بوتين يصل إلى قرغيزستان في زيارة رسمية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (أ.ب)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (أ.ب)
TT

بوتين يصل إلى قرغيزستان في زيارة رسمية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (أ.ب)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (أ.ب)

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، صباح الخميس، إلى قرغيزستان في أول زيارة رسمية له إلى الخارج منذ أن أصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف بحقّه، بحسب ما أفاد الإعلام الروسي والقرغيزي.
ومن المقرّر أن يجتمع بوتين اليوم مع نظيره القرغيزي صدر جباروف قبل أن يشارك الجمعة في قمة رابطة الدول المستقلّة التي تضمّ عدداً من الجمهوريات السوفياتية السابقة. وهذه أول رحلة خارجية للرئيس الروسي منذ أصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف بحقّه في مارس (آذار) بتهمة الضلوع في "ترحيل" أطفال أوكرانيين بشكل غير قانوني.
وبوتين الذي تخلّى عن حضور العديد من القمم الدولية بسبب مذكرة التوقيف هذه، ليس معرضاً لخطر التوقيف خلال هذه الرحلة إذ إنّ قرغيزستان، الواقعة في آسيا الوسطى والقريبة سياسياً من موسكو، لم تصادق على نظام روما الأساسي، المعاهدة المؤسّسة للمحكمة الجنائية الدولية.

وسيجري الرئيس الروسي في قرغيزستان الخميس محادثات ثنائية مع نظيره الأذربيجاني إلهام علييف، في أول لقاء بين الرجلين منذ استعادت باكو السيطرة على قره باغ للمرة الأولى منذ ثلاثة عقود بعد هجوم استمر يوما واحدا وأدى لنزوح جماعي لغالبية سكان الجيب الأرمن. وسيغيب عن القمة رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، بحسب الرئاسة القرغيزية.
وتعقد قمّة رابطة الدول المستقلة الجمعة ويشارك فيها بالإضافة إلى بوتين حليفه الرئيسي الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، وقادة دول أقلّ تأييداً للغزو الروسي لأوكرانيا مثل رئيس كازاخستان قاسم-جومارت توكاييف وأوزبكستان شوكت ميرزيوييف.


مقالات ذات صلة

كوريا الجنوبية تستدعي سفير روسيا للاحتجاج على معاهدة بين بيونغ يانغ وموسكو

آسيا بوتين يسير إلى جانب كيم خلال حفل الترحيب الرسمي في ساحة كيم إيل سونغ في بيونغ يانغ (أ.ب)

كوريا الجنوبية تستدعي سفير روسيا للاحتجاج على معاهدة بين بيونغ يانغ وموسكو

ذكر شاهد من «رويترز» أن وزارة الخارجية في كوريا الجنوبية استدعت اليوم الجمعة سفير روسيا لديها للاحتجاج على معاهدة وقَّعتها بلاده مع كوريا الشمالية

«الشرق الأوسط»
الولايات المتحدة​ مركبات مدفعية ذاتية الحركة K-55 تابعة للجيش الكوري الجنوبي خلال مناورة عسكرية بالقرب من المنطقة منزوعة السلاح التي تفصل بين الكوريتين في باجو بكوريا الجنوبية في 29 نوفمبر 2017 (رويترز)

أميركا تعرب عن قلقها من تهديد بوتين بإرسال أسلحة إلى كوريا الشمالية

أعربت الولايات المتحدة عن قلقها من تهديد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإرسال أسلحة إلى كوريا الشمالية محذرةً من أن ذلك «سيزعزع استقرار» شبه الجزيرة الكورية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
أوروبا الرئيسان الفيتنامي والروسي في القصر الرئاسي بهانوي أمس (أ.ب)

بوتين يحشد الدعم في فيتنام بعد كوريا الشمالية

عزَّز الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارته إلى فيتنام أمس مسار إحياء التحالفات القديمة لبلاده، وحشد التنسيق مع شركاء تقليديين عبّروا عن دعم لمواقف موسكو.

رائد جبر (موسكو)
آسيا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارته لفيتنام (أ.ب)

مسؤول أميركي كبير يزور فيتنام بعد بوتين

يزور مسؤول أميركي فيتنام يومي الجمعة والسبت تأكيداً للدعم الأميركي وفق ما أعلنت وزارة الخارجية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
أوروبا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (رويترز) play-circle 00:20

بوتين: روسيا تدرس تعديل عقيدتها النووية

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس إن روسيا تدرس إدخال تعديلات محتملة في عقيدتها بشأن استخدام الأسلحة النووية.

«الشرق الأوسط» (موسكو )

مقتل باكستاني بأيدي حشد غاضب على خلفية مزاعم بالتجديف

سكان محليون ينظرون إلى مكان قام فيه حشد من المسلمين بإعدام رجل وإحراقه دون محاكمة بسبب مزاعم بأنه دنّس كتاب القرآن (أ.ب)
سكان محليون ينظرون إلى مكان قام فيه حشد من المسلمين بإعدام رجل وإحراقه دون محاكمة بسبب مزاعم بأنه دنّس كتاب القرآن (أ.ب)
TT

مقتل باكستاني بأيدي حشد غاضب على خلفية مزاعم بالتجديف

سكان محليون ينظرون إلى مكان قام فيه حشد من المسلمين بإعدام رجل وإحراقه دون محاكمة بسبب مزاعم بأنه دنّس كتاب القرآن (أ.ب)
سكان محليون ينظرون إلى مكان قام فيه حشد من المسلمين بإعدام رجل وإحراقه دون محاكمة بسبب مزاعم بأنه دنّس كتاب القرآن (أ.ب)

قتل حشد غاضب من الناس في شمال غرب باكستان رجلاً، على خلفية مزاعم بتدنيس القرآن، في واقعة سلطت الأضواء مجدداً على ما يُسمى بـ«حراس التجديف» في البلاد.

نظر السكان المحليون إلى مكان قام فيه حشد من المسلمين بإعدام رجل وإحراقه دون محاكمة بسبب مزاعم بأنه دنّس كتاب الإسلام المقدس في ماديان وهي بلدة في مقاطعة خيبر باختونخوا الباكستانية الجمعة 21 يونيو 2024 (أ.ب)

ووقع الحادث في منطقة مدين الجبلية الشهيرة بإقليم خيبر باختونخوا في وقت متأخر من الخميس. واقتحم مئات الرجال قسم الشرطة؛ إذ جرى التحفظ على الرجل بعدما سلّمه المحليون.

وأظهرت مقاطع مصورة، نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، عشرات الرجال وهم يضربون الرجل، قبل أن يشعلوا النار في جثته. وقال واجد رسول، أحد المتحدثين باسم الشرطة، لـ«وكالة الأنباء الألمانية»: «إن الرجل المتهم بالتجديف كان سائحاً من منطقة سيالكوت في البنجاب». وأضاف: «ليس من الواضح بعد هل كان مسافراً بمفرده».

يشار إلى أن التجديف قضية حساسة في باكستان، إذ يصبح المتهمون هدفاً للجماعات الأهلية الإسلاموية المتشددة، والمتيقظة لتلك المسألة. وفي بعض الحالات، أطلقت الحشود النار عليهم أو أحرقتهم أحياء أو ضربتهم حتى الموت.

وقال مصدر في شرطة التدخل السريع لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» مساء 20 من الشهر الحالي: «قبض سكان محليون في منطقة مادي على رجل بدعوى أنه أحرق القرآن. وتدخلت الشرطة وأنقذته واقتادته إلى مركز الشرطة المحلي». وأكد المصدر أن الرجل لم يكن من المنطقة.

ضباط شرطة بملابس مدنية يفحصون الأثاث المحترق الذي أحرقه حشد مسلم في هجوم في ماديان بمقاطعة خيبر باختونخوا الباكستانية الجمعة 21 يونيو 2024 (أ.ب)

لكن الحشود، وبتحريض من مساجد محلية، توجّهت إلى مركز الشرطة ورشقوه بالحجارة.

وقال المصدر: «لتفريق الحشود الغاضبة، أطلقت الشرطة طلقات تحذيرية في الهواء، ما استفزت الحشود الذين تمكّنوا من التغلب على الشرطة، وسحبوا الرجل إلى الخارج وضربوه بالعصي حتى الموت».

وفي وقت لاحق، سكب بعض الأشخاص البنزين على جسمه وأحرقوه، وفق المصدر.

وأكد مسؤول محلي الحادثة، وقال: «بعد قتل الرجل بدأ المتظاهرون الغاضبون إلقاء الحجارة على الشرطة، التي أجبرتهم على مغادرة المركز». واستمر التوتر في المنطقة، وأغلق متظاهرون الطريق الرئيسي، وفق المسؤول.

والتجديف مسألة حسّاسة في باكستان ذات الغالبية المسلمة؛ إذ يمكن أن يواجه أيّ شخص يعد أنه أهان الإسلام أو شخصيات إسلامية، عقوبة الإعدام.

وفي أواخر مايو (أيار) هاجمت حشود غاضبة مسيحياً اتُّهم بحرق صفحات من القرآن في منطقة البنجاب شرق باكستان، قبل أن يتوفى متأثراً بجروحه مطلع يونيو (حزيران)، وفقاً للشرطة.

وفي البنجاب أيضاً في فبراير (شباط) 2023، ضرب حشد من الناس رجلاً مسلماً حتى الموت، بتهمة تدنيس القرآن.