الزيارة الثانية خلال 6 أشهر... بوتين يزور الصين هذا الأسبوع

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الصيني شي جينبينغ خلال اجتماع في بكين في 18 أكتوبر 2023 (أ.ف.ب)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الصيني شي جينبينغ خلال اجتماع في بكين في 18 أكتوبر 2023 (أ.ف.ب)
TT

الزيارة الثانية خلال 6 أشهر... بوتين يزور الصين هذا الأسبوع

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الصيني شي جينبينغ خلال اجتماع في بكين في 18 أكتوبر 2023 (أ.ف.ب)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الصيني شي جينبينغ خلال اجتماع في بكين في 18 أكتوبر 2023 (أ.ف.ب)

أعلن الكرملين، الثلاثاء، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيزور الصين يومي 16 و17 مايو (أيار) الجاري، في أول زيارة خارجية له منذ تنصيبه لولاية رئاسية جديدة، وهي الزيارة الثانية خلال ما يزيد قليلاً عن ستة أشهر.

وقال الكرملين «تلبيةً لدعوة من الرئيس الصيني شي جينبينغ، سيقوم فلاديمير بوتين بزيارة دولة للصين يومي 16 و17 مايو، وهي أول رحلة خارجية له بعد توليه منصبه».

وسيناقش بوتين وشي «بالتفصيل مجموعة واسعة من قضايا الشراكة الشاملة والتعاون الاستراتيجي وسيحددان المجالات الرئيسية التي تستلزم مزيدا من تطوير التعاون العملي الروسي الصيني وسيتبادلان وجهات النظر بالتفصيل حول القضايا الدولية والإقليمية الأكثر إلحاحا».

وقال الكرملين إنه بعد الاجتماع سيوقع الزعيمان بيانا مشتركا.

وقبل أيام من غزو روسيا لأوكرانيا في فبراير (شباط) 2022، أعلنت بكين وموسكو شراكة «لا حدود لها» وعزّزتا منذ ذلك الحين التجارة بينهما إلى مستويات قياسية.

وتعتبر موسكو الصين شريكاً اقتصادياً حيوياً منذ فرض الغرب عقوبات غير مسبوقة على روسيا بسبب هجومها على أوكرانيا، حسبما أفادت وكالة «الصحافة الفرنسية».

وفي الوقت نفسه، استفادت الصين من واردات الطاقة الروسية الرخيصة والوصول إلى موارد طبيعية هائلة، بما في ذلك شحنات ثابتة من الغاز عبر خط أنابيب «باور أوف سايبيريا». لكنّ علاقتهما الاقتصادية الوثيقة مهددة بعقوبات أميركية محتملة على المصارف والشركات الأجنبية التي تتعامل مع موسكو.


مقالات ذات صلة

السعودية تبرز ثقافتها المتنوعة في «معرض بكين للكتاب 2024»

يوميات الشرق جناح السعودية يسعى إلى تعريف الجمهور الصيني بالإنتاج الفكري المحلي (واس)

السعودية تبرز ثقافتها المتنوعة في «معرض بكين للكتاب 2024»

دشّنت السعودية جناحها المشارك في «معرض بكين الدولي للكتاب 2024» بوصفها ضيف شرف لدورة هذا العام، التي تقام في العاصمة الصينية خلال الفترة بين 19 و23 يونيو.

«الشرق الأوسط» (بكين)
آسيا برلمانيون أميركيون في لقاء مع الدالاي لاما وحكومة التبت بالمنفى 19 يونيو (حزيران) 2024 (أ.ف.ب)

وفد برلماني أميركي برئاسة بيلوسي يلتقي الدالاي لاما.. وبكين تنتقد الزيارة

التقى مجموعة من البرلمانيين الأميركيين بينهم رئيسة مجلس النواب الديمقراطية السابقة نانسي بيلوسي اليوم الأربعاء بالهند الدالاي لاما وحكومة التبت في المنفى

«الشرق الأوسط» (بكين)
رياضة عالمية سباحة الفراشة الصينية تشانغ يوفي (أ.ف.ب)

الصين ترسل للأولمبياد 11 سباحاً متورطاً في فضيحة تعاطي المنشطات

ستُرسل الصين 11 سبّاحاً متورطين في فضيحة تعاطي المنشطات إلى أولمبياد باريس الشهر المقبل، بعد أن أعلنت البلاد عن فريقها للألعاب.

«الشرق الأوسط» (بكين)
الولايات المتحدة​ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يتحدث إلى الصحافة قبل اجتماعه مع نظيره القبرصي كونستانتينوس كومبوس بوزارة الخارجية الأميركية بالعاصمة الأميركية واشنطن يوم 17 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

بلينكن: دعم الصين المجهود الحربي الروسي في أوكرانيا «يجب أن يتوقف»

قال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، الثلاثاء، إن دعم الصين القاعدة الصناعية الدفاعية الروسية يطيل أمد الحرب في أوكرانيا، وإنه «يجب أن يتوقف».

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
آسيا زعماء «مجموعة السبع» خلال قمتهم في منتجع بورجو إجنازيا الأسبوع الماضي (أ.ف.ب)

الصين: البيان الختامي لمجموعة السبع «مليء بالغطرسة والتحيز والأكاذيب»

ردت بكين بقوة، الاثنين، على البيان الختامي لقادة مجموعة السبع الذين هاجموا الصين، وقالت إنه «مليء بالغطرسة والتحيز والأكاذيب».

«الشرق الأوسط» (بكين)

ألمانيا تعرقل حزمة عقوبات جديدة للاتحاد الأوروبي على روسيا

 المستشار الألماني أولاف شولتس (ا.ف.ب)
المستشار الألماني أولاف شولتس (ا.ف.ب)
TT

ألمانيا تعرقل حزمة عقوبات جديدة للاتحاد الأوروبي على روسيا

 المستشار الألماني أولاف شولتس (ا.ف.ب)
المستشار الألماني أولاف شولتس (ا.ف.ب)

قال دبلوماسيون من الاتحاد الأوروبي، اليوم (الأربعاء)، إن دول التكتل لم تتوصل إلى اتفاق على الحزمة الرابعة عشرة من العقوبات على روسيا لأن ألمانيا ما زالت تشكل عائقاً على الرغم من حذف بند وجدته برلين إشكاليا.

يناقش مسؤولون من التكتل المؤلف من 27 دولة هذه الحزمة منذ أكثر من شهر. وتشمل الإجراءات الجديدة فرض حظر على شحن الغاز الطبيعي المسال الروسي وخطة لجعل مشغلي الاتحاد الأوروبي مسؤولين عن انتهاك العقوبات من الشركات التابعة والشركاء في بلدان ثالثة.

وقال دبلوماسيون ومصدر، بحسب وكالة «رويترز»، إن تردد ألمانيا يرجع لأسباب منها وجود خلاف داخلي بين وزارة الخارجية ومكتب المستشار الألماني.

وأظهرت مسودة نسخة سابقة من الحزمة أن هذا البند المحذوف كان سيجبر الشركات التابعة على أن «تحظر تعاقدياً إعادة التصدير إلى روسيا وإعادة التصدير للاستخدام في روسيا».

ويكثف الاتحاد الأوروبي باستمرار العقوبات على موسكو بسبب غزوها لأوكرانيا عام 2022، لكن جهوده يقوضها التحايل على العقوبات عبر دول ثالثة. وكان من الممكن يؤدي إدراج هذا البند إلى تشديد إجراءات الكتلة.