كوريا الشمالية تدين إرسال واشنطن صواريخ بعيدة المدى إلى أوكرانيا

«أتاكمز» صاروخ موجه بعيد المدى يمنح قادة العمليات قوة نيران فورية للفوز بالمعركة العميقة (لوكهيد مارتن)
«أتاكمز» صاروخ موجه بعيد المدى يمنح قادة العمليات قوة نيران فورية للفوز بالمعركة العميقة (لوكهيد مارتن)
TT

كوريا الشمالية تدين إرسال واشنطن صواريخ بعيدة المدى إلى أوكرانيا

«أتاكمز» صاروخ موجه بعيد المدى يمنح قادة العمليات قوة نيران فورية للفوز بالمعركة العميقة (لوكهيد مارتن)
«أتاكمز» صاروخ موجه بعيد المدى يمنح قادة العمليات قوة نيران فورية للفوز بالمعركة العميقة (لوكهيد مارتن)

أدانت كوريا الشمالية، اليوم (الاثنين)، الولايات المتحدة لإرسالها صواريخ تكتيكية بعيدة المدى إلى أوكرانيا لاستخدامها في الحرب ضد روسيا، مدعية أن واشنطن لا يمكنها تغيير مسار الحرب بمثل هذه السياسة.
وأكد البيت الأبيض أن الولايات المتحدة أرسلت عدداً «كبيراً» من منظومات الصواريخ التكتيكية العسكرية (أتاكمز) إلى أوكرانيا لاستخدامها داخ الأراضي الأوكرانية في أعقاب استخدام روسيا للصواريخ الباليستية الكورية الشمالية ضد كييف، وفقاً لوكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية.

وأصدر مدير بإدارة الشؤون العسكرية الخارجية في وزارة الدفاع الكورية الشمالية، بياناً يدين فيه واشنطن باعتبارها «معرقلاً» للسلام وتؤدي إلى تفاقم الحرب بتزويدها أوكرانيا بمثل هذه الأسلحة، وفقا لوكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية.

ووفقاً للبيان الذي نشر على الوكالة الكورية الشمالية فإن «الصواريخ البعيدة المدى التي تقدمها الولايات المتحدة لن تغير مسار الحرب لصالح أوكرانيا في أرض المعركة ولكنها ستؤجج المواجهة الهستيرية لعصابة زيلينسكي الدمية».

وقال المسؤول الكوري الشمالي، إن «الولايات المتحدة تبنت سياسة حقيرة بإرسال مثل تلك الصواريخ بعيدة المدى للاستخدام ضد روسيا في محاولة لتغيير مسار الحرب».

يشار إلى أن كوريا الشمالية واحدة من الدول القليلة التي أعربت عن دعمها لروسيا في حربها ضد أوكرانيا.



9 قتلى في الصين إثر أمطار غزيرة

شرطيون صينيون في قارب من المطاط يبحثون عن متضررين أو محاصَرين في منطقة أغرقتها مياه الأمطار في تشونغ تشينغ (أ.ف.ب)
شرطيون صينيون في قارب من المطاط يبحثون عن متضررين أو محاصَرين في منطقة أغرقتها مياه الأمطار في تشونغ تشينغ (أ.ف.ب)
TT

9 قتلى في الصين إثر أمطار غزيرة

شرطيون صينيون في قارب من المطاط يبحثون عن متضررين أو محاصَرين في منطقة أغرقتها مياه الأمطار في تشونغ تشينغ (أ.ف.ب)
شرطيون صينيون في قارب من المطاط يبحثون عن متضررين أو محاصَرين في منطقة أغرقتها مياه الأمطار في تشونغ تشينغ (أ.ف.ب)

أودت الأمطار الغزيرة في جنوب الصين بتسعة أشخاص فيما لا يزال ستة في عداد المفقودين، حسبما ذكرت وسائل إعلام رسمية الخميس.

وقد تسببت الأمطار في مقاطعة غوانغدونغ هذا الأسبوع بفيضانات وانزلاقات أتربة، لكن جميع أنحاء البلاد تشهد ظواهر طقس قاسية.

في مقاطعة جياولينغ قرب مدينة ميجو، قضى خمسة أشخاص وفُقد اثنان عقب الفيضانات، بحسب شبكة «سي سي تي في» التلفزيونية.

وفي منطقة أخرى من ميجو، لقي أربعة أشخاص حتفهم وفُقد أربعة، وفق الشبكة.

وأضافت الشبكة أن بعض المناطق شهدت «فيضانات تحدث مرة في قرن... (أو) هي الأكبر منذ بدء تسجيل البيانات».

وجاءت الأمطار الغزيرة في الجنوب بينما تشهد مساحات كبيرة من شمال البلاد مستويات حرارة مرتفعة جداً تجاوزت 35 درجة مئوية.

يقول العلماء إن التغيّر المناخي يزيد وتيرة وغزارة الأمطار وموجات الحر. فالغازات الدفيئة من الأسباب الرئيسية للتغير المناخي، والصين أكبر مصدر للانبعاثات.