حاكم مقاطعة روسية: الفيلسوف الألماني كانط ساهم في حرب أوكرانيا

مواطن يقف بجوار نسخة من قناع للفيلسوف الألماني إيمانويل كانط معروض في متحف بمدينة كالينينغراد الروسية (أرشيفية-رويترز)
مواطن يقف بجوار نسخة من قناع للفيلسوف الألماني إيمانويل كانط معروض في متحف بمدينة كالينينغراد الروسية (أرشيفية-رويترز)
TT

حاكم مقاطعة روسية: الفيلسوف الألماني كانط ساهم في حرب أوكرانيا

مواطن يقف بجوار نسخة من قناع للفيلسوف الألماني إيمانويل كانط معروض في متحف بمدينة كالينينغراد الروسية (أرشيفية-رويترز)
مواطن يقف بجوار نسخة من قناع للفيلسوف الألماني إيمانويل كانط معروض في متحف بمدينة كالينينغراد الروسية (أرشيفية-رويترز)

حدد حاكم مقاطعة كالينينغراد الروسية في بحر البلطيق، أنطون أليخانوف، مساهماً غير متوقع في الحرب في أوكرانيا، وهو الفيلسوف الألماني إيمانويل كانط (1804-1724).

ووفقا لتقارير وسائل الإعلام المحلية، أمس (الاثنين)، تحدث أليخانوف في مؤتمر لعلماء السياسة الروس عن الابن الأكبر لمدينة كونيغسبرغ الألمانية السابقة، والتي تم تغيير اسمها إلى كالينينغراد بعد الحرب العالمية الثانية.

وقال الحاكم إن فيلسوف التنوير، الأكثر شهرة بعمله «نقد العقل الخالص» كان «أحد مبدعي الفكر الغربي الحديث».

ووصف أليخانوف كلماته بأنها «استفزاز معين» لكنه قال وفقا لنص خطابه: «أود أن أظهر أن إيمانويل كانط، الذي ولد هنا منذ ما يقرب من 300 عام، له صلة مباشرة تقريبا بالفوضى العالمية التي نتعامل معها. والأكثر من ذلك، أن لديه صلة مباشرة بالصراع العسكري في أوكرانيا».

وقال أليخانوف إن كانط مهد الطريق للنسبية الأخلاقية حيث يمكن تبرير كل فعل وكل ظلم في الغرب، مضيفا أن هذا يتناقض مع روسيا «التي تلتزم بالقيم الأخلاقية الأبدية».

وسقطت مدينة كونيغسبرغ مسقط رأس كانط فيما كان يعرف آنذاك بـ«بروسيا» في أيدي الاتحاد السوفياتي في نهاية الحرب العالمية الثانية في عام 1945. وشنت موسكو حربا ضد أوكرانيا منذ ما يقرب من عامين. ومع ذلك، فإنها تقدم نفسها كضحية للعالم الغربي، الذي تزعم أنه يشن حربا بالوكالة ضد روسيا في أوكرانيا.


مقالات ذات صلة

واشنطن تعلن عقوبات جديدة على كيانات روسية... وموسكو تتوعد بالرد

الولايات المتحدة​ وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين (أ.ف.ب)

واشنطن تعلن عقوبات جديدة على كيانات روسية... وموسكو تتوعد بالرد

أعلنت الولايات المتحدة، اليوم (الأربعاء)، رزمة من العقوبات تهدف إلى إعاقة المجهود الحربي الروسي في أوكرانيا.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي جو بايدن يلوّح أثناء صعوده على متن طائرة الرئاسة عند مغادرته لحضور قمة مجموعة السبع في إيطاليا (رويترز)

بايدن يعتزم إرسال صواريخ باتريوت جديدة إلى أوكرانيا

تعتزم الولايات المتحدة إرسال نظام دفاع جوي جديد من طراز باتريوت إلى أوكرانيا في الأيام المقبلة

هبة القدسي (واشنطن)
أوروبا بوتين يحتفل في الكرملين بتوزيع جوائز الدولة (أ.ف.ب)

روسيا تحيي يوم «الاستقلال» عن الدولة السوفياتية... كيف تغيرت النظرة للمناسبة؟

انطلقت في روسيا، الأربعاء، فعاليات واسعة للاحتفال بـ«يوم روسيا». العيد الذي طالما أثار لغطاً واسعاً وتباينات داخل المجتمع الروسي

رائد جبر (موسكو)
خاص العلمان الأميركي والصيني في صورة أرشيفية (رويترز)

خاص المحيطان الهادئ والهندي في مرمى التنافس الأميركي - الصيني

المنافسة استراتيجية بين الولايات المتحدة والصين: كيف يمكن تقييم أداء واشنطن مقارنةً ببكين، وأي منهما لديه مزيد من القوة والنفوذ في المحيطين الهندي والهادىء؟

إيلي يوسف (واشنطن)
أوروبا صورة مأخوذة من شريط فيديو أتاحه المركز الصحافي لوزارة الدفاع الروسية تُظهر جنوداً روسيين يقومون بتشغيل صاروخ نووي لنظام الصواريخ التشغيلية والتكتيكية «إسكندر» خلال المرحلة الثانية من التدريبات النووية التكتيكية للقوات المسلحة الروسية والبيلاروسية في مكان غير معلوم يونيو 2024 الحالي (إ.ب.أ)

جنود وبحارة روس يتدربون على نشر أسلحة نووية تكتيكية

قالت روسيا إن جنوداً وبحارة من منطقة لينينغراد العسكرية الشمالية شاركوا في تدريبات على نشر أسلحة نووية تكتيكية

«الشرق الأوسط» (موسكو)

أمين عام «الناتو» يعد الأسلحة النووية «الضمان النهائي للأمن»

أمين عام حلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ يتحدث خلال مؤتمر صحافي في بروكسل (أ.ف.ب)
أمين عام حلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ يتحدث خلال مؤتمر صحافي في بروكسل (أ.ف.ب)
TT

أمين عام «الناتو» يعد الأسلحة النووية «الضمان النهائي للأمن»

أمين عام حلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ يتحدث خلال مؤتمر صحافي في بروكسل (أ.ف.ب)
أمين عام حلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ يتحدث خلال مؤتمر صحافي في بروكسل (أ.ف.ب)

سلّط الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، الأربعاء، الضوء على جهود الحلف الرامية إلى تطوير قدراته بما يتناسب مع التهديدات الأمنية الحالية، مشيراً إلى تعليقات روسية صدرت في وقت سابق وتدريبات نووية تقوم بها موسكو.

وفي حديث للصحافيين قبل اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي، الذي يستمر يومين في بروكسل، ومن المتوقع أن يتضمن لقاء لمجموعة التخطيط النووي، وصف ستولتنبرغ الأسلحة النووية بأنها «الضمان النهائي للأمن​​» ووسيلة للحفاظ على السلام.

ورغم أنه من المعروف أن الولايات المتحدة نشرت قنابل نووية في عدة مواقع في أوروبا، فنادراً ما يتحدث حلف شمال الأطلسي عن تلك الأسلحة علناً.

وأشار ستولتنبرغ إلى نشاط روسيا المتزايد في المجال النووي، قائلاً: «ما شهدناه خلال السنوات والأشهر الماضية هو خطاب نووي خطير من الجانب الروسي... ونرى أيضاً مزيداً من التدريبات والمناورات النووية من جانب موسكو».

وذكرت روسيا، أمس (الثلاثاء)، أن قواتها بدأت المرحلة الثانية من التدريب على نشر أسلحة نووية تكتيكية، بالتعاون مع قوات بيلاروسيا رداً على وصفتها موسكو بتهديدات من قوى غربية.