«يوتيوب» يختبر ميزة البحث عن الأغاني مثل موقع «شازام»

ستكون ميزة البحث عن الأغاني في «يوتيوب» مشابهة لتلك الخاصة بموقع «شازام» (Shazam) (شاترستوك)
ستكون ميزة البحث عن الأغاني في «يوتيوب» مشابهة لتلك الخاصة بموقع «شازام» (Shazam) (شاترستوك)
TT

«يوتيوب» يختبر ميزة البحث عن الأغاني مثل موقع «شازام»

ستكون ميزة البحث عن الأغاني في «يوتيوب» مشابهة لتلك الخاصة بموقع «شازام» (Shazam) (شاترستوك)
ستكون ميزة البحث عن الأغاني في «يوتيوب» مشابهة لتلك الخاصة بموقع «شازام» (Shazam) (شاترستوك)

في إعلان حديث، كشف موقع «يوتيوب» عن قيامه بتجربة ميزة البحث عن الأغاني تماماً كما يفعل موقع «شازام» (Shazam ) الشهير.

يمكن للمستخدمين أن يدندنوا لحناً أو يلتقطوا مقتطفاً من أغنية، يستمر لمدة ثلاث ثوانٍ على الأقل، ليتعرف عليها «يوتيوب». وبمجرد التعرف على الأغنية، سيوجه المستخدمين إلى محتوى الفيديو ذي الصلة، بدءاً من الإصدارات الموسيقية الرسمية وحتى مقاطع الفيديو القصيرة التي أنشأها المستخدمون باستخدام الأغنية المحددة.

يتوافر هذا البحث التجريبي عن الأغنية لمجموعة مختارة من مشاهدي «يوتيوب» بنظام «أندرويد» (شاترستوك)

حالياً، يتوافر هذا البحث التجريبي عن الأغنية لمجموعة مختارة من مشاهدي «يوتيوب» الذين يستخدمون هواتف أو أجهزة تعمل نظام «أندرويد».

يمكن تلخيص أوجه الاستفادة من هذه الميزة بالتالي:

1. يساعد في تذكر الأغاني عند نسيان الكلمات.

2. يُعدّ مفيداً في التعرف على الألحان بناءً على اللحن الخاص بالأغنية فقط.

3. يُستخدم في تحديد الأغاني من الإعلانات التجارية أو الأفلام.

4. يمكّن التعرف على المقاطع الصوتية التي يتم الاستماع إليها باللغات الأجنبية.

ليس هناك تأكيد لكون هذه الميزة قد تجد طريقها في النهاية إلى تطبيق «YouTube Music»، وإذا تحقق ذلك ستكون وسيلة واعدة لعشاق الموسيقى الذين يسعون لاكتشاف الأغاني على «يوتيوب».

تحديثات كثيرة لـ«يوتيوب» تم الإعلان عنها مؤخراً منها «Collab» و«Unique Handles» (شاترستوك)

ميزات سابقة من «يوتيوب»

تتوافق هذه الابتكارات مع تحديثات لـ«يوتيوب» تم الإعلان عنها مؤخراً، وفيما يلي أبرزها.

ميزة «Collab»

تعد إحدى أحدث الميزات على «يوتيوب» التي تسمح لمنشئي المحتوى بالتعاون في مقاطع الفيديو من خلال تسجيل أنفسهم بتنسيق شاشة مقسمة.

ولاستخدام «Collab» يجب أن تكون شريكاً في «يوتيوب»، حيث يمكنك الانتقال إلى «استوديو يوتيوب» الخاص بك والنقر على علامة التبويب «Collab». ومن هناك، يمكنك دعوة منشئي محتوى آخرين للتعاون في مقطع فيديو. سيحتاج منشئو المحتوى الآخرون إلى قبول دعوتك قبل أن يتمكنوا من بدء التسجيل. بعدها يمكنك الاختيار من بين مجموعة متنوعة من خيارات التخطيط للانضمام إليها بسهولة بتنسيق تقسيم الشاشة. ما عليك سوى الضغط على «Remix» ثم «Collab» لإعادة مزج مقطع فيديو قصير أو مقطع فيديو مؤهل على «يوتيوب».

ميزة «Unique Handles»

أطلقت «يوتيوب» ميزة تسمى «عناوين فريدة» تتيح للمبدعين والمشاهدين الحصول على معرّف فريد يمكن استخدامه للعثور عليهم أو التعرف عليهم. هذه الميزة قيد الاختبار التجريبي وهي متاحة لعدد محدود من المستخدمين فقط. وللحصول على عنوان فريد، يجب أن تكون شريكاً في «يوتيوب»، حيث يمكنك الانتقال إلى «استوديو يوتيوب» والنقر على علامة التبويب «عناوين فريدة». من هناك، يمكنك إنشاء عنوان فريد خاص بك.

ميزة «Multiview»

تتيح هذه الميزة مشاهدة ما يصل إلى أربع «Streams» في الوقت نفسه على جهاز بث أو تلفزيون ذكي. تعدّ وسيلة رائعة لمشاهدة ألعاب مختلفة معاً أو لمقارنة وجهات نظر مختلفة على الحدث نفسه.

لاستخدام «العرض المتعدد»، يجب أن تشاهد فيديواً على جهاز بث أو تلفزيون ذكي يدعم الميزة. بمجرد أن تشاهد مقطع فيديو، يمكنك النقر فوق الزر «عرض متعدد» لرؤية قائمة بمقاطع الفيديو الأخرى المتاحة للعرض. ثم يمكنك تحديد مقاطع الفيديو التي تريد مشاهدتها وسوف تظهر في تنسيق تقسيم الشاشة.


مقالات ذات صلة

«يوتيوب» تطلق خدمة «الألعاب القابلة للتشغيل» لجميع المستخدمين

تكنولوجيا أعلنت «يوتيوب» أنها ستوفر الألعاب القابلة للتشغيل للمزيد من المستخدمين تدريجياً خلال الأشهر المقبلة (مدونة يوتيوب)

«يوتيوب» تطلق خدمة «الألعاب القابلة للتشغيل» لجميع المستخدمين

أطلقت «يوتيوب» مبادرة «الألعاب القابلة للتشغيل» (Playables) مقدمة بذلك تجربة لعب مبتكرة ومميزة لمستخدميها.

عبد العزيز الرشيد (الرياض)
تكنولوجيا ميزة «المشاهدة المتعددة» تتيح 4 مشاهدات بث في وقت واحد على أجهزة أندرويد (يوتيوب تي في)

«يوتيوب تي في» توسع تجربة المشاهدة المتعددة إلى أجهزة «أندرويد»

أعلنت «يوتيوب تي في - YouTube TV» عن توسيع ميزة «المشاهدة المتعددة» (multiview) لتشمل الآن الهواتف والأجهزة اللوحية التي تعمل بنظام Android (أندرويد).

عبد العزيز الرشيد (الرياض)
يوميات الشرق تُظهر هذه الصورة التي التُقطت في 27 أبريل 2024 مصمم الرقصات ساهيل كومار الذي اشتهر سابقاً على «تيك توك» بعرض رقصات شعبية خلال مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية (أ.ف.ب)

نجوم «تيك توك» المحظور في الهند يستصعبون إعادة بناء شهرتهم على المنصات الأخرى

يواجه المستخدمون السابقون لتطبيق «تيك توك» الصيني المحظور بالهند، صعوبات لمعاودة تحقيق نجاح عبر شبكات التواصل الاجتماعي الأخرى.

«الشرق الأوسط» (نيودلهي)
يوميات الشرق ريان حايك... 19 عاماً وطموح كبير (حسابه الشخصي)

ريان حايك: دموع الضيف لا تضمن نجاح الحوار

22 أبريل الحالي، موعد العودة بالحلقة الأولى من موسم جديد يأمل مُعدّه ومقدّمه والمُلمّ بالولادة كاملة، ريان حايك، أن يثمر ما يحلو قطافه.

فاطمة عبد الله (بيروت)
يوميات الشرق الرئيس التنفيذي لمنصة «يوتيوب» نيل موهان (موقع «إكس»)

من 4 كلمات فقط... رئيس «يوتيوب» يكشف «خلطة النجاح السرية»

يقدّم الرئيس التنفيذي لمنصة «يوتيوب»، نيل موهان، نصيحة من أربع كلمات لأي شخص يتطلع إلى النجاح: «كن صادقاً مع نفسك».

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

نصائح لحماية خصوصيتك في ظل انتشار الذكاء الاصطناعي

كثير من الخبراء لديهم مخاوف بشأن الذكاء الاصطناعي (رويترز)
كثير من الخبراء لديهم مخاوف بشأن الذكاء الاصطناعي (رويترز)
TT

نصائح لحماية خصوصيتك في ظل انتشار الذكاء الاصطناعي

كثير من الخبراء لديهم مخاوف بشأن الذكاء الاصطناعي (رويترز)
كثير من الخبراء لديهم مخاوف بشأن الذكاء الاصطناعي (رويترز)

أصبح الذكاء الاصطناعي والأجهزة الذكية يشغلان جانباً كبيراً من حياتنا بشكل زائد.

وعلى الرغم من اعتقاد كثير من الخبراء والمحللين أن هذا التطور التكنولوجي قد يسهم في نفع المجتمع، وتسهيل كثير من الأمور على الأشخاص والشركات، فإن البعض الآخر لديه عدة مخاوف بشأنه وبشأن انتهاكه لخصوصية الأفراد.

وأعلنت شركة «أبل» قبل أيام إضافة عدد كبير من ميزات الذكاء الاصطناعي في جوالاتها، والتي قال إيلون ماسك إنها يمكن أن تتسبب في «انتهاك أمني غير مقبول».

وفي الشهر الماضي، أثارت شركة «مايكروسوفت» مخاوف أمنية أيضاً عندما أعلنت عن ميزة من شأنها أخذ لقطات شاشة (screenshots) لأجهزة الكومبيوتر المحمولة الخاصة بالمستخدمين كل بضع ثوانٍ.

وفي هذا السياق، قالت فوني غاموت، المسؤولة عن منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في شركة الأمن السيبراني «مكافي» لشبكة «سكاي نيوز» البريطانية: «التكنولوجيا في حد ذاتها رائعة، ونحن بحاجة إليها بوصفها جزءاً من التطور الطبيعي بحياتنا. لكن كيفية استخدام التكنولوجيا هي الشيء الذي يجب أن يثير قلقنا».

وأضافت أن «الذكاء الاصطناعي هو مجرد أداة يستخدمها الأشخاص السيئون للقيام بعمليات احتيال أو جمع بيانات خاصة بالأشخاص».

وقدمت غاموت وعدد من الخبراء العاملين في مجال الذكاء الاصطناعي الآخرين عدة نصائح يمكن اتخاذها لحماية بيانات الأشخاص وخصوصيتهم في ظل انتشار الذكاء الاصطناعي والجوالات الذكية.

وهذه النصائح هي:

تحقق من إعدادات جوالك

تقول غاموت: «انتقل إلى إعدادات جوالك، وانقر على (الميكروفون)، وشاهد جميع التطبيقات التي تستخدم الميكروفون. لماذا يحتاج تطبيق الخرائط إلى ميكروفون؟ أنت لست بحاجة إلى ذلك».

وأضافت: «ثلاث ثوانٍ فقط من تسجيل صوتك بالميكروفون كافية لاستنساخ صوتك من قبل المحتالين».

وتابعت: «اذهب إلى كل التطبيقات التي لديها إذن لاستخدام الكاميرا والميكروفون والملفات الموجودة على جوالك وموقعك، وتأكد من أنك تشارك بياناتك فقط مع التطبيقات التي تحتاج لهذه البيانات».

قراءة الشروط والأحكام

أكد كونور ماكافري من شركة «سيكيوريتي ساينسيز ليميتد»، وهي شركة لأمن بيانات الذكاء الاصطناعي على ضرورة قراءة شروط وأحكام المواقع المختلفة أثناء تصفح الإنترنت.

وأضاف: «المثال الأكثر شيوعاً هو شروط وأحكام ملفات تعريف الارتباط، حيث يجب أن تقرأها جيداً لفهم ماهية البيانات التي سيجمعها الموقع عنك، وماذا سيفعل بها».

أصبح الذكاء الاصطناعي يشغل جانباً كبيراً من حياتنا (رويترز)

هل تحتاج إلى إعطاء هذه المعلومات عن نفسك؟

تقول غاموت: «تجمع الشركات البيانات لبيعها في الأغلب. هذا هو الشيء الوحيد الذي يهتمون به، لذلك ينبغي عليك التفكير في المعلومات التي تحتاج إلى جعلها متاحة لموقع أو شركة ما بالفعل. إذا كان الموقع خاصاً بالبيع والشراء، فمن المنطقي أن تسجل عنوانك به، ولكن في سيناريوهات أخرى، قد لا يكون ذلك ذا صلة».

وتابعت: «اسأل نفسك دائماً: هل من المنطقي أن أترك بريدي الإلكتروني وعنواني وعمري ورقم جواز سفري بهذا الموقع؟ عليك أن تكون حذراً للغاية مع مثل هذه الأمور».

هل الأمر يستحق الإفصاح عن بياناتك؟

الشيء الكبير الأخير الذي ينبغي عليك التفكير به هو ما إذا كان استخدامك لموقع أو تطبيق بعينه يستحق منح شخص ما إمكانية الوصول إلى بياناتك وجوالك.

وقال ماكافري: «كن واعياً بأن بياناتك هي شيء عالي القيمة جداً. وكثيراً ما تتاجر بها المنظمات».

وأشار ماكافري على وجه التحديد إلى التطبيقات المجانية مثل الألعاب. فعلى الرغم من أنك لا تدفع مقابل التطبيقات بالمال، فمن المحتمل أنك تدفع بمعلوماتك الشخصية.

وأكمل قائلاً: «لا أقوم بتنزيل تطبيقات الألعاب المجانية؛ لأنني أعلم أنها تقوم فقط بسحب جميع بياناتي من جوالي وإعادة بيعها».

وتابع: «يمكن أن تكون هذه الألعاب ممتعة. لكن الأمر يتعلق بما إذا كانت خمس دقائق من المتعة تستحق بيع تاريخ ميلادي أو أي معلومات أخرى عني».