ولاية أميركية ترفع دعوى قضائية ضد شركة «فايزر» بتهمة إخفاء مخاطر لقاح كوفيد-19

وتقديم ادعاءات كاذبة حول فعالية اللقاح

قوارير تحتوي على لقاح «فايزر/بيونتيك» ضد مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) معروضة قبل استخدامها في عيادة لقاح متنقلة في فالبارايسو، تشيلي، 3 يناير 2022 (رويترز)
قوارير تحتوي على لقاح «فايزر/بيونتيك» ضد مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) معروضة قبل استخدامها في عيادة لقاح متنقلة في فالبارايسو، تشيلي، 3 يناير 2022 (رويترز)
TT

ولاية أميركية ترفع دعوى قضائية ضد شركة «فايزر» بتهمة إخفاء مخاطر لقاح كوفيد-19

قوارير تحتوي على لقاح «فايزر/بيونتيك» ضد مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) معروضة قبل استخدامها في عيادة لقاح متنقلة في فالبارايسو، تشيلي، 3 يناير 2022 (رويترز)
قوارير تحتوي على لقاح «فايزر/بيونتيك» ضد مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) معروضة قبل استخدامها في عيادة لقاح متنقلة في فالبارايسو، تشيلي، 3 يناير 2022 (رويترز)

رفعت ولاية كانساس الأميركية، أمس الاثنين، دعوى قضائية ضد شركة «فايزر»، متهمة الشركة بتضليل الجمهور بشأن لقاح كوفيد-19 من خلال إخفاء المخاطر، ومع تقديم ادعاءات كاذبة حول فعالية اللقاح، حسبما أفاد تقرير لصحيفة «نيويورك بوست» الأميركية.

وفي دعوى قضائية رفعت في محكمة مقاطعة توماس، قالت الولاية إن التصريحات الكاذبة المزعومة لشركة الأدوية (فايزر) التي تتخذ من نيويورك مقراً لها، تنتهك قانون حماية المستهلك في ولاية كانساس.

وتسعى الولاية للحصول على تعويضات مالية غير محددة.

وقال المدعي العام لولاية كانساس، كريس كوباتش، وهو جمهوري، في بيان: «أدلت شركة فايزر بتصريحات مضللة متعددة لخداع الجمهور بشأن لقاحها في وقت كان الأميركيون بحاجة إلى الحقيقة». وتزعم الدعوى القضائية أنه بعد وقت قصير من طرح اللقاح في أوائل عام 2021، أخفت شركة «فايزر» أدلة على أن اللقاح مرتبط بمضاعفات الحمل، بما في ذلك الإجهاض، فضلاً عن الالتهاب في القلب وحوله، والمعروف باسم التهاب عضلة القلب والتهاب التامور. وقالت شركة «فايزر» في بيان: «إن التصريحات التي قدمتها شركة فايزر بشأن لقاحها ضد كوفيد-19 كانت دقيقة ومبنية على أساس علمي»، مضيفة أنها تعتقد أن الدعوى القضائية لا أساس لها.

أضافت إدارة الغذاء والدواء الأميركية في يونيو (حزيران) 2021، تحذيراً بشأن التهاب عضلة القلب والتهاب غلاف القلب إلى ملصق اللقاح. هذه الآثار الجانبية نادرة وغالباً ما تحدث عند الأولاد المراهقين والشباب.

خلصت مراجعة عام 2023 لـ21 دراسة أجرتها المعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة، إلى أن لقاحات كوفيد-19 لم تكن مرتبطة بالإجهاض.

وقالت ولاية كانساس أيضاً إن شركة «فايزر» زعمت زوراً أن لقاحها، الذي تم تطويره مع شريكها الألماني «بيونتيك» للسلالة الأصلية من الفيروس، احتفظ بفعالية عالية ضد المتغيرات المتحولة، وأنه لن يمنع المرض فحسب، بل سيمنع أيضاً انتقال العدوى.

ورفع المدعي العام في تكساس، كين باكستون، دعوى قضائية مماثلة ضد شركة «فايزر» العام الماضي، ولا تزال معلقة. كما وصفت شركة «فايزر» هذه القضية بأنها لا أساس لها. وقال كوباتش، يوم الاثنين، إن ولايات أخرى تعاونت مع كانساس في تحقيقاتها ومن المتوقع أن ترفع دعاوى قضائية أيضاً. ولا تعد شركة «بيونتيك» مدعى عليها في القضية.


مقالات ذات صلة

26 ألف إسترليني تعويضاً لسيدة سعل رئيسها في وجهها خلال الجائحة

أوروبا سيارة إسعاف تمر أمام لافتة توضح الإجراءات التي فرضتها الحكومة ضد تفشي مرض فيروس كورونا في لندن (أرشيفية - رويترز)

26 ألف إسترليني تعويضاً لسيدة سعل رئيسها في وجهها خلال الجائحة

طُلب من صاحب عمل في بريطانيا أن يدفع أكثر من 26 ألف جنيه إسترليني لعاملة سابقة بسبب السعال المتعمد في وجهها أثناء جائحة كوفيد.

«الشرق الأوسط» (لندن)
علوم أكثر أعراض فيروس كورونا «المجهولة»... هضمية وليست تنفسية

أكثر أعراض فيروس كورونا «المجهولة»... هضمية وليست تنفسية

أعراض لا تلفت الانتباه يجب رصدها.

داني بلوم (نيويورك)
أوروبا عامل صحي يقوم بتطعيم طفل ضد شلل الأطفال في قندهار (إ.ب.أ)

تحذير أممي من ركود معدلات تطعيم الأطفال حول العالم

حذرت الأمم المتحدة الاثنين من أن معدلات تطعيم الأطفال تشهد ركوداً في جميع أنحاء العالم ولم تسترجع بعدُ مستوياتها المسجلة قبل جائحة «كوفيد-19»

«الشرق الأوسط» (جنيف)
الولايات المتحدة​ صورة مجهرية لجزيئات فيروس «إتش5إن1» من إنفلونزا الطيور باللون الأرجواني (وسائل إعلام أميركية)

3 إصابات بشرية محتملة بإنفلونزا الطيور في ولاية أميركية

قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أمس (الجمعة) إن ولاية كولورادو أبلغت عن ثلاث حالات إصابة محتملة بسلالة «إتش5» من إنفلونزا الطيور.

«الشرق الأوسط» (كولورادو )
أوروبا رجل أمن بلباس واقٍ أمام مستشفى يستقبل الإصابات بـ«كورونا» في مدينة ووهان الصينية (أرشيفية - رويترز)

«منظمة الصحة»: «كوفيد» لا يزال يقتل 1700 شخص أسبوعياً

لا يزال «كوفيد - 19» يودي بنحو 1700 شخص أسبوعياً في أنحاء العالم بحسب «منظمة الصحة العالمية الخميس، داعيةً الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة لمواصلة تلقي اللقاح.

«الشرق الأوسط» (جنيف )

80 % من الأميركيين يخشون انزلاق البلاد إلى الفوضى

أفراد من الشرطة خارج المركز الذي عقد فيه الحزب الجمهوري مؤتمره في ميلووكي بولاية ويسكونسن (أ.ف.ب)
أفراد من الشرطة خارج المركز الذي عقد فيه الحزب الجمهوري مؤتمره في ميلووكي بولاية ويسكونسن (أ.ف.ب)
TT

80 % من الأميركيين يخشون انزلاق البلاد إلى الفوضى

أفراد من الشرطة خارج المركز الذي عقد فيه الحزب الجمهوري مؤتمره في ميلووكي بولاية ويسكونسن (أ.ف.ب)
أفراد من الشرطة خارج المركز الذي عقد فيه الحزب الجمهوري مؤتمره في ميلووكي بولاية ويسكونسن (أ.ف.ب)

خلص استطلاع للرأي أجرته «رويترز - إبسوس»، اليوم الثلاثاء، إلى أن الأميركيين يخشون انزلاق بلادهم إلى الفوضى بعد محاولة اغتيال الرئيس السابق دونالد ترمب وتزايد المخاوف من أن تؤدي انتخابات الخامس من نوفمبر (تشرين الثاني) إلى إثارة مزيد من العنف السياسي.

وأظهر الاستطلاع الذي استمر يومين أن المرشح الرئاسي الجمهوري ترمب حصل على تأييد 43 في المائة من المشاركين في الاستطلاع مقابل 41 في المائة للرئيس الحالي الديمقراطي جو بايدن، وهو فارق هامشي يشير إلى أن محاولة الاغتيال لم تؤثر على معنويات الناخبين.

لكن 80 في المائة من الناخبين المشاركين في الاستطلاع ومنهم ديمقراطيون وجمهوريون اتفقوا على أن «البلاد تخرج عن نطاق السيطرة».

وشهد الاستطلاع الذي أجري عبر الإنترنت مشاركة 1202 من البالغين الأميركيين، منهم 992 ناخباً مسجلاً كمؤيد لأحد الحزبين.

ونجا ترمب يوم السبت من محاولة الاغتيال بعد أن أطلق قاتل محتمل رصاصة أصابت أذن الرئيس السابق، بينما كان يتحدث في تجمع انتخابي في ولاية بنسلفانيا.

وقُتل أحد المشاركين في التجمع الانتخابي وأصيب آخران بجروح خطيرة.

وقال نحو 84 في المائة من الناخبين المشاركين في الاستطلاع إنهم يشعرون بالقلق من ارتكاب المتطرفين أعمال عنف بعد الانتخابات، وهو ما يمثل زيادة على نتائج استطلاع أجرته «رويترز - إبسوس» في مايو (أيار) الماضي وأظهر أن 74 في المائة من الناخبين لديهم المخاوف نفسها.