التلفزيون الرسمي الروسي للمواطنين: كونوا مثل الكوريين الشماليين

بوتين وكيم خلال لقائهما في روسيا (رويترز)
بوتين وكيم خلال لقائهما في روسيا (رويترز)
TT

التلفزيون الرسمي الروسي للمواطنين: كونوا مثل الكوريين الشماليين

بوتين وكيم خلال لقائهما في روسيا (رويترز)
بوتين وكيم خلال لقائهما في روسيا (رويترز)

أثناء زيارة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، لروسيا، خلال الأيام الماضية، حرص التلفزيون الرسمي الروسي على إقناع المواطنين بأنه «بدلاً من التطلع إلى الغرب، يجب عليهم بدء محاكاة كوريا الشمالية»، وفقاً لما نقله موقع «ديلي بيست» الأميركي.

وخلال بث برنامج «المساء مع فلاديمير سولوفيوف» على قناة «روسيا 1»، يوم الخميس الماضي، قال المحلل السياسي الروسي سيرغي ميخييف، إن كيم جونغ أون «رجل لا يمكن التنبؤ بقوته الخارقة»، مشيراً إلى أن شعب كوريا الشمالية لا يتأثر بالضغوط الغربية؛ بسبب أسلوب حياته المتقشف.

وقال ميخييف: «نعم، الحياة في كوريا الشمالية ليست مرفَّهة، لكن الأمر ليس بالسوء الذي يصوره الأميركيون... العقوبات الأميركية مخيفة فقط لأولئك الذين وقعوا في مأزق منذ البداية! أولئك الذين لديهم حسابات مصرفية بالولايات المتحدة، ويعيشون حياة موازية في الغرب، وما إلى ذلك».

وأضاف: «لكن بالنسبة لمواطني كوريا الشمالية، ما الأشياء التي يمكن منعهم عنها؟ شرب كوكاكولا؟ ليس لديهم على أية حال! مشاهدة أفلام هوليود؟ ليس لديهم على أية حال! هل سيقوم الغرب بإيقاف تشغيل الإنترنت الخاص بهم؟ ليس لديهم على أية حال! لن تستورد الآيفون؟ ليس لديهم على أية حال! هل ستمنعونهم من السفر إلى أوروبا وأميركا؟ إنهم لا يسافرون على أية حال! لا توجد طريقة للضغط عليهم».

شعب كوريا الشمالية لا يتأثر بالضغوط الغربية بسبب أسلوب حياته المتقشف

المحلل السياسي الروسي سيرغي ميخييف

ولفت المحلل السياسي الروسي إلى أن «مستويات المعيشة المنخفضة هي بمثابة نقاط ضعف وقوة لكوريا الشمالية».

وأشاد ميخييف بالتعاون بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والزعيم الكوري الشمالي، لافتاً إلى أنه في الماضي كانت بيونغ يانغ موضع سخرية في موسكو، لكنها الآن تُعدّ مثالاً للاستقلال والقوة التي لا يستطيع أحد التنبؤ بها.

بوتين وكيم خلال زيارة الأخير لروسيا (أ.ف.ب)

وتحدثت يوليا فيتيازيفا، مقدِّمة برنامج «Day Z» على التلفزيون الرسمي الروسي أيضاً، عن عمق العلاقات بين روسيا وكوريا الشمالية، وقامت بتشغيل مقاطع فيديو لجوقة عسكرية روسية، وفنانين آخرين يقدمون حفلاً موسيقياً في بيونغ يانغ. وأنشد المغنُّون الروس أغاني الحرب السوفياتية للجمهور الصامت، الذي بدا كأنه لا يتحرك. وعرضت فيتيازيفا بعد ذلك صورة لكيم جونغ أون وبوتين، وهما يمسكان يدي بعضهما البعض، متبوعة بجملة كُتبت باللغتين الروسية والكورية وهي «الصداقة الأبدية».

وعلّقت فيتيازيفا على مقاطع الفيديو بقولها إن «الجمهور بدا نظيفاً ويتغذى جيداً ويتمتع ببشرة صحية، على عكس الصور النمطية الشائعة عن سكان كوريا الشمالية الذين يقول عنهم الغرب إنهم يعيشون على حافة المجاعة».

وأضافت فيتيازيفا: «في الغرب، يصفون باستمرار كيم جونغ أون بالديكتاتور، لكن موقفنا مختلف»، ورأت أن فترة التزام روسيا بالعقوبات المفروضة على كوريا الشمالية اقتربت من نهايتها.

وخلال بث برنامج «متاهة كارنوخوف»، يوم الجمعة، أشاد مقدِّم البرنامج سيرغي كارنوخوف بكوريا الشمالية، قائلاً إن «لديها نظاماً اقتصادياً قادراً على مقاومة نظام العقوبات الاقتصادية العالمية. ونحن بحاجة لذلك!».

واشتكى كارنوخوف من أسلوب الحياة المرفَّه لكثيرين من الروس «الذين اعتادوا تناول الطعام في المطاعم، ولعب الغولف، والذهاب إلى النوادي الليلية»، وفق قوله.

وأضاف: «لدى شعب كوريا الشمالية قيم مختلفة وأسلوب حياة مختلف، وينبغي أن نكون مِثلهم في هذا الشأن، يمكننا أن نذهب إلى هناك وننظر إلى حياتهم، ووقتها سنرى أن ما نعتبره ذا قيمة في بلدنا ليس ذا قيمة على الإطلاق في الحقيقة، بل هو الطريق إلى الهلاك، إنه طريق إلى اللامكان. لا يمكنك العيش بهذه الطريقة. شعبنا يتدهور!».

وعكست الأيام الستة التي أمضاها كيم جونغ أون في روسيا، التقارب بين القوتين النوويتين في ظل أوضاع جيوسياسية عالمية مضطربة، خصوصاً الحرب الروسية في أوكرانيا، والتوتر في شبه الجزيرة الكورية، وازدياد الاختبارات الصاروخية لبيونغ يانغ.

وتمنَّى الزعيم الكوري الشمالي، اليوم الاثنين، لروسيا الازدهار، ولشعبها الرفاهية، وذلك في رسالة شكر إلى الرئيس فلاديمير بوتين، بعد ختام زيارته للأراضي الروسية.


مقالات ذات صلة

وسط صراعها مع الغرب... روسيا تعتزم تعزيز قواتها البحرية

أوروبا بوتين كان قد أمر بمراجعة الوثائق الاستراتيجية المتعلقة بتطوير البحرية (رويترز)

وسط صراعها مع الغرب... روسيا تعتزم تعزيز قواتها البحرية

أعلن نيكولاي باتروشيف، وهو مستشار مقرب من الرئيس فلاديمير بوتين، ورئيس المخابرات الروسي السابق، أن روسيا تعتزم تعزيز قواتها البحرية بشكل كبير.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا صورة تُظهر جانباً من وسط موسكو في روسيا 23 نوفمبر 2020 (رويترز)

«هاكرز» أوكرانيون يوقفون الخدمات المصرفية وشبكات الهواتف في روسيا مؤقتاً

تردَّد أن خبراء في الحواسب الآلية بالاستخبارات العسكرية الأوكرانية عرقلوا أنظمة البنوك والهواتف المحمولة والشركات المقدِّمة لخدمة الإنترنت بروسيا لفترة وجيزة.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا وزير الخارجية الصيني لدى استقباله نظيره الأوكراني في غوانجو 24 يوليو (أ.ب)

انفتاح أوكراني «مشروط» على التفاوض مع روسيا

قال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، الأربعاء، إن بلاده مستعدة لإجراء محادثات مع روسيا إذا كانت مستعدّة للتفاوض بنيّة حسنة.

«الشرق الأوسط» (بكين - لندن )
رياضة عالمية الشرطة الفرنسية أوقفت الرجل ووضعته في الحبس الاحتياطي للاشتباه به (أ.ف.ب)

«أولمبياد باريس»: توقيف روسي على خلفية مخطط لـ«زعزعة» الاستقرار

أوقفت الشرطة الفرنسية، الثلاثاء، رجلاً روسياً يُشتبه في تخطيطه لأعمال «تزعزع الاستقرار» خلال دورة الألعاب الأولمبية في باريس.

«الشرق الأوسط» (باريس)
أوروبا جنود روس يظهرون إلى جانب مدفع في مكان غير معلوم (أ.ب)

​الحرب الأوكرانية: موسكو ستدفع للجنود نحو 64 ألف دولار في حملة تجنيد

أعلنت روسيا أن الجنود من مدينة موسكو سيحصلون الآن على ما يقرب من 64 ألف دولار (50 ألف جنيه إسترليني) في السنة الأولى بالخدمة.

«الشرق الأوسط» (موسكو)

نشطاء مناخ يُعطلون مؤقتاً حركة الطيران في مطار فرانكفورت

عناصر من الشرطة ينتشرون بالقرب من مدرج مطار فرانكفورت في ألمانيا (د.ب.أ)
عناصر من الشرطة ينتشرون بالقرب من مدرج مطار فرانكفورت في ألمانيا (د.ب.أ)
TT

نشطاء مناخ يُعطلون مؤقتاً حركة الطيران في مطار فرانكفورت

عناصر من الشرطة ينتشرون بالقرب من مدرج مطار فرانكفورت في ألمانيا (د.ب.أ)
عناصر من الشرطة ينتشرون بالقرب من مدرج مطار فرانكفورت في ألمانيا (د.ب.أ)

استؤنفت حركة الملاحة في مطار فرانكفورت الألماني اليوم (الخميس) بعد اقتحام الناشطين البيئيين المدرج.

وكانت حركة الطيران في مطار فرانكفورت بألمانيا قد تم تعليقها بشكل مؤقت بعد أن تمكن نشطاء من جماعة المناخ «الجيل الأخير» من الدخول إلى أرض المطار، حسبما أكدت الشرطة، صباح اليوم.

وبحسب مراسل «وكالة الأنباء الألمانية» في الموقع، دخل مجموعة من المتظاهرين من خلال سياج في الساعات الأولى من الصباح ولصقوا أنفسهم على المدرج في أكبر مطار في ألمانيا.

سيارات الشرطة متوقفة بالقرب من مدرج مطار فرانكفورت (د.ب.أ)

وقال متحدث باسم الشرطة الفيدرالية المتمركزة في المطار: «جميع السلطات الأمنية تعمل حالياً على حل الاضطرابات في أسرع وقت ممكن».

وفي منشور على منصة «إكس»، دعت جماعة «الجيل الأخير» إلى إنهاء استخدام الوقود الأحفوري بحلول عام 2030. وقالت الجماعة إن «استخراج وحرق النفط والغاز والفحم المستمر يشكل تهديداً لوجودنا».

عناصر من الشرطة والأمن والطواقم الطبية تنتشر بالقرب من مدارج مطار فرانكفورت بألمانيا (رويترز)

وتأتي هذه الخطوة بعد أن لصق نشطاء من «الجيل الأخير» أنفسهم على المدرج في مطار كولونيا/بون في ألمانيا، ما أدى إلى تعطيل حركة الطيران لفترة وجيزة.