الجيش ينتشر في بنغلاديش قبل انتخابات الأحد

جنود يستعدون للتمركز في داكا (أ.ف.ب)
جنود يستعدون للتمركز في داكا (أ.ف.ب)
TT

الجيش ينتشر في بنغلاديش قبل انتخابات الأحد

جنود يستعدون للتمركز في داكا (أ.ف.ب)
جنود يستعدون للتمركز في داكا (أ.ف.ب)

انتشرت قوات الجيش في أنحاء بنغلاديش، اليوم الأربعاء، وسط مخاوف من وقوع أعمال عنف قبل الانتخابات العامة التي يقاطعها حزب المعارضة الرئيسي.

واستقل الجنود مركبات مدرعة إلى معسكرات موقتة أقيمت في أنحاء العاصمة داكا لمساعدة الإدارة المدنية في الحفاظ على السلام والأمن.

ويقاطع حزب بنغلاديش الوطني الانتخابات المقرر إجراؤها يوم الأحد، بعد أن رفضت رئيسة الوزراء الشيخة حسينة الموافقة على مطالبه بالاستقالة وتولي حكومة محايدة إجراء انتخابات.

ولطالما اتهمت حسينة حزب بنغلاديش الوطني بالتحريض على احتجاجات مناهضة للحكومة هزت داكا منذ أواخر أكتوبر (تشرين الأول) وقتل فيها 10 أشخاص على الأقل.

دورية للجيش في داكا (أ.ب)

وقال الجيش في بيان إن القوات لن تتحرك إلا بناء على طلب من مسؤولي الانتخابات. وأضاف أن قوات البحرية نُشرت في منطقتين ساحليتين وستقدم القوات الجوية المساعدة بطائرات الهليكوبتر لمراكز الاقتراع في المناطق الجبلية النائية.

ويخشى السكان عودة أعمال العنف التي اجتاحت بنغلاديش خلال الشهرين الماضيين بعد أن تنتهي الانتخابات. وتفرض حسينة سيطرة شديدة منذ وصولها إلى السلطة عام 2009 وتواجه اتهامات بالاستبداد وانتهاكات حقوق الإنسان وقمع حرية التعبير وقمع المعارضة واعتقال منتقديها.

وتخضع منافستها الرئيسية ورئيسة الوزراء لفترتين سابقتين، خالدة ضياء، زعيمة حزب بنغلاديش الوطني، فعليا للإقامة الجبرية بسبب ما يصفه حزبها باتهامات ملفقة بالفساد.

وتتعرض حكومة حسينة لضغوط من الدول الغربية لحملها على إجراء انتخابات حرة ونزيهة، وفق ما أوردته وكالة «رويترز» للأنباء.


مقالات ذات صلة

صالح مسلم: «الإدارة الذاتية» متمسكة بانتخابات شمال شرقي سوريا في موعدها

خاص رئيس «حزب الاتحاد الديمقراطي» السوري صالح مسلم يتحدث لـ«الشرق الأوسط» play-circle 00:29

صالح مسلم: «الإدارة الذاتية» متمسكة بانتخابات شمال شرقي سوريا في موعدها

جدّد رئيس «حزب الاتحاد الديمقراطي» السوري صالح مسلم، تمسك «الإدارة الذاتية» بالمضي في إجراء الانتخابات المحلية، المزمع إجراؤها في أغسطس (آب) المقبل.

كمال شيخو (القامشلي)
شمال افريقيا ولد الغزواني يلقي خطاباً أمام أنصاره (فيسبوك)

ولد الغزواني: لا تسامح مع أي جهة تمس أمن موريتانيا

قال الرئيس الموريتاني المنتهية ولايته محمد ولد الشيخ الغزواني، والمرشح للانتخابات الرئاسية المرتقبة إنه لن يتسامح مع أي جهة تحاول زعزعة أمن واستقرار موريتانيا.

الشيخ محمد (نواكشوط)
الاقتصاد ماكرون يتحدث خلال مهرجان الموسيقى السنوي في باحة قصر الإليزيه (رويترز)

«التطرف المعيشي» يشغل الفرنسيين

سيكون التركيز منصباً خلال الأسبوع المقبل على أداء السندات الفرنسية والأسهم المصرفية قبل الجولة الأولى من انتخابات الجمعية الوطنية في فرنسا.

هلا صغبيني (الرياض)
أوروبا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال الاحتفالات بيوم الموسيقى 21 يونيو 2024 (رويترز)

ماكرون: لا يمكن السماح بمرور اليمين المتطرف في الانتخابات المبكرة

دافع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مرة جديدة عن قراره حل الجمعية الوطنية قبل 9 أيام من الدورة الأولى من انتخابات تشريعية مبكرة يتصدر فيها اليمين نيات التصويت

«الشرق الأوسط» (باريس)
أوروبا زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبن تلقي خطابا خلال اجتماع الحملة الانتخابية للانتخابات البرلمانية المقبلة للاتحاد الأوروبي (أ.ف.ب)

لوبن: لن يبقى أمام ماكرون إلا الاستقالة

اعتبرت زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبن أنه لن يبقى أمام الرئيس إيمانويل ماكرون سوى خيار «الاستقالة للخروج المحتمل من أزمة سياسية».

«الشرق الأوسط» (باريس)

تايوان تحاكي «الحرب الفعلية» في مناوراتها السنوية

أحد أفراد القوات المسلحة التايوانية يراقب سفينة عسكرية صينية قبالة سواحل تايوان (أرشيفية - أ.ف.ب)
أحد أفراد القوات المسلحة التايوانية يراقب سفينة عسكرية صينية قبالة سواحل تايوان (أرشيفية - أ.ف.ب)
TT

تايوان تحاكي «الحرب الفعلية» في مناوراتها السنوية

أحد أفراد القوات المسلحة التايوانية يراقب سفينة عسكرية صينية قبالة سواحل تايوان (أرشيفية - أ.ف.ب)
أحد أفراد القوات المسلحة التايوانية يراقب سفينة عسكرية صينية قبالة سواحل تايوان (أرشيفية - أ.ف.ب)

قال مسؤول كبير إن المناورات الحربية السنوية التي تجريها تايوان هذا العام، ستكون أقرب ما يمكن إلى القتال الفعلي، وستهدف إلى محاكاة قتال حقيقي بالنظر إلى «تهديد العدو» المزداد على نحو سريع من الصين.

وتجري الصين، التي تعدّ تايوان الخاضعة للحكم الديمقراطي جزءاً من أراضيها، مناورات منتظمة حول الجزيرة منذ 4 سنوات للضغط على تايبه لقبول مطالبة بكين بالسيادة، على الرغم من اعتراضات تايوان القوية.

وتبدأ تايوان مناورات «هان كوانج» التي تستمر 5 أيام في 22 يوليو (تموز).

وقال مسؤول كبير بوزارة الدفاع التايوانية، تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، حتى يتمكن من التحدث بحرية أكبر، إن هناك حاجة ملحة لإعادة النظر في كيفية إجراء التدريبات.

وأضاف: «في السنوات القليلة الماضية، تغير تهديد العدو بسرعة. تجب أيضاً مراجعة خطتنا القتالية الدفاعية بشكل مستمر على أساس متجدد. أصبحت الحاجة الملحة للتدريب القتالي الشامل أكثر أهمية».

وذكر أن العناصر التي كانت في الغالب مخصصة للاستعراض، مثل المناورات التدريبية، ألغيت، بينما ستكون هناك تدريبات ليلية هذا العام، وعلى غير العادة، سيتم تضمين العاصمة تايبه أيضاً.

ولم ترد وزارة الدفاع الصينية على المكالمات الهاتفية التي تطلب التعليق على التدريبات خارج ساعات العمل. وقالت في وقت سابق، إنه من غير المجدي أن تعتقد تايوان أن بإمكانها استخدام الأسلحة لمنع «إعادة التوحيد».

وأجرت الصين مناورات حربية خاصة بها لمدة يومين حول الجزيرة، بعد وقت قصير من تولي الرئيس لاي تشينغ ته منصبه الشهر الماضي، قائلة إنها «عقاب» على خطاب تنصيبه، الذي نددت به بكين ووصفته بأنه مليء بالمحتوى الانفصالي.