بالصور: أعاصير تجتاح الولايات المتحدة تسبب خسائر بشرية ومادية

منزل محطم جراء الإعصار في ميسوري (أ.ب)
منزل محطم جراء الإعصار في ميسوري (أ.ب)
TT

بالصور: أعاصير تجتاح الولايات المتحدة تسبب خسائر بشرية ومادية

منزل محطم جراء الإعصار في ميسوري (أ.ب)
منزل محطم جراء الإعصار في ميسوري (أ.ب)

قُتل 21 شخصاً على الأقلّ في جنوب الولايات المتحدة، حسبما أعلنت السلطات الاثنين، بعدما ضربت المنطقة أعاصير قويّة تتحرك حالياً نحو شرق البلاد.

ومنذ السبت تجتاح أعاصير السهول الكبرى في جنوب الولايات المتحدة، آتية من شمال تكساس ومتجهة شرقاً.

ودمّرت الأعاصير مباني وبنى تحتية في طريقها.

سيارة محطمة جراء الإعصار (أ.ب)

وتستمر الأحوال الجوية السيئة في التحرك نحو ساحل المحيط الأطلسي.

ومن المتوقع حدوث «عواصف رعدية كبيرة» و«أعاصير معزولة» بعد ظهر الاثنين من منطقة البحيرات الكبرى إلى جنوب شرقي البلاد، وفقاً لهيئة الأرصاد الجوية الأميركية.

منزل محطم جراء الإعصار في تكساس (أ.ب)

وفي ولاية كنتاكي، لقي أربعة أشخاص حتفهم جراء عدة أعاصير، حسبما أعلن حاكم الولاية آندي بشير خلال مؤتمر صحافي الاثنين، موضحاً أن أحد هذه الأعاصير اجتاح الولاية الواقعة في شرق وسط البلاد على مسافة 65 كيلومتراً على الأقل.

وأضاف أن ذلك تسبب بـ«أضرار جسيمة» لخطوط التيار الكهربائي.

سيارة محطمة جراء الإعصار في تكساس (أ.ب)

ووفقاً لموقع «باور أوتاتج يو إس» انقطعت الكهرباء عن نحو 165 ألف منزل في هذه الولاية، وعن أكثر من 500 ألف منزل في المنطقة برمتها.

وفي ولاية أركنسو، تسببت هذه الظواهر الجوّية بمقتل ثمانية أشخاص، حسبما أعلنت متحدثة باسم وكالة لحالات الطوارئ في الولاية.

وأظهرت لقطات صوراً لمبانٍ مدمّرة ولأعمدة كهرباء على الأرض ولأغصان أشجار مُقتلعة في المنطقة.

منازل محطمة جراء الإعصار (أ.ب)

وفي شمال دالاس بتكساس، قتل إعصار سبعة أشخاص على الأقلّ مساء السبت، حسب راي سابينغتون، شريف مقاطعة كوك.

ولقي شخصان حتفهما في غرب أوكلاهوما بسبب إعصار آخر، وفق ما نقل تلفزيون محلّي عن مسؤولين.

سيارات محطمة جراء الإعصار في تكساس (أ.ب)

وأبلغ عن مقتل شخص آخر في لويزفيل في كنتاكي، وفق ما قال العمدة كريغ غرينبرغ.

وأدى سوء الأحوال الجوّية إلى عرقلة انطلاق النسخة 108 من سباق إنديانابوليس 500 ميل الأحد، وطلب منظّمو السباق من المتفرّجين المغادرة.

سيارة محطمة جراء الإعصار (أ.ب)


مقالات ذات صلة

أمطار غزيرة في شرق أستراليا تسبّب فيضانات

العالم شخصان يسيران في خليج بوتاني بسيدني وسط العاصفة (أ.ف.ب)

أمطار غزيرة في شرق أستراليا تسبّب فيضانات

أدت أمطار غزيرة إلى فيضانات مفاجئة في سيدني، كبرى مدن أستراليا، اليوم السبت مما أدى إلى عمليات إنقاذ وأوامر إخلاء لعدد من الضواحي في مناطق منخفضة.

«الشرق الأوسط» (سيدني)
الولايات المتحدة​ سيدة تبحث عن أغراضها وسط حطام منزلها المتضرر من العاصفة التي ضربت كولومبيا تينيسي (أ.ب)

125 إعصاراً يضرب 22 ولاية أميركية بأقل من أسبوع

ذكر تقرير إخباري أن 125 إعصاراً على الأقل ضربت 22 ولاية أميركية منذ الاثنين الماضي، بينما استمر الطقس السيئ حتى الجمعة بالتوقيت المحلي في اجتياح أجزاء من الجنوب

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
آسيا أفغان يقفون وسط الوحول في منطقة فيروز ناخشير بين سامنغان ومزار شريف (أ.ف.ب)

أكثر من 200 ضحية للفيضانات في أفغانستان

أدت فيضانات مفاجئة ضربت شمال أفغانستان إلى مقتل أكثر من 200 شخص.

«الشرق الأوسط» (كابل)
أميركا اللاتينية شخصان ينقلان أشياء من منزل على دراجة مائية «جت سكي» في منطقة بورتو أليغري البرازيلية (إ.ب.أ)

استمرار الفيضانات المدمّرة في جنوب البرازيل مع تجدّد هطول الأمطار

يستعد جنوب البرازيل الذي تغمره المياه إلى حدّ كبير، لمواجهة أمطار غزيرة جديدة في نهاية الأسبوع، ما يطيل أمد الأزمة الحادة التي أودت بحياة 126 شخصاً على الأقل.

«الشرق الأوسط» (بورتو أليغري)
العالم منطقة غمرتها الفيضانات في إلدورادو بمنطقة بورتو أليغري الحضرية - البرازيل (إ.ب.أ)

ارتفاع عدد قتلى الأمطار الغزيرة في جنوب البرازيل إلى 113

أعلن جهاز الدفاع المدني في البرازيل، الجمعة، أن عدد القتلى جراء هطول أمطار غزيرة على ولاية ريو غراندي دو سول ارتفع إلى 113.

«الشرق الأوسط» (ساو باولو)

واشنطن تسحب حاملة الطائرات «أيزنهاور» من البحر الأحمر

حاملة الطائرات الأميركية «يو إس إس دوايت أيزنهاور» (أ.ف.ب)
حاملة الطائرات الأميركية «يو إس إس دوايت أيزنهاور» (أ.ف.ب)
TT

واشنطن تسحب حاملة الطائرات «أيزنهاور» من البحر الأحمر

حاملة الطائرات الأميركية «يو إس إس دوايت أيزنهاور» (أ.ف.ب)
حاملة الطائرات الأميركية «يو إس إس دوايت أيزنهاور» (أ.ف.ب)

قال الجيش الأميركي إنه سحب حاملة الطائرات «يو إس إس دوايت دي أيزنهاور » من البحر الأحمر في أعقاب نشرها قبل عدة أشهر في رد على الهجوم واسع النطاق الذي شنته حركة حماس الفلسطينية على إسرائيل.

وقالت القيادة الأقليمية في الشرق الأوسط (سينتكوم)، إن الحاملة ومجموعتها الضاربة في طريق عودتها إلى الولايات المتحدة.

وسوف تحل محل الحاملة أيزنهاور الحاملة «يو إس إس ثيودور روزفلت» ومجموعتها، والتي قال الجيش الأميركي إنها لا تزال في منطقة المحيطين الهندي والهادي ومن المقرر أن تصل إلى الشرق الأوسط الأسبوع المقبل.

وقال بات رايدر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية «البنتاغون»، إن «أيزنهاور ومجموعتها قامت لأكثر من سبعة أشهر بحماية السفن المارة عبر البحر الأحمر وخليج عدن وشاركت في إنقاذ البحارة وردع ميليشيا الحوثي في اليمن».

ويستهدف الحوثيون السفن المتجهة إلى الموانئ الإسرائيلية أو المملوكة لشركات إسرائيلية في البحرين الأحمر والعربي والمحيط الهندي منذ أشهر، فيما يقولون إنه رد انتقامي على الهجمات الإسرائيلية في قطاع غزة.

كما هاجمت الميليشيا السفن الأميركية والبريطانية قبالة اليمن بعد أن بدأت الدولتان في تنفيذ غارات على المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة.

وبدأت الولايات المتحدة وبريطانيا ودول غربية أخرى عمليات لحماية السفن في المنطقة.