تبادل هجمات بالمسيّرات بين كييف وموسكو

روسيا تثبت باليستياً جديداً عابراً للقارات بمنصة جنوب العاصمة

سكان يقفون أمام حطام منازل مدمرة بفعل هجوم بطائرة مسيّرة في منطقة تاييروف في إقليم أوديسا الأحد (أ.ف.ب)
سكان يقفون أمام حطام منازل مدمرة بفعل هجوم بطائرة مسيّرة في منطقة تاييروف في إقليم أوديسا الأحد (أ.ف.ب)
TT

تبادل هجمات بالمسيّرات بين كييف وموسكو

سكان يقفون أمام حطام منازل مدمرة بفعل هجوم بطائرة مسيّرة في منطقة تاييروف في إقليم أوديسا الأحد (أ.ف.ب)
سكان يقفون أمام حطام منازل مدمرة بفعل هجوم بطائرة مسيّرة في منطقة تاييروف في إقليم أوديسا الأحد (أ.ف.ب)

أعلنت أوكرانيا اعتراض صاروخ على الأقل و20 طائرة مسيّرة أطلقتها روسيا، بينما أكدت موسكو إسقاط 33 مسيّرة أطلقتها كييف، في هجمات متبادلة بين الجانبين ليل السبت - الأحد.

وأعلنت القوات الجوية الأوكرانية أن «قوات الاحتلال الروسي شنّت هجمات باستخدام صاروخ (إسكندر) وصاروخ (كيه إتش - 59)... إضافة إلى 20 مسيّرة هجومية من طراز (شاهد)» إيرانية الصنع. وأكدت كييف أن قواتها أسقطت المسيّرات وأحد الصاروخين، في حين أن الصاروخ الثاني «لم يبلغ هدفه». وأشارت إلى أن الصاروخين أُطْلِقَا من شبه جزيرة القرم التي ضمّتها روسيا في 2014، ومنطقة خيرسون الأوكرانية التي تحتلها موسكو، من دون أن تحدد ما إذا كانت الهجمات قد أدت إلى وقوع أضرار أو إصابات في الأرواح.

ومن جهتها، أعلنت روسيا إحباط هجمات باستخدام 33 مسيّرة كانت تستهدف 3 مناطق حدودية مع أوكرانيا. وقالت وزارة الدفاع الروسية إن أنظمة الدفاع الجوي «دمّرت واعترضت 33 طائرة أوكرانية من دون طيار في أجواء مناطق ليبتسك وروستوف وفولغوغراد». وفي حين تتعرض المناطق الروسية الحدودية مع أوكرانيا لهجمات شبه يومية بطائرات مسيّرة، تبقى العمليات الواسعة النطاق باستخدام طائرات متعددة، أمراً نادراً. وسبق لأوكرانيا أن استهدفت بالمسيّرات الهجومية، منطقة العاصمة الروسية موسكو ومحيطها. وفي المقابل، تشنّ القوات الروسية عمليات قصف يومية لمناطق أوكرانية مختلفة منذ بدء غزو البلاد في أواخر فبراير (شباط) 2022. وشنّت روسيا الأسبوع الماضي هجوماً واسع النطاق بطائرات مسيّرة على جنوب أوكرانيا، وأطلقت صواريخ عدة في اتجاه كييف، حيث جُرح زهاء 50 شخصاً جراء الحطام.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قد أشاد بعمل قوات الدفاع الجوي بعد أيام وليالٍ من الغارات الجوية الروسية العنيفة على البلاد. وقال زيلينسكي في خطابه المسائي المصور، السبت، إنه جرى اعتراض 104 من 112 طائرة مسيرة من طراز «شاهد» في غضون أسبوع واحد. وأضاف في معرض حديثه عن الدفاعات الجوية التابعة لبلده: «تدمير كل واحدة (من تلك المسيرات) يعني أن أرواحاً وبنى تحتية أُنقذت». وأُسقطت صواريخ باليستية من روسيا أيضاً الأسبوع الحالي. وذكر زيلينسكي أن «أنظمة (باتريوت) و(ناساماس) و(شيتا)... وغيرها مما وفره شركاؤنا تعمل بكفاءة مثالية». وشدد في الوقت نفسه على أهمية تحسين الدفاع الجوي في سماء أوكرانيا، مشيراً إلى أنه ناقش هذه المسألة مع جميع شركائه الأجانب تقريباً.

وفي سياق آخر، كشفت روسيا أن قواتها الدفاعية قامت بتحميل صاروخ باليستي جديد عابر للقارات في منشأة إطلاق بقاعدة كوزيلسك في منطقة كالوجا بجنوب غربي موسكو، مشيرة إلى أن الصاروخ «آر س - 24» (يارس) وطوله 23 متراً، تم تصميمه ليحمل مركبات إعادة الدخول المتعددة الموجهة بشكل مستقل والتي تسمح للصاروخ بإيصال رؤوس حربية نووية متعددة إلى أهداف مختلفة.

وقالت وزارة الدفاع الروسية «في مجمع كوزيلسكي، قامت قوات الصواريخ الاستراتيجية بتحميل صاروخ باليستي عابر للقارات من طراز (يارس) على منصة إطلاق». ونشرت وزارة الدفاع مقطعاً مصوراً للصاروخ العملاق الذي نُقِل إلى منشأة إطلاق وحُمّل على منصة. ورافق الفيديو موسيقى روك صاخبة. ولدى روسيا أكبر ترسانة من الأسلحة النووية في العالم، تليها الولايات المتحدة مباشرة.

وتسيطر روسيا والولايات المتحدة معاً على أكثر من 90 بالمائة من الأسلحة النووية في العالم. وتملك روسيا نحو 5889 رأساً نووياً، بينما تمتلك الولايات المتحدة نحو 5244 رأساً نووياً، وفق اتحاد العلماء الأميركيين. ومن بين تلك الرؤوس، تمتلك كل من روسيا والولايات المتحدة نحو 1670 رأساً حربياً نووياً استراتيجيا موزعة.


مقالات ذات صلة

«اتفاقات سرية» بين الغرب وكييف حول استخدام أسلحته

أوروبا الرئيسان الفرنسي والأوكراني بمناسبة التوقيع على الاتفاقية الأمنية بين بلديهما (أ.ب)

«اتفاقات سرية» بين الغرب وكييف حول استخدام أسلحته

أكد متحدث باسم الحكومة الألمانية، أمس الأربعاء، أن الاتفاقات المتعلقة بكيفية استخدام أوكرانيا للأسلحة التي تزودها بها الدول الغربية، سرية.

ميشال أبونجم (باريس: ميشال أبو نجم ) «الشرق الأوسط» (برلين)
أوروبا المستشار الألماني أولاف شولتس (الثاني من اليسار) وزوجته بريتا إرنست (يسار) في استقبال الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير (الثالث من اليسار) وزوجته إلكه بويدنبندر (على اليمين) والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت ماكرون في المأدبة الرسمية في قصر بلفيو (د.ب.أ)

شولتس وماكرون يحذران من «خطر مميت» يهدد أوروبا

حذر المستشار الألماني أولاف شولتس والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من أن أوروبا عرضة لخطر «مميت» في مواجهة العدوان الروسي.

«الشرق الأوسط» (برلين)
أوروبا متحدث الكرملين ديميتري بيسكوف (رويترز)

موسكو تحذر «الناتو» بعد اقتراح السماح لأوكرانيا بضرب العمق الروسي بأسلحة غربية

انتقد الكرملين اليوم الاثنين الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ لاقتراحه أن الدول الأعضاء في الحلف يجب أن تدع أوكرانيا تشن هجمات داخل العمق الروسي.

«الشرق الأوسط» (موسكو )
أوروبا رجال الإطفاء يحاولون إخماد النيران التي سبّبتها ضربات روسية بخاركيف في 25 مايو (رويترز)

زيلينسكي يناشد شي وبايدن حضور «قمة السلام»

دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الأحد، نظيريه الأميركي جو بايدن والصيني شي جينبينغ إلى حضور القمة من أجل السلام في بلاده.

«الشرق الأوسط» (كييف - لندن)
أوروبا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (أ.ب)

زيلينسكي يدعو الرئيسين الأميركي والصيني لحضور «قمة السلام»

دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اليوم الأحد نظيريه الأميركي جو بايدن والصيني شي جينبينغ إلى حضور القمة من أجل السلام في بلاده.

«الشرق الأوسط» (كييف)

بعدما سحبه محرّك طائرة... مقتل شخص في مطار شيفول بأمستردام

عناصر من رجال خدمات الطوارئ في مطار شيفول في هولندا (إ.ب.أ)
عناصر من رجال خدمات الطوارئ في مطار شيفول في هولندا (إ.ب.أ)
TT

بعدما سحبه محرّك طائرة... مقتل شخص في مطار شيفول بأمستردام

عناصر من رجال خدمات الطوارئ في مطار شيفول في هولندا (إ.ب.أ)
عناصر من رجال خدمات الطوارئ في مطار شيفول في هولندا (إ.ب.أ)

لقي شخص مصرعه، أمس (الأربعاء)، بعدما سحبته شفرات توربينات دوارة لمحرّك طائرة كانت تستعدّ للإقلاع في مطار شيفول بأمستردام، على ما أفادت السلطات.

ووقعت الحادثة على مدرج المطار خارج الصالات المزدحمة، بينما كانت إحدى الطائرات التابعة للخطوط الجوية الملكية الهولندية «كاي إل إم» (KLM) تستعدّ للإقلاع إلى بيلوند في الدنمارك.

وقالت شركة الطيران الهولندية «كاي إل إم»، في بيان: «وقع حادث اليوم في مطار شيفول، إذ سقط شخص في محرك طائرة قيد التشغيل».

عناصر من رجال خدمات الطوارئ في مطار شيفول في هولندا (إ.ب.أ)

وأضافت: «مات الشخص للأسف»، لكنها لم تذكر اسمه.

وتم إجلاء الركاب من الطائرة وفُتح تحقيق بالحادثة، بحسب شرطة الحدود الهولندية المسؤولة عن الأمن في أكبر مطار في هولندا.

وذكرت وسائل إعلام هولندية أن الطائرة المعنية هي من طراز «إمبراير» للمسافات القصيرة، وتستخدمها خدمة «سيتي هوبر» التابعة لـ«كاي إل إم» التي تشغل رحلات إلى وجهات قريبة مثل لندن.

وأظهرت صورة نشرتها هيئة الإذاعة العامة «إن أو إس» الطائرة محاطة بمركبات إطفاء وإسعاف قرب محطات المغادرة.

والإجراءات الأمنية مشددة في مطار شيفول الذي نادراً ما تُسَجَّل حوادث فيه، واستقبل نحو 5.5 مليون مسافر في الشهر الفائت وحده، بحسب أرقام المطار.