الهند: منظِّم فعالية دينية يسلِّم نفسه بعد تدافع خلّف أكثر من 100 قتيل

ضحايا التدافع خارج مستشفى «سيكاندرارو» في منطقة هاثراس بالهند يوم 2 يوليو 2024 حيث أدى الاكتظاظ الشديد ونقص المخارج إلى التدافع في مهرجان ديني أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 121 شخصاً في شمال الهند (أ.ب)
ضحايا التدافع خارج مستشفى «سيكاندرارو» في منطقة هاثراس بالهند يوم 2 يوليو 2024 حيث أدى الاكتظاظ الشديد ونقص المخارج إلى التدافع في مهرجان ديني أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 121 شخصاً في شمال الهند (أ.ب)
TT

الهند: منظِّم فعالية دينية يسلِّم نفسه بعد تدافع خلّف أكثر من 100 قتيل

ضحايا التدافع خارج مستشفى «سيكاندرارو» في منطقة هاثراس بالهند يوم 2 يوليو 2024 حيث أدى الاكتظاظ الشديد ونقص المخارج إلى التدافع في مهرجان ديني أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 121 شخصاً في شمال الهند (أ.ب)
ضحايا التدافع خارج مستشفى «سيكاندرارو» في منطقة هاثراس بالهند يوم 2 يوليو 2024 حيث أدى الاكتظاظ الشديد ونقص المخارج إلى التدافع في مهرجان ديني أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 121 شخصاً في شمال الهند (أ.ب)

قال محامي الزعيم الديني الهندي بولي بابا، إن المنظم الرئيسي لفعالية للزعيم الديني شهدت تدافعاً أسفر عن وفاة 121 شخصاً، الأسبوع الماضي، سلَّم نفسه للشرطة أمس (الجمعة)، بعد أن بدأت الشرطة عملية لمطاردته، وفق «رويترز».

وكان تقرير أولي للشرطة قد حدد ديفبراكاش مادوكار، المشتبه به الرئيسي في اتهامات تشمل محاولة القتل. وأعلنت الشرطة عن مكافأة 100 ألف روبية (1200 دولار) لمن يدلي بمعلومات تساعد على القبض عليه.

وقال أ.ب سينغ، محامي بولي بابا، إن مادوكار كان المنظم الرئيسي للفعالية الدينية الهندوسية التي أقيمت يوم الثلاثاء الماضي، وحضرها نحو 250 ألف شخص، في قرية بولاية أوتار براديش بشمال البلاد. وكان التصريح الذي أصدرته سلطات المنطقة يسمح فقط بفعالية تضم 80 ألفاً.

وقال سينغ للصحافيين: «سلَّم نفسه في دلهي. لا نسعى لإخراجه بكفالة». ونفى ارتكاب منظمي الفعالية أي مخالفات، وقال إن ديفبراكاش يخضع للعلاج الطبي في المستشفى بعد التدافع.

وقال الزعيم الديني، اليوم، إنه حزين بسبب ما حدث، وإن معاونيه سيقدمون المساعدة للمصابين وأسر المتوفين.

وأضاف لوكالة «إيه إن آي» الهندية للأنباء: «لدي ثقة في أن أي شخص تسبب في الفوضى لن يفلت بفعلته».


مقالات ذات صلة

مهاجم يصيب شرطياً في هجوم بوسط باريس

أوروبا عناصر من الشرطة الفرنسية (أ.ب)

مهاجم يصيب شرطياً في هجوم بوسط باريس

قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان إن شرطياً أصيب في هجوم بوسط باريس اليوم الخميس، مضيفاً أن الشرطة تمكنت من شل حركة المهاجم فيما تم تطويق المنطقة.

«الشرق الأوسط» (باريس )
الخليج لقطة من فيديو تظهر أشخاصاً يفرون أثناء إطلاق النار على مسجد الإيمان شرق مسقط (أ.ف.ب)

باكستان تعرض على عُمان المساعدة في التحقيقات

ذكرت شرطة عمان السلطانية، الثلاثاء، أنها أنهت بالتعاون مع الأجهزة العسكرية والأمنية «إجراءات التعامل مع حادثة إطلاق النار» التي وقعت، مساء الاثنين.

ميرزا الخويلدي (مسقط)
يوميات الشرق الملك تشارلز وزوجته الملكة كاميلا خلال المشاركة في الفعالية (أ.ف.ب)

«إنذار كاذب» يتسبب في انسحاب تشارلز وكاميلا لفترة وجيزة من إحدى الفعاليات

انسحب الملك تشارلز وزوجته الملكة كاميلا لفترة وجيزة من المشاركة في فعالية في جزيرة جيرسي بعد وصول «إنذار كاذب» لأفراد الأمن بإمكانية تعرضهما لخطر ما.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق صورة مثبتة من الفيديو الذي يظهر القطار يقترب من الزوجين المندمجين بالتصوير

اندمجا بالتقاط الصور... مشهد مروع لزوجين هنديين باغتهما قطار فقفزا بالوادي!

في مشهد يخطف الأنفاس، أظهر مقطع فيديو مروع زوجين هنديين يقفزان من جسر للسكك الحديدية إلى وادٍ بعمق 90 قدماً هرباً من قطار كاد أن يدهسهما أثناء التقاط الصور.

«الشرق الأوسط» (نيودلهي)
شؤون إقليمية السيارة المستخدمة في تنفيذ الهجوم (رويترز)

إصابة أربعة في هجوم دهساً بوسط إسرائيل... و«تحييد» المنفذ

أعلن متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية اليوم (الأحد) إصابة أربعة جنود و«تحييد» منفذ هجوم دهساً عند مفترق طرق في وسط إسرائيل.

«الشرق الأوسط» (القدس)

خفر السواحل الماليزي يحدد موقع ناقلة اصطدمت بأخرى قبالة سنغافورة

الناقلة التي ترفع علم سنغافورة هافنيا نايل وهي مشتعلة في تانغونغ سيديلي بالقرب من سنغافورة (أ.ف.ب)
الناقلة التي ترفع علم سنغافورة هافنيا نايل وهي مشتعلة في تانغونغ سيديلي بالقرب من سنغافورة (أ.ف.ب)
TT

خفر السواحل الماليزي يحدد موقع ناقلة اصطدمت بأخرى قبالة سنغافورة

الناقلة التي ترفع علم سنغافورة هافنيا نايل وهي مشتعلة في تانغونغ سيديلي بالقرب من سنغافورة (أ.ف.ب)
الناقلة التي ترفع علم سنغافورة هافنيا نايل وهي مشتعلة في تانغونغ سيديلي بالقرب من سنغافورة (أ.ف.ب)

حدد خفر السواحل الماليزي موقع ناقلة نفط كبيرة، واستوقفها في المياه الماليزية، بعد يومين من تصادم مع سفينة أخرى قبالة سنغافورة

قال خفر السواحل الماليزي، اليوم (الأحد)، إنه حدد موقع ناقلة نفط كبيرة واستوقفها في المياه الماليزية، بعد يومين من تصادم مع سفينة أخرى قبالة سنغافورة، في حادث أسفر عن اندلاع حريق.

وقال خفر السواحل، أمس (السبت)، إن الناقلة «سيريس 1» التي ترفع علم ساوتومي وبرنسيب غادرت موقع التصادم الذي أسفر أيضاً عن إصابة اثنين على الأقل من أفراد الطاقم. وأضاف أنه من المعتقَد أنها أوقفت نظام التتبع الخاص بها، وفقاً لما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وذكر خفر السواحل، اليوم الأحد، في بيان، أن السفينة عُثِر عليها في المياه الماليزية مع زورقَي قَطْر يسحبانها.

وأضاف أن خفر السواحل احتجز السفينة «سيريس 1» وزورقي القطر لإجراء مزيد من التحقيقات.

وفي الوقت نفسه، ذكر البيان أن عمليات مسح من الجو أجراها خفر السواحل رصدت آثاراً طفيفة لتسرُّب نفطي في موقع الاصطدام بين «سيريس 1» وسفينة «هافنيا نايل»، التي ترفع علم سنغافورة.

وأضاف: «تم إبلاغ إدارة البيئة وستجري المزيد من المراقبة».