وداع مهندس «عبادة الشخصية» في كوريا الشمالية

كيم يشارك في وداع نام في بيونغ يانغ (أ.ف.ب)
كيم يشارك في وداع نام في بيونغ يانغ (أ.ف.ب)
TT

وداع مهندس «عبادة الشخصية» في كوريا الشمالية

كيم يشارك في وداع نام في بيونغ يانغ (أ.ف.ب)
كيم يشارك في وداع نام في بيونغ يانغ (أ.ف.ب)

شارك الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في تشييع مسؤول الدعاية السابق كيم كي نام، مهندس «عبادة الشخصية» في عهد أسرة كيم، الذي بدأ حياته المهنية في عهد كيم إيل سونغ، وكان صديقاً لابنه وخلفه كيم جونغ إيل، والد كيم جونغ أون.


مقالات ذات صلة

خطة سرية تنذر بانهيار السلطة الفلسطينية

المشرق العربي رجل إسعاف يحمل طفلين فلسطينيين في موقع حيثت استهدفت ضربة إسرائيلية منازل في مدينة غزة أمس (رويترز)

خطة سرية تنذر بانهيار السلطة الفلسطينية

عزز الكشف عن خطة حكومية رسمية لفرض «سيطرة مدنية» على الضفة الغربية اتهامات فلسطينية لإسرائيل بالعمل على انهيار السلطة الفلسطينية.

كفاح زبون (رام الله)
المشرق العربي جعجع لـ«الشرق الأوسط»: «حزب الله» يقود لبنان إلى المصيبة الكبرى

جعجع لـ«الشرق الأوسط»: «حزب الله» يقود لبنان إلى المصيبة الكبرى

حذر رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع من أن «حزب الله»، ومن خلفه إيران، يأخذان لبنان إلى أماكن خطرة. ولفت إلى أن «الشعب اللبناني موجود في المصيبة. ولا توجد

ثائر عباس (بيروت)
المشرق العربي صالح مسلم لـ«الشرق الأوسط»: يجب إجراء انتخابات شمال شرقي سوريا

صالح مسلم لـ«الشرق الأوسط»: يجب إجراء انتخابات شمال شرقي سوريا

جدّد رئيس حزب «الاتحاد الديمقراطي» السوري، صالح مسلم، تمسك «الإدارة الذاتية» بالمضي في إجراء الانتخابات المحلية، المزمع إجراؤها في شهر أغسطس (آب) المقبل،

شؤون إقليمية المرشح المتشدد سعيد جليلي خلال خطابه في مدينة قزوين غرب طهران اليوم (أ.ف.ب)

المرشد الإيراني على خط السجال الانتخابي

دخل المرشد الإيراني علي خامنئي على خط السجال الانتخابي في البلاد، وحذر المرشحين من الإدلاء بتصريحات «تفرح الأعداء»، على حد تعبيره.

«الشرق الأوسط» (لندن)
المشرق العربي السوداني خلال مراسم افتتاح مركز جديد لعمليات قيادة الدفاع الجوي (إعلام حكومي)

قصف «شحنة مسيّرات» في البوكمال السورية

استهدف قصف «مجهول» شحنة صواريخ ومسيرات كان ينقلها فصيل عراقي موالٍ لطهران، في منطقة البو كمال عند الحدود السورية.

حمزة مصطفى (بغداد)

تايوان تحاكي «الحرب الفعلية» في مناوراتها السنوية

أحد أفراد القوات المسلحة التايوانية يراقب سفينة عسكرية صينية قبالة سواحل تايوان (أرشيفية - أ.ف.ب)
أحد أفراد القوات المسلحة التايوانية يراقب سفينة عسكرية صينية قبالة سواحل تايوان (أرشيفية - أ.ف.ب)
TT

تايوان تحاكي «الحرب الفعلية» في مناوراتها السنوية

أحد أفراد القوات المسلحة التايوانية يراقب سفينة عسكرية صينية قبالة سواحل تايوان (أرشيفية - أ.ف.ب)
أحد أفراد القوات المسلحة التايوانية يراقب سفينة عسكرية صينية قبالة سواحل تايوان (أرشيفية - أ.ف.ب)

قال مسؤول كبير إن المناورات الحربية السنوية التي تجريها تايوان هذا العام، ستكون أقرب ما يمكن إلى القتال الفعلي، وستهدف إلى محاكاة قتال حقيقي بالنظر إلى «تهديد العدو» المزداد على نحو سريع من الصين.

وتجري الصين، التي تعدّ تايوان الخاضعة للحكم الديمقراطي جزءاً من أراضيها، مناورات منتظمة حول الجزيرة منذ 4 سنوات للضغط على تايبه لقبول مطالبة بكين بالسيادة، على الرغم من اعتراضات تايوان القوية.

وتبدأ تايوان مناورات «هان كوانج» التي تستمر 5 أيام في 22 يوليو (تموز).

وقال مسؤول كبير بوزارة الدفاع التايوانية، تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، حتى يتمكن من التحدث بحرية أكبر، إن هناك حاجة ملحة لإعادة النظر في كيفية إجراء التدريبات.

وأضاف: «في السنوات القليلة الماضية، تغير تهديد العدو بسرعة. تجب أيضاً مراجعة خطتنا القتالية الدفاعية بشكل مستمر على أساس متجدد. أصبحت الحاجة الملحة للتدريب القتالي الشامل أكثر أهمية».

وذكر أن العناصر التي كانت في الغالب مخصصة للاستعراض، مثل المناورات التدريبية، ألغيت، بينما ستكون هناك تدريبات ليلية هذا العام، وعلى غير العادة، سيتم تضمين العاصمة تايبه أيضاً.

ولم ترد وزارة الدفاع الصينية على المكالمات الهاتفية التي تطلب التعليق على التدريبات خارج ساعات العمل. وقالت في وقت سابق، إنه من غير المجدي أن تعتقد تايوان أن بإمكانها استخدام الأسلحة لمنع «إعادة التوحيد».

وأجرت الصين مناورات حربية خاصة بها لمدة يومين حول الجزيرة، بعد وقت قصير من تولي الرئيس لاي تشينغ ته منصبه الشهر الماضي، قائلة إنها «عقاب» على خطاب تنصيبه، الذي نددت به بكين ووصفته بأنه مليء بالمحتوى الانفصالي.