آلاف تظاهروا في جورجيا ضد قانون «التأثير الأجنبي»

جانب من المسيرة المناهضة لحزب «الحلم الجورجي» في تبليسي (أ.ب)
جانب من المسيرة المناهضة لحزب «الحلم الجورجي» في تبليسي (أ.ب)
TT

آلاف تظاهروا في جورجيا ضد قانون «التأثير الأجنبي»

جانب من المسيرة المناهضة لحزب «الحلم الجورجي» في تبليسي (أ.ب)
جانب من المسيرة المناهضة لحزب «الحلم الجورجي» في تبليسي (أ.ب)

تظاهر الآلاف في جورجيا، الجمعة، ضدّ مشروع قانون مثير للجدل يتعلّق بـ«التأثير الأجنبي» وسبق للغرب أن انتقده.

وانخفض عدد المتظاهرين عن الليالي السابقة، عندما خرج عشرات الآلاف إلى الشوارع. وفرّقت الشرطة مسيرة الأربعاء باستخدام الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

وتجمّع المتظاهرون الجمعة خارج فندق «باراغراف» الذي تملكه شركة الأوليغارشي بيدزينا إيفانيشفيلي حيث يُعقد منتدى لبنك التنمية الآسيوي ويحضره أيضا أعضاء من الحكومة الجورجيّة.

ثمّ سار المتظاهرون إلى مقرّ حزب «الحلم الجورجي» الحاكم الذي يُعتبر رئيسه إيفانيشفيلي القائد الفعلي للبلاد.

وهتف المتظاهرون «لن نتعب!» و«جورجيا ستنتصر!» و«لا للحكومة الروسيّة!»، في وقت يُتّهم «الحلم الجورجي» ووزراؤه بخدمة مصالح روسيا.

حشد من المتظاهرين في تبليسي عاصمة جورجيا (أ.ب)

ومنذ التاسع من أبريل (نيسان)، تشهد البلاد تظاهرات حاشدة مناهضة للحكومة بعدما أعاد حزب «الحلم الجورجي» التقدم من البرلمان بمشروع قانون «التأثير الأجنبي» الذي يُخالف قواعد الانضمام الى الاتّحاد الاوروبي.

وقالت المتظاهرة داتا نادرايا، وهي طالبة تبلغ 24 عاما، لوكالة الصحافة الفرنسية: «نحن ذاهبون إلى مقرّ الحلم الجورجي لنطلب منهم إطلاق سراح الشباب الذين اعتُقِلوا في الأيّام الأخيرة ومن أجل أن ندعوهم إلى التخلّي عن القانون الروسي».

وأوقفت الشرطة شخصا الجمعة وأوقفت 23 آخرين في اليوم السابق، بحسب وزارة الداخلية.

ويعتبر معارضو مشروع القانون الذي انتقده الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، أنّه سيعوق طموحات هذه الجمهوريّة السوفياتيّة السابقة الواقعة بين أوروبا وآسيا للانضمام إلى الاتّحاد الأوروبي، كما يتّهمون «الحلم الجورجي» بأنّه يخدم مصالح موسكو.

وأثار مشروع القانون الذي مرّ بالقراءة الثانية في البرلمان الأربعاء ولا يزال يحتاج الى قراءة ثالثة، انتقادات دوليّة وغربيّة. وفي حال إقراره، فإنّه سيُلزم أيّ منظمة غير حكوميّة أو مؤسّسة إعلاميّة تتلقّى أكثر من 20 في المائة من تمويلها من الخارج، بالتسجيل باعتبارها «منظمة تسعى لتحقيق مصالح قوة أجنبيّة».

وتؤكّد الحكومة أنّ هذا الإجراء يهدف إلى إجبار المنظّمات على إظهار مقدار أكبر من «الشفافيّة» في ما يتعلّق بتمويلها.


مقالات ذات صلة

العالم قوة من الدرك في كاليدونيا الجديدة (أ.ف.ب)

قتيل ثامن منذ اندلاع الاضطرابات في كاليدونيا الجديدة

توفي أحد الرجلين اللذين أطلق الدرك النار عليهما الاثنين في كاليدونيا الجديدة متأثرا بجروحه، مما يرفع إلى 8 عدد القتلى منذ بدء الاضطرابات في الإقليم الفرنسي.

«الشرق الأوسط» (نوميا)
الولايات المتحدة​  برج هوفر فوق جامعة ستانفورد في هذه الصورة الجوية في ستانفورد، كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأميركية في 13 يناير 2017 (رويترز)

القبض على طلاب بجامعة ستانفورد بعد السيطرة على مكتب الرئيس

أُلقي القبض على أكثر من عشرة أشخاص في جامعة ستانفورد بكاليفورنيا، اليوم (الأربعاء)، بعدما احتشد طلاب مؤيدون للفلسطينيين داخل مبنى يضم مكتب رئيس الجامعة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ الشرطة تحرس مدخل المبنى الذي يضم القنصلية الإسرائيلية في سان فرانسيسكو (رويترز)

شرطة سان فرانسيسكو تحتجز 70 محتجاً أمام القنصلية الإسرائيلية

قالت شرطة سان فرانسيسكو إنها احتجزت 70 متظاهرا مؤيدا للفلسطينيين بتهمة التعدي على ممتلكات الغير بعد أن دخلوا بهو مبنى يضم القنصلية الإسرائيلية ورفضوا المغادرة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
أوروبا المبنى الرئيسي لجامعة كوبنهاغن (أرشيفية - رويترز)

جامعة كوبنهاغن تقرر سحب استثماراتها من شركات بالضفة الغربية

قالت جامعة كوبنهاغن، اليوم (الثلاثاء)، إنها ستوقف الاستثمار في الشركات التي لها نشاط تجاري في الضفة الغربية وسط احتجاجات طلابية.

«الشرق الأوسط» (كوبنهاغن )

الاتحاد الأوروبي يؤكد إطلاق مفاوضات انضمام أوكرانيا ومولدافيا الثلاثاء

علم الاتحاد الأوروبي (رويترز)
علم الاتحاد الأوروبي (رويترز)
TT

الاتحاد الأوروبي يؤكد إطلاق مفاوضات انضمام أوكرانيا ومولدافيا الثلاثاء

علم الاتحاد الأوروبي (رويترز)
علم الاتحاد الأوروبي (رويترز)

أكدت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أن مفاوضات انضمام أوكرانيا ومولدافيا إلى الكتلة ستطلق الثلاثاء المقبل، وفق ما أعلنت الرئاسة البلجيكية للمجلس الأوروبي على منصة «إكس» الجمعة.

واعتمد وزراء مال الاتحاد الأوروبي المجتمعون في لوكسمبورغ، رسميا إطار المفاوضات مع أوكرانيا ومولدافيا، مؤكدين اتفاقا مبدئيا توصل إليه سفراؤهم الأسبوع الماضي.