بلينكن: دول «الناتو» بدأت إرسال مقاتلات «إف-16 » إلى أوكرانيا

مقاتلة نرويجية من طراز «إف - 16» تهبط في قاعدة جوية تركية (أ.ب)
مقاتلة نرويجية من طراز «إف - 16» تهبط في قاعدة جوية تركية (أ.ب)
TT

بلينكن: دول «الناتو» بدأت إرسال مقاتلات «إف-16 » إلى أوكرانيا

مقاتلة نرويجية من طراز «إف - 16» تهبط في قاعدة جوية تركية (أ.ب)
مقاتلة نرويجية من طراز «إف - 16» تهبط في قاعدة جوية تركية (أ.ب)

أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن اليوم (الأربعاء) أن دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) بدأت ترسل مقاتلات «إف-16» الموعود بها الى أوكرانيا التي تطالب بتعزيز دفاعاتها ضد روسيا.

وقال بلينكن خلال قمة للناتو في واشنطن «يجري في هذه اللحظات إرسال مقاتلات (إف-16) من الدنمارك وهولندا».

من جهتها، أعلنت الحكومة النرويجية، في بيان اليوم، إنها ستتبرع بـ6 طائرات مقاتلة من طراز «إف - 16» لأوكرانيا، وفقاً لوكالة «رويترز».

ويحضر زعماء دول حلف شمال الأطلسي القمة السنوية للحلف في واشنطن.

وتستعد الدول الأعضاء في الحلف للكشف عن مساعدات جديدة لأوكرانيا لدعمها في التصدي للغزو الروسي الذي بدأ في فبراير (شباط) 2022.

وعلى أمل تغيير مسار الحرب، يريد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من التحالف المكوَّن من 32 عضواً إرسال المزيد من الأسلحة والأموال وتقديم ضمانات أمنية.

وقال رئيس الوزراء النرويجي يوناس جار ستوره إنه من المقرر بدء تسليم طائرات «إف - 16» من النرويج لأوكرانيا هذا العام.

وذكر مسؤول كبير في حلف شمال الأطلسي هذا الأسبوع أن أوكرانيا لم تتمكن بعد من جمع السلاح والذخيرة والجنود الذين تحتاج إليهم للعمليات العسكرية.

إلى ذلك، قال مصدر في حلف شمال الأطلسي لـ«رويترز» إن أحدث نسخة من مسودة الإعلان المرتقب لقمة الحلف تنص على أن التحالف العسكري سيواصل دعمه لأوكرانيا «في مسارها الذي لا رجعة فيه نحو الاندماج الكامل على الصعيدين الأوروبي والأطلسي، بما في ذلك نيل عضوية حلف شمال الأطلسي».

وأضاف المصدر أن المسودة، التي لم يوافق عليها الأعضاء البالغ عددهم 32 بعد، تشير إلى أن الحلف «سيكون في وضع يسمح له بدعوة أوكرانيا إلى الانضمام بمجرد موافقة جميع الأعضاء واستيفاء كافة الشروط».


مقالات ذات صلة

خبراء: إسرائيل استخدمت ذخائر أميركية في الهجوم على مدرسة بغزة

شؤون إقليمية فلسطيني وسط حطام مدرسة «أبو عريبان» بعد الهجوم الإسرائيلي عليها (إ.ب.أ)

خبراء: إسرائيل استخدمت ذخائر أميركية في الهجوم على مدرسة بغزة

أكد عدد من خبراء الأسلحة استخدام إسرائيل ذخائر أميركية الصنع في هجومها الصاروخي على مدرسة في وسط غزة يوم الأحد الماضي، الذي أسفر عن مقتل 22 شخصاً على الأقل.

«الشرق الأوسط» (غزة)
الولايات المتحدة​ ترمب بعد محاولة اغتياله خلال حدث انتخابي في بنسلفانيا في 13 يوليو 2024 (رويترز)

سلاح «سيئ السمعة»... ماذا نعرف عن البندقية المستخدمة في محاولة اغتيال ترمب؟

قال مسؤولو إنفاذ القانون إن منفذ محاولة اغتيال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب استخدم بندقية نصف آلية من طراز «إيه آر15» لتنفيذ هجومه.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
آسيا صاروخ باليستي تم إطلاقه من مكان غير معلوم بكوريا الشمالية في 20 فبراير 2023 (أ.ب)

كوريا الشمالية تهدد بتعزيز قدراتها النووية رداً على سيول وواشنطن

نددت كوريا الشمالية بالمبادئ التوجيهية المشتركة للردع النووي التي وقعتها سيول وواشنطن ووصفتها بأنها «عمل استفزازي متهور»، وهددت بتعزيز قدراتها الحربية النووية.

«الشرق الأوسط» (سيول)
يوميات الشرق الحادث قلَبَ حياة أليك بالدوين (أ.ف.ب)

هوليوود تصرُّ على استخدام الأسلحة الحقيقية رغم مأساة «راست»

صدرت على إثر مأساة «راست» دعوات لحظر الأسلحة النارية في مواقع التصوير. لكن هوليوود فضَّلت خيارات أقل تطرّفاً.

«الشرق الأوسط» (كاليفورنيا)
أوروبا قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف (د.ب.أ)

روسيا تنفي التخطيط لاغتيال رئيس شركة ألمانية لصناعة الأسلحة

رفض الكرملين تقريراً أفاد بأن الولايات المتحدة وألمانيا أحبطتا مخططاً روسياً لاغتيال الرئيس التنفيذي لشركة ألمانية كبيرة لإنتاج الأسلحة.

«الشرق الأوسط» (موسكو)

«ميرسك»: اتساع نطاق اضطرابات شحن الحاويات عبر البحر الأحمر

ناقلة حاويات أثناء مرورها في البحر الأحمر (أرشيفية - إ.ب.أ)
ناقلة حاويات أثناء مرورها في البحر الأحمر (أرشيفية - إ.ب.أ)
TT

«ميرسك»: اتساع نطاق اضطرابات شحن الحاويات عبر البحر الأحمر

ناقلة حاويات أثناء مرورها في البحر الأحمر (أرشيفية - إ.ب.أ)
ناقلة حاويات أثناء مرورها في البحر الأحمر (أرشيفية - إ.ب.أ)

قالت مجموعة ميرسك الدنماركية للشحن، اليوم الأربعاء، إن نطاق الاضطرابات التي تشهدها حركة الشحن بالحاويات عبر البحر الأحمر اتسع بما يتخطى مسارات التجارة في أقصى شرق أوروبا، ليشمل كامل شبكتها في المحيط.

وذكرت «ميرسك»، في بيان: «التأثير المتتالي لهذه الاضطرابات يمتد إلى ما هو أبعد من الطرق الرئيسية المتضررة، مما يتسبب في ازدحام الطرق البديلة ومراكز الشحن العابر الأساسية للتجارة مع أقصى شرق آسيا وغرب آسيا الوسطى وأوروبا»، وفقاً لما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وحوّلت «ميرسك» وشركات شحن أخرى مسار سفنها إلى طريق رأس الرجاء الصالح حول أفريقيا منذ ديسمبر (كانون الأول) الماضي؛ لتجنب الهجمات التي يشنها الحوثيون المتحالفون مع إيران في البحر الأحمر.

وتسببت مسارات الشحن الأطول مسافة ووقتاً في دفع أسعار الشحن للارتفاع.

وقالت «ميرسك» إن الصادرات الآسيوية تتأثر بالوضع أكثر من الواردات الآسيوية، مضيفة أن هذا يرجع، في المقام الأول، إلى كون دول بالقارة مراكز تصدير رئيسية عالمياً.

وأوضحت أن الطلب على الشحن البحري لا يزال قوياً عالمياً، مع استخدام الشحن الجوي، بما يشمل المزج بين الشحن البحري والجوي، حينما تستلزم الشحنات التي تتأثر بالوقت النقل بسرعة.