مصرع 15 شخصاً في تصادم قطاري ركاب وبضائع شرق الهند (فيديو)

رجال الإنقاذ يعملون بعد اصطدام قطارين في ولاية البنغال (أ.ب)
رجال الإنقاذ يعملون بعد اصطدام قطارين في ولاية البنغال (أ.ب)
TT

مصرع 15 شخصاً في تصادم قطاري ركاب وبضائع شرق الهند (فيديو)

رجال الإنقاذ يعملون بعد اصطدام قطارين في ولاية البنغال (أ.ب)
رجال الإنقاذ يعملون بعد اصطدام قطارين في ولاية البنغال (أ.ب)

قال مسؤول من الشرطة إن 15 شخصاً على الأقل لقوا حتفهم، وأصيب عشرات، بعد أن اصطدم قطار بضائع بقطار ركاب في ولاية البنغال الغربية بشرق الهند، اليوم (الاثنين). وتسعى فرق الإنقاذ لانتشال ركاب يُخشى أنهم محاصرون داخل القطار. ونشرت وسائل إعلام صوراً للحادث، أظهرت حاويات من قطار البضائع متناثرة على القضبان، وعربة واحدة انقلبت على أحد جوانبها لتصبح في وضع شبه عمودي.

حوادث القطارات في الهند تحدث باستمرار (أ.ب)

وقالت رئيسة وزراء ولاية البنغال الغربية ماماتا بانيرجي، في وقت سابق، إن تصادماً وقع بين قطار بضائع وقطار ركاب في منطقة دارجيلنغ. وأضافت في منشور على موقع التواصل الاجتماعي «إكس»: «صُدمتُ عندما علمتُ للتو بحادث قطار مأساوي في منطقة دارجيلنغ، وفي انتظار التفاصيل».

وأضافت: «أُرسلَ أطباء وسيارات إسعاف وفرق إغاثة إلى الموقع، للقيام بعمليات إنقاذ وتقديم مساعدة طبية».

وتملك الهند واحدة من أكبر شبكات السكك الحديدية في العالم، وشهدت كثيراً من الكوارث.

الهند تملك واحدة من أكبر شبكات السكك الحديدية في العالم (أ.ب)

وفي عام 1981، خرج قطار عن مساره خلال عبوره جسراً في ولاية بيهار، ما أسفر عن مقتل نحو 800 شخص.

رجال الإنقاذ يعملون بعد اصطدام قطارين في ولاية البنغال (أ.ب)

وفي يونيو (حزيران) من العام الماضي، أدى تصادم بين 3 قطارات إلى مقتل نحو 300 شخص في ولاية أوديشا.

واستثمرت الهند في السنوات الأخيرة مبالغ ضخمة لتحديث الشبكة بمحطات حديثة وأنظمة إشارات إلكترونية.


مقالات ذات صلة

اندمجا بالتقاط الصور... مشهد مروع لزوجين هنديين باغتهما قطار فقفزا بالوادي!

يوميات الشرق صورة مثبتة من الفيديو الذي يظهر القطار يقترب من الزوجين المندمجين بالتصوير

اندمجا بالتقاط الصور... مشهد مروع لزوجين هنديين باغتهما قطار فقفزا بالوادي!

في مشهد يخطف الأنفاس، أظهر مقطع فيديو مروع زوجين هنديين يقفزان من جسر للسكك الحديدية إلى وادٍ بعمق 90 قدماً هرباً من قطار كاد أن يدهسهما أثناء التقاط الصور.

«الشرق الأوسط» (نيودلهي)
شمال افريقيا جراف لرفع الأنقاض يمر بين المنازل بالقرب من العقار المنهار (محافظة أسيوط «فيسبوك»)

مصر: انتشال 14 جثة وإنقاذ 6 أشخاص في انهيار عقار بمحافظة أسيوط

أعلنت السلطات المصرية اليوم (الثلاثاء) انتشال 14 جثة وإنقاذ 6 أشخاص كحصيلة نهائية لحادث انهيار منزل بحي شرق بمحافظة أسيوط (380 كم جنوب القاهرة)

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
أوروبا عناصر الإطفاء والطوارئ في موقع تصادم قطار وشاحنة بجنوب سلوفاكيا (أ.ب)

4 قتلى و5 جرحى في تصادم بين قطار وحافلة بسلوفاكيا

قضى أربعة أشخاص وأصيب خمسة آخرون في تصادم بين قطار وحافلة عند معبر للسكك الحديد بجنوب سلوفاكيا

«الشرق الأوسط» (براتيسلافا)
يوميات الشرق يحدُث ما يُغيّر المسار (أ.ف.ب)

قطار فائق السرعة في اليابان «يشلُّه» ثعبان

عطَّل ثعبان مساء الثلاثاء حركة قطار تابع لشبكة «شينكانسن» وهو من القطارات فائقة السرعة في اليابان مع العلم بأنّ مواعيد وسائل النقل هذه دقيقة جداً

«الشرق الأوسط» (طوكيو)
آسيا أشخاص في مترو الأنفاق خلال ساعة الذروة المسائية في بكين - الصين 9 ديسمبر 2022 (رويترز)

إصابة 102 شخص بحادث في مترو بكين

أسفر حادث في قطارات الأنفاق في بكين، عن إصابة 102 شخص بكسور بعد تصادم في جزء المسار الواقع فوق الأرض وفق ما أعلن الإعلام الرسمي الجمعة

«الشرق الأوسط» (بكين)

محكمة هندية تمنع إجبار مطاعم على عرض أسماء أصحابها

طلبت السلطات الهندية في منطقة مظفرناجار من المطاعم على طول الطريق المؤدية للأماكن الهندوسية المقدسة عرض أسماء مالكيها (رويترز)
طلبت السلطات الهندية في منطقة مظفرناجار من المطاعم على طول الطريق المؤدية للأماكن الهندوسية المقدسة عرض أسماء مالكيها (رويترز)
TT

محكمة هندية تمنع إجبار مطاعم على عرض أسماء أصحابها

طلبت السلطات الهندية في منطقة مظفرناجار من المطاعم على طول الطريق المؤدية للأماكن الهندوسية المقدسة عرض أسماء مالكيها (رويترز)
طلبت السلطات الهندية في منطقة مظفرناجار من المطاعم على طول الطريق المؤدية للأماكن الهندوسية المقدسة عرض أسماء مالكيها (رويترز)

ألغت المحكمة العليا في الهند قراراً مثيراً للجدل يقضي بأن تعرض المطاعم الواقعة على طول الطريق المؤدية للأماكن الهندوسية المقدسة أسماء مالكيها ومشغليها.

وبحسب تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، انتقدت أحزاب المعارضة الأمر قائلين إنه يستهدف المنشآت المملوكة للمسلمين، ويمكن أن يؤثر على مصادر دخلهم.

بينما زعمت السلطات الحكومية أن الأمر يهدف إلى حفظ القانون والنظام.

لكن اليوم (الاثنين)، أوقفت المحكمة العليا الهندية الأمر مؤقتاً أثناء جلسة استماع إلى مجموعة من الالتماسات التي تطعن فيه. وقال القضاة إن أصحاب المطاعم يحتاجون فقط إلى عرض أسماء الأطعمة التي يقدمونها.

ما هو الجدل؟

بدأ الخلاف الأسبوع الماضي عندما طلبت السلطات في منطقة مظفرناجار بولاية أوتار براديش من المطاعم على طول الطريق المؤدية للأماكن الهندوسية المقدسة عرض أسماء مالكيها، لمنع الارتباك بين المريدين الذين يتجنبون أكل اللحوم وتناول الكحول أثناء الموسم الديني الذي يقام سنوياً خلال الشهر الهندوسي المقدس «سوان».

ويسافر المريدون سيراً على الأقدام، لعدة أيام وقد تصل إلى أسابيع، على طول نهر الغانج لجمع المياه وتقديمها في معابد «شيفا».

وعادة ما يتم فرض قيود على حركة المرور وانتشار رجال الشرطة للحفاظ على النظام، ومع ذلك وقعت بعض حوادث العنف وأعمال تخريبية في السنوات الأخيرة بسبب الازدحام وضعف السيطرة على الحشود.

وبهذا الشأن، أشار رئيس وزراء ولاية أوتاراخاند بوشكار سينغ دهامي إلى حوادث إجرامية وقعت بسبب إخفاء بعض مشغلي الفنادق والمطاعم هوياتهم الحقيقية، وقال إن الأمر يهدف إلى منع مثل هذه الحالات في المستقبل.

ردود الفعل

وصف الأمر بأنه «يسبب الانقسامات»، واتهم حزب «بهاراتيا جاناتا» الحاكم بتسهيل المقاطعة الاقتصادية للمسلمين.

ما هو التأثير؟

قال كثير من الباعة وأصحاب المتاجر إنهم يعتقدون أن الأمر كان محاولة تهدف إلى إبعاد المسلمين.

وعرض كثير من المتاجر والمطاعم وأكشاك الطعام على جانب الطريق على طول الطريق السريعة من دلهي إلى أوتار براديش أسماء أصحابها وعمالها بأحرف حمراء كبيرة وبارزة. وقال البعض إن الشرطة أجبرتهم على ذلك.

وقال وكيل أحمد، صاحب أحد المحلات الشهيرة هناك، إنه أعاد تسمية محله بعد زيارة من الشرطة التي جادلت بأن الاسم لا يوضح أن صاحبه مسلم، وأجبرته على تعديله ليشمل اسم «أحمد».

في السياق ذاته، قال صاحب كشك طعام إنه أقال 4 من موظفيه المسلمين، بما في ذلك مدير مطعمه قائلاً: «أرجو تفهم موقفنا، لا نريد أي جدل».

صاحب مطعم هندوسي آخر قال إن الشرطة زارت محله ونصحته بعدم توظيف أي مسلمين.

وقال صاحب مطعم آخر إن موظفاً مسلماً يعمل في محله قد غادر من تلقاء نفسه، لأنه لا يريد أن يقع آخرون في مشكلة بسببه.

ولم يرد أبيشيك سينغ، وهو ضابط شرطة كبير في مظفرناجار، على الاتهام لكنه وجه «بي بي سي» إلى بيان أصدرته الشرطة جاء فيه أنه طلب من أصحاب المحلات عرض الأسماء طواعية.

وبينما يستمر الجدل، يقول المريدون المارون من الطريق إنهم لا يهمهم من يملك المتجر أو يعمل فيه، ولا يهم ما إذا كان المتجر يخص هندوسياً أو مسلماً... «الجميع هنا يحترم الآخر ولا نبحث أبداً عن اسم البائع».