نيوزيلندا تتهم الصين بالتجسس والتدخل الأجنبي

التطرف العنيف يُعدّ مصدر قلق رئيسياً في نيوزيلندا (رويترز)
التطرف العنيف يُعدّ مصدر قلق رئيسياً في نيوزيلندا (رويترز)
TT

نيوزيلندا تتهم الصين بالتجسس والتدخل الأجنبي

التطرف العنيف يُعدّ مصدر قلق رئيسياً في نيوزيلندا (رويترز)
التطرف العنيف يُعدّ مصدر قلق رئيسياً في نيوزيلندا (رويترز)

اتهم جهاز الاستخبارات النيوزيلندي بكين، اليوم (الجمعة)، بالتجسس والتدخل الأجنبي، رغم التزام ولينغتون دائماً جانب الحذر مع الصين خشية إغضاب أكبر شريك تجاري للبلاد، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».

وقال جهاز الاستخبارات الأمنية النيوزيلندي إن الدافع وراء تنامي «قوة» الصين هو التنافس الاستراتيجي في منطقة آسيا والمحيط الهادي، حيث تسعى بكين إلى التفوق على واشنطن وحلفائها الغربيين.

وذكر تقرير «تقييم التهديدات» الذي يصدره الجهاز وتم رفع السرية عنه في خطوة نادرة أن وكالات الاستخبارات الصينية تراقب باستمرار الصينيين الذين استقروا في نيوزيلندا.

وأشار التقرير إلى أن «عدداً قليلاً فقط من الدول منخرط في التدخل الأجنبي ضد نيوزيلندا، لكن البعض يفعل ذلك بإصرار مع احتمال التسبب بضرر كبير».

ونيوزيلندا جزء من تحالف «الخمس عيون» لتبادل المعلومات الاستخباراتية إلى جانب الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وأستراليا.

وتعرضت ولينغتون لانتقادات في الماضي بسبب ليونة موقفها تجاه الصين، حيث وضعت علاقاتها التجارية الوثيقة قبل المخاوف الأمنية لحلفائها.

ومن خلال نشر التقرير أمام الجمهور للمرة الأولى، يبدي جهاز الاستخبارات الأمنية النيوزيلندي استعداداً للمخاطرة بإغضاب بكين.

وإلى جانب الصين، أشار التقرير إلى أنشطة تجسس مرتبطة بحكومتي إيران وروسيا.

وجاء في التقرير أن إيران كانت تراقب «الجماعات المنشقة»، بينما بدأت الحملات الروسية لنشر المعلومات المضللة في التأثير على عدد صغير من النيوزيلنديين.

وأكد التقرير أن التطرف العنيف، وهو مصدر قلق رئيسي في نيوزيلندا بعد مجزرة مسجد كرايستشيرش عام 2019 ما زال يتغذى من الخطاب المناهض للحكومة المنتشر على الإنترنت.

وقال أندرو هامبتون رئيس جهاز الاستخبارات النيوزيلندية إن «المعلومات الزائفة والفاقدة للمصداقية لا تشكل مسارات للتطرف العنيف فحسب، بل تخلق أيضاً فرصاً للتدخل الأجنبي».


مقالات ذات صلة

الصين: 11 قتيلاً و30 مفقوداً جراء انهيار جسر بسبب الأمطار الغزيرة

آسيا صورة جوية تُظهر أثر الفيضانات في جنوب غربي الصين (أ.ف.ب)

الصين: 11 قتيلاً و30 مفقوداً جراء انهيار جسر بسبب الأمطار الغزيرة

قُتل 11 شخصاً جراء انهيار جسر في شمال الصين وفق ما أفادت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية، اليوم السبت، في وقت يشهد جزء من البلاد أمطاراً غزيرة.

«الشرق الأوسط» (بكين)
آسيا شرطيون صينيون في قارب من المطاط يبحثون عن متضررين أو محاصَرين في منطقة أغرقتها مياه الأمطار في تشونغ تشينغ (أرشيفية - أ.ف.ب)

5 قتلى و8 مفقودين في أمطار طوفانية في الصين

أدت الأحوال الجوية القصوى التي تشهدها الصين خلال الصيف إلى مقتل ما لا يقل عن خمسة أشخاص.

«الشرق الأوسط» (بكين)
آسيا الصين في سباق مع الولايات المتحدة من أجل التفوق في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي (رويترز)

الشركات الصينية تدّرب الذكاء الاصطناعي ليكون «أكثر شيوعية»

تخضع شركات التكنولوجيا في الصين لاختبارات من قبل المسؤولين الحكوميين للتأكد من أن وظائف الذكاء الاصطناعي لديها تتحدث لغة الحزب الشيوعي وتجسد «قيمه الاشتراكية».

«الشرق الأوسط» (بكين)
لمسات الموضة دار «ديور» تدافع عن نفسها

دار «ديور» تدافع عن نفسها

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي، واستنفرت وسائل الإعلام أقلامها في الأسابيع الأخيرة، تدين كلاً من «ديور» و«جيورجيو أرماني».

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد شركة صينية تتجه لبناء 20 ألف وحدة سكنية في السعودية

شركة صينية تتجه لبناء 20 ألف وحدة سكنية في السعودية

تتجه شركة «تشاينا ستيت» الصينية، التي تُعد من كبرى شركات العقارات العالمية، لبناء 20 ألف وحدة سكنية في السعودية.

«الشرق الأوسط» (الرياض)

أستراليا تحذر من مواقع إلكترونية ضارة بعد «العطل العالمي»

لوحة إلكترونية معطلة بعد العطل العالمي في صالة مغادرة في ملبورن (د.ب.أ)
لوحة إلكترونية معطلة بعد العطل العالمي في صالة مغادرة في ملبورن (د.ب.أ)
TT

أستراليا تحذر من مواقع إلكترونية ضارة بعد «العطل العالمي»

لوحة إلكترونية معطلة بعد العطل العالمي في صالة مغادرة في ملبورن (د.ب.أ)
لوحة إلكترونية معطلة بعد العطل العالمي في صالة مغادرة في ملبورن (د.ب.أ)

قالت وكالة الاستخبارات الإلكترونية الأسترالية اليوم السبت إن «مواقع إلكترونية ضارة ورموزاً غير رسمية» نُشرت على الإنترنت تدعي المساعدة في التعافي من العطل الرقمي العالمي الذي حدث أمس وأصاب وسائل الإعلام وتجارة التجزئة والبنوك وشركات الطيران.

وأستراليا من بين العديد من الدول المتضررة من العطل الذي أدى لحالة من الفوضى في شتى أنحاء العالم بعد تحديث لبرنامج تابع لشركة «كراود سترايك».

وقالت مديرية الإشارات الأسترالية، وهي وكالة الاستخبارات الإلكترونية في البلاد: «تم إطلاق عدد من المواقع الضارة والرموز غير الرسمية بدعوى مساعدة الكيانات على التعافي من الانقطاعات واسعة النطاق الناجمة عن الحادث التقني لـ(كراود سترايك)».

وأضافت على موقعها الإلكتروني أن مركز الأمن السيبراني لديها «يحث جميع المستهلكين بشدة على الحصول على معلوماتهم التقنية وتحديثاتهم من مصادر (كراود سترايك) الرسمية فقط».

ودعت وزيرة الأمن السيبراني كلير أونيل على منصة «إكس» الأستراليين إلى ضرورة «توخي الحذر من عمليات الاحتيال ومحاولات تصيد المعلومات المحتملة».

وعصف العطل ببنك الكومنولث الأسترالي، أكبر بنك في البلاد، والذي قال إن بعض العملاء لم يتمكنوا من تحويل الأموال. وقالت شركة الطيران الوطنية «كانتاس» ومطار سيدني إن هناك تأخيرات في رحلات جوية لكن تسييرها ما زال مستمراً.

وشركة «كراود سترايك» مزود رئيسي للأمن السيبراني ولديها قرابة 30 ألف مشترك على مستوى العالم.