تدريبات بحرية روسية تحاكي التصدي لزوارق مسيّرة

نفذها الأسطول الشمالي في بحر سيبيريا الشرقي

سفن حربية روسية (أرشيفية - رويترز)
سفن حربية روسية (أرشيفية - رويترز)
TT

تدريبات بحرية روسية تحاكي التصدي لزوارق مسيّرة

سفن حربية روسية (أرشيفية - رويترز)
سفن حربية روسية (أرشيفية - رويترز)

ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء اليوم الاثنين أن الأسطول الشمالي الروسي الذي يعمل في منطقة القطب الشمالي أجرى تدريبات تحاكي التصدي لزوارق مسيرة معادية.

ونقلت الوكالة عن الخدمة الإعلامية للأسطول قولها إن بعضاً من أكبر المدمرات وسفن الإنزال بالبلاد شاركت في التدريبات في القطب الشمالي، وفقاً لما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وذكرت الوكالة نقلاً عن الخدمة الإعلامية للأسطول «خلال التدريبات في بحر سيبيريا الشرقي، تدربت أطقم المدمرة البحرية فايس أميرال كولاكوف المضادة للغواصات وسفينة الإنزال الكبيرة ألكسندر أوتراكوفسكي على إجراءات لحماية مفرزة من السفن في حالة وجود تهديد من العدو باستخدام قوارب مسيرة».

ولم يتضح على الفور متى جرت التدريبات.


مقالات ذات صلة

سفينتان حربيتان روسيتان في الصين لإجراء مناورات مشتركة

العالم سفينة روسية تدخل ميناء تشانجيانغ وسط المناورة البحرية الصينية- الروسية المشتركة لعام 2024 (رويترز)

سفينتان حربيتان روسيتان في الصين لإجراء مناورات مشتركة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، السبت، أن سفينتين حربيتين روسيتين وصلتا إلى مدينة تشانجيانغ الساحلية جنوب الصين؛ للمشاركة في مناورات بحرية مشتركة.

«الشرق الأوسط» (بكين)
العالم رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيزي (رويترز)

أستراليا تطالب روسيا بـ«التوقف عن التدخل في شؤون الدول»

اتهمت روسيا أستراليا بإثارة «جنون الارتياب المناهض لروسيا» لاتهامها زوجين من مواليد روسيا بالتجسس، مما دفع رئيس الوزراء الأسترالي إلى مطالبة روسيا بالتوقف.

«الشرق الأوسط» (كانبيرا)
أوروبا وزير الدفاع الروسي أندريه بيلوسوف (قناة وزارة الدفاع الروسية عبر تلغرام)

اتصال بين وزيري الدفاع الروسي والأميركي لتجنب «خطر تصعيد» محتمل

أجرى وزير الدفاع الروسي أندريه بيلوسوف ونظيره الأميركي لويد أوستن مباحثات هاتفية ناقشا خلالها احتواء «خطر تصعيد محتمل».

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في الكرملين (أ.ب)

هل يستغل أوربان رئاسة المجر للاتحاد الأوروبي لهدم قواعد التكتل؟

منذ تولي رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان رئاسة بلاده لمجلس الاتحاد الأوروبي، تصاعدت المخاوف من استغلاله لهذا المنصب لتجاوز قواعد ومعايير الاتحاد.

«الشرق الأوسط» (لندن)
أوروبا صورة مأخوذة من شريط فيديو قدمته لجنة التحقيق الروسية تظهر محققاً روسياً يفحص الحطام في موقع تحطم طائرة نقل جوية من طراز «إليوشن إيل-76» بالقرب من قرية يابلونوفو في منطقة بيلغورود (أرشيفية - إ.ب.أ)

مقتل 3 في تحطم طائرة قرب موسكو

نقلت وكالة «تاس» للأنباء عن خدمات الطوارئ الروسية قولها إن طائرة ركاب من طراز «سوخوي سوبرجيت» تحطمت في منطقة موسكو.

«الشرق الأوسط» (موسكو)

إردوغان: الغرب لم يحقق النتائج المتوقعة من دعمه أوكرانيا

حديث بين إردوغان وزيلينسكي على هامش قمة «الناتو» في واشنطن (الرئاسة التركية)
حديث بين إردوغان وزيلينسكي على هامش قمة «الناتو» في واشنطن (الرئاسة التركية)
TT

إردوغان: الغرب لم يحقق النتائج المتوقعة من دعمه أوكرانيا

حديث بين إردوغان وزيلينسكي على هامش قمة «الناتو» في واشنطن (الرئاسة التركية)
حديث بين إردوغان وزيلينسكي على هامش قمة «الناتو» في واشنطن (الرئاسة التركية)

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن الغرب لم يحصل على النتائج المتوقعة لدعمه أوكرانيا في الحرب مع روسيا، مؤكداً ضرورة العودة إلى الدبلوماسية من أجل وقف إراقة الدماء. وأضاف إردوغان أن الغرب يقدم لأوكرانيا كل أنواع الدعم النقدي والعيني بكل وسائله، بما في ذلك الأسلحة والذخيرة، وعلى الرغم من كل هذا لم يتمكنوا بعد من الحصول على النتائج التي توقعوها.

وتابع إردوغان، خلال تصريحات أدلى بها في طريق عودته من واشنطن في ساعة مبكرة، السبت، عقب مشاركته في القمة 75 لحلف شمال الأطلسي (ناتو): «في هذه المرحلة أكبر ضمان هو وجود (الناتو) قوة عظمى، وتأتي الولايات المتحدة في المرتبة الأولى بين هذه الدول الغربية التي تدعم أوكرانيا، وهناك دول مثل ألمانيا وفرنسا وإنجلترا، لا يستطيعون تحقيق النتائج التي يرغبون فيها».

إردوغان بحث مع بوتين إعادة فتح ممر الحبوب في البحر الأسود على هامش قمة «شنغهاي» في موسكو (الرئاسة التركية)

وقال الرئيس التركي إننا «نسعى جاهدين إلى التعامل مع كل من روسيا وأوكرانيا بأكبر قدر ممكن من العدالة، ولكننا نقول لهما إنكما جارتان لنا، وتربطنا علاقات جدية من الماضي». وأضاف: «على سبيل المثال، اتخذنا خطوة عادلة في اتفاقية إسطنبول للممر الآمن للحبوب في البحر الأسود، وقمنا بتلبية مطالب كل من روسيا وأوكرانيا في عام 2022، الموقف المتوازن الذي حافظت عليه تركيا منذ اليوم الأول للحرب الأوكرانية الروسية معروف للجميع».

ولفت إلى أن روسيا مثل أوكرانيا جار لتركيا تربطه بها علاقات قوية، وهناك علاقات متعددة الأبعاد مع كلا البلدين، وعلى الرغم من الحرب، فإننا نواصل الحفاظ عليها.

وذكر إردوغان أنه أكد خلال قمة «الناتو» في واشنطن أنه من الضروري العودة إلى الدبلوماسية وتمهيد الطريق للمفاوضات دون مزيد من إراقة الدماء، و«أؤكد أننا مستعدون لمواصلة عملية إسطنبول في هذا الاتجاه».

كان إردوغان أكد خلال اجتماعات مجلس حلف «الناتو» وأوكرانيا خلال قمة واشنطن أن تركيا لن تقبل أي تدخل من الحلف في الحرب الروسية الأوكرانية.

وتحافظ تركيا على علاقات متوازنة مع طرفي الحرب، وبذلت محاولات وجهوداً للوساطة بينهما، ورفضت الانضمام إلى العقوبات الغربية على روسيا، وأعلنت التزامها فقط بالعقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة.

توقيع اتفاق الحبوب في إسطنبول يوم 22 يوليو 2022 (رويترز)

وقال إردوغان: «إننا نواجه نظاماً عالمياً يهيمن عليه الأقوياء، على سبيل المثال، تتضامن روسيا مع الصين، وهذا الوضع يزعج الغرب بشكل خطير».

وأضاف أن «محاولات تركيا للوساطة من أجل حل سلمي بين روسيا وأوكرانيا لم تتوقف، وبالنسبة لمسألة الحبوب، قلنا، وكذلك روسيا، فلنعطها لأفريقيا، وستحصل عليها تركيا أيضاً، وحاولنا أن نفعل هذا بقدر ما نستطيع. والآن نقول دعونا نعيد فتح ممر الحبوب في البحر الأسود، ونتفاوض بشأن هذا الأمر مع كل من روسيا وأوكرانيا».

وتابع إردوغان: «لم نتوصل بعد إلى نتيجة بشأن هذه المسألة، وكان آخر لقاء لي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول هذا الموضوع خلال قمة (شنغهاي) للتنمية في موسكو، وناقشنا هذه القضايا مرة أخرى مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في قمة (الناتو)». وختم إردوغان قائلاً: «نريد أيضاً تشغيل ممر الحبوب مع الجانب الأوكراني، آمل أن نتمكن من البدء في تشغيل هذا الممر مرة أخرى».