نجل الرئيس الكولومبي يعترف باستخدام أموال غير قانونية في الحملة الرئاسية

النجل الأكبر للرئيس الكولومبي (رويترز)
النجل الأكبر للرئيس الكولومبي (رويترز)
TT

نجل الرئيس الكولومبي يعترف باستخدام أموال غير قانونية في الحملة الرئاسية

النجل الأكبر للرئيس الكولومبي (رويترز)
النجل الأكبر للرئيس الكولومبي (رويترز)

اعترف النجل الأكبر للرئيس الكولومبي غوستافو بيترو، المحتجز حالياً لدى الشرطة بتهمة غسل الأموال، باستخدام أموال من مهرّب مخدرات لتمويل الحملة الانتخابية لوالده، الأمر الذي لم ينكره هذا الأخير، ما وضع الحكومة اليسارية في موقف حساس.

وقال المدعي العام المسؤول عن القضية ماريو بورغوس خلال جلسة استماع الخميس، إنّ نيكولاس بيترو «تلقّى مبالغ كبيرة من المال من سامويل سانتندر لوبيز سييرا، المعروف باسم رجل المارلبورو (Marlboro Man)»، والذي كان قد أُدين بتهمة تهريب مخدّرات في الولايات المتحدة.

وأضاف المدعي العام بعد جلسة استماع للمشتبه به، أنّ «جزءاً من هذا المال استُخدم من قبل نيكولاس بيترو نفسه... كما تمّ استثمار جزء آخر في الحملة الرئاسية لعام 2022».

ولم ينكر الرئيس التمويل غير المشروع لحملته الذي ذكره نجله.

من ناحية أخرى، اكتفى الرئيس خلال لقاء مع مزارعين في سينسيليجو عاصمة مقاطعة سوكري (شمال)، بإنكار علمه بهذه الخطوة المالية.

وقال: «ما لن يحدث أبداً، هو أن يُقال إنّ رئيس الجمهورية الحالي بادر أو كان متواطئاً في جريمة ارتكبها أحد أبنائه أو إحدى بناته لأن ذلك لم يحصل».

وأضاف: «إذا كان الأمر كذلك، فعلى هذا الرئيس أن يغادر اليوم».

ونيكولاس بيترو (37 عاماً) النائب السابق عن منطقة الساحل الكاريبي لكتلة الميثاق التاريخي التي تمثل اليسار الكولومبي، محتجز لدى الشرطة منذ السبت، بتهمة «تلقّي واستثمار وإخفاء والتستّر وإعطاء مظهر قانوني» لأموال تمّ الحصول عليها بشكل غير قانوني، فضلاً عن «زيادة أصوله الاقتصادية بشكل غير مبرر».



الأرجنتين تصنّف «حماس» منظمة «إرهابية دولية»

الرئيس الأرجنتيني خافيير ميلي يحيي الحشد من دبابة مدرعة خلال عرض عسكري بمناسبة الذكرى الـ208 لاستقلال الأرجنتين عن إسبانيا في بيونس آيرس في 9 يوليو 2024 (أ.ف.ب)
الرئيس الأرجنتيني خافيير ميلي يحيي الحشد من دبابة مدرعة خلال عرض عسكري بمناسبة الذكرى الـ208 لاستقلال الأرجنتين عن إسبانيا في بيونس آيرس في 9 يوليو 2024 (أ.ف.ب)
TT

الأرجنتين تصنّف «حماس» منظمة «إرهابية دولية»

الرئيس الأرجنتيني خافيير ميلي يحيي الحشد من دبابة مدرعة خلال عرض عسكري بمناسبة الذكرى الـ208 لاستقلال الأرجنتين عن إسبانيا في بيونس آيرس في 9 يوليو 2024 (أ.ف.ب)
الرئيس الأرجنتيني خافيير ميلي يحيي الحشد من دبابة مدرعة خلال عرض عسكري بمناسبة الذكرى الـ208 لاستقلال الأرجنتين عن إسبانيا في بيونس آيرس في 9 يوليو 2024 (أ.ف.ب)

صنّفت الأرجنتين حركة «حماس» منظمة «إرهابية دولية» على خلفية هجوم السابع من أكتوبر (تشرين الأول) و«تاريخ طويل من الهجمات»، على ما أعلنت الرئاسة في بيان نُشر في وقت متأخر الجمعة.

وجاء في بيان صادر عن مكتب الرئيس المتطرف خافيير ميلي الذي يقدّم نفسه على أنه حليف مقرّب من إسرائيل: «أعلنت الدولة الأرجنتينية (حماس) منظمة إرهابية دولية».