10 زلازل متتالية تضرب تايوان أقواها بدرجة 6.1

فندق مائل بفعل الزلازل في هولين بتايوان 23 أبريل (نيسان) 2024 (أ.ف.ب)
فندق مائل بفعل الزلازل في هولين بتايوان 23 أبريل (نيسان) 2024 (أ.ف.ب)
TT

10 زلازل متتالية تضرب تايوان أقواها بدرجة 6.1

فندق مائل بفعل الزلازل في هولين بتايوان 23 أبريل (نيسان) 2024 (أ.ف.ب)
فندق مائل بفعل الزلازل في هولين بتايوان 23 أبريل (نيسان) 2024 (أ.ف.ب)

ضربت 10 هزّات على الأقلّ تايوان في الساعات الأولى من صباح السبت، بالتوقيت المحلي، بلغ أقواها 6.1 درجة على مقياس ريختر، بحسب ما أفادت الإدارة المركزية للأرصاد الجوية.

ولم يصدر أيّ تحذير من احتمال حدوث تسونامي في أعقاب الهزّات التي تسبّبت في إطلاق صفّارات الجوالات في العاصمة تايبيه، وفق ما أفاد مراسل لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، والتي أتت بعد أيّام عدّة من هزّات أرضية متعدّدة شهدتها الجزيرة.

ووقع أقوى زلزال بقوّة 6.1 درجة عند الساعة 2:21 من ليل الجمعة - السبت (18:21 بتوقيت غرينيتش) قبالة الساحل، ضارباً بعمق 24.9 كيلومتر.

وتلته ارتدادات متعدّدة أخفّ قوّة، قبل أن يضرب زلزال قويّ آخر عند الساعة 2:49 (18:49 بتوقيت غرينيتش) وقع في الجزء القاري من الجزيرة على مسافة نحو 40 كيلومتراً من مدينة هوالين على الساحل الشرقي، بعمق 18.9 كيلومتر.

وبعد منتصف ليل الجمعة - السبت، سُجّلت 10 هزّات في الجزيرة بدرجات مختلفة، بحسب الإدارة المركزية للأرصاد الجوية.

وأعلنت وكالة الإسعاف أنه ما من بلاغات عن أضرار حتّى الساعة.

وتأتي هذه السلسلة الجديدة من الهزّات بعدما تمايلت العمارات في تايوان مطلع الأسبوع بفعل مجموعة من الهزّات بلغت إحداها 6.3 درجة في شرق هوالين.

وأعلنت الحكومة أنها ارتدادات لزلزال سابق بقوّة 7.4 درجة ضرب الجزيرة قبل أكثر من أسبوعين وعدّ «الأقوى منذ 25 سنة».

وتسبّب الزلزال بانزلاقات للتربة أدّت إلى قطع طرق وإلحاق أضرار جسيمة بمبانٍ في محيط مدينة هوالين الكبيرة، فضلاً عن مقتل 17 شخصاً على الأقلّ.


مقالات ذات صلة

قتلى وعشرات الجرحى في زلزال هزّ شمال شرق إيران

شؤون إقليمية فرق الإنقاذ التي تبحث عن ناجين وسط الركام، بعد الزلزال الذي ضرب مدینة كاشمر في شمال شرق إيران (إيسنا)

قتلى وعشرات الجرحى في زلزال هزّ شمال شرق إيران

زلزال بقوة 4.9 درجات يضرب مدينة كاشمر في مقاطعة رضوي خراسان شمال شرقي إيران؛ ما أسفر عن سقوط 4 قتلى وعشرات المصابين

«الشرق الأوسط» (لندن)
آسيا رسم بياني لزلزال (رويترز - أرشيفية)

زلزال بقوة 5.9 درجات يضرب وسط اليابان

ضرب زلزال قوي بلغت شدته 5.9 درجات وسط اليابان، صباح اليوم (الاثنين)، من دون أن يتسبب في إطلاق تحذير من تسونامي، حسبما ذكرت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية.

«الشرق الأوسط» (طوكيو)
أوروبا مواطنون يتجمعون في منطقة آمنة بالشارع على الواجهة البحرية بين نابولي وبوزولي بعد وقوع زلزال (د.ب.أ)

لم تحدث منذ 40 عاماً... هزات أرضية تثير الذعر جنوب إيطاليا

سجّلت عشرات الهزات الأرضية بدرجات غير مسبوقة منذ 40 عاماً في كامبي فليغري قرب نابولي بجنوب إيطاليا.

«الشرق الأوسط» (روما)
تكنولوجيا يطور العلماء الأدوات الأساسية لإجراء تقييمات مخاطر الفيضانات الناجمة عن الأعاصير في المدن الساحلية للعقود الحالية والمستقبلية (شاترستوك)

استخدام الفيزياء للتنبؤ بالفيضانات الساحلية الناجمة عن العواصف

طور علماء أميركيون طريقة رائدة تعتمد على الفيزياء للتنبؤ بالفيضانات في المناطق الساحلية الناجمة عن الأعاصير المتطورة.

نسيم رمضان (لندن)
شؤون إقليمية شخص ينظر إلى الأنقاض والحطام بعد زلزال في كهرمان مرعش، تركيا 8 فبراير 2023 (رويترز)

زلزال بقوة 5.6 درجة يهز إقليم توكات التركي

قالت إدارة الكوارث والطوارئ التركية (أفاد) إن زلزالاً بقوة 5.6 درجة هزَّ إقليم توكات بشمال تركيا، اليوم (الخميس).

«الشرق الأوسط» (أنقرة)

كوريا الشمالية : الحرب الروسية على أوكرانيا « دفاع مشروع عن النفس»

كيم وبوتين خلال حفل التوقيع على اتفاق الشراكة الاستراتيجية بين بلديهما (رويترز)
كيم وبوتين خلال حفل التوقيع على اتفاق الشراكة الاستراتيجية بين بلديهما (رويترز)
TT

كوريا الشمالية : الحرب الروسية على أوكرانيا « دفاع مشروع عن النفس»

كيم وبوتين خلال حفل التوقيع على اتفاق الشراكة الاستراتيجية بين بلديهما (رويترز)
كيم وبوتين خلال حفل التوقيع على اتفاق الشراكة الاستراتيجية بين بلديهما (رويترز)

انتقدت كوريا الشمالية، اليوم (الاثنين)، الولايات المتحدة لدعمها العسكري لأوكرانيا، وأعربت عن دعمها للتحركات الروسية باعتبارها «دفاع مشروع عن النفس»، مؤكدة على تنامي الروابط العسكرية بين موسكو وبيونغ يانغ.

وقال باك جونج تشون، نائب رئيس اللجنة العسكرية المركزية لحزب العمال الكوريا الشمالي: «إذا استمر حكام الولايات المتحدة في الدفع بتهور بآلتهم الحربية إلى أوكرانيا لشن حرب بالوكالة ضد روسيا، فإن ذلك بالتأكيد سيؤدي إلى رد فعل أقوى من روسيا»، بحسب بيان نقلته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية.

وتابع باك أنه «من حق روسيا الدفاع عن نفسها للقيام بهجوم استراتيجي مضاد للدفاع عن أمنها من التهديد المتفاقم الذي تشكله القوى المعادية. وأي تحرك مضاد تتخذه روسيا سيكون عملاً مشروعا للدفاع عن النفس»، وفقاً لوكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية.

وأعرب الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ،الأسبوع الماضي ، عن «دعمه الكامل» للحرب الروسية في أوكرانيا وتعهد بتعزيز التعاون الاستراتيجي مع موسكو أثناء محادثات قمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في بيونغ يانغ.

وقال باك: «سنقف دائماً جنباً إلى جنب مع الجيش والشعب الروسي في النضال العادل للدفاع عن الحقوق السيادية والاستقرار الاستراتيجي وسلامة أراضي بلادهم».

وانتقد باك تحديداً الولايات المتحدة لقيامها مؤخراً بتوسيع اتفاقها مع أوكرانيا لضرب الحدود داخل الأراضي الروسية أينما تنخرط القوات الروسية في هجمات عبر الحدود داخل أوكرانيا، وليس فقط في منطقة خاركيف وفقاً لما كان قد تم الاتفاق عليه سابقاً.

وقال باك: «هذه المرة ذهبت الولايات المتحدة إلى حد السماح للنازيين الجدد الأوكرانيين بضرب أي جزء من الأراضي الروسية حسب رغبتهم».