الصين تهدد الرئيس التايواني الجديد بـ«الرد»

الرئيس التايواني الجديد لاي تشينغ - تي في حفل التنصيب (إ.ب.أ)
الرئيس التايواني الجديد لاي تشينغ - تي في حفل التنصيب (إ.ب.أ)
TT

الصين تهدد الرئيس التايواني الجديد بـ«الرد»

الرئيس التايواني الجديد لاي تشينغ - تي في حفل التنصيب (إ.ب.أ)
الرئيس التايواني الجديد لاي تشينغ - تي في حفل التنصيب (إ.ب.أ)

وصفت الصين، اليوم (الثلاثاء)، خطاب التنصيب الذي ألقاه الرئيس التايواني الجديد لاي تشينغ - تي، قبل يوم، بأنه «اعتراف باستقلال تايوان» وهدّدته «بردّ انتقامي».

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية، جاء ذلك في بيان صدر مساء عن المكتب الصيني لشؤون تايوان، أن هذا الخطاب «يمكن وصفه بأنه اعتراف حقيقي باستقلال تايوان»، مشيراً إلى «أعمال انتقامية» مستقبلاً.

وأدّى لاي، الذي وصفته بكين في الماضي بأنه «انفصالي خطير»، اليمين الدستورية الاثنين، ووعد بالدفاع عن الديمقراطية في الجزيرة لمواجهة التهديدات الصينية، ودعا الصين إلى «وقف الترهيب السياسي والعسكري».

كما تحدث بشكل مباشر عن خطر الحرب بعد سنوات من الضغوط المتزايدة من الصين لإخضاع تايوان لسيطرتها.

وقال وزير الخارجية الصيني وانغ يي، الثلاثاء، بحسب بيان صادر عن وزارته، إن مصير الانفصاليين التايوانيين هو «العار التاريخي».

وأضاف، خلال اجتماع لوزراء خارجية دول منظمة شنغهاي للتعاون، أن «خيانة لاي تشينغ - تي لأمته وأسلافه معيبة». وتابع: «لكن مهما فعلوا، فلن يتمكنوا من منع الصين في النهاية من إنجاز إعادة توحيد الجزيرة بالكامل».

وقال تشن بنهوا، المتحدث باسم المكتب الصيني للشؤون التايوانية: «أود أن أؤكد أنه بغضّ النظر عما يقوله (لاي) أو كيف يقوله، ذلك لن يغير الوضع، وحقيقة أن تايوان جزء من الصين».


مقالات ذات صلة

الصين: البيان الختامي لمجموعة السبع «مليء بالغطرسة والتحيز والأكاذيب»

آسيا زعماء «مجموعة السبع» خلال قمتهم في منتجع بورجو إجنازيا الأسبوع الماضي (أ.ف.ب)

الصين: البيان الختامي لمجموعة السبع «مليء بالغطرسة والتحيز والأكاذيب»

ردت بكين بقوة، الاثنين، على البيان الختامي لقادة مجموعة السبع الذين هاجموا الصين، وقالت إنه «مليء بالغطرسة والتحيز والأكاذيب».

«الشرق الأوسط» (بكين)
أوروبا ينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) 13 يونيو 2024 (رويترز)

الأمين العام لـ«الناتو»: يجب أن تدفع الصين ثمن دعمها لروسيا

دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي «الناتو» ينس ستولتنبرغ (الاثنين) إلى تحميل الصين العواقب في حال استمرت بدعم روسيا.

«الشرق الأوسط» (لندن)
آسيا سفينة خفر السواحل الصينية (يمين) تبحر بجوار قارب صيد فلبيني على متنها متطوعون من مهمة تحالف «أتين إيتو» (هذا لنا) التي يقودها مدنيون في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه في 15 مايو 2024 (أ.ف.ب)

الفلبين تقول إن سفناً صينية اصطدمت بمراكبها وألحقت أضراراً بها

اتهمت حكومة الفلبين سفناً صينية بالاصطدام بمراكبها وإلحاق الضرر بها بمنطقة في بحر الصين الجنوبي قبالة جزيرة سيكوند توماس المرجانية.

«الشرق الأوسط» (مانيلا)
آسيا الرئيس التايواني لاي تشينغ-تي خلال الذكرى المئوية لتأسيس الأكاديمية العسكرية التايوانية في كاوشيونغ (إ.ب.أ)

رئيس تايوان: «تصاعد قوة» الصين «أكبر تحدٍ» لنا

حذّر الرئيس التايواني لاي تشينغ-تي، (الأحد)، طلاب الأكاديمية العسكرية في تايوان من أن «التحدي الأكبر» الذي يواجههم هو التعامل مع «تصاعد قوة الصين».

«الشرق الأوسط» (كاوشيونغ)
الاقتصاد عاملة بمحطة وقود تزود سيارة في إحدى مدن الصين (غيتي)

الصين ضمن الدول الأسرع في خفض «كثافة استهلاك الطاقة»

قالت «اللجنة الوطنية الصينية للتنمية والإصلاح»، الأحد، إن الصين أصبحت من الدول الأسرع وتيرة في خفض «كثافة استهلاك الطاقة».

«الشرق الأوسط» (بكين)

ماليزيا تستعد للانضمام لمجموعة «بريكس»

رئيس الوزراء الماليزي أنور إبراهيم (أرشيفية - رويترز)
رئيس الوزراء الماليزي أنور إبراهيم (أرشيفية - رويترز)
TT

ماليزيا تستعد للانضمام لمجموعة «بريكس»

رئيس الوزراء الماليزي أنور إبراهيم (أرشيفية - رويترز)
رئيس الوزراء الماليزي أنور إبراهيم (أرشيفية - رويترز)

قال رئيس الوزراء الماليزي أنور إبراهيم، اليوم (الثلاثاء)، إن ماليزيا تستعد للانضمام لمجموعة «بريكس» للاقتصادات الناشئة، وفق ما أوردته وكالة «رويترز».

وأضاف أنور، في مقابلة مع شبكة «قوانتشا» الصينية: «اتخذنا قراراً وسنبدأ الإجراءات الرسمية قريباً... ننتظر فقط النتائج النهائية من الحكومة في جنوب أفريقيا». وأكد متحدث من مكتب أنور تصريحاته للوكالة اليوم.

ولم يوضح خلال المقابلة المزيد من التفاصيل حول عملية التقدم للحصول على العضوية.

وضمّت مجموعة دول «بريكس» في الأساس البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا، وجرت تسميتها بجمع الأحرف الأولى لأسماء هذه الدول باللغة الإنجليزية.

وبدأت المجموعة العام الماضي في توسيع عضويتها في إطار سعيها لتحدي النظام العالمي الذي تهيمن عليه الاقتصادات الغربية، بدعوة السعودية وإيران وإثيوبيا ومصر والأرجنتين والإمارات للانضمام إليها، وأبدى أكثر من 40 دولة اهتمامها بالانضمام.