اللوحية سيخضع لقانون الأسواق الرقمية الأوروبي

أعلنت المفوضية الأوروبية الاثنين أن نظام التشغيل «آي بادوس» iPadOS لأجهزة «أبل» اللوحية سيخضع لقواعد المنافسة الجديدة الأكثر صرامة لقانون الأسواق الرقمية.

«الشرق الأوسط» (بروكسل )

«أدوبي» تطلق أداة «الإزالة التوليدية» لتحرير الصور بسهولة في «لايت روم»

«أدوبي» تطلق أدوات «الإزالة التوليدية» و«التمويه العدسي» في «لايت روم» الآن للمستخدمين لتحرير الصور بسهولة وسرعة (لايت روم)
«أدوبي» تطلق أدوات «الإزالة التوليدية» و«التمويه العدسي» في «لايت روم» الآن للمستخدمين لتحرير الصور بسهولة وسرعة (لايت روم)
TT

«أدوبي» تطلق أداة «الإزالة التوليدية» لتحرير الصور بسهولة في «لايت روم»

«أدوبي» تطلق أدوات «الإزالة التوليدية» و«التمويه العدسي» في «لايت روم» الآن للمستخدمين لتحرير الصور بسهولة وسرعة (لايت روم)
«أدوبي» تطلق أدوات «الإزالة التوليدية» و«التمويه العدسي» في «لايت روم» الآن للمستخدمين لتحرير الصور بسهولة وسرعة (لايت روم)

أعلنت «أدوبي»، الشركة الرائدة في مجال البرمجيات الإبداعية والتصميم الرقمي، عن إطلاق أداة جديدة فائقة التطور تحت اسم «الإزالة التوليدية - Generative Remove»، في برنامجها الشهير «لايت روم»، حيث تجمع هذه الأداة بين تقنية «فايرفلاي» وإمكانيات تحرير الصور اليومية عبر مختلف الأجهزة المحمولة والمكتبية والويب. تُعد أداة «الإزالة التوليدية (Generative Remove)» الأقوى في «لايت روم» حتى الآن، حيث تتيح للمستخدمين إزالة العناصر غير المرغوب فيها من الصور بنقرة واحدة، وتعمل على مطابقة المنطقة المزالة بشكل ذكي للحصول على نتائج واقعية وعالية الجودة.

أداة جديدة في "لايت روم" تتيح إزالة العناصر غير المرغوب فيها من الصور بذكاء وسهولة مع نتائج واقعية وجودة عالية (لايت روم)

تقدم أداة «الإزالة التوليدية «(Generative Remove) فرصاً إبداعية مثيرة للمصورين من جميع المستويات، سواء كانوا هواة يرغبون في إزالة الأشياء المزعجة من صور العائلة، أو محترفين يحتاجون إلى تحسين سرعة سير العمل في عمليات التحرير، مع توفير المزيد من التحكم الدقيق. تتوفر هذه الأداة الآن كميزة دخول مبكر عبر نظام «لايت روم» لملايين المستخدمين.

بالإضافة إلى ذلك، تم توفير أداة «التمويه العدسي» (Lens Blur) المدعومة بالذكاء الاصطناعي، مع مجموعة جديدة من الإعدادات المسبقة التي تمكِّن المستخدمين من تحقيق تأثيرات ضبابية جمالية على أي صورة بنقرة واحدة. هذه الميزات تسهل سير العمل اليومي للمحترفين وتمنح الهواة إمكانيات جديدة لتحرير الصور بطرق مذهلة.

يستخدم تأثير الضبابية العدسي على الصور لتوليد العمق وإبراز العناصر الرئيسية بنقرة واحدة ما يمنح الصور مظهرًا احترافيًا وجماليًا (لايت روم)

وفي هذا السياق، قالت أشلي ستيل، نائب الرئيس والمدير العام لمنتجات الإبداع في «أدوبي» إنه «سواء كنت هاوياً أو محترفاً في التصوير، فإن الجميع يرغب في تحرير صورهم بسرعة وسهولة أثناء التنقل». وأضافت: «نحن متحمسون لجلب سحر (فايرفلاي) إلى ملايين مستخدمي (لايت روم)، ليتمكنوا من استخدام الأدوات الأقوى للتحرير والإدارة والمشاركة أينما كانوا».

تأتي أداة «الإزالة التوليدية» بواجهة مستخدم مبسطة في تطبيق «لايت روم» للهواتف الجوالة، مما يجعلها سهلة الاستخدام وبديهية للمصورين من جميع المستويات لإنشاء صور مذهلة، وتعكس هذه التحسينات جزءاً من جهود «أدوبي» في الابتكار المسؤول، حيث تلتزم الشركة بتطوير الذكاء الاصطناعي، وفقاً لمبادئ الأخلاق والشفافية والمساءلة.

ستتم إضافة بيانات الاعتماد على المحتوى تلقائياً إلى الصور المحرّرة باستخدام هذه الميزة في «لايت روم»، مما يعزز الشفافية وضمان الأصالة للمحتوى من لحظة الالتقاط إلى التحرير والنشر.

بفضل تقنية «فايرفلاي»، التي حققت استجابة وضجة غير مسبوقة من المجتمع، تعزز أداة «الإزالة التوليدية «(Generative Remove) مكانة «أدوبي» مبتكراً رائداً في مجال الذكاء الاصطناعي، حيث تقدم للمصورين والمبدعين أدوات قوية لتحقيق طموحاتهم الإبداعية بسرعة ودقة عالية للجميع.