دار: باكستان والسعودية «لهما نفس الأولويات»

«الشرق الأوسط» حاورته حول تطورات المنطقة

وزير الخارجية الباكستانية محمد إسحاق دار
وزير الخارجية الباكستانية محمد إسحاق دار
TT

دار: باكستان والسعودية «لهما نفس الأولويات»

وزير الخارجية الباكستانية محمد إسحاق دار
وزير الخارجية الباكستانية محمد إسحاق دار

أكد وزير الخارجية الباكستاني محمد إسحاق دار، أن بلاده والسعودية تتشاطران الأولويات والأهداف نفسها في تعزيز الاستقرار ومكافحة التهديدات الأمنية في منطقة الشرق الأوسط. وقال إن باكستان تريد زيادة تعزيز علاقاتها مع المملكة وتحويلها إلى شراكة استراتيجية واقتصادية. وبخصوص التنسيق حول الأوضاع في غزة، قال دار في حوار مع «الشرق الأوسط» تطرق فيه إلى تطورات المنطقة، إن باكستان والسعودية عملتا معاً على مستوى منظمة الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي بهدف وقف فعال لإطلاق النار، واستمرار تقديم المساعدات إلى غزة. وشدد على أن بلاده لن تعترف بإسرائيل ما لم يجرِ التوصل إلى تسوية عادلة للقضية الفلسطينية.

وعبر دار عن «قلق» بلاده إزاء «زيادة الهند لوارداتها من المعدات العسكرية من جميع المصادر؛ لأنها تزيد من عدم التوازن العسكري في المنطقة وتقوض الاستقرار الاستراتيجي».


مقالات ذات صلة

غوتيريش يحذر من «غزة ثانية» في لبنان

المشرق العربي أطفال يعاينون حفرة كبيرة خلفتها ضربة إسرائيلية في خان يونس أمس تزامنا مع وصول وفد إسرائيلي إلى واشنطن لرأب الصدع مع أميركا (أ.ب)

غوتيريش يحذر من «غزة ثانية» في لبنان

تتسارع التحذيرات الدولية من مخاطر اندلاع حرب شاملة بين إسرائيل و«حزب الله» اللبناني، والتي أشار إليها أمس الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، قائلاً إن

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي وزير الداخلية اللبناني (الشرق الأوسط)

وزير الداخلية اللبناني: بلدنا ليس للبيع

أكد وزير الداخلية اللبناني، بسام المولوي، أن بلاده «ليست للبيع»، وأنها ترفض الإغراءات المالية لتوطين النازحين السوريين.

ميشال أبونجم (باريس)
أوروبا جنود أوكرانيون في شاحنة صغيرة عسكرية من طراز «همفي» في منطقة دونيتسك (أ.ف.ب)

أوكرانيا تستهدف مصافي النفط الروسية

أعلنت اوكرانيا أمس، مسؤوليتها عن هجوم بمسيرات على مصافٍ في روسيا، بينما أكدت موسكو أن حريقاً اندلع في إحداها بإقليم كراسنودار جنوب روسيا، جراء هجوم بمسيّرات

إيلي يوسف (واشنطن) «الشرق الأوسط» (كييف - موسكو)
شؤون إقليمية عناصر من «الحرس الثوري» الإيراني يسيرون خلال عرض عسكري بطهران في 22 سبتمبر 2007 (رويترز)

واشنطن تعرض المساعدة لتصنيف «الحرس الثوري» إرهابياً

عرضت واشنطن خدماتها للدول التي ترغب بتصنيف «الحرس الثوري» الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية، وقالت إنها ستقدم «المعلومات الاستخبارية المطلوبة».

«الشرق الأوسط» (لندن)
المشرق العربي دخان يتصاعد من السفينة اليونانية «توتور» إثر هجوم حوثي بزورق مفخخ (رويترز)

«الأوروبي» يبحث مضاعفة أسطوله في البحر الأحمر

أعلن قائد التحالف الأوروبي في البحر الأحمر فاسيليوس غريباريس، أمس، أن القوة التي نشرها الاتحاد الأوروبي، باسم مهمة «أسبيدس»، لحماية السفن في البحر الأحمر،

علي ربيع ( عدن)

حاملة طائرات أميركية تصل إلى كوريا الجنوبية للمشاركة في تدريبات عسكرية

حاملة الطائرات الأميركية ثيودور روزفلت التي تعمل بالطاقة النووية راسية في بوسان كوريا الجنوبية (إ.ب.أ)
حاملة الطائرات الأميركية ثيودور روزفلت التي تعمل بالطاقة النووية راسية في بوسان كوريا الجنوبية (إ.ب.أ)
TT

حاملة طائرات أميركية تصل إلى كوريا الجنوبية للمشاركة في تدريبات عسكرية

حاملة الطائرات الأميركية ثيودور روزفلت التي تعمل بالطاقة النووية راسية في بوسان كوريا الجنوبية (إ.ب.أ)
حاملة الطائرات الأميركية ثيودور روزفلت التي تعمل بالطاقة النووية راسية في بوسان كوريا الجنوبية (إ.ب.أ)

أعلنت البحرية الكورية الجنوبية أن حاملة الطائرات الأميركية التي تعمل بالطاقة النووية ثيودور روزفلت وصلت إلى مدينة بوسان الساحلية في كوريا الجنوبية اليوم (السبت)، لإجراء مناورات عسكرية مشتركة هذا الشهر مع الدولة المضيفة واليابان، بحسب «رويترز».

واتفق زعماء الدول الثلاث في قمة كامب ديفيد في أغسطس (آب) 2023 على إجراء تدريبات عسكرية سنوية حيث أدانوا «السلوك الخطير والعدواني» للصين في بحر الصين الجنوبي، الممر المائي المتنازع عليه.

وزار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كوريا الشمالية هذا الأسبوع للمرة الأولى منذ 24 عاماً ووقع اتفاقا مع الزعيم كيم جونغ أون يتضمن تعهداً بالدفاع المتبادل.

كان هذا أحد أهم التحركات الروسية في آسيا منذ سنوات، والتي وصفها كيم بأنها ترقى إلى مستوى التحالف.

وتأتي الزيارة بعد سبعة أشهر من رحلة إلى كوريا الجنوبية قامت بها حاملة طائرات أميركية أخرى هي كارل فينسون، في استعراض للردع الموسع ضد البرنامجين النووي والصاروخي لكوريا الشمالية.