شاهد... ترمب يقرأ كلمات أغنية «الثعبان» في حديثه عن المهاجرين

الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (أ.ب)
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (أ.ب)
TT

شاهد... ترمب يقرأ كلمات أغنية «الثعبان» في حديثه عن المهاجرين

الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (أ.ب)
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (أ.ب)

قرأ الرئيس السابق دونالد ترمب المرشح لخوض السباق إلى البيت الأبيض، كلمات أغنية قال إنها تشبّه المهاجرين بثعبان، وذلك خلال تجمع انتخابي في نيوجيرزي، أمس (السبت).

وخاطب المرشح الجمهوري أنصاراً له تجمعوا في وايلدوود في واحد من أول تجمعات حملته الانتخابية منذ بدء محاكمته الجنائية في نيويورك، قائلاً: «إنها أغنية تسمى (الثعبان) وتتحدث عن الهجرة غير الشرعية ومدى غباء ما نفعله الآن».

وتحكي كلمات الأغنية التي تلاها ترمب قصة امرأة تهتم بثعبان ضعيف عثرت عليه قبل أن تموت مسمومة بلدغة منه. وعدّ ترمب أن «هذه هي قصة بلدنا»، وفق ما نقلته «وكالة الصحافة الفرنسية».

أغنية «الثعبان» كتبها أميركي من أصل أفريقي ناشط في مجال الحقوق المدنية، ولاقت شهرة من خلال مغني السول آل ويلسون عام 1968. وهي لا تتحدث عن الهجرة، لكن ترمب يستخدم كلماتها بانتظام، وقد فعل ذلك أول مرة عام 2016.

والرئيس الجمهوري السابق الذي سيواجه الرئيس الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات الرئاسية في نوفمبر (تشرين الثاني)، يستخدم خطاباً عنيفاً بشكل مزداد تجاه المهاجرين في الولايات المتحدة.

وقبل بضعة أشهر قال الجمهوري إن المهاجرين «يسمّمون دم» الولايات المتحدة، وهي تصريحات قوبلت بسيل من الانتقادات. واتهمه فريق حملة بايدن بتقليد أدولف هتلر.

وخلال حملته الرئاسية الأولى عام 2015، أثار ترمب صدمة بسبب تصريحات له حول المهاجرين غير الشرعيين الذين وصفهم بأنهم «مغتصبون».

ثم وعد ببناء جدار ضخم على الحدود البالغ طولها 3 آلاف كيلومتر مع المكسيك، لمنع المهاجرين من دخول الأراضي الأميركية وهو مشروع لم ينجز.


مقالات ذات صلة

واشنطن: الوضع في بحر الصين الجنوبي مقلق جداً

آسيا زورق صيني في فوجيان قرب ساحل تايوان (أ.ف.ب)

واشنطن: الوضع في بحر الصين الجنوبي مقلق جداً

قال دانيال كريتنبرينك مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون شرق آسيا والمحيط الهادي، السبت، إن الوضع في بحر الصين الجنوبي مقلق جداً.

«الشرق الأوسط» (بكين )
الولايات المتحدة​ الشرطة في موقع إطلاق النار عند متجر «ماد بوتشر» في ولاية أركنسو الأميركية (أ.ب)

مقتل 3 أشخاص وإصابة 10 في إطلاق نار بولاية آركنسو الأميركية

قالت شرطة ولاية آركنسو الأميركية، إن مهاجماً فتح النار في متجر تجزئة، مما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة عشرة منهم اثنان من أفراد الأمن.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ شعار «كاسبيسرسكي لاب» (رويترز)

عقوبات أميركية على مسؤولين في شركة روسية للأمن السيبراني

كشفت الولايات المتحدة، اليوم (الجمعة)، عن عقوبات على 12 من كبار المسؤولين في شركة الأمن السيبراني «كاسبيسرسكي لاب»، ومقرها روسيا.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ صورة مركبة تظهر الرئيس الأميركي الحالي الديمقراطي جو بايدن والمرشح الرئاسي الجمهوري الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (رويترز)

بايدن وترمب يستعدان لمناظرة ستكشف مدى كفاءتهما الذهنية

يقيم الرئيس الأميركي جو بايدن مع مساعديه في كامب ديفيد منذ أيام استعدادا لمناظرة منافسه على منصب الرئاسة دونالد ترمب في حدث ستكون له أهمية بالغة لكل منهما.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ صواريخ أطلقها حزب الله من جنوب لبنان نحو أهداف إسرائيلية يتم اعتراضها بواسطة نظام القبة الحديدية الإسرائيلي للدفاع الصاروخي، في مكان غير معلوم في شمال إسرائيل، 13 يونيو 2024 (إ.ب.أ)

تشكك أميركي في قدرة إسرائيل على التصدي لصواريخ «حزب الله» حال توسع الصراع

أعرب مسؤولون أميركيون عن خشيتهم من عدم قدرة «القبة الحديدية» الإسرائيلية على التعامل مع صواريخ «حزب الله».

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

واشنطن تسحب حاملة الطائرات «أيزنهاور» من البحر الأحمر

حاملة الطائرات الأميركية «يو إس إس دوايت أيزنهاور» (أ.ف.ب)
حاملة الطائرات الأميركية «يو إس إس دوايت أيزنهاور» (أ.ف.ب)
TT

واشنطن تسحب حاملة الطائرات «أيزنهاور» من البحر الأحمر

حاملة الطائرات الأميركية «يو إس إس دوايت أيزنهاور» (أ.ف.ب)
حاملة الطائرات الأميركية «يو إس إس دوايت أيزنهاور» (أ.ف.ب)

قال الجيش الأميركي إنه سحب حاملة الطائرات «يو إس إس دوايت دي أيزنهاور » من البحر الأحمر في أعقاب نشرها قبل عدة أشهر في رد على الهجوم واسع النطاق الذي شنته حركة حماس الفلسطينية على إسرائيل.

وقالت القيادة الأقليمية في الشرق الأوسط (سينتكوم)، إن الحاملة ومجموعتها الضاربة في طريق عودتها إلى الولايات المتحدة.

وسوف تحل محل الحاملة أيزنهاور الحاملة «يو إس إس ثيودور روزفلت» ومجموعتها، والتي قال الجيش الأميركي إنها لا تزال في منطقة المحيطين الهندي والهادي ومن المقرر أن تصل إلى الشرق الأوسط الأسبوع المقبل.

وقال بات رايدر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية «البنتاغون»، إن «أيزنهاور ومجموعتها قامت لأكثر من سبعة أشهر بحماية السفن المارة عبر البحر الأحمر وخليج عدن وشاركت في إنقاذ البحارة وردع ميليشيا الحوثي في اليمن».

ويستهدف الحوثيون السفن المتجهة إلى الموانئ الإسرائيلية أو المملوكة لشركات إسرائيلية في البحرين الأحمر والعربي والمحيط الهندي منذ أشهر، فيما يقولون إنه رد انتقامي على الهجمات الإسرائيلية في قطاع غزة.

كما هاجمت الميليشيا السفن الأميركية والبريطانية قبالة اليمن بعد أن بدأت الدولتان في تنفيذ غارات على المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة.

وبدأت الولايات المتحدة وبريطانيا ودول غربية أخرى عمليات لحماية السفن في المنطقة.