روسيا لمحاكمة صحافي أميركي بتهمة التجسس

وسط أنباء عن مساعٍ لتسليمه ضمن صفقة تبادل أسرى

الصحافي الأميركي إيفان غيرشكوفيتش المتهم بالتجسس خلال مثوله أمام محكمة بموسكو في 23 أبريل 2024 (رويترز)
الصحافي الأميركي إيفان غيرشكوفيتش المتهم بالتجسس خلال مثوله أمام محكمة بموسكو في 23 أبريل 2024 (رويترز)
TT

روسيا لمحاكمة صحافي أميركي بتهمة التجسس

الصحافي الأميركي إيفان غيرشكوفيتش المتهم بالتجسس خلال مثوله أمام محكمة بموسكو في 23 أبريل 2024 (رويترز)
الصحافي الأميركي إيفان غيرشكوفيتش المتهم بالتجسس خلال مثوله أمام محكمة بموسكو في 23 أبريل 2024 (رويترز)

تبدأ محاكمة الصحافي الأميركي إيفان غيرشكوفيتش، المتهم بجمع معلومات سرية عن صانع دبابات روسي لصالح «وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية» (سي آي إيه)، في 26 يونيو (حزيران) في يكاترينبرغ في منطقة الأورال.

وقالت محكمة سفيردلوفسك الإقليمية في بيان إن محاكمة هذا الصحافي «ستُجرى خلف أبواب مغلقة، وحُدّدت جلسة الاستماع الأولى في 26 يونيو 2024».

وقُبض على مراسل صحيفة «وول ستريت جورنال» في مارس (آذار) 2023 خلال قيامه بمهمة صحافية في مدينة يكاترينبرغ واتُّهم بـ«التجسس»، وهي جريمة يعاقَب عليها بالسجن 20 عاماً. ويرفض غيرشكوفيتش وأقاربه والصحيفة التي يعمل لحسابها والولايات المتحدة بشدة هذه الاتهامات التي لم تقدّم روسيا ما يثبتها، ويقولون إنها قضية ملفّقة، وتتّهمه النيابة العامة الروسية بالعمل لصالح «وكالة الاستخبارات المركزية»، و«جمع معلومات سرية» عن صانع الدبابات «أورالفاغونزافود» في منطقة سفيردلوفسك حيث أوقف. وتعد «أورالفاغونزافود» واحدة من كبرى الشركات المصنعة للأسلحة في روسيا، وهي تنتج الدبابات القتالية «تي - 90» المستخدمة في أوكرانيا، والجيل الجديد من دبابة «أرماتا»، بالإضافة إلى عربات شحن.

صفقة تبادل أسرى

وأشارت واشنطن وموسكو إلى أنهما تحاولان التوصل إلى عملية تبادل للأسرى تشمل غيرشكوفيتش، لكنهما لم تفلحا في ذلك حتى الآن. وقال الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف لصحافيين، الاثنين، إن المناقشات «مستمرة».

وسبق أن أبدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استعداده لمبادلة غيرشكوفيتش بفاديم كراسيكوف المسجون مدى الحياة في ألمانيا بتهمة قتل مقاتل سابق في حرب الشيشان، في برلين عام 2019. وتقول السلطات الألمانية إن القاتل كان يعمل لحساب الاستخبارات الروسية. ومطلع يونيو، أشار بوتين إلى أن الاتصالات «متواصلة» بين روسيا والولايات المتحدة من أجل التوصل إلى اتفاق.

ولم تقدم روسيا أدلة ضد إيفان غيرشكوفيتش علناً، كما صنّفت الإجراءات القضائية في هذه القضية سرية.

«لا صدقية»

وقال الناطق باسم الخارجية الأميركية ماثيو ميلر لصحافيين، الأسبوع الماضي: «هذه الاتهامات تخلو من أي صدقية»، مضيفاً أن «الاتهامات الموجهة إليه باطلة، والحكومة الروسية تعلم أنها باطلة»، وجدد مطالبته بالإفراج «الفوري» عن غيرشكوفيتش.

وأصبح غيرشكوفيتش أول صحافي غربي منذ الحقبة السوفياتية يجري القبض عليه بتهمة التجسس في روسيا. وتتّهم واشنطن موسكو باحتجاز مواطنين أميركيين لضمان إطلاق سراح مواطنين روس مسجونين في الخارج لارتكابهم جرائم كبيرة.

ومنذ احتجازه، يمدّد القضاء الروسي كل شهرين إلى 3 أشهر فترة الحبس الاحتياطي لغيرشكوفيتش في سجن ليفورتوفو الذي يسيطر عليه جهاز الأمن الفيدرالي الروسي في موسكو. ومثله، ينتظر بول ويلان، الضابط السابق في مشاة البحرية الأميركية الذي يمضي عقوبة بالسجن في روسيا مدتها 16 عاماً بتهمة التجسس، إدراجه في أي عملية تبادل في المستقبل.

وفي الأشهر الأخيرة، أُوقِفَ مواطنون مزدوجو الجنسية في روسيا بينهم الروسية - الأميركية كسينيا كاريلينا في فبراير (شباط) الماضي بتهمة «الخيانة العظمى» بسبب تقديمها تبرعات للجيش الأوكراني.

وقبلها، قُبض على الصحافية الروسية - الأميركية ألسو كورماشيفا التي تعمل لحساب إذاعة «Radio Free Europe/Radio Liberty» التي يموّلها الكونغرس الأميركي، في أكتوبر (تشرين الأول) 2023، واتُهّمت بنشر «معلومات كاذبة» عن الجيش الروسي. ومطلع يونيو، أوقفت روسيا مواطناً فرنسياً يدعى لوران فيناتييه، وهو متعاون مع منظمة سويسرية غير حكومية تعمل على حل النزاعات، واتهمته بعدم التسجيل بوصفه «عميلاً أجنبياً» يجمع معلومات عن الجيش الروسي.


مقالات ذات صلة

المخابرات الأميركية: الحرب بين إسرائيل و«حزب الله» تقترب

المشرق العربي صواريخ دفاع جوي إسرائيلية تعترض صواريخ أطلقها «حزب الله» قرب الحدود اللبنانية (رويترز)

المخابرات الأميركية: الحرب بين إسرائيل و«حزب الله» تقترب

رجّحت المخابرات الأميركية اندلاع مواجهة واسعة النطاق بين إسرائيل و«حزب الله» في الأسابيع القليلة المقبلة، إذا فشلت إسرائيل و«حماس» في التوصل إلى اتفاق.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج (رويترز)

القضاء الأميركي يعلن أسانج «رجلاً حراً» بعد مثوله أمام المحكمة

وصل مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج، إلى جزيرة سايبان قبل جلسة محاكمته، حسبما ذكر موقع ويكيليكس اليوم (الأربعاء).

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ مايكل موريل النائب الأسبق لمدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (رويترز)

مسؤول سابق بـ«سي آي إيه»: أميركا تواجه «تهديداً خطيراً» بوقوع هجوم إرهابي

حذر مايكل موريل النائب الأسبق لمدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية من أن الولايات المتحدة الأميركية تواجه تهديداً خطيراً بحدوث هجوم إرهابي على أراضيها.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
العالم مراسل صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية إيفان غيرشكوفيتش في صورة غير مؤرخة (رويترز)

روسيا تتهم الصحافي الأميركي غيرشكوفيتش بالعمل لحساب الـ«سي آي إيه»

سيُحاكم الصحافي الأميركي، إيفان غيرشكوفيتش، بتهمة «التجسس» أمام محكمة في مدينة إيكاتيرينبورغ بمنطقة الأورال، على ما قال المدعون الروس، الخميس.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
المشرق العربي مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية بيل بيرنز (أ.ف.ب)

مدير «سي آي إيه» في باريس لجولة جديدة من مفاوضات غزة

يعود مدير وكالة الاستخبارات المركزية «سي آي إيه» بيل بيرنز إلى أوروبا هذا الأسبوع سعياً إلى إعادة إطلاق المحادثات الخاصة بشأن وقف النار في غزة.

علي بردى (واشنطن)

ألمانيا: مواطنون أفغان يهاجمون القنصلية الباكستانية في فرنكفورت ويخربونها

أصدرت باكستان إدانة شديدة الأحد رداً على الهجوم الذي شنته مجموعة من المتطرفين على قنصليتها في فرنكفورت بألمانيا (متداولة)
أصدرت باكستان إدانة شديدة الأحد رداً على الهجوم الذي شنته مجموعة من المتطرفين على قنصليتها في فرنكفورت بألمانيا (متداولة)
TT

ألمانيا: مواطنون أفغان يهاجمون القنصلية الباكستانية في فرنكفورت ويخربونها

أصدرت باكستان إدانة شديدة الأحد رداً على الهجوم الذي شنته مجموعة من المتطرفين على قنصليتها في فرنكفورت بألمانيا (متداولة)
أصدرت باكستان إدانة شديدة الأحد رداً على الهجوم الذي شنته مجموعة من المتطرفين على قنصليتها في فرنكفورت بألمانيا (متداولة)

قامت مجموعة من المواطنين الأفغان في فرنكفورت بألمانيا، بتخريب القنصلية الباكستانية ومهاجمتها، كما رشقوا مبنى القنصلية بالحجارة وأزالوا عَلم الدولة. وأفادت شبكة «جيو» الإخبارية الباكستانية، الأحد، بأن الواقعة أثارت غضب المسؤولين الدبلوماسيين الباكستانيين، الذين احتجوا على الهجوم وطلبوا من «الخارجية» الألمانية بدء تحقيق بشأن الحادث.

كما قال المسؤولون الباكستانيون إن الحكومة الألمانية مسؤولة عن أمن المنشآت الدبلوماسية الأجنبية. وانتشر مقطع فيديو للواقعة على الإنترنت، حيث ظهر مواطنون أفغان وهم يقتحمون القنصلية الباكستانية.

وأفادت تقارير بأنهم حاولوا أيضاً حرق العَلم الباكستاني. ووفق تقارير إعلامية، فقد أثار الوضع اهتماماً كبيراً بين أفراد المجتمع الدولي، مما أثار مخاوف بشأن الأمن الدبلوماسي للمنشآت. وقد جرى التأكيد للمسؤولين بأن هناك تحقيقاً شاملاً تُجريه السلطات الألمانية بشأن الواقعة في فرنكفورت حالياً. كما ألقت السلطات القبض على عدد من الأشخاص الذين يجري التحقيق معهم بعد انتشار مقطع الفيديو. ومع ذلك لم يتضح بعدُ السبب وراء الهجوم.