بعد مصادرة هاتفها... تلميذة «غاضبة» وراء الحريق المميت بمهجع مدرسة في غويانا

الكارثة أوقعت 19 قتيلاً

الضرر الناجم عن الحريق في مهجع مدرسة للإناث في وسط غوايانا (أ.ب)
الضرر الناجم عن الحريق في مهجع مدرسة للإناث في وسط غوايانا (أ.ب)
TT

بعد مصادرة هاتفها... تلميذة «غاضبة» وراء الحريق المميت بمهجع مدرسة في غويانا

الضرر الناجم عن الحريق في مهجع مدرسة للإناث في وسط غوايانا (أ.ب)
الضرر الناجم عن الحريق في مهجع مدرسة للإناث في وسط غوايانا (أ.ب)

أفادت السلطات في غوايانا أمس (الثلاثاء) بأنّ الحريق الذي أتى، الأحد، على مهجع مدرسة للإناث في وسط البلاد وأوقع 19 قتيلاً، جميعهم قاصرون، أضرمته فتاة أغضبتها مصادرة الإدارة هاتفها الجوال، وفقاً لوكالة «الصحافة الفرنسية».

وقالت الشرطة في بيان إنّه «يُشتبه بأنّ تلميذة أضرمت الحريق المدمّر؛ لأنّ هاتفها الجوال قد صودر منها».

من جهته، قال مسؤول حكومي لوكالة «الصحافة الفرنسية»، طالباً عدم نشر اسمه، إنّ التلميذة أصيبت بجروح في الحريق، واعترفت بوقوفها خلفه.

واندلع الحريق الأحد في مهجع مدرسة للإناث في المهدية، المدينة المنجمية الواقعة في وسط الدولة الصغيرة الناطقة بالإنجليزية في أميركا الجنوبية.

وأوقعت الكارثة 19 قتيلاً، هم 18 تلميذة وصبي واحد هو ابن مديرة المهجع.

أقارب ضحايا الحريق في غوايانا يجتمعون مع رئيس البلاد (أ.ف.ب)

وبحسب المسؤول الحكومي، فإنّ إدارة المهجع «صادرت الهاتف الجوال للفتاة التي هدّدت مساء اليوم نفسه بإضرام النار في المبنى، وقد سمعها الجميع».

وأوضح المصدر أنّ التلميذة الجانية تتعالج حالياً في المستشفى، تحت مراقبة الشرطة، من جروح أصيبت بها في الحريق.

وأضاف أنّه بعد مصادرة هاتفها الجوال، ذهبت التلميذة ليلاً إلى الحمّام، ورشّت مبيداً حشريّاً على ستارة، وأضرمت النار فيها بعود ثقاب.

وأكّد هذه الرواية كثير من التلميذات الناجيات.

الحريق اندلع الأحد في مهجع مدرسة للإناث في المهدية (أ.ب)

وفي بيانها، قالت الشرطة إنّ «التلميذات قلن إنّهن كنّ نائمات وقد استيقظن بسبب الصراخ. لقد رأين النار والدخان في الحمام واللذين سرعان ما انتشرا في أنحاء المبنى».

وعلى الرّغم من محاولة الفتيات إخماد النيران، فإنّ الحريق انتشر بسرعة ودمّر المبنى بالكامل؛ خصوصاً وأنّه كان مصنوعاً جزئياً من الخشب.

ولفت المصدر الحكومي إلى أنّ إدارة المهجع صادرت الهاتف من الفتاة؛ لأنّه ممنوع على التلميذات حيازة هواتف جوالة.

وقال: «لا يُسمح لهنّ بحيازة هاتف محمول. لقد ضبط المسؤولون عن المهجع هذه الفتاة وبحوزتها هاتف. ويبدو أنّها كانت ترسل صوراً».

وما زاد من هول المأساة هو أنّ مديرة المهجع «أصيبت بالذعر»، وفشلت في العثور على مفتاح بوابة المبنى الذي كانت نوافذه أيضاً مزوّدة بقضبان.

القوات الأمنية تتفقد مهجع مدرسة للإناث في غوايانا بعد تعرضه لحريق (أ.ف.ب)

وأوضح المصدر أنّ بوابة المهجع كانت تُقفل يومياً في التاسعة ليلاً. ولفت إلى أنّ صبياً صغيراً هو ابن مديرة المهجع قضى في الحريق.

وأعلنت السلطات حداداً وطنياً لثلاثة أيام تكريماً لضحايا هذه الكارثة.


مقالات ذات صلة

حريق في كاتدرائية روان بفرنسا يعيد إلى الأذهان كارثة نوتردام

أوروبا اندلاع حريق في برج كاتدرائية روان العتيقة الواقعة شمال فرنسا (د.ب.أ)

حريق في كاتدرائية روان بفرنسا يعيد إلى الأذهان كارثة نوتردام

تمكّن رجال إطفاء من السيطرة على حريق اندلع ببرج كاتدرائية روان العتيقة الواقعة شمال فرنسا اليوم الخميس بعد أن أدى إلى صعود عمود كثيف من الدخان إلى السماء.

«الشرق الأوسط» (باريس)
الولايات المتحدة​ النيران تلتهم مرأباً للسيارات بينما يشتعل حريق طومسون في أوروفيل بكاليفورنيا (أ.ب)

إجلاء الآلاف شمال كاليفورنيا بسبب حرائق الغابات (صور)

جرى وضع السلطات في ولاية كاليفورنيا غرب الولايات المتحدة في حالة تأهب قصوى، بعد اندلاع عدة حرائق غابات كبرى، مما أدى لإجلاء آلاف السكان.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
أوروبا فرق الإطفاء تعمل على إخماد النيران في معهد بلاتان للأبحاث بموسكو (رويترز)

قتلى بحريق ضخم التهم مركزاً للأبحاث العسكرية في موسكو

اندلع حريق هائل لدى مركز أبحاث في موسكو يعمل على تطوير أنظمة راديو إلكترونية لصالح وزارة الدفاع الروسية.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
آسيا رجال الإطفاء يكافحون الحريق في مصنع للبطاريات بكوريا الجنوبية (د.ب.أ)

مصرع 22 شخصاً بينهم 18 صينياً في حريق مصنع بطاريات بكوريا الجنوبية

لقي 22 شخصاً بينهم 18 من الرعايا الصينيين حتفهم جراء حريق هائل اندلع الاثنين في مصنع لبطاريات الليثيوم في كوريا الجنوبية.

«الشرق الأوسط» (سيول)
أوروبا حريق الغابة اندلع بسبب ألعاب نارية أطلقت من يخت (رويترز)

اليونان: اعتقال 13 شخصاً أشعلوا حريق غابات بالألعاب النارية

ألقت السلطات اليونانية القبض على 13 من أفراد طاقم وركاب يخت أمس (السبت) بعد إطلاق الألعاب النارية من المركب مما أدى إلى اندلاع حريق غابات في جزيرة هيدرا.

«الشرق الأوسط» (أثينا)

«ميرسك»: اتساع نطاق اضطرابات شحن الحاويات عبر البحر الأحمر

ناقلة حاويات أثناء مرورها في البحر الأحمر (أرشيفية - إ.ب.أ)
ناقلة حاويات أثناء مرورها في البحر الأحمر (أرشيفية - إ.ب.أ)
TT

«ميرسك»: اتساع نطاق اضطرابات شحن الحاويات عبر البحر الأحمر

ناقلة حاويات أثناء مرورها في البحر الأحمر (أرشيفية - إ.ب.أ)
ناقلة حاويات أثناء مرورها في البحر الأحمر (أرشيفية - إ.ب.أ)

قالت مجموعة ميرسك الدنماركية للشحن، اليوم الأربعاء، إن نطاق الاضطرابات التي تشهدها حركة الشحن بالحاويات عبر البحر الأحمر اتسع بما يتخطى مسارات التجارة في أقصى شرق أوروبا، ليشمل كامل شبكتها في المحيط.

وذكرت «ميرسك»، في بيان: «التأثير المتتالي لهذه الاضطرابات يمتد إلى ما هو أبعد من الطرق الرئيسية المتضررة، مما يتسبب في ازدحام الطرق البديلة ومراكز الشحن العابر الأساسية للتجارة مع أقصى شرق آسيا وغرب آسيا الوسطى وأوروبا»، وفقاً لما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وحوّلت «ميرسك» وشركات شحن أخرى مسار سفنها إلى طريق رأس الرجاء الصالح حول أفريقيا منذ ديسمبر (كانون الأول) الماضي؛ لتجنب الهجمات التي يشنها الحوثيون المتحالفون مع إيران في البحر الأحمر.

وتسببت مسارات الشحن الأطول مسافة ووقتاً في دفع أسعار الشحن للارتفاع.

وقالت «ميرسك» إن الصادرات الآسيوية تتأثر بالوضع أكثر من الواردات الآسيوية، مضيفة أن هذا يرجع، في المقام الأول، إلى كون دول بالقارة مراكز تصدير رئيسية عالمياً.

وأوضحت أن الطلب على الشحن البحري لا يزال قوياً عالمياً، مع استخدام الشحن الجوي، بما يشمل المزج بين الشحن البحري والجوي، حينما تستلزم الشحنات التي تتأثر بالوقت النقل بسرعة.