«أبل» تفتح الباب للمدفوعات الخارجية في التطبيقات

«أبل» أعلنت مؤخرا عن تحديث سياسات متجر التطبيقات الخاص بها مما يسمح للمطورين بالربط بين تطبيقاتهم ومنصات الدفع الخارجية (الشرق الأوسط)
«أبل» أعلنت مؤخرا عن تحديث سياسات متجر التطبيقات الخاص بها مما يسمح للمطورين بالربط بين تطبيقاتهم ومنصات الدفع الخارجية (الشرق الأوسط)
TT

«أبل» تفتح الباب للمدفوعات الخارجية في التطبيقات

«أبل» أعلنت مؤخرا عن تحديث سياسات متجر التطبيقات الخاص بها مما يسمح للمطورين بالربط بين تطبيقاتهم ومنصات الدفع الخارجية (الشرق الأوسط)
«أبل» أعلنت مؤخرا عن تحديث سياسات متجر التطبيقات الخاص بها مما يسمح للمطورين بالربط بين تطبيقاتهم ومنصات الدفع الخارجية (الشرق الأوسط)

في تطور لافت في عالم التكنولوجيا والتطبيقات، أعلنت شركة «أبل» مؤخراً عن تحديث سياسات متجر التطبيقات الخاص بها، مما يمثل تحولاً كبيراً في نهجها تجاه المطورين وطرق الدفع. هذا التغيير يأتي في أعقاب قرار المحكمة العليا الأميركية الذي يفرض على «أبل» التخلي عن بعض قواعدها المقيدة للمنافسة، ويعكس التحديات التنظيمية التي تواجهها الشركات الكبرى في عالم التكنولوجيا.

ولسنوات، كانت «أبل» تفرض قواعد صارمة على المطورين بخصوص المدفوعات داخل التطبيقات، مما أدى إلى نزاعات قانونية مع شركات مثل «Epic Games». هذه القواعد كانت تتطلب من المطورين استخدام نظام الدفع الخاص بـ«أبل» ودفع عمولة تصل إلى 30 في المائة على المشتريات داخل التطبيق.

التحديث الجديد لسياسات متجر التطبيقات

وفقًا للإرشادات الجديدة، ستسمح «أبل» الآن للمطورين بالربط بين تطبيقاتهم ومنصات الدفع الخارجية. هذا يعني أن المطورين لديهم الآن القدرة على توجيه المستخدمين إلى طرق دفع بديلة، مما يقلل من الاعتماد على نظام الدفع الخاص بـ«أبل».

العمولات الجديدة والرسوم

تحت هذه السياسة الجديدة، تفرض «أبل» عمولة تبلغ 12 في المائة للمطورين الذين ينتمون إلى برنامج «App Store Small Business» وعمولة 27 في المائة للتطبيقات الأخرى. هذه النسب تمثل تخفيضاً ملحوظاً مقارنة بالعمولة السابقة التي كانت تصل إلى 30 في المائة.

القواعد والإرشادات

وضعت «أبل» مجموعة من القواعد والإرشادات للمطورين الراغبين في استخدام طرق الدفع البديلة. هذه القواعد تشمل كيفية التقدم بطلب للحصول على استحقاق يسمح لهم بتضمين أزرار أو روابط توجه المستخدمين إلى آليات الشراء خارج التطبيق. كما تحدد «أبل» أن الرابط إلى منصة الدفع البديلة يجب أن يكون ضمن صفحة واحدة للتطبيق ولا ينتقل إلى خارج تلك الصفحة.

التأثيرات المحتملة

هذا التحديث يمكن أن يكون له تأثير كبير على سوق التطبيقات. من ناحية، يوفر للمطورين مرونة أكبر في اختيار طرق الدفع ويقلل من العبء المالي عليهم. من ناحية أخرى، قد يؤثر هذا التغيير على إيرادات «أبل» من متجر التطبيقات، ويمكن أن يؤدي إلى تغييرات في كيفية تفاعل المستخدمين مع التطبيقات.

النظرة المستقبلية

مع استمرار الضغوط التنظيمية والقانونية، من المحتمل أن تواجه «أبل» وغيرها من الشركات الكبرى في مجال التكنولوجيا تحديات مماثلة في المستقبل. هذه التغييرات قد تكون مجرد بداية لموجة من التعديلات في سياسات الشركات الكبرى للتكيف مع المناخ التنظيمي المتغير.

يمثل هذا التحديث من «أبل» خطوة مهمة نحو مزيد من المرونة والشفافية في عالم التطبيقات. ومع ذلك، يبقى أن نرى كيف ستتكيف الشركة والمطورون مع هذه التغييرات.


مقالات ذات صلة

خطوات تثبيت نظام التشغيل التجريبي الجديد «iOS 18» من «أبل»

تكنولوجيا يمثل الإصدار التجريبي العام فرصة مثيرة للمستخدمين لاستكشاف هذه الإمكانات الجديدة قبل الإصدار الرسمي (شاترستوك)

خطوات تثبيت نظام التشغيل التجريبي الجديد «iOS 18» من «أبل»

بانتظار إصدار التحديث الجديد رسمياً، إليك بعض الخطوات التحضيرية الحاسمة التي تجب مراعاتها على هاتفك قبل تنزيل تحديث «iOS 18».

نسيم رمضان (لندن)
تكنولوجيا أرشيفية لأجهزة آيفون في أحد متاجر آبل في لندن (إ.ب.أ)

«آبل» تحذر مستخدمي أجهزة «آيفون» من هجمات برامج التجسس

حذرت شركة آبل مستخدمي أجهزة آيفون من هجمات برامج التجسس، وأصدرت تحذيراً عالمياً لمستخدمي آيفون في 98 دولة تتعلق بتهديدات محتملة.

«الشرق الأوسط» (سان فرانسيسكو)
تكنولوجيا يبلغ سعر كل من السماعات نحو 179 دولاراً ما يجعل القرار يستند أكثر إلى الميزات والوظائف بدلاً من التكلفة فقط (الشرق الأوسط)

سماعات «Galaxy Buds 3» الجديدة أم «Airpods - الجيل الثالث»... ماذا تختار؟

طرحت «سامسونغ» سماعات «Galaxy Buds 3» بمميزات عدة فكيف تختلف عن «AirPods (الجيل الثالث)» من «أبل»؟

نسيم رمضان (لندن)
الاقتصاد رئيسة مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي مارغريت فيستاغر تتحدث في مؤمر صحافي (رويترز)

بروكسل تتهم «أبل» بانتهاك قواعد الاتحاد الأوروبي

قال منظمو مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين إن قواعد متجر تطبيقات «أبل» تنتهك قواعد التكنولوجيا في الاتحاد الأوروبي

«الشرق الأوسط» (أمستردام)
تكنولوجيا التطبيق يوفر أدوات تحكم احترافية لتصوير الفيديوهات بمميزات مثل التحكم اللاسلكي والتوجيه عن بُعد (أبل)

«أبل» تطلق رسمياً تطبيق «فينال كت كاميرا» للـ«آيفون»

أطلقت «أبل» تطبيقها «فينال كت كاميرا» (Final Cut Camera) لأجهزة الـ«آيفون» والـ«آيباد»، وهو تطبيق جديد تماماً يوفر أدوات تحكم احترافية لتصوير الفيديوهات.

عبد العزيز الرشيد (الرياض)

بعد تسببها بعطل معلوماتي عالمي... ماذا نعرف عن «كراود سترايك»؟

شعار شركة «كراود سترايك» (أ.ف.ب)
شعار شركة «كراود سترايك» (أ.ف.ب)
TT

بعد تسببها بعطل معلوماتي عالمي... ماذا نعرف عن «كراود سترايك»؟

شعار شركة «كراود سترايك» (أ.ف.ب)
شعار شركة «كراود سترايك» (أ.ف.ب)

استيقظ الملايين من الأشخاص حول العالم، في وقت مبكر من صباح أمس (الجمعة)، ليجدوا القنوات الإخبارية التلفزيونية صامتة، وبعض القطارات والمواقع الإلكترونية معطلة بسبب انقطاع كبير في الإنترنت، أثّر على عشرات الملايين من أجهزة الكومبيوتر.

يبدو أن أي شركة تقوم بتشغيل برنامج Microsoft Windows 10 تقريباً تعرضت لعطل مفاجئ. وبدأت أجهزة الكمبيوتر تغلق نفسها تلقائياً وتعرض ما يسمى «شاشة الموت الزرقاء».

وتسبب تحديث برمجي من شركة الأمن السيبراني العالمية «كراود سترايك»، وهي إحدى كبرى الشركات في القطاع، في إحداث مشكلات في الأنظمة أدت إلى تعطل كثير من الخدمات حول العالم.

وتعود اليوم الأنظمة ببطء إلى عملها الطبيعي ــ فقد أطلق أحد الباحثين في مجال الأمن السيبراني على انقطاع التيار الكهربائي الكارثي اسم CrowdStrike Doomsday، وفقاً لصحيفة «التليغراف».

فماذا نعرف عن الشركة؟

«كراود سترايك» هي شركة تكنولوجيا أميركية عملاقة، تقدر قيمتها بأكثر من 80 مليار دولار (62 مليار جنيه إسترليني)، وهي مسؤولة عن تطوير برامج الأمن السيبراني الهامة التي تستخدمها آلاف الشركات.

برامجها مدمجة بعمق في أنظمة وشبكات تكنولوجيا المعلومات الهامة. تقوم «كراود سترايك» بتطوير ما يسمى بنظام «الكشف عن نقطة النهاية والاستجابة لها»، ما يساعد الشبكات الكبيرة على اكتشاف هجمات القرصنة وإيقافها - تماماً مثل برامج مكافحة الفيروسات على مستوى الأعمال.

تأسست الشركة في عام 2011 ويقع مقرها الرئيسي في تكساس بالولايات المتحدة، وقد نالت تقنيتها شعبية كبيرة. وقد أعلنت عن إيرادات بلغت 3 مليارات دولار وأكثر من 23 ألف عميل من الشركات العام الماضي. وأصبحت أيضاً معروفة في دوائر الأمن السيبراني لعملها في التحقيق في عمليات الاختراق رفيعة المستوى.

مسافر يمر بالقرب من لوحة معلومات تُظهر تأخيرات متعددة في مطار دالاس الدولي (أ.ف.ب)

وباعتبار أن الشركة يجب أن تستجيب للتهديدات السيبرانية المتطورة باستمرار، تقوم «كراود سترايك» بشكل روتيني بإرسال التحديثات إلى عملائها باستخدام أدوات وطبقات حماية جديدة.

ومع ذلك، يبدو أن تحديثاً معيباً قد تسبب في انهيار هائل لتكنولوجيا المعلومات، وفقاً لخبراء الأمن السيبراني ومهندسي الشركة.

وقد أثر الانقطاع على العملاء بما في ذلك شركات الطيران والقطارات والمطارات وأنظمة الدفع ومحلات السوبر ماركت، وغيرها.

وأبلغ مديرو تكنولوجيا المعلومات، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عن تعاملهم مع الانهيارات الداخلية التي أثرت على عشرات الآلاف من الآلات في أعمالهم.

قال تروي هانت، خبير الأمن السيبراني: «لا أعتقد أنه من السابق لأوانه القول إن هذا سيكون أكبر انقطاع لتكنولوجيا المعلومات في التاريخ».

مكاتب تابعة لشركة «كراود سترايك» في كاليفورنيا (أ.ب)

على الرغم من أن أنظمة «ويندوز 10» من «مايكروسوفت» هي التي تأثرت إلى حد كبير بمشكلة تكنولوجيا المعلومات، فإن السبب الجذري للخلل يُعزى إلى «كراود سترايك»- على وجه التحديد ملف معيب على ما يبدو في أداة «فالكون سانسور».

وأوضح هانت أن الشركة هي «لاعب ضخم في مجال الأمن» والتي غالبا ما تتمتع تقنيتها بما يسمى الوصول «المتميز» إلى شبكات الأعمال. وهذا يعني أن لديها سيطرة واسعة النطاق لتحديث وتعديل أنظمة العملاء، من الناحية النظرية لإزالة البرامج الضارة.

مع ذلك، أفاد: «وهذا يعني أيضاً أنه إذا حدث خطأ ما في التحديث، فقد يؤدي ذلك إلى تدمير جهازك بشكل كارثي».

كان خبراء الأمن يوجهون غضبهم بالفعل إلى «كراود سترايك» بسبب تعاملها مع انقطاع الخدمة. لعدة ساعات، لم تكن هناك تحديثات عامة أو بيانات رسمية من الشركة حول هذه المشكلة.

ولكن، أصدر لاحقاً جورج كورتز، المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة، بيانا عاما، وأوضح: «تعمل (كراود سترايك) بنشاط مع العملاء المتأثرين بعيب تم العثور عليه في تحديث محتوى واحد لمضيفي (ويندوز)».

وتابع: «هذا ليس حادثاً أمنياً أو هجوماً إلكترونياً. تم تحديد المشكلة وعزلها ونشر الإصلاح».

وانخفضت أسهم «كراود سترايك» بأكثر من 14 في المائة عند افتتاح التداول في نيويورك.