أوكرانيا تعطب سفينة إنزال روسية في القرم وموسكو تؤكد الضربة

بوتين أبلغ بـ«أضرار» وزيلينسكي يهنئ قواته... ولندن ترى أن الحرب لم تصل إلى «طريق مسدودة»

سفينة الإنزال الروسية «نوفوتشيركاسك» (رويترز)
سفينة الإنزال الروسية «نوفوتشيركاسك» (رويترز)
TT

أوكرانيا تعطب سفينة إنزال روسية في القرم وموسكو تؤكد الضربة

سفينة الإنزال الروسية «نوفوتشيركاسك» (رويترز)
سفينة الإنزال الروسية «نوفوتشيركاسك» (رويترز)

اعترف الكرملين الثلاثاء بأن هجوماً أوكرانياً ألحق أضراراً بسفينة حربية في ميناء فيودوسيا في القرم، الأمر الذي وصفته أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون بانتكاسة كبيرة للبحرية الروسية، فيما علقت لندن قائلة إن الحرب لم تصل إلى «طريق مسدودة»، كما ساد الاعتقاد بعد تعثر الهجوم الأوكراني المضاد.

وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو مع الرئيس فلاديمير بوتين (أ.ب)

وأعلن سلاح الجو الأوكراني أنه هاجم في الصباح الباكر سفينة إنزال تابعة للأسطول الروسي في البحر الأسود كانت راسية في ميناء فيودوسيا في شبه جزيرة القرم وأغرقها، فيما أكد سيرغي أكسيونوف حاكم شبه جزيرة القرم الذي عينته روسيا أن الهجوم الأوكراني أدى إلى وقوع انفجار خطير وحريق كبير في ميناء المدينة، وفقاً لوكالة «تاس» الحكومية الروسية، وهذا ما اعترف به الكرملين. وأضاف أنّ «الانفجار انتهى»، و«تمّ احتواء الحريق». ولم يحدّد أكسيونوف طبيعة الأضرار، لكنّه أكّد أنّ السلطات اضطرت إلى «إجلاء سكان عدد من المنازل».

وقال سلاح الجوّ الأوكراني في منشور على تطبيق «تلغرام» إنّ «سفينة الإنزال الكبيرة نوفوتشركاسك دُمّرت» على أيدي طيّاري القوات الجوية. ووفقا لتقارير غير مؤكدة على وسائل التواصل الاجتماعي، أصيبت سفينة محملة بالذخيرة خلال الهجوم.

زيلينسكي أشاد بالهجوم الأوكراني على السفينة الروسية ووصفه بأنه «نصر عظيم في البحر الأسود» (أ.ف.ب)

وقال قائد القوات الجوية الأوكرانية، ميكولا أوليشوك، عبر «تلغرام»، إن سفينة الإنزال البرمائية «نوفوتشركاسك» تعرضت لقصف بصواريخ كروز. ونشر أوليشوك مقطعا مصورا لانفجار ضخم في الميناء على مواقع التواصل الاجتماعي. وأضاف أوليشوك «شكرا لطياري القوات الجوية وجميع المشاركين على عملهم الجيد».

سفينة الإنزال الروسية «نوفوتشيركاسك» (رويترز)

وتقع مدينة فيودوسيا التي يقطنها نحو 69 ألف نسمة على الساحل الجنوبي لشبه جزيرة القرم. وأظهرت لقطات نشرتها عدة وكالات أنباء روسية عبر تطبيق «تلغرام» انفجارات قوية وحرائق عند منطقة الميناء.

وكثيرا ما تبالغ كل من روسيا وأوكرانيا في تقدير الخسائر التي تقول كل منهما إنها ألحقتها بالأخرى في الحرب المستمرة منذ 22 شهرا، في حين تقلل الدولتان من تقدير الخسائر سواء في الأرواح أو المعدات. وضمت روسيا شبه جزيرة القرم من أوكرانيا عام 2014 في خطوة لاقت تنديدات واسعة.

وهنّأ الرئيس فولوديمير زيلينسكي الثلاثاء القوات الجوية الأوكرانية على الغارة التي شنّتها على السفينة، فيما يعدّ مثالاً جديداً على النجاحات العسكرية التي تحقّقها كييف في البحر الأسود. وقال زيلينسكي عبر «تلغرام» مشيراً بطريقة ساخرة إلى غرق السفينة: «أنا ممتن لقواتنا الجوية على إضافتها المثيرة للإعجاب لسفينة جديدة إلى أسطول الغواصات الروسية في البحر الأسود».

عاصمة القرم سيفاستوبول مقر الأسطول الروسي (إ.ب.أ)

وأبلغ وزير الدفاع الروسي الرئيس فلاديمير بوتين، بأن «أضراراً» لحقت بسفينة روسية خلال الهجوم. ونقلت وكالات الأنباء عن دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، «أبلغ وزير الدفاع سيرغي شويغو فلاديمير بوتين عن الهجوم الذي شنه الجيش الأوكراني على فيودوسيا والأضرار التي لحقت بسفينة الإنزال الكبيرة نوفوتشركاسك».

ورحبت بريطانيا بالهجوم بصفته علامة على أن الحرب لم تصل إلى «طريق مسدودة»، بعد تعثر الهجوم الأوكراني المضاد في الصيف الماضي. وعدّ وزير الدفاع البريطاني غرانت شابس الهجوم الذي استهدف السفينة الحربية دليلا على أن منتقدي أوكرانيا «على خطأ»، وفق وكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا».

وزعمت السلطات الأوكرانية أن السفينة كانت تحمل على الأرجح أسلحة بما في ذلك طائرات مسيرة، وأنه تم تدميرها في الهجوم. وقال شابس، في بيان: «هذا التدمير الأخير الذي تعرضت له بحرية بوتين يوضح أن أولئك الذين يعتقدون أن الحرب الأوكرانية وصلت إلى طريق مسدودة مخطئون».

منظر يظهر مبنى متضرراً على الشاطئ متأثراً بعاصفة قوية في يفباتوريا بشبه جزيرة القرم (رويترز)



وقال وزير الدفاع البريطاني: «تواجه هيمنة روسيا في البحر الأسود الآن تحديات، ويساعد تحالف القدرات البحرية الجديد بقيادة المملكة المتحدة والنرويج على ضمان انتصار أوكرانيا في البحر».

ومن جهة أخرى، قال سلاح الجو كذلك إن أوكرانيا تعرضت لهجوم ليلي جديد بواسطة مسيّرات شاهد الإيرانية الصنع طالت خصوصا منطقتي خيرسون وأوديسا. وأكد المصدر اعتراض 13 من المسيّرات الروسية الـ19 من دون الإشارة إلى وقوع ضحايا أو أضرار.

كما أكد الجيش الأوكراني الثلاثاء أنه انسحب إلى «أطراف» بلدة مارينكا قرب دونيتسك بشرق أوكرانيا والتي كانت روسيا أعلنت الاثنين السيطرة عليها. وقال رئيس أركان الجيش فاليري زالوجني في إيجاز للصحافيين في كييف: «لقد تحركنا إلى أطراف مارينكا، وفي بعض الأماكن تجاوزنا حدود البلدة».


مقالات ذات صلة

زيلينسكي يؤيد حضور روسيا قمة السلام المقبلة

أوروبا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يتحدث في مؤتمر صحافي بكييف الاثنين (أ.ف.ب)

زيلينسكي يؤيد حضور روسيا قمة السلام المقبلة

أعرب الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، أمس، للمرة الأولى، عن تأييده لمشاركة روسيا في قمة مقبلة حول السلام في أوكرانيا تنظمها كييف.

«الشرق الأوسط» (كييف)
أوروبا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يشارك عبر رابط فيديو في حفل إطلاق منشآت تعدينية جديدة في إقليم دونيتسك الاثنين (رويترز)

الكرملين لا يعارض اتصالات مع واشنطن... و«الناتو» يتحفظ على فكرة «المظلة الجوية»

قال الناطق الرئاسي دميتري بيسكوف: «لا يزال من الممكن إيجاد نقاط التقاء بين روسيا والولايات المتحدة رغم مرور العلاقات ين البلدين بمرحلة مواجهة حادة».

رائد جبر (موسكو)
أوروبا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي  (أ.ب)

زيلينسكي يؤيد مشاركة روسيا في قمة مقبلة حول السلام في أوكرانيا

عبَّر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الاثنين، للمرة الأولى عن تأييده مشاركة روسيا في قمة مقبلة حول السلام في أوكرانيا تنظمها كييف.

«الشرق الأوسط» (كييف )
أوروبا جندي أوكراني يطلق مدفع «هاوتزر» ذاتي الدفع من طراز «2S1 Gvozdika» باتجاه القوات الروسية وسط هجوم موسكو على أوكرانيا بالقرب من بلدة تشاسيف يار في منطقة دونيتسك (رويترز)

مقتل منشق من القوات الأوكرانية بعد محاولة هروب

أفادت تقارير إعلامية أوكرانية بأن قوات حرس الحدود قتلت منشقاً من القوات المسلحة الأوكرانية، مساء أمس (الأحد).

«الشرق الأوسط» (كييف)
أوروبا زعماء «الناتو» خلال انعقاد القمة في واشنطن 9 يوليو 2024 (د.ب.أ)

نشر صواريخ أميركية بعيدة المدى في ألمانيا يحيي الحرب الباردة

اتخذ حلف «الناتو» خلال قمته الأخيرة في واشنطن خطوة مهمة للغاية تمثلت في معاودة الولايات المتحدة اعتباراً من عام 2026 نشر صواريخ في ألمانيا.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

ألمانيا توقف لبنانياً بشبهة الانتماء لـ«حزب الله»

لقطة من فيديو نشره «حزب الله» لطائرة الهدهد التي التقطت فيديوهات في إسرائيل
لقطة من فيديو نشره «حزب الله» لطائرة الهدهد التي التقطت فيديوهات في إسرائيل
TT

ألمانيا توقف لبنانياً بشبهة الانتماء لـ«حزب الله»

لقطة من فيديو نشره «حزب الله» لطائرة الهدهد التي التقطت فيديوهات في إسرائيل
لقطة من فيديو نشره «حزب الله» لطائرة الهدهد التي التقطت فيديوهات في إسرائيل

أوقفت السلطات الألمانية لبنانياً يدعى «فاضل. ز» بتهمة الانتماء إلى «حزب الله»، وذلك بعد أسبوعين على إصدار محكمة ألمانية أول حكم من نوعه بإدانة عنصرين من «حزب الله» بانتمائهما لمنظمة مصنفة «إرهابية».

وأصدر مكتب المدعي العام الفيدرالي، أمس، بياناً أعلن فيه أن المتهم اعتقل في مدينة سالتزيغر بولاية ساكسونيا السفلى، وذكر أن «فاضل» ينتمي للحزب المحظور في ألمانيا منذ 5 أعوام. وأضاف أنه اشترى من ألمانيا «مواد، تحديداً محركات، تستخدم لتجميع طائرات من دون طيار».

وقال إن القطع التي اشتراها المتهم نيابة عن «حزب الله»، كان «سيتم تصديرها إلى لبنان واستخدامها في شن هجمات على إسرائيل».