منطقة شمال الأطلسي تقترب من تحطيم مستوى الحرارة القياسي

عامل بناء يشرب ماء بارداً وسط موجة من درجات الحرارة المرتفعة في آريزونا (رويترز)
عامل بناء يشرب ماء بارداً وسط موجة من درجات الحرارة المرتفعة في آريزونا (رويترز)
TT

منطقة شمال الأطلسي تقترب من تحطيم مستوى الحرارة القياسي

عامل بناء يشرب ماء بارداً وسط موجة من درجات الحرارة المرتفعة في آريزونا (رويترز)
عامل بناء يشرب ماء بارداً وسط موجة من درجات الحرارة المرتفعة في آريزونا (رويترز)

تتجه المنطقة الشمالية في المحيط الأطلسي لتحطيم المستوى القياسي لأعلى درجات حرارة فيها على الإطلاق، قبل أسابيع من ذروة الحرارة المعتادة في الصيف، بحسب توقعات لمرصد «كوبرنيكوس» الأوروبي ومنظمة «مركاتور إنترناشونال أوشن» غير الحكومية.

وقال ناطق باسم «كوبرنيكوس» لوكالة الصحافة الفرنسية «بالنظر إلى درجة حرارة سطح شمال الأطلسي في الوقت الحالي (منذ أسابيع)، لم يعد هناك أدنى شك في أن المستوى القياسي المسجل أوائل سبتمبر (أيلول) 2022 سيتم تحطيمه هذا الصيف»، مضيفاً «في هذه المرحلة، إنها مسألة أيام فقط».

كما أنّ منطقة الأطلسي الشمالية التي تسجل مستويات قياسية في الحرارة الموسمية منذ مارس (آذار)، في وضع يفاجئ العلماء، أصبحت نقطة مراقبة مهمة بدلالاتها لارتفاع درجة حرارة محيطات الكوكب تحت تأثير الاحترار المناخي الناجم عن انبعاثات غازات الدفيئة.

ويعود أحدث قياس أجري عبر مرصد «كوبرنيكوس»، وهو غير نهائي، إلى 26 يوليو (تموز)، وقد بلغ 24.70 درجة مئوية، في حرارة «أدنى من المستوى القياسي المسجل في سبتمبر 2022»، البالغ 24.81 درجة مئوية بحسب قاعدة بيانات ERA5 الخاصة بالمرصد التي بدأت سجلاتها في عام 1979.

ولكن وفق المرصد الأوروبي «قد يُحطّم هذا المستوى القياسي عند تحديث البيانات خلال عطلة نهاية الأسبوع أو أوائل الأسبوع المقبل».

ويُتوقع أن يستمر المنحى التصاعدي، لأنه «في الدورة الموسمية، تُسجَّل ذروة درجات الحرارة في شمال الأطلسي عموما في نهاية أغسطس (آب) أو بداية سبتمبر»، وفق ما أوضحت كارينا فون شكمان من مركز الأبحاث الأوروبي «مركاتور إنترناشونال أوشن»Mercator Ocean international.

وحذّرت عالمة المحيطات من أن «هذا الوضع بالغ الخطورة، إذ شهدنا موجات حرّ بحرية من قبل، لكنّها في هذه الحالة شديدة الثبات وتتوزع على مساحة كبيرة» من شمال المحيط الأطلسي.

وذكّرت بأنّ المحيطات امتصت 90 في المائة من فائض الحرارة لنظام الأرض الناجم عن النشاط البشري خلال العصر الصناعي. و«هذا التراكم للطاقة قد تضاعف خلال العقدين الماضيين»، ما أدى إلى ارتفاع درجة حرارة المحيطات.

على المستوى العالمي، يحطّم متوسط درجة حرارة المحيطات الأرقام القياسية الموسمية منذ بداية أبريل (نيسان).

ويراقب متخصصون إمكان تسجيل مستويات قياسية إضافية باستخدام نظام قياس آخر، نُشر على موقع «كلايمت ريانالايزر»Climate Reanalyzer باستخدام بيانات عامة من وكالة مراقبة المحيطات والغلاف الجوي الأميركية (NOAA).بالنسبة لهذه الأداة، فإن المتوسطات اليومية في الأيام الأخيرة (24.9 درجة مئوية) هي عند المستوى القياسي المسجل أوائل سبتمبر 2022.

ولكن بحسب متحدث باسم هيئة NOAA، لوكالة الصحافة الفرنسية، فإن قاعدة البيانات هذه «ليست الأفضل لتحديد هذه الأنواع من المستويات القياسية».


مقالات ذات صلة

بالصور: الملايين حول العالم يعانون حرارة صيف لا يزال في أول أيامه

بيئة رجل يحمل طفلاً على رأسه منشفة لحمايته من أشعة الشمس في جامو بالهند (أ.ب)

بالصور: الملايين حول العالم يعانون حرارة صيف لا يزال في أول أيامه

تجتاح موجات حر مهلكة المدن في أربع قارات بالفعل مع حلول اليوم الأول من فصل الصيف في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق ملكة إسبانيا بسترة شتوية من قماش التويد (سيبا برس)

ملكة إسبانيا تستقبل الصيف بأناقة شتوية

في حين أشار مقياس الحرارة في مدريد إلى الـ30 درجة، ظهرت ملكة إسبانيا ليتيسا بسترة شتوية من قماش التويد...

«الشرق الأوسط» (باريس)
الولايات المتحدة​ هيئة الأرصاد الجوية الأميركية تتوقع أرقاماً قياسية للحرارة اليوم (أ.ف.ب)

أميركا تستعد لموجة حر شديدة... وتوقُّع «أرقام قياسية»

تستعد أجزاء كبيرة من وسط الولايات المتحدة وشرقها لموجة من الحر الشديد الأسبوع المقبل، بحيث يُتوقع أن تكون درجات الحرارة مرتفعة بشكل غير طبيعي.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
المشرق العربي وسط الصراع المستمر بين إسرائيل وحركة «حماس» موجة حر تضرب غزة (أ.ف.ب)

يوم شديد الحرارة في غزة... والنازحون يهجرون الخيام

تنبأت دائرة الأرصاد الجوية الفلسطينية بطقس حار، اليوم (الخميس)، ترتفع فيه الحرارة بواقع 9 درجات على الضفة الغربية وقطاع غزة.

«الشرق الأوسط» (غزة)
الولايات المتحدة​ مزارع يقوم بإصلاح تسرب في خط المياه الذي يسقي بعض أشجار اللوز في المزرعة التي يديرها في فيزاليا كاليفورنيا وسط موجة الحر (إ.ب.أ)

وصلت إلى 50... درجات حرارة قياسية بغرب الولايات المتحدة (صور)

سُجّلت درجات حرارة موسمية قياسية هذا الأسبوع في غرب الولايات المتحدة الذي يشهد موجة حر مبكرة وشديدة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

بالصور: الملايين حول العالم يعانون حرارة صيف لا يزال في أول أيامه

رجل يحمل طفلاً على رأسه منشفة لحمايته من أشعة الشمس في جامو بالهند (أ.ب)
رجل يحمل طفلاً على رأسه منشفة لحمايته من أشعة الشمس في جامو بالهند (أ.ب)
TT

بالصور: الملايين حول العالم يعانون حرارة صيف لا يزال في أول أيامه

رجل يحمل طفلاً على رأسه منشفة لحمايته من أشعة الشمس في جامو بالهند (أ.ب)
رجل يحمل طفلاً على رأسه منشفة لحمايته من أشعة الشمس في جامو بالهند (أ.ب)

تجتاح موجات حر مهلكة المدن في أربع قارات بالفعل مع حلول اليوم الأول من فصل الصيف في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، مما يشير إلى أن تغير المناخ قد يؤدي مرة أخرى إلى ارتفاع درجات الحرارة إلى مستويات قياسية يمكن أن تتجاوز تلك التي تم تسجيلها الصيف الماضي وجعلته الأكثر حرارة منذ 2000 عام.

ويُشتبه في أن درجات الحرارة القياسية التي سُجلت بالفعل في الأيام القليلة الماضية تسببت في وفاة المئات إن لم يكن الآلاف في جميع أنحاء آسيا وأوروبا، وفقاً لوكالة «رويترز».

وعانت دول في محيط البحر المتوسط ​​من أسبوع آخر من درجات الحرارة المرتفعة التي ساهمت في نشوب حرائق غابات من البرتغال إلى اليونان وعلى طول الساحل الشمالي لأفريقيا في الجزائر، بحسب الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي الأميركية.

سيدة تلجأ لمياه نافورة بيازا دي إسبانيا في روما لمواجهة درجة الحرارة المرتفعة (أ.ف.ب)

وفي صربيا، توقع خبراء الأرصاد الجوية أن تصل درجات الحرارة إلى حوالي 40 درجة مئوية خلال الأيام القليلة المقبلة، حيث دفعت الرياح القادمة من شمال أفريقيا بجبهة ساخنة عبر منطقة البلقان.

وأعلنت سلطات الصحة حالة تأهب للطقس من مستوى اللون الأحمر ونصحت المواطنين بعدم المغامرة بالخروج إلى الأماكن المفتوحة.

وقالت خدمة الطوارئ في بلغراد إن أطباء تابعين لها تدخلوا 109 مرات خلال الليل لعلاج أشخاص ممن يعانون من أمراض القلب وأمراض مزمنة.

شاب مكسيكي يقفز في مياه فيراكروز هرباً من ارتفاع درجة الحرارة (أ.ب)

وفي الجبل الأسود المجاورة، حيث نبهت سلطات الصحة السكان أيضاً إلى ضرورة البقاء في الظل حتى وقت متأخر من فترة الظهيرة، سعى عشرات الآلاف من السائحين إلى قضاء أوقات على الشواطئ.

وتواجه أوروبا هذا العام موجة من حالات اختفاء ووفاة سائحين وسط درجات حرارة خطيرة. وقالت الشرطة اليونانية، يوم الاثنين، إنها عثرت على أميركي عمره (55 عاماً) وقد توفي في جزيرة ماثراكي، في ثالث حالة وفاة من نوعها خلال أسبوع.

وتعاني مناطق في شمال شرقي الولايات المتحدة والغرب الأوسط أيضاً مما يعرف باسم القبة الحرارية، حيث صدرت تحذيرات لأكثر من 86 مليون شخص بسبب الحرارة، اليوم الخميس، وفقاً لخدمة الطقس الوطنية الأميركية.

رجل يستخدم مياه نافورة في ساحة بيازا ديل بوبولو في روما لتخفيف شعوره بارتفاع درجة الحرارة (أ.ف.ب)

وتحدث القبة الحرارية عندما يحبس نظام قوي عالي الضغط الهواء الساخن فوق منطقة ما، مما يمنع الهواء البارد من الدخول ويتسبب في بقاء درجات حرارة الأرض مرتفعة.

وبموجب خطة طوارئ لمواجهة الحرارة، قالت مدينة نيويورك إنها ستفتح مراكز التبريد بها لأول مرة هذا العام.

وأصدرت هيئات الأرصاد أيضاً تحذيراً من الحرارة المفرطة في مناطق من ولاية أريزونا، بينها فينيكس، اليوم الخميس، حيث من المتوقع أن تصل درجات الحرارة إلى 45.5 درجة مئوية.

سيارة تتبع البلدية ترش المياه وسط ارتفاع درجة الحرارة في نيودلهي بالهند (أ.ب)

أعداد الوفيات

تستمر فترة الصيف في الهند من مارس (آذار) إلى مايو (أيار)، عندما تبدأ الأمطار الموسمية في اجتياح البلاد ببطء وتخفيف حرارة الجو.

لكن نيودلهي سجلت، أمس الأربعاء، أشد ليلة حرارة منذ 55 عاماً على الأقل، حيث سجل مرصد سافدارجونغ الهندي درجة حرارة بلغت 35.2 درجة مئوية الساعة الواحدة صباحاً.

وعادة ما تنخفض درجات الحرارة خلال ساعات الليل، لكن العلماء يقولون إن تغير المناخ يتسبب في ارتفاع درجات الحرارة خلال الليل. وفي أجزاء كثيرة من مناطق العالم، ترتفع درجات الحرارة ليلاً بشكل أسرع من النهار، بحسب دراسة أجرتها جامعة إكستر عام 2020.

عمال يستظلون أسفل شاحنة في الهند (أ.ب)

ووفقاً لبيانات إدارة الأرصاد الجوية، سجلت نيودلهي خلال 38 يوماً متتالياً درجات حرارة قصوى بلغت 40 درجة مئوية أو أكثر منذ 14 مايو (أيار).

وقال مسؤول بوزارة الصحة الهندية، أمس الأربعاء، إن هناك أكثر من 40 ألف حالة يشتبه في إصابتها بضربة شمس، وما لا يقل عن 110 حالات وفاة مؤكدة في الفترة من الأول من مارس (آذار) إلى 18 يونيو (حزيران)، عندما سجل شمال غربي وشرقي الهند مثلي العدد المعتاد لأيام موجة الحر في واحدة من أطول موجات الحر في البلاد.

ومع ذلك، فإن رصد أعداد الوفيات الناجمة عن موجات الحر بدقة أمر صعب. فمعظم السلطات الصحية لا تُرجع الوفيات إلى الحرارة بل إلى الأمراض التي تتفاقم بسبب ارتفاع درجات الحرارة مثل مشاكل القلب والأوعية الدموية. ومن ثم، فإن السلطات تحتسب عدد الوفيات المرتبطة بالحرارة بفارق كبير وتتجاهل عادةً آلاف إن لم يكن عشرات الآلاف من الوفيات الناجمة عن موجات الطقس الحار.

مشجعون يشاهدون عملية الإحماء قبل مباراة رياضية في تكساس (أ.ب)

ارتفاع قياسي لدرجات الحرارة

ذكرت خدمة مراقبة تغير المناخ التابعة للاتحاد الأوروبي أن موجات الحر التي تحدث حالياً تأتي على خلفية 12 شهراً متتالياً شهدت أعلى درجات حرارة على الإطلاق مقارنة بالسنوات السابقة.

وتقول المنظمة العالمية للأرصاد الجوية إن هناك احتمالاً بنسبة 86 في المائة أن تسجل إحدى السنوات الخمس القادمة أعلى درجات حرارة على الإطلاق، متجاوزة عام 2023.

وبينما ارتفعت درجات الحرارة العالمية بشكل عام نحو 1.3 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية، فإن تغير المناخ يغذي درجات الحرارة القصوى الأشد ارتفاعاً، مما يجعل موجات الحر أكثر شيوعاً وكثافة وأطول أمداً.

طفل يقف داخل نافورة في حديقة جورجتاون في واشنطن (رويترز)

ووفقاً لفريق دولي من العلماء لدى مجموعة «ورلد ويزر أتريبيوشن» فإن موجة الحر التي كانت تحدث مرة واحدة كل عشر سنوات قبل الثورة الصناعية ستحدث الآن 2.8 مرة كل عشر سنوات، وستكون أشد حرارة بمقدار 1.2 درجة مئوية.

ووفقاً لمجموعة «ورلد ويزر أتريبيوشن»، فإنه إذا ارتفعت درجات الحرارة العالمية بمقدار درجتين مئويتين فوق مستواها الحالي، فستحدث موجات الحر 5.6 مرة كل عشر سنوات في المتوسط، وستكون أشد حرارة بمقدار 2.6 درجة مئوية.