مقتل ثلاثة أشخاص في إطلاق نار بولاية جورجيا الأميركية

ضابط شرطة يطوق موقع إطلاق النار الذي أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص  (إ.ب.أ)
ضابط شرطة يطوق موقع إطلاق النار الذي أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص (إ.ب.أ)
TT

مقتل ثلاثة أشخاص في إطلاق نار بولاية جورجيا الأميركية

ضابط شرطة يطوق موقع إطلاق النار الذي أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص  (إ.ب.أ)
ضابط شرطة يطوق موقع إطلاق النار الذي أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص (إ.ب.أ)

قتل ثلاثة أشخاص إثر تعرضهم لإطلاق نار في مدينة أتلانتا بولاية جورجيا شرقي الولايات المتحدة، يوم السبت، وفقاً لما ذكرته الشرطة المحلية.

وقالت الشرطة في بيان صحافي، إن إطلاق النار وقع بالقرب من مركز تجاري، موضحة أن التحقيق الأولي أظهر أن رجلاً فتح النار على شخصين، ورد أحدهما بإطلاق النار. ونتج عن ذلك مقتل جميع الأشخاص الثلاثة.

وقال الملازم أندرو سميث، إن «أحد القتلي يبلغ من العمر 17 عاماً، وشاب في أوائل العشرينيات من عمره، ورجل آخر في أواخر الثلاثينيات»، مضيفاً أنه لا يزال غير معروف الدافع وراء الحادث.

وأكدت الشرطة، أن إطلاق النار كان مستهدفاً، حيث اقترب رجل من شخصين وبدأ إطلاق النار عليهما، ورد أحدهما بإطلاق النار على المشتبه به.



كبار الديمقراطيين في الكونغرس يوافقون على «صفقة أسلحة كبيرة» لإسرائيل

الكونغرس الأميركي (أرشيفية - رويترز)
الكونغرس الأميركي (أرشيفية - رويترز)
TT

كبار الديمقراطيين في الكونغرس يوافقون على «صفقة أسلحة كبيرة» لإسرائيل

الكونغرس الأميركي (أرشيفية - رويترز)
الكونغرس الأميركي (أرشيفية - رويترز)

نقلت صحيفة «واشنطن بوست»، يوم الاثنين، عن ثلاثة مسؤولين لم تذكر أسماءهم القول إن عضوين ديمقراطيين كبيرين في الكونغرس الأميركي وافقا على دعم صفقة أسلحة كبيرة لإسرائيل تشمل 50 مقاتلة من طراز «إف - 15» بقيمة تزيد عن 18 مليار دولار.

وذكرت الصحيفة أن النائب جريجوري ميكس والسيناتور بن كاردين وقعا على الصفقة تحت ضغط شديد من إدارة بايدن بعد أن تسبب المشرعان في تأجيل البيع لعدة أشهر، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وقال إريك هاريس مدير الاتصالات بلجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ في تصريح للصحيفة «تم التعامل مع كل المشكلات والمخاوف لرئيس اللجنة كاردين من خلال مشاوراتنا المستمرة مع الإدارة، ولهذا السبب شعر بأنه من المناسب السماح لهذا الأمر بالمضي قدماً».

وقال ميكس للصحيفة إنه على اتصال وثيق بالبيت الأبيض ويحثهم على الضغط على إسرائيل بشأن الجهود الإنسانية والإصابات في صفوف المدنيين. ونقلت عنه الصحيفة القول إن الطائرات من طراز «إف - 15» لن يتم تسليمها قبل «سنوات من الآن».

ولم يرد مكتب أي من النائبين بعد على طلبات للتعليق.

وتتزايد الضغوط على بايدن من أعضاء حزبه الديمقراطي بسبب دعمه غير المحدود لإسرائيل في ظل هجومها المستمر منذ ثمانية أشهر على قطاع غزة والذي أسفر عن مقتل أكثر من 37 ألف فلسطيني ونزوح ما يقرب من 2.3 مليون نسمة.

ويضغط بايدن على طرفي الصراع للتوصل إلى وقف لإطلاق النار.