إصابة 25 ألفاً بضربة شمس ووفاة العشرات بسبب موجة الحر في الهند

درجة الحرارة وصلت في العاصمة نيودلهي وولاية راجاستان القريبة إلى 50 درجة مئوية (أرشيفية - رويترز)
درجة الحرارة وصلت في العاصمة نيودلهي وولاية راجاستان القريبة إلى 50 درجة مئوية (أرشيفية - رويترز)
TT

إصابة 25 ألفاً بضربة شمس ووفاة العشرات بسبب موجة الحر في الهند

درجة الحرارة وصلت في العاصمة نيودلهي وولاية راجاستان القريبة إلى 50 درجة مئوية (أرشيفية - رويترز)
درجة الحرارة وصلت في العاصمة نيودلهي وولاية راجاستان القريبة إلى 50 درجة مئوية (أرشيفية - رويترز)

ذكرت وسائل إعلام محلية هندية، نقلاً عن بيانات حكومية، أن الهند شهدت ما يقرب من 25 ألف حالة إصابة بضربة شمس، وأن العشرات لقوا حتفهم بعد موجة حارة على مدى عدة أيام في مختلف أنحاء البلاد، خلال الفترة من مارس (آذار) إلى مايو (أيار)، وفق ما أوردته وكالة «رويترز».

وكان شهر مايو هو الأسوأ للمنطقة، حيث وصلت درجة الحرارة في العاصمة نيودلهي وولاية راجاستان القريبة، إلى 50 درجة مئوية.

وفي المقابل، عانت أجزاء من شرق الهند تأثير الإعصار رمال، وتسببت الأمطار الغزيرة في ولاية آسام بشمال شرقي البلاد في مقتل 14 شخصاً، منذ يوم الثلاثاء.

وتُوفي ما لا يقل عن 33 شخصاً، بينهم مسؤولو انتخابات، أثناء عملهم في الانتخابات العامة التي اختتمت مؤخراً في الهند؛ نتيجة إصابتهم، على ما يُعتقد، بضربة شمس في ولايتيْ أوتار براديش وبيهار في الشمال، وأوديشا في الشرق، يوم الجمعة.

وأظهرت بيانات المركز الوطني لمكافحة الأمراض أن الوضع كان أسوأ في مايو، حيث بلغ عدد الوفيات المرتبطة بالحرارة 46 حالة، بالإضافة إلى 19189 حالة يُشتبه في إصابتها بضربة شمس، وفق ما ذكر موقع «ذا برنت» الإخباري.

وذكرت صحيفة «ذا هندو» أن العدد الإجمالي لحالات الوفاة، الناجمة عن الحرارة الشديدة، ربما يكون 80.

وجرى رصد أكثر من 5000 حالة إصابة بضربة شمس في ولاية ماديا براديش، بوسط الهند وحدها.


مقالات ذات صلة

2024 قد يكون العام الأكثر سخونة على الإطلاق

بيئة شخص يمسح عرقه في حوض «باد ووتر» بوادي الموت في الحديقة الوطنية بكاليفورنيا وتظهر لافتة حمراء تحذر من درجات حرارة مرتفعة (أ.ب)

2024 قد يكون العام الأكثر سخونة على الإطلاق

قالت وكالة مراقبة تغير المناخ بالاتحاد الأوروبي إن الشهر الماضي كان أكثر شهور يونيو (حزيران) سخونة على الإطلاق في استمرار لسلسلة ارتفاع درجات الحرارة.

«الشرق الأوسط» (بروكسل)
يوميات الشرق مع تغيُّر المناخ يصبح سكان المدن عرضة خصوصاً لارتفاع الحرارة (رويترز)

طلاء الأسطح بالأبيض يُكافح الحرّ في المدن

أثبتت دراسة بريطانية أنّ طلاء الأسطح باللون الأبيض طريقة أكثر فاعلية في تبريد المدن، مقارنة بالأسطح النباتية الخضراء، أو زراعة النباتات في الشارع.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
أوروبا رجال الإطفاء يكافحون النيران خلال حريق غابات في منطقة سكنية في ستاماتا بالقرب من أثينا (إ.ب.أ)

«تُشبه نهاية العالم»... حرائق اليونان تُجبر السياح على الفرار (صور)

أجْلَت السلطات اليونانية العديد من السياح من الفنادق بعد اندلاع حرائق الغابات في جميع أنحاء البلاد.

«الشرق الأوسط» (أثينا)
بيئة مساحة الجبل الجليدي «إيه 23 إيه» تبلغ نحو 4 آلاف كيلومتر مربع (رويترز)

تحذير من بلوغ أنتركتيكا «نقطة تحول» مناخية جديدة

خلص علماء إلى إمكان بلوغ «نقطة تحوّل» جديدة في أنتركتيكا، إذ تتجه القارة القطبية الجنوبية نحو «ذوبان غير منضبط» لصفائحها الجليدية، وفق دراسة.

كوثر وكيل (لندن)
بيئة رجل يحمل طفلاً على رأسه منشفة لحمايته من أشعة الشمس في جامو بالهند (أ.ب)

بالصور: الملايين حول العالم يعانون حرارة صيف لا يزال في أول أيامه

تجتاح موجات حر مهلكة المدن في أربع قارات بالفعل مع حلول اليوم الأول من فصل الصيف في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

«الشرق الأوسط» (لندن)

قبول استقالة وزير الخارجية الصيني السابق تشين من قيادة الحزب الشيوعي

وزير الخارجية الصيني السابق تشين جانغ (أ.ب)
وزير الخارجية الصيني السابق تشين جانغ (أ.ب)
TT

قبول استقالة وزير الخارجية الصيني السابق تشين من قيادة الحزب الشيوعي

وزير الخارجية الصيني السابق تشين جانغ (أ.ب)
وزير الخارجية الصيني السابق تشين جانغ (أ.ب)

أعلنت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، في بكين اليوم الخميس، أن وزير الخارجية السابق تشين جانغ الذي لم يظهر في العلن منذ الصيف الماضي، لم يعد عضوا في قيادة الحزب.

وقالت اللجنة إنه تم قبول استقالة تشين من قيادة الحزب، وذلك عقب جلسة استمرت أربعة أيام. ولم تتوفر تفاصيل أخرى. وما زالت الأسباب وراء اختفاء تشين غير واضحة.

وفي الصيف الماضي، لم يشارك تشين في أي ارتباطات رسمية وبعد أسابيع قليلة لاحقة أقيل من منصبه، الذي شغله لسبعة أشهر فقط عقب تعيينه من جانب الرئيس شي جينبينغ.

وفي شهر فبراير الماضي، تخلى تشين عن منصبه كمندوب للبرلمان الصيني.

وفي صيف 2023، اختفى لي شانغفو، الذي كان حينها وزيرا الدفاع، عن الساحة ولكن الأسباب اتضحت بعد ذلك. وفي نهاية يونيو (حزيران)، أطيح به من الحزب بناء على مزاعم بالفساد.

وقالت اللجنة المركزية اليوم الخميس، إن شانغفو أقيل من جميع مناصبه.