«مايكروسوفت» تطرح «كوبيلوت برو» لتحول الإنتاجية الرقمية باشتراك مدفوع

يوفر الاشتراك للأفراد بسعر 20 دولاراً أميركياً شهرياً قدرات الذكاء الاصطناعي التوليدي في مختلف تطبيقات «مايكروسوفت» المكتبية (مايكروسوفت)
يوفر الاشتراك للأفراد بسعر 20 دولاراً أميركياً شهرياً قدرات الذكاء الاصطناعي التوليدي في مختلف تطبيقات «مايكروسوفت» المكتبية (مايكروسوفت)
TT

«مايكروسوفت» تطرح «كوبيلوت برو» لتحول الإنتاجية الرقمية باشتراك مدفوع

يوفر الاشتراك للأفراد بسعر 20 دولاراً أميركياً شهرياً قدرات الذكاء الاصطناعي التوليدي في مختلف تطبيقات «مايكروسوفت» المكتبية (مايكروسوفت)
يوفر الاشتراك للأفراد بسعر 20 دولاراً أميركياً شهرياً قدرات الذكاء الاصطناعي التوليدي في مختلف تطبيقات «مايكروسوفت» المكتبية (مايكروسوفت)

أتاحت «مايكروسوفت» رسمياً إصدار «كوبيلوت برو» المدفوع؛ ما يفتح آفاقاً جديدة في استخدام الذكاء الاصطناعي في مجال الأعمال والإنتاجية. هذه الخطوة الجريئة من «مايكروسوفت» تُظهر التزامها بتطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي وتوسيع نطاقها لتشمل كلاً من المستهلكين الأفراد والشركات.

«كوبيلوت برو»، الذي يُطرح بسعر 20 دولاراً أميركياً شهرياً، يوفر مزايا إضافية لا تتوفر في النسخة المجانية. هذا الإصدار يعزز تجربة المستخدمين بتقديم قدرات الذكاء الاصطناعي التوليدي في مختلف تطبيقات «مايكروسوفت» المكتبية، مثل «وورد» و«باوربوينت» و«إكسل» و«أوت لوك». يتيح البرنامج للمستخدمين توليد النصوص، تحريرها، تلخيصها، إنشاء الرسوم البيانية ومسودات البريد الإلكتروني بكفاءة وسهولة.

تُظهر هذه الخطوة من «مايكروسوفت» اهتماماً متزايداً بتقنيات الذكاء الاصطناعي وتطبيقها في مجالات العمل والإنتاجية. يُعد «كوبيلوت برو» امتداداً لسلسلة منتجات مايكروسوفت الذكية، حيث يُعزز تجربة المستخدمين ويُسهل عليهم إنجاز مهامهم اليومية بكفاءة وفاعلية.

يدعم «كوبيلوت برو» حالياً اللغة الإنجليزية فقط، ولكن من المخطط أن يتوسع ليشمل لغات أخرى، بما في ذلك اللغة العربية في النصف الأول من عام 2024؛ مما يُعد خبراً ساراً للمستخدمين الناطقين بالعربية حول العالم.

من بين المزايا الجديدة التي يوفرها «كوبيلوت برو»، الحصول على رصيد إضافي لإنتاج الصور باستخدام أداة «مايكروسوفت» الذكية؛ مما يُسرع عملية توليد الصور ويُحسّن من جودتها. كما يُتاح للمشتركين في البرنامج الوصول المُبكر إلى النماذج الحديثة من الذكاء الاصطناعي مثل «GPT-4 Turbo» والتي تُقدم أداءً مُحسناً حتى في أوقات الذروة.

بالإضافة إلى ذلك، يُمكن للمشتركين في «كوبيلوت برو» تخصيص نماذج الذكاء الاصطناعي لتلائم احتياجاتهم الخاصة من خلال خاصية «Copilot GPTs». هذه الميزة تُمكنهم من إنشاء نماذج معدلة تتوافق مع متطلباتهم الخاصة؛ مما يُعزز القدرة على الإنتاجية والتخصيص في بيئة العمل.

تأتي هذه الخطوة كجزء من استراتيجية «مايكروسوفت» لتوسيع نطاق تطبيقات الذكاء الاصطناعي وجعلها متاحة لشريحة أوسع من المستخدمين، سواء في القطاع الخاص أو في مجال الأعمال. بالإضافة إلى تقديمها كأداة مفيدة للمستهلكين الأفراد، تعدّ «مايكروسوفت» «كوبيلوت برو» خطوة مهمة نحو تعزيز الكفاءة والإنتاجية في بيئة العمل الحديثة.

ومن المتوقع أن يُساهم إصدار «كوبيلوت برو» في رفع مستوى الابتكار في استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي؛ مما يُمكّن المستخدمين من استغلال هذه التقنيات بطرق جديدة ومبتكرة. هذه الخطوة تُبرز التزام «مايكروسوفت» بمواكبة التطورات التكنولوجية وتقديم حلول متكاملة تلبي احتياجات المستخدمين في مختلف المجالات.

يُعد إطلاق «كوبيلوت برو» من «مايكروسوفت» خطوة مهمة نحو الاستفادة القصوى من تقنيات الذكاء الاصطناعي في الأعمال اليومية. هذا النوع من التكامل بين الأدوات المكتبية التقليدية والتقنيات الذكية يُعزّز من قدرات المستخدمين ويفتح آفاقاً جديدة للإبداع والابتكار في مكان العمل.

من المهم أيضاً الإشارة إلى أن هذه الخدمة توفر مستوى عالياً من الكفاءة والدقة في توليد المحتوى؛ مما يُساعد المستخدمين في تحسين جودة عملهم وتوفير الوقت. بالإضافة إلى ذلك، فإن توفير خيارات تخصيص واسعة يُعد ميزة إضافية تجعل «كوبيلوت برو» أداة قيّمة للغاية للمستخدمين في مختلف القطاعات.

باختصار، يُعد إطلاق «كوبيلوت برو» خطوة رائدة من «مايكروسوفت» نحو دمج الذكاء الاصطناعي في حياتنا اليومية بطريقة أكثر فاعلية وتأثيراً. هذا التطور يُعزز من مكانة «مايكروسوفت» كشركة رائدة في مجال تقنيات الذكاء الاصطناعي ويعد بإحداث تحول كبير في كيفية استخدامنا للتكنولوجيا في العمل والحياة اليومية.


مقالات ذات صلة

«يوتيوب» تطلق خدمة «الألعاب القابلة للتشغيل» لجميع المستخدمين

تكنولوجيا أعلنت «يوتيوب» أنها ستوفر الألعاب القابلة للتشغيل للمزيد من المستخدمين تدريجياً خلال الأشهر المقبلة (مدونة يوتيوب)

«يوتيوب» تطلق خدمة «الألعاب القابلة للتشغيل» لجميع المستخدمين

أطلقت «يوتيوب» مبادرة «الألعاب القابلة للتشغيل» (Playables) مقدمة بذلك تجربة لعب مبتكرة ومميزة لمستخدميها.

عبد العزيز الرشيد (الرياض)
تكنولوجيا «أدوبي» تطلق أدوات «الإزالة التوليدية» و«التمويه العدسي» في «لايت روم» الآن للمستخدمين لتحرير الصور بسهولة وسرعة (لايت روم)

«أدوبي» تطلق أداة «الإزالة التوليدية» لتحرير الصور بسهولة في «لايت روم»

أعلنت «أدوبي»، الشركة الرائدة في مجال البرمجيات الإبداعية والتصميم الرقمي، عن إطلاق أداة جديدة فائقة التطور تحت اسم «الإزالة التوليدية - Generative Remove».

عبد العزيز الرشيد (الرياض)
تكنولوجيا يتاح «Gemini Advanced» الآن باللغة العربية ويمكن من خلاله الاستفادة من «Gemini 1.0 Pro» أحدث نماذج «غوغل»... (شاترستوك)

تطبيق «جيمناي» من «غوغل» متوفّر الآن باللغة العربية على الهواتف الجوالة

طرحت «غوغل» تطبيق «جيمناي» للذكاء الاصطناعي باللغة العربية على أجهزة الهاتف الجوال التي تعمل بنظامي التشغيل «آندرويد» و«آي أو إس».

نسيم رمضان (لندن)
يوميات الشرق تكنولوجيا متطورة تنتج حريرا مقاوما للرطوبة وأشعة الشمس

تكنولوجيا متطورة تنتج حريرا مقاوما للرطوبة وأشعة الشمس

أفاد المكتب الإعلامي لجامعة شمال القوقاز الفيدرالية الروسية بأن علماء بالجامعة ابتكروا طريقة للحصول على حرير مقاوم للرطوبة وأشعة الشمس باستخدام تكنولوجيا خاصة.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
تكنولوجيا حافظة «شيفت» المغناطيسية متعددة الاستخدامات

ملحقات «الآيباد» الجديدة... تصاميم إبداعية تزيد الإنتاجية

تعزز وظائف أحدث الأجهزة اللوحية.

غريغ ايلمان (واشنطن)

«يوتيوب» تطلق خدمة «الألعاب القابلة للتشغيل» لجميع المستخدمين

أعلنت «يوتيوب» أنها ستوفر الألعاب القابلة للتشغيل للمزيد من المستخدمين تدريجياً خلال الأشهر المقبلة (مدونة يوتيوب)
أعلنت «يوتيوب» أنها ستوفر الألعاب القابلة للتشغيل للمزيد من المستخدمين تدريجياً خلال الأشهر المقبلة (مدونة يوتيوب)
TT

«يوتيوب» تطلق خدمة «الألعاب القابلة للتشغيل» لجميع المستخدمين

أعلنت «يوتيوب» أنها ستوفر الألعاب القابلة للتشغيل للمزيد من المستخدمين تدريجياً خلال الأشهر المقبلة (مدونة يوتيوب)
أعلنت «يوتيوب» أنها ستوفر الألعاب القابلة للتشغيل للمزيد من المستخدمين تدريجياً خلال الأشهر المقبلة (مدونة يوتيوب)

دخلت منصة «يوتيوب» عملاق مشاركة الفيديو إلى عالم الألعاب الإلكترونية عبر إطلاق مبادرة «الألعاب القابلة للتشغيل» (Playables)، مقدمة بذلك تجربة لعب مبتكرة ومميزة لمستخدميها. تأتي هذه الخطوة في وقت يتزايد فيه عدد مستخدمي «يوتيوب» النشطين شهرياً ليصل إلى أكثر من 2.7 مليار مستخدم حول العالم، ما يعكس الاهتمام الكبير والتنوع الواسع في استخدامات المنصة. تهدف المبادرة الجديدة إلى توفير مجموعة متنوعة من الألعاب المجانية التي يمكن للمستخدمين لعبها مباشرة على الموقع الرسمي للمنصة، بالإضافة إلى تطبيقات «أندرويد» و«آي أو إس».

بداية التجربة وتوسيع النطاق

بدأت «يوتيوب» تجربتها في عالم الألعاب العام الماضي، حيث قدمت مبادرة ( Playables) بشكل حصري لمشتركي «يوتيوب بريميوم». تضمنت المرحلة الأولى عدداً محدوداً من الألعاب واستمرت لمدة زمنية محدودة حتى مارس (آذار) الماضي. بعد نجاح هذه المرحلة التجريبية، قررت «يوتيوب» توسيع نطاق المبادرة لتشمل جميع المستخدمين، ما يعكس التزامها بتقديم محتوى ترفيهي متنوع يلبي احتياجات جمهورها الواسع.

مجموعة متنوعة من الألعاب

توفر مبادرة (Playables) أكثر من 75 لعبة مختلفة تناسب جميع الأذواق، بما في ذلك ألعاب الشطرنج، والكلمات المتقاطعة، والألعاب الشهيرة مثل «Angry Birds» و«Showdown» و«Cut the Rope» وغيرها. هذه الألعاب يمكن تشغيلها مباشرة من المتصفح أو داخل تطبيق «يوتيوب» دون الحاجة إلى تنزيلها، ما يجعل الوصول إليها سهلاً وسريعاً.

كيفية الوصول إلى الألعاب الجديدة

يمكن للمستخدمين تجربة الألعاب الجديدة بسهولة عبر التوجه إلى الصفحة الرئيسية لـ«يوتيوب»، سواء على سطح المكتب أو من خلال تطبيقات الأجهزة المحمولة. يكفي البحث عن قسم «الألعاب القابلة للتشغيل» (Playables) في تبويب «استكشاف» (Explore)، ليجد المستخدم نفسه أمام مجموعة واسعة من الألعاب الممتعة. يمكن أيضاً مشاركة الألعاب مع الأصدقاء عن طريق النقر على قائمة النقاط الثلاثة الإضافية.

مميزات إضافية لتحسين تجربة اللعب

تتيح «يوتيوب» للمستخدمين إمكانية حفظ التقدم في الألعاب وتتبع أفضل النتائج، ما يعزز من تجربة اللعب ويجعلها أكثر تشويقاً وتفاعلية. كما تدعو المنصة المستخدمين إلى تقديم ملاحظاتهم وآرائهم حول كيفية تحسين المبادرة عبر خيار «إرسال التعليقات» المتاح أثناء اللعب.

توسيع الإتاحة تدريجياً

أعلنت «يوتيوب» أنها ستوفر الألعاب القابلة للتشغيل للمزيد من المستخدمين تدريجياً خلال الأشهر المقبلة، ما يعني أن هذه الميزة ستصبح متاحة لجميع المستخدمين حول العالم قريباً. تأتي هذه الخطوة في إطار جهود «يوتيوب» المستمرة لتقديم محتوى متنوع وجذاب يلبي اهتمامات مختلف فئات المستخدمين.

توجه الشركات التقنية نحو الألعاب الإلكترونية

يعتمد عدد من المنصات حالياً على تقديم ألعاب بسيطة بوصفها وسيلةً لجذب المشتركين وجعلهم يقضون أوقاتاً أطول على المنصة، بالإضافة إلى تعزيز ولائهم وزيادة فرص تحقيق الإيرادات من خلال الإعلانات أو الاشتراكات. فعلى سبيل المثال، أضافت منصة «لينكدإن» حديثاً بعض الألعاب للمستخدمين، وكذلك صحيفة «نيويورك تايمز».

مستقبل الألعاب على «يوتيوب»

مع استمرار نمو قطاع الألعاب، من المتوقع أن تستمر الشركات التقنية في الاستثمار في هذا المجال. قد نشهد تطورات جديدة تشمل تقديم تجارب ألعاب مبتكرة تعتمد على تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز. كما قد تتوسع الشراكات بين منصات الألعاب والشركات التقنية لتقديم محتوى حصري يجذب المزيد من المشتركين.

تعد مبادرة «Playables» خطوة جديدة ومثيرة من «يوتيوب»، تؤكد بها مرة أخرى ريادتها في مجال الترفيه الرقمي وسعيها الدائم لتقديم كل ما هو جديد وممتع لمستخدميها حول العالم.