واشنطن تؤكد أن بكين تخشى من إثارة بيونغ يانغ أزمة إقليمية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يتبادلان الوثائق خلال حفل توقيع الشراكة الجديدة في بيونغ يانغ كوريا الشمالية 19 يونيو 2024 (أ.ب)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يتبادلان الوثائق خلال حفل توقيع الشراكة الجديدة في بيونغ يانغ كوريا الشمالية 19 يونيو 2024 (أ.ب)
TT

واشنطن تؤكد أن بكين تخشى من إثارة بيونغ يانغ أزمة إقليمية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يتبادلان الوثائق خلال حفل توقيع الشراكة الجديدة في بيونغ يانغ كوريا الشمالية 19 يونيو 2024 (أ.ب)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يتبادلان الوثائق خلال حفل توقيع الشراكة الجديدة في بيونغ يانغ كوريا الشمالية 19 يونيو 2024 (أ.ب)

أكد مسؤول أميركي كبير، اليوم الاثنين، أن الصين تخشى أن تؤدي زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأخيرة إلى بيونغ يانغ، إلى تشجيع كوريا الشمالية على إثارة أزمة إقليمية، وفق «وكالة الصحافة الفرنسية».

وأشار نائب وزير الخارجية كيرت كامبل، وهو المسؤول الثاني في الخارجية الأميركية، إلى أن الصين أعربت عن «قلقها» بشأن هذا الموضوع خلال محادثات مع الولايات المتحدة بعدما وقّعت روسيا وكوريا الشمالية اتفاقاً دفاعياً الأسبوع الماضي.

وقال كامبل أمام مجلس العلاقات الخارجية، وهو مركز أبحاث في واشنطن: «أعتقد أنه من الصحيح القول إن الصين ربما تخشى أن تُشجَّع كوريا الشمالية على القيام بأعمال استفزازية يمكن أن تؤدي إلى أزمة في شمال شرقي آسيا».

وأشار خصوصاً إلى حوادث متكررة على الحدود بين كوريا الشمالية والجنوبية، بينها عبور جنود كوريين شماليين الحدود لفترة قصيرة، وقد حدث هذا النوع من التوغل ثلاث مرات في يونيو (حزيران).

ولفت أيضاً إلى «لغة بيونغ يانغ الاستفزازية فعلاً» و«تصميمها المطلق والواضح» على تجنب أي تواصل دبلوماسي مع الولايات المتحدة.

أعلن الجيش الكوري الجنوبي الاثنين أن كوريا الشمالية أطلقت مجدداً بالونات يُرجح أنها تحمل نفايات في اتجاه جارتها الجنوبية.

واستقبل الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأسبوع الماضي ووقع الطرفان اتفاقاً للدفاع المشترك أثار استياء سيول وخشية الدول الغربية.

وقال كامبل إن واشنطن تقلق خصوصاً من أن تقوم روسيا بتقديم مزيد من الدعم لكوريا الشمالية، بما في ذلك في المجال النووي. وأضاف: «هذا تطور خطير نتابعه عن كثب».

وتزود كوريا الشمالية روسيا بأسلحة لحربها في أوكرانيا. ورأى كامبل، أنه بينما تقاربت الصين وروسيا على خلفية عدائهما المشترك للغرب، فإن للقوتين وجهات نظر مختلفة ليس فقط بشأن كوريا الشمالية، ولكن أيضاً حول العلاقات بين بكين وجمهوريات الاتحاد السوفياتي السابقة في آسيا الوسطى.

وقال المسؤول الكبير: «أعتقد أنه من المحتمل أن يشهد المستقبل تجدداً للتوترات بين موسكو وبكين».


مقالات ذات صلة

«فوكس نيوز» تقترح مناظرة رئاسية بين ترمب وهاريس في سبتمبر

الولايات المتحدة​ نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس (أ.ب)

«فوكس نيوز» تقترح مناظرة رئاسية بين ترمب وهاريس في سبتمبر

أعلنت شبكة «فوكس نيوز» إنها اقترحت إجراء مناظرة بين المرشح الجمهوري للرئاسة في الولايات المتحدة دونالد ترمب ونائبة الرئيس كاملا هاريس في سبتمبر.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ مقر وزارة الخزانة الأميركية في واشنطن (أ.ب)

لارتباطها بكوريا الشمالية... أميركا تفرض عقوبات على شبكة مقرها الصين

ذكرت وزارة الخزانة الأميركية أن الولايات المتحدة فرضت، الأربعاء، عقوبات على شبكة مقرها الصين، لمساعدة كوريا الشمالية على تطوير برامجها للصواريخ الباليستية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ نائبة الرئيس الأميركي والمرشحة الرئاسية الديمقراطية كامالا هاريس (أ.ف.ب)

لماذا تُربط كامالا هاريس بشجرة جوز الهند؟

في الأيام التي تلت الإعلان عن الحملة الرئاسية لكامالا هاريس، نائبة الرئيس الأميركي، لجأ كثيرون إلى وسائل التواصل الاجتماعي لنشر صور لشجرة جوز الهند.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ جيه سودهاكار يوزع الحلوى احتفالاً بترشح نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس في الانتخابات الأميركية في معبد سري دارماساسثا في قرية أجدادها ثولاسيندرابورام (أ.ف.ب)

لماذا تحتفل قرية هندية بترشح هاريس للانتخابات الأميركية؟

على مدخل قرية صغيرة في الهند، تعرض لافتة كبيرة لنائبة الرئيس الأميركي كاملا هاريس.

«الشرق الأوسط» (نيوديلهي)
الولايات المتحدة​ النائب الجمهوري جيم جوردان وخلفه صورة ترمب بعد نجاته (أ.ب)

محاولة اغتيال ترمب تطيح مديرة «الخدمة السرية»

رضخت مديرة جهاز الخدمة السرية الأميركي، كيم تشيتل، لمطالب مشرّعين من الحزب الديمقراطي والجمهوري، وأعلنت استقالتها من منصبها بسبب الإخفاقات الأمنية المحيطة…

علي بردى (واشنطن) رنا أبتر (واشنطن)

النائبة رشيدة طليب تحمل لافتة «مجرم حرب» خلال خطاب نتنياهو بالكونغرس

طليب ترفع لافتة كتب عليها «مجرم حرب» خلال خطاب نتنياهو اليوم (أ.ف.ب)
طليب ترفع لافتة كتب عليها «مجرم حرب» خلال خطاب نتنياهو اليوم (أ.ف.ب)
TT

النائبة رشيدة طليب تحمل لافتة «مجرم حرب» خلال خطاب نتنياهو بالكونغرس

طليب ترفع لافتة كتب عليها «مجرم حرب» خلال خطاب نتنياهو اليوم (أ.ف.ب)
طليب ترفع لافتة كتب عليها «مجرم حرب» خلال خطاب نتنياهو اليوم (أ.ف.ب)

تغيب عشرات المشرعين الديمقراطيين عن جلسة، ألقى فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كلمة أمام الكونغرس، اليوم (الأربعاء)، في تعبير عن استيائهم من مقتل آلاف المدنيين والأزمة الإنسانية الناجمة عن الحملة الإسرائيلية في غزة.

وحملت عضوة مجلس النواب الأميركي رشيدة طليب لافتة، كتب عليها «مجرم حرب» خلال خطاب نتنياهو.

وقبل الخطاب، أصدرت طليب بياناً شجبت فيه دور الولايات المتحدة في تمويل الحرب في غزة. وقالت طليب عن خطاب نتنياهو: «لا تخطئوا، هذا الحدث هو احتفال بالتطهير العرقي للفلسطينيين».

طليب تستمع إلى خطاب نتيناهو وبيدها لافتة كتب عليها «مجرم حرب» (أ.ف.ب)

ودعا نتنياهو، خلال خطابه، إلى غزة «منزوعة السلاح وخالية من المتطرفين» بعد انتهاء الحرب. وقال: «بعد انتصارنا، بمساعدة شركائنا الإقليميين، فإن غزة منزوعة السلاح وخالية من المتطرفين يمكن أيضاً أن تفضي إلى مستقبل من الأمن والازدهار والسلام. تلك هي رؤيتي حيال غزة».