أجهزة أمنية أميركية تحذر شركات الفضاء من التجسس الأجنبي

صاروخ «فالكون 9» من شركة «سبيس إكس» يحمل قمراً اصطناعياً إلى الفضاء (أ.ب)
صاروخ «فالكون 9» من شركة «سبيس إكس» يحمل قمراً اصطناعياً إلى الفضاء (أ.ب)
TT

أجهزة أمنية أميركية تحذر شركات الفضاء من التجسس الأجنبي

صاروخ «فالكون 9» من شركة «سبيس إكس» يحمل قمراً اصطناعياً إلى الفضاء (أ.ب)
صاروخ «فالكون 9» من شركة «سبيس إكس» يحمل قمراً اصطناعياً إلى الفضاء (أ.ب)

حذرت وكالات مكافحة التجسس الأميركية اليوم (الجمعة) الشركات والوكالات العاملة في صناعة الفضاء، طالبة منها توخي الحذر من جهود أجهزة مخابرات أجنبية لسرقة البحوث ومعرفة الأسرار في مسعى لتعزيز برامج بلادها.

وقال مسؤول أميركي في مجال مكافحة التجسس، لوكالة «رويترز»، «نتوقع ازدياد المخاطر تجاه هذه الصناعة الآخذة في النمو من الاقتصاد الأميركي»، مضيفا أن «الصين وروسيا من بين التهديدات المخابراتية الرئيسية لصناعة الفضاء الأميركية».

وأصدر مكتب التحقيقات الاتحادي والمركز الوطني للأمن ومكافحة التجسس ومكتب القوات الجوية الأميركية للتحقيقات الخاصة بيانا من صفحتين يفيد بأن كيانات أجنبية غير محددة تشن هجمات إلكترونية، وتستخدم تقنيات مثل الاستثمار الاستراتيجي من خلال مشروعات وعمليات استحواذ مشتركة بما يسمح لها بدخول صناعة الفضاء الأميركية.

يأتي ذلك ضمن أحدث محاولات من واشنطن لرفع الوعي بشأن قضية أثارت غضب مسؤولي مكافحة التجسس منذ مدة طويلة حتى صار لها أولوية أكبر، إذ تنفق صناعة الفضاء الأميركية مليارات الدولارات من أجل تطوير صواريخ جديدة وتقنيات أخرى.

وحذر البيان أيضا الشركات وطالبها بالحذر إزاء طلبات زيارة المنشآت ومحاولات جمع المعلومات السرية في أثناء انعقاد المؤتمرات. كما ذكر أن الموظفين عرضة لخطر جهود توظيفهم خارج البلاد أو للعمل بشكل استشاري وتلقي مبالغ مالية مقابل الإفصاح عن معلومات حصرية.

وحض البيان الشركات على الاتصال بمكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي) أو مكتب القوات الجوية للتحقيقات الخاصة في حالة وجود مخاوف تتعلق بالتعرض للاستهداف، وعلى تتبع «الحوادث غير المألوفة»، وتطوير برامج اكتشاف «التهديدات من الداخل» في إطار التحقق من الأفراد في الوظائف الحساسة.


مقالات ذات صلة

«بطريق يحرس بيضته»... «ناسا» تنشر صوراً لاندماج مجرتين

يوميات الشرق صورة تُظهر اندماج مجرتين حصل عليها «تليسكوب جيمس ويب» الفضائي (رويترز)

«بطريق يحرس بيضته»... «ناسا» تنشر صوراً لاندماج مجرتين

نشرت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) أمس (الجمعة) صورتين التقطهما «تليسكوب جيمس ويب» الفضائي لمجرتين، إحداهما أطلق عليها البطريق والأخرى البيضة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
علوم مبتكرو البدلة يأملون أن يتم استخدامها قبل نهاية العقد ضمن برنامج «أرتميس» التابع لوكالة الفضاء الأميركية (رويترز)

اختراع جديد... بدلة فضاء تحوّل البول مياهاً للشرب في 5 دقائق

يمكن لبدلة فضائية مستوحاة من الخيال العلمي، والتي تعيد تدوير البول إلى مياه الشرب، أن تُمكّن رواد الفضاء من أداء عمليات سير طويلة في الرحلات الاستكشافية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
علوم أدلة على وجود ثقوب سوداء ذات كتلة متوسّطة في «أوميغا سنتوري» وهو أكبر تجمّع نجمي في درب التبانة (أ.ف.ب)

علماء يرصدون أخيراً ثقباً أسود ذا «كتلة متوسطة»

أعلن علماء فلك، أمس (الأربعاء)، أنّهم عثروا على أفضل دليل على وجود ثقوب سوداء ذات «كتلة متوسّطة» في أوميغا سنتوري، وهو أكبر تجمّع نجمي في درب التبانة.

«الشرق الأوسط» (باريس)
يوميات الشرق العلماء يتوقعون أن ما يصل إلى 20 في المائة من كتلة الكوكب مكونة من الماء (رويترز)

اكتشاف «أرض عملاقة» جليدية قد تكون صالحة للحياة

اكتشف العلماء، باستخدام تلسكوب «ويب»، التابع لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، «أرضاً عملاقة» جليدية قد تكون موطناً لحياة غريبة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
علوم صورة بثتها وكالة الفضاء الأوروبية لإطلاق الصاروخ الأوروبي «أريان-6» (ا.ب)

الصاروخ الأوروبي «أريان-6» ينطلق في رحلته الأولى للفضاء

انطلق الصاروخ «أريان-6» الأوروبي في رحلته الأولى يوم أمس (الثلاثاء) ليعيد وصول القارة المنفرد إلى الفضاء بعد حالات تأخير وانتكاسات سياسية وخلافات حول التمويل.

«الشرق الأوسط» (باريس)

سفينتان حربيتان روسيتان في الصين لإجراء مناورات مشتركة

سفينة روسية تدخل ميناء تشانجيانغ وسط المناورة البحرية الصينية- الروسية المشتركة لعام 2024 (رويترز)
سفينة روسية تدخل ميناء تشانجيانغ وسط المناورة البحرية الصينية- الروسية المشتركة لعام 2024 (رويترز)
TT

سفينتان حربيتان روسيتان في الصين لإجراء مناورات مشتركة

سفينة روسية تدخل ميناء تشانجيانغ وسط المناورة البحرية الصينية- الروسية المشتركة لعام 2024 (رويترز)
سفينة روسية تدخل ميناء تشانجيانغ وسط المناورة البحرية الصينية- الروسية المشتركة لعام 2024 (رويترز)

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، السبت، أن سفينتين حربيتين روسيتين وصلتا إلى مدينة تشانجيانغ الساحلية جنوب الصين؛ للمشاركة في مناورات بحرية مشتركة، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».

وعزّزت الصين وروسيا علاقاتهما منذ بدء الهجوم الروسي في أوكرانيا في فبراير (شباط) 2022.

ويتمثّل هدفهما المشترك في الحد من دور الولايات المتحدة والغرب على الساحة الدولية.

سفينة روسية تدخل ميناء تشانجيانغ قبيل التدريب البحري المشترك الصيني- الروسي (رويترز)

نشرت الوزارة الروسية مقطع فيديو لوصول السفينتين على تطبيق «تليغرام»، وأعلنت أن «مفرزة من السفن من أسطول المحيط الهادئ ستشارك في التدريب البحري المشترك (التفاعل البحري 2024)».

وأضافت أن المرحلة الأولى ستُجرى من الاثنين إلى الأربعاء، وستتضمّن هجمات مضادة للطيران والغواصات، إلى جانب طائرات صينية متخصصة في المناورات المضادة للغواصات.

ويُجري البلدان مناورات عسكرية مشتركة بانتظام، لكن قدرتهما على التدخل المشترك أدنى بكثير من مستوى حلف شمال الأطلسي، وفق ما أفاد معهد الاتحاد الأوروبي للدراسات الأمنية، في تقرير صدر في أوائل يوليو (تموز).

وفي العام الماضي، أُجريت مناورة بحرية مماثلة قبالة ألاسكا.