السجن ثماني سنوات ونصف سنة لمدوّن روسي انتقد غزو أوكرانيا

قاض في المحكمة العليا الروسية يقرأ حكماً (رويترز)
قاض في المحكمة العليا الروسية يقرأ حكماً (رويترز)
TT

السجن ثماني سنوات ونصف سنة لمدوّن روسي انتقد غزو أوكرانيا

قاض في المحكمة العليا الروسية يقرأ حكماً (رويترز)
قاض في المحكمة العليا الروسية يقرأ حكماً (رويترز)

قضت محكمة روسية، الجمعة، بسجن مدوِّن ثماني سنوات ونصف سنة، على خلفية منشور ينتقد الهجوم على أوكرانيا، في قضية تعكس قمع معارضي النزاع، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأُدين ألكسندر نوزدرينوف بتهمة «نشر معلومات كاذبة» تتعلق بالجيش الروسي، بموجب بند من قانون العقوبات جرى إقراره في بداية الهجوم الروسي بأوكرانيا، وفق ما ذكرت منظمة «نت فريدمز بروجكت» غير الحكومية.

ووفق منظمة «ميموريال» غير الحكومية، نشَر هذا المدوِّن، من منطقة كوبان (جنوب روسيا)، في مارس (آذار) 2022، عبر تطبيق «تلغرام»، صورة لمبنى سكني متضرر في كييف، مع رسالة ساخرة: «المدن الأوكرانية بعد وصول المحرّرين».

ونفى ألكسندر نوزدرينوف، الذي اعتُقل بُعَيد ذلك وهو موقوف احتياطياً منذ ذلك الحين، أن يكون كاتب هذا المنشور، وفق المصدر نفسه.

المدوِّن هو صاحب قناة على «يوتيوب» ينتقد فيها بشكل متكرر تجاوزات وانتهاكات شرطة المرور.

وأشارت منظمة «ميموريال» التي تستهدفها أيضاً السلطات، إلى أنها تَعتبر ألكسندر نوزدرينوف «سجيناً سياسياً».

ووفق منظمة «أو في دي إنفو» غير الحكومية، اعتُقل نحو 20 ألف شخص في روسيا، منذ بدء الهجوم في أوكرانيا؛ بسبب معارضتهم الحرب، وحُكم عليهم، في بعض الأحيان، بأحكام مشدَّدة. وفي الأسبوع المقبل، من المقرر أن تنظر المحاكم الروسية في 85 قضية ذات أبعاد سياسية.

وأحصت «ميموريال» 601 سجين سياسي يَقبعون حالياً خلف القضبان في روسيا.

وسُجن كلّ المعارضين الرئيسيين تقريباً، وفي مقدمهم أليكسي نافالني، الذي حُكم عليه بالسجن لمدة 19 عاماً، أو فرّوا من البلاد.


مقالات ذات صلة

لافروف: الصين قد تنظم مؤتمر سلام تشارك فيه روسيا وأوكرانيا

أوروبا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (رويترز)

لافروف: الصين قد تنظم مؤتمر سلام تشارك فيه روسيا وأوكرانيا

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قوله، اليوم (الخميس)، إن الصين قد تنظم مؤتمر سلام تشارك فيه روسيا وأوكرانيا.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
تحليل إخباري الرئيسان الفرنسي والأوكراني بمناسبة التوقيع على الاتفاقية الأمنية بين بلديهما 16 الشهر الماضي (أ.ب)

تحليل إخباري الرئيس الفرنسي يثير بطروحاته العسكرية انقساماتٍ في صفوف الغربيين تجاه أوكرانيا

مبادرات الرئيس الفرنسي بشأن أوكرانيا تثير الانقسامات بالمعسكر الغربي وباريس تحض على السماح لأوكرانيا باستخدام صواريخها لضرب أهداف عسكرية في روسيا.

ميشال أبونجم (باريس)
الاقتصاد أشخاص يتسوقون في موسكو بشهر ديسمبر الماضي (رويترز)

روسيا تخطط لزيادة الضرائب مع تصاعد تكلفة الحرب في أوكرانيا

تخطط روسيا لزيادة الضرائب على أصحاب المداخيل المرتفعة والشركات بينما تجهد للحصول على إيرادات إضافية لتمويل حربها في أوكرانيا

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (أ.ب)

بوتين يحذر من «صراع عالمي» إذا تدخلت فرنسا عسكرياً

حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس الثلاثاء، من مخاطر تدخل فرنسا عسكرياً في النزاع الأوكراني، قائلاً إن المرتزقة الفرنسيين موجودون في أوكرانيا منذ وقت طويل،

«الشرق الأوسط» (موسكو - كييف)
أوروبا الرئيس الأوكراني يجلس في مقاتلة «إف - 16» خلال زيارة للدنمارك أغسطس الماضي (رويترز)

كييف تؤكد رغبة باريس في إرسال مدربين عسكريين لمساعدتها

تقول باريس إنها لم تستبعد إرسال مدربين عسكريين إلى أوكرانيا في المستقبل لكنها لم تتخذ قراراً بهذا الشأن بعد.

«الشرق الأوسط» (بروكسل)

روسيا قد تتخذ خطوات للردع النووي إذا نشرت أميركا صواريخ في أوروبا وآسيا

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (رويترز)
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (رويترز)
TT

روسيا قد تتخذ خطوات للردع النووي إذا نشرت أميركا صواريخ في أوروبا وآسيا

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (رويترز)
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (رويترز)

ذكرت وكالة الإعلام الروسية، اليوم (الخميس)، نقلاً عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن موسكو قد تتخذ خطوات في مجال الردع النووي إذا نشرت الولايات المتحدة صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في أوروبا وآسيا.

ومنذ يومين، انتقد لافروف الولايات المتحدة لمساعدتها أوكرانيا، وقال في تصريحات له مع وكالة الإعلام الروسية، إن واشنطن أصبحت «شريكة في جرائم نظام كييف».

وقال إن روسيا تعتبر التخطيط لإمداد أوكرانيا بمقاتلات «إف – 16» ذات القدرات النووية «تحركاً له مغزى» من جانب حلف شمال الأطلسي. وأضاف: «إنهم يحاولون إخبارنا بأن الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي لن يوقفهما شيء في أوكرانيا».

ومضى بالقول: «ومع ذلك، نأمل أن تعيد التدريبات الجارية الآن بين روسيا وروسيا البيضاء على استخدام الأسلحة النووية غير الاستراتيجية خصومنا إلى صوابهم من خلال تذكيرهم بالعواقب الكارثية لمزيد من التصعيد النووي». وقال لافروف إن الولايات المتحدة تعمل في الشرق الأوسط أيضاً على «تأجيج نيران الصراع».