حلفاء بوتين يدعون لإعادة تفعيل عقوبة الإعدام بعد هجوم موسكو

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يضيء شمعة لإحياء ذكرى ضحايا الهجوم على قاعة الحفل الموسيقي (إ.ب.أ)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يضيء شمعة لإحياء ذكرى ضحايا الهجوم على قاعة الحفل الموسيقي (إ.ب.أ)
TT

حلفاء بوتين يدعون لإعادة تفعيل عقوبة الإعدام بعد هجوم موسكو

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يضيء شمعة لإحياء ذكرى ضحايا الهجوم على قاعة الحفل الموسيقي (إ.ب.أ)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يضيء شمعة لإحياء ذكرى ضحايا الهجوم على قاعة الحفل الموسيقي (إ.ب.أ)

دعا مسؤولون رفيعون في نظام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى إعادة تفعيل عقوبة الإعدام على خلفية الهجوم الذي استهدف، الجمعة، قاعة للحفلات الموسيقية في ضواحي موسكو وأسفر عن 137 قتيلاً.

وأبدى منتقدون قلقهم إزاء الدعوات، لا سيّما مع اللجوء المتزايد للسلطات الروسية إلى قوانين مكافحة الإرهاب ومكافحة التطرّف لاستهداف معارضين للكرملين ومناصرين لأوكرانيا.

وأوقفت روسيا تنفيذ عقوبة الإعدام في تسعينات القرن الماضي لكن الدعوات تتزايد في معسكر بوتين لإعادة تفعيلها بعد الهجوم الأكثر حصداً للأرواح في البلاد منذ نحو عقدين، وفق ما ذكرته «وكالة الصحافة الفرنسية».

والسبت، قال فلاديمير فاسيلييف، رئيس تكتل حزب روسيا الموحّدة الحاكم في مجلس الدوما، الغرفة السفلى للبرلمان: «حالياً، تُطرح أسئلة كثيرة حول عقوبة الإعدام».

وأضاف فاسيلييف في بيان عبر الفيديو: «بالتأكيد سيُدرس هذا الموضوع بعمق ومهنية وموضوعية. سيتم اتخاذ قرار يلبي مزاج وتوقعات مجتمعنا».

وقُتل 137 شخصاً في هجوم نفّذه، الجمعة، مسلّحون اقتحموا قاعة «كروكوس سيتي هول» للحفلات الموسيقية، حيث أطلقوا النار على الحضور قبل أن يضرموا النار في المبنى، وفق سلطات التحقيق الروسية.

لقطة نشرتها لجنة التحقيق الروسية لضباط إنفاذ القانون يرافقون أحد المشتبه بهم في الهجوم على قاعة الحفلات الموسيقية (أ.ف.ب)

وقال يوري أفونين، نائب رئيس اللجنة الأمنية في مجلس الدوما، السبت، إنه «من الضروري إعادة تفعيل عقوبة الإعدام فيما يتعلّق بالإرهاب والقتل».

كذلك، دعا الرئيس السابق ديمتري مدفيديف الذي يشغل حالياً منصب نائب رئيس مجلس الأمن القومي، ورئيس مجلس الدوما فياشيسلاف فولودين، والرجلان حليفان مقرّبان لبوتين، إلى «القضاء» على «الإرهابيين» في أعقاب الهجوم.

والجمعة، جاء في منشور لمدفيديف على منصة «تلغرام» أن «الإرهابيين لا يفهمون إلا الرعب الانتقامي... الموت مقابل الموت». وأيد الخطوة قادة حزبين مواليين لبوتين في البرلمان الروسي.

وأعرب منتقدون عن قلقهم إزاء الدعوات.

وفتحت السلطات عدداً قياسياً من قضايا «الإرهاب» بلغ 143 قضية في عام 2023، وفق موقع «ميديازونا» الإخباري المستقل، بزيادة كبيرة مقارنة بأقل من 20 قضية في العام قبل 2018.

والسبت، تساءلت الناشطة دفاعاً عن حقوق النساء أليونا بوبوفا في منشور على منصة «تلغرام»: «إذا سمحنا بـ(تنفيذ) عقوبة الإعدام بحق (مدانين بـ) الإرهاب، هل تعون عدد الأشخاص الذين سيقتلهم النظام؟».

وأضافت: «كم عدد الأشخاص الذين يقبعون حالياً في السجن... ممن ليسوا إرهابيين بأي شكل من الأشكال؟». وتابعت: «يجب ألا نستغل المأساة بأي شكل».


مقالات ذات صلة

موسكو وبكين تردّان على قمة الأطلسي في واشنطن بمناورات عسكرية مشتركة

أوروبا بوتين مع شي... الصين لن تحضر مؤتمر السلام في سويسرا (رويترز)

موسكو وبكين تردّان على قمة الأطلسي في واشنطن بمناورات عسكرية مشتركة

رفضت بكين التحذيرات اليابانية والأطلسية ووصفتها بأنها «غير مسؤولة واستفزازية» بعد ساعات على الإعلان عن مناورات مشتركة مع موسكو.

«الشرق الأوسط» (موسكو) «الشرق الأوسط» (بكين)
أوروبا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (إ.ب.أ)

زيادات ضريبية في روسيا لتمويل الهجوم على أوكرانيا

أصدر الرئيس الروسي، الجمعة، حزمة من الزيادات الضريبية على العمال والشركات بقيمة 30 مليار دولار، ستخصص المبالغ التي تجبى بموجبها لتمويل الهجوم على أوكرانيا.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف (د.ب.أ)

روسيا تنفي التخطيط لاغتيال رئيس شركة ألمانية لصناعة الأسلحة

رفض الكرملين تقريراً أفاد بأن الولايات المتحدة وألمانيا أحبطتا مخططاً روسياً لاغتيال الرئيس التنفيذي لشركة ألمانية كبيرة لإنتاج الأسلحة.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
شؤون إقليمية رئيسة مجلس الاتحاد فالنتينا ماتفيينكو (من اليسار) والرئيس الروسي فلاديمير بوتين (الثاني من اليسار) يحضران اجتماعاً مع قاليباف (الثاني من اليمين) في سان بطرسبرغ (إعلام روسي)

قاليباف يتعهد لبوتين بمواصلة نهج رئيسي

قالت إيران، اليوم الجمعة، إنها تريد توسيع العلاقات مع روسيا «على نهج الرئيس الراحل إبراهيم رئيسي».

«الشرق الأوسط» (لندن)
أوروبا مقرّ شركة «راينميتال» الألمانية للأسلحة في دوسلدورف (أ.ف.ب)

غضب في ألمانيا بسبب مؤامرة روسية مزعومة لقتل رئيس شركة «راينميتال» للأسلحة

تسبب الكشف عن مخطط روسي لاغتيال رئيس شركة أسلحة ضخمة في ألمانيا بغضب لدى السياسيين الألمان الذين دعا بعضهم إلى طرد دبلوماسيين روس.

راغدة بهنام (برلين)

روسيا تلوّح باستهداف عواصم أوروبية

رئيس الوزراء الإيرلندي سايمون هاريس مستقبلا الرئيس الأوكراني فولودومير زيلينسكي في مطار دبلن أمس (رويترز)
رئيس الوزراء الإيرلندي سايمون هاريس مستقبلا الرئيس الأوكراني فولودومير زيلينسكي في مطار دبلن أمس (رويترز)
TT

روسيا تلوّح باستهداف عواصم أوروبية

رئيس الوزراء الإيرلندي سايمون هاريس مستقبلا الرئيس الأوكراني فولودومير زيلينسكي في مطار دبلن أمس (رويترز)
رئيس الوزراء الإيرلندي سايمون هاريس مستقبلا الرئيس الأوكراني فولودومير زيلينسكي في مطار دبلن أمس (رويترز)

لوّح الكرملين، أمس (السبت)، باستهداف عواصمَ أوروبية رداً على نشر برلين صواريخ أميركية بعيدة المدى على أراضيها، محذراً الدول الأوروبية من أنَّها بذلك ستُعرّض نفسَها للخطر. ولدى سؤال دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، عن احتمال نشر الولايات المتحدة صواريخ «فرط صوتية» في أوروبا، أجاب قائلاً: «لدينا قدرات كافية لردع هذه الصواريخ. لكن عواصم هذه الدول الأوروبية من المحتمل أن تكون الضحية».

وأعلنت واشنطن أنَّها ستنشر صواريخ طويلة المدى في ألمانيا، قادرة على ضرب موسكو، وذلك للمرة الأولى منذ أواخر التسعينات. وأعلنت الولايات المتحدة وألمانيا، في بيان مشترك خلال قمة «الناتو»، أنَّهما ستبدآن نشر أسلحة بعيدة المدى في ألمانيا عام 2026. ودفع هذا الإعلان روسيا للقول إنَّها ستتخذ إجراءات للرد عليه.

وأشار بيسكوف إلى أنَّه خلال الحرب الباردة، كان هدف الصواريخ الأميركية الموجودة في أوروبا هو روسيا، وفي المقابل كان هدف الصواريخ الروسية هو أوروبا، ما يجعل دول القارة الضحية الكبرى لأي صراع محتمل. وأضاف: «توشك أوروبا على الانهيار حالياً. هذا ليس أفضل أوقات أوروبا؛ لذلك بطريقة أو بأخرى، سيكرر التاريخ نفسه».