بريطانيا: أمر «العدل الدولية» إسرائيل بوقف الهجوم على رفح تعزيز لـ«حماس»

دخان يتصاعد بعد غارة جوية إسرائيلية على رفح (إ.ب.أ)
دخان يتصاعد بعد غارة جوية إسرائيلية على رفح (إ.ب.أ)
TT

بريطانيا: أمر «العدل الدولية» إسرائيل بوقف الهجوم على رفح تعزيز لـ«حماس»

دخان يتصاعد بعد غارة جوية إسرائيلية على رفح (إ.ب.أ)
دخان يتصاعد بعد غارة جوية إسرائيلية على رفح (إ.ب.أ)

انتقدت الحكومة البريطانية محكمة العدل الدولية بعد أمرها إسرائيل بوقف هجومها العسكري على رفح بجنوب قطاع غزة على الفور، قائلة إن الحكم تعزيز لحركة «حماس»، بحسب «رويترز».

أصدرت محكمة العدل الدولية، وهي أعلى هيئة للأمم المتحدة مختصة بالنظر في النزاعات بين الدول، حكماً طارئاً، أمس الجمعة، في قضية رفعتها جنوب أفريقيا تتهم فيها إسرائيل بارتكاب إبادة جماعية.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية في وقت متأخر من أمس الجمعة: «السبب وراء عدم توقف القتال هو رفض (حماس) اتفاقاً بشأن الرهائن سخياً للغاية من إسرائيل. تدخل هذه المحاكم، بما في ذلك محكمة العدل الدولية اليوم، سيعزز وجهة نظر (حماس) بأن بإمكانها الاحتفاظ بالرهائن واحتجازهم والبقاء في غزة».

وأضاف: «إن حدث ذلك فلن يكون هناك سلام ولا حل دولتين».

وليس لدى محكمة العدل الدولية وسيلة لإنفاذ أوامرها، إلا أن الحكم سلط الضوء على العزلة العالمية التي تتعرض لها إسرائيل بسبب حملتها العسكرية على قطاع غزة،


مقالات ذات صلة

مصر ترفض استئناف العمل بـ«معبر رفح» في ظل «الاحتلال الإسرائيلي»

المشرق العربي معبر رفح (رويترز)

مصر ترفض استئناف العمل بـ«معبر رفح» في ظل «الاحتلال الإسرائيلي»

جدّدت مصر رفضها استئناف العمل بـ«معبر رفح» الحدودي مع قطاع غزة، في ظل «الاحتلال الإسرائيلي» للمعبر، المستمر منذ 7 مايو الماضي.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
المشرق العربي طلاب فلسطينيون من قطاع غزة يؤدون امتحانات الثانوية العامة في إحدى مدارس العاصمة المصرية القاهرة (وفا)

الحرب تمزق أحلام طلاب الثانوية العامة في غزة

عبر طلاب من قطاع غزة عن يأسهم مع مرور أيام امتحانات الثانوية العامة دون دخولها بسبب الحرب.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
شؤون إقليمية رجل يمشي أمام منازل مدمرة بعد غارة جوية إسرائيلية في قرية الخيام بجنوب لبنان بالقرب من الحدود اللبنانية الإسرائيلية في 21 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

رئيس الأركان الأميركي: أي هجوم إسرائيلي على لبنان يهدد برد عسكري إيراني

حذّر رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية تشارلز براون الأحد، من أن أي هجوم عسكري إسرائيلي على «حزب الله» في لبنان يهدد بتدخل إيران للرد دفاعاً عن «حزب الله».

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي فلسطيني يتفقد حطام عيادة استهدفها الطيران الإسرائيلي في حي الدرج بغزة (أ.ف.ب)

الدبابات الإسرائيلية تواصل التوغل في رفح.... ومقتل مدير الإسعاف والطوارئ بغزة

قالت وزارة الصحة بغزة إن هاني الجعفراوي مدير الإسعاف والطوارئ لقي حتفه جراء ضربة جوية إسرائيلية استهدفت عيادة في غزة.

«الشرق الأوسط» (غزة )
المشرق العربي شاحنة تتبع الجيش الأردني (صفحة القوات المسلّحة الأردنية عبر «فيسبوك»)

مصرع عسكريَّين أردنيين بحادثة لقافلة مساعدات متجهة إلى غزة

أفاد مصدر عسكري أردني بمصرع جنديين وإصابة اثنين آخرين نتيجة حادث لقافلة مساعدات كانت في طريقها إلى قطاع غزة

«الشرق الأوسط» (عمان)

اللاتماثليّة بشكل عام

جندي أوكراني يطلق طائرة مسيّرة متوسطة المدى للتحليق فوق مواقع القوات الروسية في منطقة خاركيف الأربعاء الماضي (رويترز)
جندي أوكراني يطلق طائرة مسيّرة متوسطة المدى للتحليق فوق مواقع القوات الروسية في منطقة خاركيف الأربعاء الماضي (رويترز)
TT

اللاتماثليّة بشكل عام

جندي أوكراني يطلق طائرة مسيّرة متوسطة المدى للتحليق فوق مواقع القوات الروسية في منطقة خاركيف الأربعاء الماضي (رويترز)
جندي أوكراني يطلق طائرة مسيّرة متوسطة المدى للتحليق فوق مواقع القوات الروسية في منطقة خاركيف الأربعاء الماضي (رويترز)

من يعتقد أن اللاتماثليّة هي حكر على الحروب والصراعات كحرب العصابات، أو حركات المقاومة، فهو حتماً مخطئ. فهي متواجدة في جينات الإنسان، وهي مرافقة لكل فعل يقوم به. هذا مع التذكير أن الإنسان، وبسبب قوانين الفيزياء التي تحكم عالمه، كان قد نشأ على التماثليّة (Symmetry). فكم من مرّة نسارع إلى تصويب وضع لوحة فنيّة مائلة معلّقة على الحائط؟ وهل يمكن لمبنى ما أن يقوم أو يستمر أن لم يكن عموديّاً على مسطّح الأرض؟ حتى أن بعض المفكرين والاختصاصيين في علم الجمال البشري، ينظّرون على أن مقاييس الجمال هي عادة في التماثل. ألا تظهّر أهم المنحوتات في العالم، تمثال موسى مثلاً لمايكل أنجلو، قمّة التماثل؟

غزو داريوس لسكيثيا

في العام 531 ق.م، غزا داريوس الأوّل بلاد سكيثيا (Scythia)، وهي المنطقة الواقعة جنوب روسيا وغرب كازاخستان. في هذه الحرب اعتمد ملك سكيثيا سياسة الأرض المحروقة. وتجنّب القتال المباشر؛ الأمر الذي حدا بملك الفرس أن يبعث إليه رسولاً يقول له: «إما أنت قويّ جداً، فما عليك إلا أن تقف وتواجه. أو أنك ضعيف، وهنا عليك أن تركع وتقدّم الطاعة لملكك». ردّ عليه ملك سكيثيا: «تسألني لماذا أتنقّل باستمرار؟ فهذا أمر طبيعيّ، افعله دائما وفي كلّ الحالات. وتسألني لماذا لا أقاتل. فأنا لست مستعجلاً، وليس لديّ مدن وحضارة أدافع عنهما بكلّ ما أوتيت من قّوة. لن أقاتل حالياً، وهذه هي رغبتي».

إنها فعلاً قمّة اللاتماثل. فقط لأن داريوس يبدو مستعجلا لتحقيق النصر وإمكانيّة قياسه (Theory of Victory). في المقابل، يمنعه ملك سيكيثا من تحقيق ذلك عبر التملّص المستمر من القتال المباشر. لذلك تتظهّر في معادلة القوة هذه بين الملكين المفاهيم العسكريّة التالية: ملك يريد الحسم السريع، وإضافة نصر جديد على كتب التاريخ. وملك آخر، يتملّص من الاحتكاك العُنفيّ؛ لأن قياس النصر بالنسبة له يتمثّل بالاستمراريّة» (Survival). ألا يمكن مقارنة هذا المبدأ بما يجري اليوم في قطاع غزّة؟

السيف والدرع

نظّر رئيس أركان الجيش الفرنسي مؤخّراً على أن اللاتماثل يتظهّر اليوم بين المسيّرات الصغيرة، والتي تحتل مركز الصدارة في حروب اليوم خاصة في أوكرانيا، وبين الأسلحة المُضادة لها. كما يضع القائد الفرنسي هذه المعادلة ضمن مبدأ الصراع التاريخيّ بين السيف والدرع (Sword & Shield). تشكّل المسيّرة اليوم السيف؛ لأنها تحقّق نجاحات، وذلك في ظلّ غياب الدرع، والذي بدأ يتشكّل كرد فعل.

عندما تبتكر دولة ما سلاحاً يغيّر المعادلات العسكريّة والتكتيكات التي كانت قائمة. فهذا الأمر يعني تظهّر مبدأ اللاتماثليّة بشكل جليّ. في هذه الحالة يتقدّم السيف على الدرع. ولأن الأمر هو بين الفعل وردّ الفعل. ولأن الدول تتصرّف حسب مبدأ المعضلة الأمنيّة، (Security Dilemma) والتي تعرّفها العلوم السياسيّة على أنها تلك الإجراءات التي تتّخذها دولة ما لزيادة أمنها. الأمر الذي يجعل الدول المنافسة تشعر بأن أمنها القوميّ أصبح في خطر، فتسعى للردّ بالمثل، والهدف دائماً هو تقليل مستوى اللاتماثليّة، وجعل الدرع ينافس ويواجه السيف.

عندما احتل نابليون شبه القارة الإيبيريّة (إسبانيا+البرتغال)، خاضت هذه الدول الحرب على نابليون باعتماد مبدأ الحرب الصغيرة، أو ما يُسمّى بحرب العصابات (Guerilla Warfare). فكلمة (Guerilla) بالإسبانية هي تصغير للحرب الكبيرة (Guerra). ركّزت الحرب الإسبانية على خطوط المواصلات اللوجيستيّة للجيش الفرنسيّ لأنها طويلة. كما واعتمدت مبدأ الاستنزاف للقوات المنتشرة. عندما تشكل الدول الوحدات الخاصة العسكريّة، فإنما هي تسعى إلى إضافة بعض اللاتماثلية إلى قواها التقليديّة. خاصة إذا كان العدو، حركة مقاومة تقاتل على طريقة حرب العصابات. فهناك القوات الخاصة، البريّة، الجويّة كما البحريّة.

هناك لا تماثل مُستداماً لا يمكن التعويض عنه. وهناك لا تماثل مؤقّتاً ينتهي بمجرّد معالجته وخلق الحلول الماديّة له. فعلى سبيل المثال، تعاني إسرائيل لا تماثل مُستداماً وقاتلاً في الوقت نفسه، ألا وهو أهميّة العنصر البشري لديها.

اللاتماثلية في عصر الذكاء الاصطناعيّ

يعتبر الخبراء أن الذكاء الاصطناعي سوف يُغيّر خصائص الحرب المستقبليّة. فهو يُسرّع علمية اتخاذ القرار للجيوش. وعليه سيخلق واقعاً لا تماثليّاً بين الأفرقاء. لكن الذكاء الاصطناعي يتطلّب الكثير من الداتا، والكثير من المواهب والخبرة، كما الكثير من الاستثمارات. وهذه أمور كلّها تعكس واقعاً لا تماثليّاً بامتياز.