تايوان: 3 مناطيد صينية حلقت فوق الجزيرة

قبل أيام من الانتخابات الرئاسية

ملصقات الانتخابات التايوانية في شوارع العاصمة (رويترز)
ملصقات الانتخابات التايوانية في شوارع العاصمة (رويترز)
TT

تايوان: 3 مناطيد صينية حلقت فوق الجزيرة

ملصقات الانتخابات التايوانية في شوارع العاصمة (رويترز)
ملصقات الانتخابات التايوانية في شوارع العاصمة (رويترز)

أعلنت تايوان، اليوم (الأربعاء) أنّها رصدت 4 مناطيد صينية فوق الخط الأوسط في مضيق تايوان الذي يفصل بين الجزيرة والبرّ الصيني، مشيرة إلى أنّ 3 من هذه المناطيد حلّقت مباشرة فوق الجزيرة.

ونشرت وزارة الدفاع التايوانية رسماً يُظهر 3 مناطيد تحلّق الثلاثاء فوق الجزيرة، باتّجاه الشمال الشرقي، بعدما رُصدت «جنوب غربي تشينغ-تشوان-كانغ» التي تضمّ قاعدة جوية عسكرية في مدينة تايتشونغ الواقعة غربي تايوان، وفقاً لما ذكرته «وكالة الصحافة الفرنسية».

وأوضحت الوزارة أنّ أدنى ارتفاع لأحد هذه المناطيد بلغ 3600 متر عن سطح البحر.

وبدأت تايوان ترصد هذه المناطيد الصينية الشهر الماضي، مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية في الجزيرة يوم 13 يناير (كانون الثاني).

وفي ديسمبر (كانون الأول) رصدت السلطات التايوانية مناطيد صينية 6 مرّات.

وباتت المناطيد الصينية موضوعاً ينطوي على حساسية سياسية منذ فبراير (شباط) الماضي، حين أسقطت الولايات المتّحدة فوق أراضيها منطاداً صينياً قالت إنه للتجسّس العسكري، بينما أكّدت بكين أنّه منطاد مدني انحرف عن مساره.

وتستعدّ تايوان التي يبلغ عدد سكانها 24 مليون نسمة لانتخاب رئيس وبرلمان جديدين، في 13 يناير الجاري.

وكثّفت بكين في السنوات الأخيرة ضغوطها العسكرية والسياسية على تايوان التي تعدها جزءاً لا يتجزّأ من أراضيها، مؤكّدة أنّ عملية إعادة توحيد الجزيرة مع البرّ الصيني ستتمّ ولو بالقوة.

غير أنّ ظهور مناطيد يبقى أمراً قليل الحدوث نسبياً.

وقال الخبير آو سيفو من معهد أبحاث الدفاع والأمن الوطني في تايوان، إنّ هذه المناطيد تُستخدم من أجل «الإكراه العسكري والحرب النفسية».

وأضاف لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» أنّ «الانتخابات الرئاسية تقترب، والمناطيد هي نوع من أدوات الترهيب العسكري».

ومن المواضيع الرئيسية المُثارة في الانتخابات الرئاسية في تايوان طريقة إدارة المرشّحين للعلاقات مع الصين.

وأبدت السلطات التايوانية مرات عدّة قلقها من تدخل مفترض لبكين في الانتخابات المقبلة، ومن حملات تضليل إعلامي.


مقالات ذات صلة

إصابة عنصر في البحرية الفلبينية إثر حادث تصادم مع خفر السواحل الصيني

آسيا سفينة تابعة لخفر السواحل الصيني في بحر الصين الجنوبي (أ.ف.ب)

إصابة عنصر في البحرية الفلبينية إثر حادث تصادم مع خفر السواحل الصيني

أعلنت الفلبين، اليوم (الثلاثاء)، إصابة عنصر في البحرية بجروح خطرة إثر حادث تصادم مع خفر السواحل الصينيين في بحر الصين الجنوبي.

«الشرق الأوسط» (مانيلا)
آسيا سفينة خفر السواحل الصينية (يمين) تبحر بجوار قارب صيد فلبيني على متنها متطوعون من مهمة تحالف «أتين إيتو» (هذا لنا) التي يقودها مدنيون في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه في 15 مايو 2024 (أ.ف.ب)

الفلبين تقول إن سفناً صينية اصطدمت بمراكبها وألحقت أضراراً بها

اتهمت حكومة الفلبين سفناً صينية بالاصطدام بمراكبها وإلحاق الضرر بها بمنطقة في بحر الصين الجنوبي قبالة جزيرة سيكوند توماس المرجانية.

«الشرق الأوسط» (مانيلا)
آسيا سفينة فلبينية في بحر الصين الجنوبي (أرشيفية - أ.ب)

تصادم بين سفينتين صينية وفلبينية ببحر الصين الجنوبي

اصطدمت سفينة فلبينية بسفينة صينية، الاثنين، في بحر الصين الجنوبي قرب جزر سبراتلي التي تتنازع عليها مانيلا وبكين، حسبما أعلن خفر السواحل الصينيون.

«الشرق الأوسط» (بكين)
آسيا الرئيس التايواني لاي تشينغ-تي خلال الذكرى المئوية لتأسيس الأكاديمية العسكرية التايوانية في كاوشيونغ (إ.ب.أ)

رئيس تايوان: «تصاعد قوة» الصين «أكبر تحدٍ» لنا

حذّر الرئيس التايواني لاي تشينغ-تي، (الأحد)، طلاب الأكاديمية العسكرية في تايوان من أن «التحدي الأكبر» الذي يواجههم هو التعامل مع «تصاعد قوة الصين».

«الشرق الأوسط» (كاوشيونغ)
آسيا سفن خفر السواحل الصينية في بحر الصين الجنوبي (رويترز)

بكين تجيز لخفر السواحل توقيف أجانب في بحر الصين الجنوبي دون محاكمة

أعلنت الصين اليوم (السبت)، عن سلسلة قواعد تجيز لخفر سواحلها توقيف أجانب في بحر الصين الجنوبي لفترة تصل إلى ستين يوماً دون محاكمة.

«الشرق الأوسط» (بكين)

بوتين لكيم: روسيا تحارب «سياسة الهيمنة والإمبريالية» الأميركية

TT

بوتين لكيم: روسيا تحارب «سياسة الهيمنة والإمبريالية» الأميركية

كيم مستقبلاً بوتين بالساحة الرئيسية في بيونغ يانغ اليوم (أ.ب)
كيم مستقبلاً بوتين بالساحة الرئيسية في بيونغ يانغ اليوم (أ.ب)

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم (الأربعاء)، للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون «تثمينه دعم» كوريا الشمالية لسياسة روسيا، وذلك خلال قمة تجمعهما في بيونغ يانغ على ما ذكرت وكالات الأنباء الروسية. وقال بوتين إن روسيا تحارب «سياسة الهيمنة والإمبريالية» التي تنتهجها الولايات المتحدة وحلفاؤها منذ عقود.

ونقلت الوكالات عن بوتين قوله في مطلع اللقاء مع كيم بعد مراسم رسمية في ساحة بيونغ يانغ الرئيسية: «نثمن كثيرا دعمكم المنتظم والدائم للسياسة الروسية بما يشمل الملف الأوكراني».

وأشاد بالتعاون بين البلدين «الذي يستند إلى مبادئ المساواة والاحترام المتبادل للمصالح».

وأشار الرئيس الروسي إلى أن «روسيا وكوريا الشمالية ترتبطان منذ عقود عدة بصداقة وعلاقة جوار وثيقة».

وأعلن بوتين أن «وثيقة تأسيسية جديدة» للعلاقات بين موسكو وبيونغ يانغ باتت «جاهزة» وقال: «اليوم باتت وثيقة تأسيسية سترسي أسس علاقاتنا على المدى الطويل جاهزة»، مؤكدا أن موسكو وبيونغ يانغ «تقدمتا كثيرا» على طريق تعزيز الروابط الثنائية بينهما.

وحضر الرئيس الروسي والزعيم الكوري الشمالي مراسم كبيرة في الساحة الرئيسية في بيونغ يانغ اليوم قبيل انطلاق القمة بينهما، وفق ما ذكرت وكالات روسية. وذكرت وكالة «إنترفاكس» أن «موكب الرئيس الروسي تتقدمه سيارة أوروس (ليموزين) كان بوتين يستقلها توجهت إلى ساحة كيم إيل سونغ»، حيث استقبل كيم بوتين قبيل اجتماعهما في دار ضيافة كومسوسان الرسمي، وفق وكالة «ريا نوفوستي». ووصل بوتين إلى بيونغ يانغ في وقت مبكر من صباح اليوم، في أول زيارة له لكوريا الشمالية منذ 24 عاما. ومن المتوقع أن يناقش بوتين مع كيم خلال محادثاتهما بناء علاقات عسكرية بين البلدين.