«سدايا» تطلق المرحلة الثالثة من معسكرات النماذج اللغوية الكبيرة

المعسكرات تستهدف المهتمين والمختصين في مجالات البيانات والتقنية (واس)
المعسكرات تستهدف المهتمين والمختصين في مجالات البيانات والتقنية (واس)
TT

«سدايا» تطلق المرحلة الثالثة من معسكرات النماذج اللغوية الكبيرة

المعسكرات تستهدف المهتمين والمختصين في مجالات البيانات والتقنية (واس)
المعسكرات تستهدف المهتمين والمختصين في مجالات البيانات والتقنية (واس)

أعلنت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) عن فتح باب التسجيل للمرحلة الثالثة من معسكرات النماذج اللغوية الكبيرة (LLM)، وذلك ابتداءً من اليوم وحتى 20 يناير (كانون الثاني). تهدف هذه المبادرة إلى تدريب 180 مواطناً ومواطنة من الكوادر الوطنية في التخصصات التقنية المتعلقة بالنماذج اللغوية الكبيرة.

يبدأ التدريب في 28 يناير ويستمر لمدة أربعة أسابيع، حيث سيتعلم المتدربون عن الشبكات العصبية، التعلم العميق لبيانات الصور، تقنيات التحسين لنماذج اللغة، وسيتم تعريفهم بالنماذج اللغوية الكبيرة. كما سيتم تأهيلهم للحصول على شهادات احترافية في هذا المجال.

للالتحاق بمعسكرات LLM، يجب أن يكون المتقدم سعودي الجنسية، وأن يمتلك معرفة بلغة البرمجة (بايثون)، وأساسيات الإحصاء والرياضيات، بالإضافة إلى إجادة اللغة الإنجليزية. «سدايا» تدعو الراغبين في الانضمام إلى هذه المعسكرات لزيارة الرابط المخصص لتسجيل بياناتهم.

تأتي هذه المعسكرات ضمن جهود «سدايا» لتعزيز الوعي بمجالات الذكاء الاصطناعي وبناء القدرات الوطنية في هذه المجالات؛ مما يسهم في ترسيخ مكانة المملكة العربية السعودية كدولة رائدة في الاقتصادات القائمة على البيانات والذكاء الاصطناعي.

في سياق متصل، أطلقت «سدايا» أيضاً معسكر بُنية المفاتيح العامة وشهادات المواقع الآمنة بالتعاون مع «أكاديمية طويق». يهدف هذا المعسكر، الذي انطلق أمس ويستمر لمدة شهر، إلى بناء قدرات الكوادر الوطنية في مجال التصديق الرقمي. يُعقد المعسكر في مقر «أكاديمية طويق»، ويتيح للمتدربين والمتدربات فرصة اكتساب معرفة عميقة حول التصديق الرقمي وبنية المفاتيح العامة (PKI)، ودورها في تعزيز الثقة والأمان في التعاملات الرقمية.

يشمل المعسكر أيضاً تعلم المهارات اللازمة لإدارة مراكز التصديق (CA) والشهادات الخاصة بها، بما في ذلك التعرف على شهادات المواقع الآمنة (SSL) وأهميتها في أمن البيانات. كما يتضمن المعسكر معرفة المعايير والمتطلبات اللازمة للحصول على الاعترافات العالمية والآلية المتبعة للحفاظ عليها وفهمها.

تأتي هذه المبادرات في إطار جهود «سدايا» المستمرة لتنمية مهارات الشباب السعودي وتأهيلهم ليكونوا قادة المستقبل في مجالات البيانات والذكاء الاصطناعي؛ مما يعزز من مكانة المملكة كمركز ريادي في هذه القطاعات الحيوية.


مقالات ذات صلة

«يوتيوب» يوفر الآن التعليق الصوتي الاصطناعي على فيديوهات «شورتس»

تكنولوجيا تعد تحديثات «يوتيوب» جزءاً من اتجاه أوسع لمنصات الفيديو التي تتبنى ميزات مماثلة للحفاظ على قدرتها التنافسية وجذب المستخدمين (شاترستوك)

«يوتيوب» يوفر الآن التعليق الصوتي الاصطناعي على فيديوهات «شورتس»

«يوتيوب» يطلق تحديثات جديدة لجعل إنشاء مقاطع الفيديو القصيرة ومشاركتها أكثر جاذبية وسهولة في الاستخدام.

نسيم رمضان (لندن)
الاقتصاد تتطلع تايوان لزيادة التعاون مع السعودية في عدد من المجالات الاقتصادية. وفي الصورة يظهر برج تايبيه في العاصمة التايوانية أحد أطول الأبراج في العالم بطول 508 أمتار (الشرق الأوسط)

تايوان تتجه لتوسيع تعاونها مع السعودية في التكنولوجيات الجديدة

شدد دبلوماسي تايواني على استراتيجية العلاقات السعودية مع بلاده، حيث تتطلع تايوان لتوسيع التعاون الثنائي في التكنولوجيا الجديدة ذات القيمة الإضافية للاقتصاد. …

فتح الرحمن يوسف (الرياض)
تكنولوجيا يبلغ سعر كل من السماعات نحو 179 دولاراً ما يجعل القرار يستند أكثر إلى الميزات والوظائف بدلاً من التكلفة فقط (الشرق الأوسط)

سماعات «Galaxy Buds 3» الجديدة أم «Airpods - الجيل الثالث»... ماذا تختار؟

طرحت «سامسونغ» سماعات «Galaxy Buds 3» بمميزات عدة فكيف تختلف عن «AirPods (الجيل الثالث)» من «أبل»؟

نسيم رمضان (لندن)
تكنولوجيا مجموعة جديدة من المنتجات كشفت عنها شركة «سامسونغ» في حدثها الضخم في باريس اليوم الأربعاء (سامسونغ)

إليك كل ما جاء في حدث سامسونغ «Samsung Galaxy Unpacked»

تعرف على تفاصيل الهواتف الذكية القابلة للطي والساعات الذكية والسماعات حتى خاتم ذكي كشفت عنها جميعاً «سامسونغ» اليوم.

عبد العزيز الرشيد (الرياض)
تكنولوجيا يساعد فهم الخصائص الأمنية للجهاز في تقليل خطر الوقوع ضحية للتهديدات السيبرانية بشكل كبير (شاترستوك)

ما الأكثر أماناً أمام الفيروسات... أجهزة «آيفون» أم «آندرويد»؟

على عكس «آندرويد» الذي يسمح بتثبيت التطبيقات من مصادر مختلفة يعمل «آيفون» ضمن نظام بيئي مغلق... هل هذا يعني أنه أكثر أماناً؟

نسيم رمضان (لندن)

«يوتيوب» يوفر الآن التعليق الصوتي الاصطناعي على فيديوهات «شورتس»

تعد تحديثات «يوتيوب» جزءاً من اتجاه أوسع لمنصات الفيديو التي تتبنى ميزات مماثلة للحفاظ على قدرتها التنافسية وجذب المستخدمين (شاترستوك)
تعد تحديثات «يوتيوب» جزءاً من اتجاه أوسع لمنصات الفيديو التي تتبنى ميزات مماثلة للحفاظ على قدرتها التنافسية وجذب المستخدمين (شاترستوك)
TT

«يوتيوب» يوفر الآن التعليق الصوتي الاصطناعي على فيديوهات «شورتس»

تعد تحديثات «يوتيوب» جزءاً من اتجاه أوسع لمنصات الفيديو التي تتبنى ميزات مماثلة للحفاظ على قدرتها التنافسية وجذب المستخدمين (شاترستوك)
تعد تحديثات «يوتيوب» جزءاً من اتجاه أوسع لمنصات الفيديو التي تتبنى ميزات مماثلة للحفاظ على قدرتها التنافسية وجذب المستخدمين (شاترستوك)

تُحدّث منصات التواصل الاجتماعي ميزاتها باستمرار لتظل قادرة على المنافسة وتعزيز تجربة المستخدم. ومؤخراً كشف موقع «يوتيوب» عن سلسلة من الميزات الجديدة لمنصة الفيديوهات القصيرة «شورتس» (Shorts) الخاصة به؛ ربما بهدف مواكبة منافسيه مثل «تيك توك». وأطلق «يوتيوب» هذه التحديثات لجعل إنشاء مقاطع الفيديو القصيرة ومشاركتها أكثر جاذبية وسهولة في الاستخدام.

تحويل النص كلاماً

واحدة من أبرز الإضافات هي ميزة تحويل النص كلاماً بالفيديو. يتيح ذلك لمنشئي المحتوى إضافة تعليق صوتي اصطناعي إلى مقاطع الفيديو الخاصة بهم، على غرار الأصوات الآلية التي تُسمع غالباً على «تيك توك».

عملية دمج هذه الميزة واضحة ومباشرة، فبعد إنشاء النص، يمكن النقر على أيقونة «إضافة صوت» الموجودة في الزاوية العلوية اليسرى من الشاشة وتحديد الصوت الذي تريده. حالياً، يقدم «يوتيوب» أربعة خيارات صوتية، بينما يتميز «تيك توك» بمجموعة أكثر شمولاً.

يمكن الآن إضافة النصوص على فيديوهات «شورتس» القصيرة باستخدام خطوط وألوان قابلة للتخصيص (شاترستوك)

التسميات التوضيحية التلقائية

يقدم «يوتيوب» أيضاً تسميات توضيحية يتم إنشاؤها تلقائياً والتي تمكن إضافتها مباشرة إلى مقطع الفيديو. وهذا يلغي الحاجة إلى استخدام تطبيقات الطرف الثالث مثل تطبيق «كاب كت» (CapCut). وعلى غرار ميزة إضافة نص بشكل يدوي على مقاطع «شورتس»، يمكن تخصيص هذه النصوص بخطوط وألوان مختلفة؛ مما يسمح لمنشئي المحتوى بالحفاظ على أسلوبهم الفريد.

تأثيرات «ماين كرافت»

لإضافة لمسة ممتعة وإبداعية، طرح موقع «يوتيوب» تأثيرات جديدة تحمل طابع «ماين كرافت» (Minecraft). يتضمن ذلك خلفية شاشة خضراء مستوحاة من اللعبة الشهيرة ولعبة صغيرة تسمى «ماين كرافت رش» (Minecraft Rush). من المؤكد أن هذه الإضافات ستجذب مجتمعاً كبيراً من عشاق لعبة «ماين كراف» على «يوتيوب».

يقدم «يوتيوب» ميزات جديدة للفيديوهات القصيرة كإضافة تعليقات صوتية اصطناعية مشابهة لـ«تيك توك» (شاترستوك)

مواكبة المنافسة

يعدّ تقديم هذه الميزات الجديدة جزءاً من اتجاه أوسع لمنصات الفيديو التي تتبنى وظائف مماثلة لجذب المستخدمين. كثيراً ما يدمج «يوتيوب» ميزات «تيك توك» الشائعة، مثل معاينات الفيديو المباشر في خلاصة «شورتس» (Shorts) لتحسين نظامه الأساسي. وفي الوقت نفسه، يواصل «تيك توك» توسيع حدود طول الفيديو للحفاظ على تفاعل المستخدمين. يأمل «يوتيوب» أن تعزز هذه الاستراتيجية الفيديوهات القصيرة بميزات تشبه «تيك توك». وسيستفيد الكثير من منشئي المحتوى من هذه التحديثات، ويجدون طرقاً جديدة لجذب جماهيرهم وتطوير قنواتهم.

وستساعد سهولة إضافة سرد تحويل النص إلى كلام والتسميات التوضيحية التي يتم إنشاؤها تلقائياً منشئي المحتوى على إنتاج المحتوى بشكل أكثر كفاءة وسهولة في الوصول إليه.