البابا يأسف لمقتل امرأتين كاثوليكيتين في غزة

البابا فرنسيس خلال عظته الأسبوعية في الفاتيكان الأحد (أ.ب)
البابا فرنسيس خلال عظته الأسبوعية في الفاتيكان الأحد (أ.ب)
TT

البابا يأسف لمقتل امرأتين كاثوليكيتين في غزة

البابا فرنسيس خلال عظته الأسبوعية في الفاتيكان الأحد (أ.ب)
البابا فرنسيس خلال عظته الأسبوعية في الفاتيكان الأحد (أ.ب)

أسف البابا فرنسيس، الأحد، لمقتل امرأتين من الرعية الكاثوليكية، السبت، في قطاع غزة، حيث يُستهدف «مدنيون عزّل» بقصف وإطلاق نار.

وقال البابا إثر صلاة الأحد في الفاتيكان: «ما زلت أتلقى من غزة أنباءً مؤلمة وبالغة الخطورة. يُستهدف مدنيون عزل بقصف وإطلاق نار. قُتلت أم وابنتها (...) وأصيب أشخاص آخرون برصاص قناصين»، وفق ما أفادت به وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف: «هذا الأمر حدث حتى داخل رعية العائلة المقدسة، حيث ليس هناك إرهابيون، بل عائلات وأطفال ومرضى ومعوقون». قُتلت امرأة وابنتها، السبت، برصاص جندي إسرائيلي داخل رعية العائلة المقدسة في غزة، وهي الكنيسة الكاثوليكية الوحيدة في القطاع، على ما أفادت به البطريركية اللاتينية في القدس.

وجاء في بيان للبطريركية «ظهيرة يوم 16 ديسمبر (كانون الأول) 2023، اغتال قنّاص من الجيش الإسرائيلي سيّدتين مسيحيتين داخل رعية العائلة المقدسة في غزة، حيث لجأت غالبية العائلات المسيحية منذ بداية الحرب». وأضاف البيان: «استُشهدت ناهدة وابنتها سمر رميا بالرصاص أثناء ذهابهما إلى دير الراهبات» من دون تحديد سنّيهما. وتابعت البطريركية: «وأصيب 7 أشخاص آخرين بالرصاص أثناء محاولتهم مساعدة غيرهم داخل أسوار الدير. لم يسبق ذلك أي تحذير أو إشعار. أُطلقت النار عليهم بدم بارد داخل مبنى الدير، حيث لا توجد مقاومة».

وختم البابا فرنسيس الذي أتمّ، الأحد، عامه السابع والثمانين: «يقول أحدهم إنه الإرهاب، إنها الحرب. نعم، إنها الحرب، إنه الإرهاب (...) فلنصلّ إلى الرب من أجل السلام». يبلغ عدد أفراد الطائفة الكاثوليكية في قطاع غزة 135 من بين 1000 مسيحي معظمهم من الأرثوذكس. اندلعت الحرب بين إسرائيل و«حماس» في 7 أكتوبر (تشرين الأول) نتيجة هجوم غير مسبوق نفذته الحركة الفلسطينية على إسرائيل من قطاع غزة، وأسفر عن مقتل نحو 1140 شخصاً، معظمهم من المدنيين قضى غالبيتهم في اليوم الأول، وفق السلطات الإسرائيلية. وردت إسرائيل على الهجوم الأسوأ في تاريخها بعملية جوية وبرية على غزة، وتعهدت القضاء على حركة «حماس» التي تحكم القطاع. وأعلنت حكومة «حماس» أن 18 ألفاً و800 فلسطيني، تشكّل النساء والأطفال نحو 70 في المائة منهم، قُتلوا في القصف الإسرائيلي على غزة منذ اندلاع الحرب.


مقالات ذات صلة

19 قتيلا بقصف إسرائيلي لمنازل في شرق غزة

المشرق العربي أطفال فلسطينيون في خان يونس (أ.ب)

19 قتيلا بقصف إسرائيلي لمنازل في شرق غزة

أفادت مصادر طبية فلسطينية بمقتل 19 شخصاً في قصف الطائرات الإسرائيلية منازل في شرق مدينة غزة.

«الشرق الأوسط» (غزة )
المشرق العربي أرشيفية لسفينة إنزال تابعة للجيش الأميركي بعد أن دفعتها الرياح من الرصيف البحري المؤقت في قطاع غزة (أ.ب)

واشنطن تستعد لإزالة رصيف غزة البحري «مؤقتاً» بسبب ظروف البحر

قال مسؤول أميركي، اليوم، إن الجيش الأميركي يستعد لإزالة الرصيف الإنساني قبالة ساحل غزة بصفة مؤقتة بسبب ظروف البحر المتوقعة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الخليج وزير الشؤون الإسلامية السعودي خلال وقوفه على الخدمات المقدمة للضيوف من دولة فلسطين (واس) play-circle 00:37

وزير سعودي: لا مكان لمن يقتات على الفتن في هذا البلد

شدد الشيخ عبد اللطيف آل الشيخ، وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودي، على عدم وجود مكان في بلاده لمن يعيش ويقتات على الفتن.

إبراهيم القرشي (مكة المكرمة)
الخليج جانب من حمولة الطائرة الإغاثية السعودية الـ53 المتوجهة إلى غزة (مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية)

الربيعة: مئات القوافل في رفح تنتظر الدخول إلى غزة

طالب الدكتور عبد الله الربيعة، المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لفتح جميع المعابر إلى قطاع غزة.

غازي الحارثي (الرياض)
المشرق العربي شخص يعرض قطعة من صاروخ بعد غارة إسرائيلية على منزل في خان يونس بغزة أكتوبر الماضي (رويترز)

وقف الحرب مقابل السلاح... هكذا يتعامل بايدن مع إسرائيل

أكدت مصادر سياسية في تل أبيب أن الرئيس الأميركي جو بايدن، قرر إلغاء أوامره بتجميد شحنة الأسلحة التي كان قد أصدرها الشهر الماضي بسبب الخلافات مع حكومة إسرائيل.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)

ميلوني: اقتراحات بوتين حول السلام في أوكرانيا بمثابة «دعاية»

رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني (أرشيفية - رويترز)
رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني (أرشيفية - رويترز)
TT

ميلوني: اقتراحات بوتين حول السلام في أوكرانيا بمثابة «دعاية»

رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني (أرشيفية - رويترز)
رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني (أرشيفية - رويترز)

رفضت رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني، السبت، اقتراحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للتفاوض حول السلام في أوكرانيا، مؤكدة أنها بمثابة «دعاية».

وقالت ميلوني بتهكم خلال المؤتمر الصحافي الختامي لقمة مجموعة السبع في جنوب ايطاليا: «أن نقول لأوكرانيا إن عليها الانسحاب من أوكرانيا لا يبدو لي أمراً فاعلاً كاقتراح تفاوض».

وأضافت: «يبدو الأمر أشبه بمبادرة دعائية».

وأعلن بوتين، الجمعة، أن موسكو التي يستمر غزوها لأوكرانيا منذ فبراير (شباط) 2022، ستوقف إطلاق النار، وستبدأ محادثات سلام «على الفور» ما إن تبدأ كييف فعلاً سحب قواتها من الشرق والجنوب، وتتخلى عن محاولتها الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

ورفض الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي: «إنذار» بوتين الذي قال إنه «على طريقة هتلر»، كما رفض حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة على الفور تلك الشروط.

من جهته، قال المستشار الألماني أولاف شولتس في وقت سابق، السبت: «ما نحتاج إليه ليس سلاماً يجري إملاؤه، بل سلام عادل ومنصف يأخذ في الحسبان سلامة أراضي أوكرانيا وسيادتها».