سويسرا لتمويل ربع عمليات تطهير الألغام بأوكرانيا 

وسط التزامها الحياد وامتناعها عن تقديم أسلحة إلى كييف

وزير الخارجية السويسري أجناسيو كاسيس (د.ب.أ)
وزير الخارجية السويسري أجناسيو كاسيس (د.ب.أ)
TT

سويسرا لتمويل ربع عمليات تطهير الألغام بأوكرانيا 

وزير الخارجية السويسري أجناسيو كاسيس (د.ب.أ)
وزير الخارجية السويسري أجناسيو كاسيس (د.ب.أ)

قال وزير الخارجية السويسري أجناسيو كاسيس أمس (الجمعة) إن سويسرا تعتزم تمويل ربع عمليات تطهير الألغام اللازمة في أوكرانيا، وفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية».

ولم تقدم سويسرا التي ظلت ملتزمة بقانونها الحيادي وسط الحرب الروسية، أسلحة إلى أوكرانيا، على عكس العديد من الدول الأوروبية الأخرى.

ومع ذلك، تعتزم سويسرا تقديم 100 مليون دولار من الـ400 مليون دولار التي قالت كييف إنها تحتاجها لتطهير أراضيها من الألغام.

وأوضح هانسيورغ إيبرلي، مدير مؤسسة مكافحة الألغام، إنه لا يمكن البدء في العمليات واسعة النطاق لإزالة الألغام إلا بعد توقف أعمال العنف، مضيفا أن المشروع سيستغرق عدة سنوات.

وقد تعرضت سويسرا لانتقادات بسبب إصرارها على الالتزام بوضعها الحيادي، وهو الوضع الذي تسبب في نقاش داخلي.

وبالإضافة إلى عدم تقديم أسلحة إلى أوكرانيا، تمنع سويسرا أيضا نقل الأسلحة أو الذخيرة السويسرية التي تشتريها دول أخرى إلى أوكرانيا.

وقال كاسيس «في مجال إزالة الألغام الإنسانية، نحن نتسم بالكرم... المساعدة العسكرية فقط مستبعدة بسبب الحياد».

لغم مضاد للدبابات يظهر في قرية استعادتها أوكرانيا بالقرب من خط المواجهة في منطقة دونيتسك (رويترز)

وأوضح كاسيس أن من بين الـ400 مليون دولار التي تحتاجها كييف لتطهير الألغام، تعهدت واشنطن بالفعل بتقديم النصف. وأشار إلى أن المبلغ الذي تعهدت به سويسرا سيكون متاحا للاستخدام بين عامي 2024 و2027.

وقد ساعدت سويسرا في تدريب المتخصصين في تطهير الألغام في أوكرانيا، حيث قدمت 15.2 مليون فرنك (16.6 مليون دولار) في عامي 2022 و2023.

وتابع كاسيس أن عملية إزالة الألغام هي شرط أساسي لعمليات إعادة الإعمار، وأضاف أن المنطقة الملغمة في أوكرانيا تبلغ مساحتها أربعة أضعاف مساحة سويسرا.


مقالات ذات صلة

ترمب يعد زيلينسكي بـ«إنهاء الحرب» في أوكرانيا

العالم ترمب وزيلينسكي خلال لقاء على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2019 (أ.ب)

ترمب يعد زيلينسكي بـ«إنهاء الحرب» في أوكرانيا

قال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، الجمعة، إنه تحدث مع الرئيس الأوكراني ووعده بأنه إذا عاد إلى البيت الأبيض فإنه «سينهي الحرب» بين أوكرانيا وروسيا.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
أوروبا عناصر من شرطة بيلاروسيا خلال أحد التدريبات (أرشيفية - قناة وزارة الداخلية البيلاروسية عبر «تلغرام»)

محكمة بيلاروسية تقضي بإعدام ألماني رمياً بالرصاص

قضت محكمة بيلاروسية بإعدام رجل ألماني رمياً بالرصاص بعد أن أدانته بجرائم عدة بينها «الإرهاب» والعمل مع مجموعة «مرتزقة».

«الشرق الأوسط» (وارسو)
أوروبا جندي روسي يلقم مدفع «هاوتزر» قرب الجبهة مع أوكرانيا (لقطة من فيديو لوزارة الدفاع الروسية)

روسيا تعلن سيطرتها على بلدة في شرق أوكرانيا

أعلنت روسيا، الجمعة، السيطرة على بلدة في منطقة دونيتسك بشرق أوكرانيا، مواصِلة تقدُّمها المستمر منذ أشهر عدة.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا الرئيس الروسي السابق ديمتري ميدفيديف (أ.ب)

روسيا: تصرف «الناتو» بحكمة قد يمنع دمار الكوكب

قال الرئيس الروسي السابق ديمتري ميدفيديف إن انضمام أوكرانيا إلى حلف الناتو سيكون إعلان حرب على موسكو وإن إظهار الحلف الحكمة هو فقط ما قد يمنع دمار الكوكب.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا روسيا تجنّد 250 ألف مجند كل عام ويتعين عليهم أداء الخدمة العسكرية لمدة سنة (رويترز)

لندن: موسكو تعتزم منع هجرة المجندين المحتملين

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن الكرملين يستعد لمنع المجندين المحتملين من مغادرة روسيا.

«الشرق الأوسط» (لندن - موسكو)

طعن مدرس في ساحة لانتظار السيارات تابعة لمركز تعليم للكبار بألمانيا

عناصر من الشرطة الألمانية يضربون طوقاً أمنياً بعد هجوم 30 يونيو (حزيران) 2024 (د.ب.أ)
عناصر من الشرطة الألمانية يضربون طوقاً أمنياً بعد هجوم 30 يونيو (حزيران) 2024 (د.ب.أ)
TT

طعن مدرس في ساحة لانتظار السيارات تابعة لمركز تعليم للكبار بألمانيا

عناصر من الشرطة الألمانية يضربون طوقاً أمنياً بعد هجوم 30 يونيو (حزيران) 2024 (د.ب.أ)
عناصر من الشرطة الألمانية يضربون طوقاً أمنياً بعد هجوم 30 يونيو (حزيران) 2024 (د.ب.أ)

تعرض مدرس للطعن خارج مركز تعليم للكبار بالقرب من هامبورغ في شمال ألمانيا اليوم (الجمعة).

وقال متحدث باسم الشرطة، لوكالة الأنباء الألمانية، إن الرجل البالغ من العمر (67 عاماً) أصيب بجروح خطيرة في الهجوم. وتم إلقاء القبض على اثنين من المشتبه بهم في حرم المركز.

وقال المتحدث باسم الشرطة إنهما شقيقان وفي أوائل العشرينات من العمر. ولا تزال خلفية الجريمة غير واضحة، لكن من المفترض أن الضحية والجناة يعرف بعضهم بعضاً.

ولم يؤكد المتحدث باسم الشرطة أو ينفي احتمال أن يكون المشتبه بهما طلاباً في المركز.

وتم استخدام مروحية تابعة للشرطة لدعم عملية البحث عن مرتكبي الحادث. وطوّق رجال الشرطة على الفور مبنى المركز والساحات الخاصة به في أعقاب الحادث.