روسيا تغرم «غوغل» 32 ألف دولار بسبب الأخبار الكاذبة

صورة أرشيفية لشعار شركة «غوغل» (رويترز)
صورة أرشيفية لشعار شركة «غوغل» (رويترز)
TT

روسيا تغرم «غوغل» 32 ألف دولار بسبب الأخبار الكاذبة

صورة أرشيفية لشعار شركة «غوغل» (رويترز)
صورة أرشيفية لشعار شركة «غوغل» (رويترز)

فرضت محكمة روسية اليوم الخميس غرامة على شركة «غوغل» بلغت قيمتها 3 ملايين روبل، أي ما يوازي 32 ألف دولار، لفشل عملاق محركات البحث في حذف ما وصفته الحكومة بالمعلومات الكاذبة عن النزاع في أوكرانيا.

يأتي هذا التحرك من المحكمة في أعقاب قرارات مشابهة أوائل أغسطس (آب) الحالي ضد كل من شركة «آبل» ومؤسسة «ويكيميديا» المالكة لـ«ويكيبيديا».

وبحسب «أسوشيتد برس»، كشفت تقارير إعلامية روسية أن المحكمة أدانت أيضا «يوتيوب» خدمة الفيديوهات المملوكة لـ«غوغل»، لعدم حذف الفيديوهات ذات المحتوى غير الصحيح حول النزاع في أوكرانيا، ما وصفته روسيا بـ«العمليات العسكرية الخاصة».

وذكرت تقارير صحفية روسية أيضا أن «غوغل» أدينت كذلك لسماحها بنشر فيديوهات تساعد القصر على دخول ما وصفته بـ«المنشآت» غير المسموح لهم بدخولها، دون تحديد طبيعة تلك المنشآت أو توضيح ماهيتها.

يذكر أنه منذ إرسال قوات إلى أوكرانيا في فبراير (شباط) 2022، اتخذت روسيا مجموعة من الإجراءات لمعاقبة أي معارضة أو مساءلة للعملية العسكرية هناك.

وقد واجه بعض المعارضين عقوبات رادعة، من بينهم فلاديمير كارا مورزا الذي حكم عليه بالسجن 25 عاما بتهمة الخيانة بعد خطبه المعارضة للتحركات الروسية ضد أوكرانيا.


مقالات ذات صلة

«فاينانشيال تايمز» و«ذي إيكونوميست» تعلنان دعمهما حزب العمال البريطاني

أوروبا غلاف صحيفة «فاينانشيال تايمز» يظهر مع صحف أخرى في كشك لبيع الصحف في نيويورك (رويترز)

«فاينانشيال تايمز» و«ذي إيكونوميست» تعلنان دعمهما حزب العمال البريطاني

أعلنت صحيفة «فاينانشيال تايمز» ومجلّة «ذي إيكونوميست»، الاثنين، دعمهما حزب العمال البريطاني قبل الانتخابات العامة المقررة، الخميس.

«الشرق الأوسط» (لندن)
أوروبا مارين لوبان، مرشحة حزب "التجمع الوطني" القومي، تتفاعل في نهاية يوم الانتخابات الفرنسية في باريس، فرنسا، 1 يوليو 2024 (إ.ب.أ)

ردود فعل متباينة على فوز اليمين القومي بالانتخابات التشريعية الفرنسية

تصدّر فوز اليمين الفرنسي بقيادة حزب «التجمّع الوطني» بالجولة الأولى من الانتخابات التشريعية الصفحات الرئيسية للصحف العالمية وبدأت تخرج ردود الساسة الأوروبيين.

شادي عبد الساتر (بيروت)
يوميات الشرق السفير السعودي في بريطانيا الأمير خالد بن بندر بن سلطان مفتتحاً الندوة

«حكايا عربي أنغلوفوني» في رابطة المؤلفين البريطانية

شهدت رابطة المؤلفين البريطانية في لندن، ندوة حول العلاقات العربية - البريطانية، خلال إطلاق كتاب «حكايا عربي أنغلوفوني» للزميل فيصل عباس.

يوميات الشرق أطلقت «الاقتصادية» محتوى رقمياً جديداً وموقعاً إلكترونياً مطوّراً بتحديثات وتغطيات مباشرة لتواكب فضاء الإعلام المتغيّر (الشرق الأوسط)

«الاقتصادية» تطلق موقعها المطور بمحتوى رقمي وتغطيات مباشرة

أعلنت «الاقتصادية» الصحيفة المتخصصة في الأخبار والتطورات الاقتصادية والتحليلات المالية العميقة وقطاع الأعمال إطلاقها محتوى رقمياً جديداً وموقعاً إلكترونياً

«الشرق الأوسط» (الرياض)
يوميات الشرق جانب من مشاركة الهيئة باجتماعات الاتحاد الدولي في لندن (هيئة الصحفيين)

«هيئة الصحفيين السعوديين» تشارك في اجتماع اتحاد الصحافة الدولي

شاركت «هيئة الصحفيين السعوديين»، الأربعاء، في اجتماعات اتحاد الصحفيين الدوليين بالعاصمة البريطانية لندن، بصفة "مراقب".

«الشرق الأوسط» (لندن)

26 ألف إسترليني تعويضاً لسيدة سعل رئيسها في وجهها خلال الجائحة

سيارة إسعاف تمر أمام لافتة توضح الإجراءات التي فرضتها الحكومة ضد تفشي مرض فيروس كورونا في لندن (أرشيفية - رويترز)
سيارة إسعاف تمر أمام لافتة توضح الإجراءات التي فرضتها الحكومة ضد تفشي مرض فيروس كورونا في لندن (أرشيفية - رويترز)
TT

26 ألف إسترليني تعويضاً لسيدة سعل رئيسها في وجهها خلال الجائحة

سيارة إسعاف تمر أمام لافتة توضح الإجراءات التي فرضتها الحكومة ضد تفشي مرض فيروس كورونا في لندن (أرشيفية - رويترز)
سيارة إسعاف تمر أمام لافتة توضح الإجراءات التي فرضتها الحكومة ضد تفشي مرض فيروس كورونا في لندن (أرشيفية - رويترز)

طُلب من صاحب عمل في بريطانيا أن يدفع أكثر من 26 ألف جنيه إسترليني لعاملة سابقة بسبب السعال المتعمد في وجهها أثناء جائحة كوفيد.

استمعت المحكمة إلى كيفين ديفيز – والد لاعب الرجبي غاريث ديفيز – الذي شرع في «السخرية والترهيب» من المرأة بسبب مخاوفها الصحية.

وسخر ديفيز (62 عاماً) من الموظفة في مبيعات السيارات والممتلكات في الأيام التي سبقت الإغلاق بعد أن أعربت عن مخاوفها الصحية لزملائها.

طلبت المرأة من زملائها العاملين في شركة Cawdor Cars الابتعاد اجتماعياً عنها – كما أوصى المسؤولون – لأنها كانت تعاني من التهاب المفاصل الصدفي وحالة المناعة الذاتية.

وقال قاضي التوظيف توبياس فنسنت رايان إن ديفيز «سعل في اتجاهها عمداً وبصوت عال، وعلق بأنها كانت سخيفة». وقال القاضي رايان إن ديفيز شرع في «السخرية وترهيب» المرأة «بسلوكه الفظ» في 17 مارس (آذار) 2020؛ قبل أسبوع من إعلان الإغلاق الأول، حسبما أفادت صحيفة «الغارديان» البريطانية.

وقيل في جلسة الاستماع إن المرأة عملت لدى شركة Cawdor Cars في نيوكاسل إملين، غرب ويلز، بين عامي 2017 و2020 وكانت تكسب 11 جنيهاً إسترلينياً في الساعة. تمتلك الشركة ستة فروع في جنوب وغرب ويلز. كما أن لديها قسماً لتأجير العقارات، حيث عملت كمديرة عقارات لمحفظتها، بما في ذلك الفنادق والمشاريع السكنية.

واستمعت المحكمة إلى أن المرأة اشتكت «بشدة» من حادثة السعال واستقالت من العمل بعد أقل من ثلاثة أشهر.

سلمتها شركة Cawdor Cars تعويضاً قدره 18 ألف جنيه إسترليني عن الأضرار التي لحقت بها، ودفع ديفيز 3841 جنيهاً إسترلينياً عن الفصل التعسفي و4596 جنيهاً إسترلينياً كفوائد.

وفي حديثها بعد جلسة الاستماع، قالت المرأة إنها أصيبت «بانهيار عصبي» بعد سلوك ديفيز «المروع». قالت: «كان يعلم بحالتي. كان يعلم أنني لا أملك أي حماية مناعية بسبب الدواء الذي كان علي أن أتناوله، وتعمد السعال في وجهي. كنت أرجف. أنا لست شخصاً سخيفاً ورقيقاً، لقد كان علي أن أتحمل الكثير في حياتي».

عاجل صحة غزة: مقتل 13 فلسطينيا وإصابة 26 آخرين في قصف إسرائيلي على خان يونس