الصين تتّهم الغرب بـ«التضليل» على خلفية هجوم إلكتروني مفترض

الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ  (أ.ب)
الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ (أ.ب)
TT

الصين تتّهم الغرب بـ«التضليل» على خلفية هجوم إلكتروني مفترض

الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ  (أ.ب)
الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ (أ.ب)

اتهمت الصين، اليوم (الخميس)، الولايات المتحدة وحلفاءها بشن «حملة تضليل» بعدما قالت واشنطن وشركاؤها الغربيون و«مايكروسوفت» إن «جهة فاعلة سيبرانية» مدعومة من بكين تسلّلت إلى شبكات أميركية للبنية التحتية الحيوية، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ: «هذا تقرير غير مهني على الإطلاق مع سلسلة أدلة مفقودة».

وأضافت أن المزاعم كانت «حملة تضليل جماعية لدول تحالف العيون الخمس الاستخباراتي» الذي يضم أستراليا وكندا ونيوزيلندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

وأعلنت واشنطن وعدد من حلفائها الغربيين وشركة «مايكروسوفت»، أمس (الأربعاء)، أنّ «جهة فاعلة سيبرانية» مدعومة من بكين تسلّلت إلى شبكات للبنية التحتية الحيوية في الولايات المتّحدة، محذّرين من أنّ هجمات مماثلة قد تحدث في جميع أنحاء العالم.

وفي تحذير مشترك، قالت سلطات الأمن السيبراني في الولايات المتحدة ودول غربية أخرى إنّها رصدت «مجموعة من الأنشطة» مرتبطة بـ«جهة فاعلة سيبرانية تحظى برعاية الصين وتُعرف أيضاً باسم (فولت تايفون)».


مقالات ذات صلة

أكثر من مليون ومائتي ألف محاولة هجوم سيبراني عبر ألعاب الأطفال الأكثر شعبية

تكنولوجيا كاسبرسكي... لإنشاء بيئة أكثر أماناً للأطفال يمكن البقاء على اطلاع بأحدث التهديدات والمراقبة النشطة لأنشطتهم عبر الإنترنت (شاترستوك)

أكثر من مليون ومائتي ألف محاولة هجوم سيبراني عبر ألعاب الأطفال الأكثر شعبية

كشف خبراء «كاسبرسكي» عن إجمالي 1,264,866 محاولة لمهاجمة الأجهزة المحمولة والحواسيب المكتبية في الربع الأول من عام 2024.

نسيم رمضان (لندن)
تكنولوجيا 99 % من المشاركين في الاستطلاع يشيرون إلى زيادة معتدلة إلى كبيرة في ميزانياتهم الخاصة بالأمن السيبراني خلال السنتين الماضيتين (سيسكو)

98 % من الشركات السعودية ستدمج الذكاء الاصطناعي في أمنها السيبراني

تشير دراسة لشركة «سيسكو» إلى أن 98 % من الشركات السعودية ستدمج الذكاء الاصطناعي في دفاعاتها الأمنية خصوصاً في مجال الكشف عن التهديدات والاستجابة والتعافي منها.

نسيم رمضان (لندن)
العالم رصدت دول عدة أخيرا تزايد أحجام الهجمات السيبرانية من الصين وروسيا (رويترز)

تحذيرات ألمانية بتزايد الهجمات السيبرانية من الصين وروسيا

حذر الاتحاد الألماني لتكنولوجيا الرقمنة «بيتكوم» من تزايد عدد الهجمات السيبرانية من الصين وروسيا.

«الشرق الأوسط» (برلين)
أوروبا «كاسبرسكي»: من المحتمل أن يشهد العام المقبل ارتفاع أعداد الهجمات السيبرانية المدعومة من دول (رويترز)

إدانات غربية للهجمات السيبرانية في أوروبا واتهامات لروسيا بتدبيرها

وجهت الولايات المتحدة أصابع الاتهام إلى روسيا في سلسلة من الهجمات السيبرانية «الخبيثة» على دول أوروبية من بينها ألمانيا وجمهورية التشيك.

«الشرق الأوسط» (واشنطن - بروكسل - برلين)
أوروبا مبنى وزارة الخارجية الفيدرالية الألمانية (د.ب.أ)

«الخارجية» الألمانية تستدعي القائم بالأعمال الروسي بعد هجوم سيبراني

استدعت وزارة الخارجية الألمانية القائم بالأعمال في السفارة الروسية رداً على هجوم إلكتروني روسي استهدف الحزب الاشتراكي الديمقراطي العام الماضي.

«الشرق الأوسط» (برلين)

كوريا الشمالية ترسل مناطيد محملة بـ«النفايات والفضلات» إلى سيول

منطاد محمل بالنفايات تم رصده في كوريا الجنوبية (رويترز)
منطاد محمل بالنفايات تم رصده في كوريا الجنوبية (رويترز)
TT

كوريا الشمالية ترسل مناطيد محملة بـ«النفايات والفضلات» إلى سيول

منطاد محمل بالنفايات تم رصده في كوريا الجنوبية (رويترز)
منطاد محمل بالنفايات تم رصده في كوريا الجنوبية (رويترز)

أرسلت كوريا الشمالية مناطيد محملة بنفايات وورق المراحيض وما يشتبه بأنها فضلات حيوانات إلى كوريا الجنوبية، حسبما أعلنت وسائل إعلام محلية اليوم (الأربعاء)، فيما نددت سيول بممارسات «دنيئة» لبيونغ يانغ.

وانتشرت على وسائل إعلام كورية جنوبية صور لمناطيد بيضاء اللون محملة بأكياس نفايات وما يبدو أنها فضلات، بعد أيام على إعلان كوريا الشمالية أنها ستمطر مناطق حدودية «بأكوام من النفايات الورقية والقذارات» عقابا لسيول.

منطادان يحملان نفايات في كوريا الجنوبية (إ.ب.أ)

ونقلت «وكالة الصحافة الفرنسية» عن هيئة الأركان المشتركة للجيش الكوري الجنوبي قولها إنه «تم تحديد أجسام مجهولة يعتقد أنها منشورات دعائية لكوريا الشمالية في منطقة غيونغي غانغوون الحدودية، والجيش يتخذ إجراءاته».

وحذر البيان المواطنين في هذه المنطقة بضرورة «الامتناع عن الأنشطة الخارجية وعدم لمس أي أجسام مجهولة وإبلاغ أقرب قاعدة عسكرية أو شرطة عنها».

وقال إن ممارسات كوريا الشمالية «تنتهك بوضوح القوانين الدولية وتهدد بشكل خطير سلامة شعبنا»، مضيفا أن بعض المناطيد احتوت على ما يُعتقد أنها قمامة يقوم الجيش بتفحصها.

جندي كوري جنوبي يحمل نفايات كان يحملها أحد المناطيد (إ.ب.أ)

وتابع البيان: «نحذر الشمال بشدة بأن يوقف على الفور أفعاله غير الإنسانية والدنيئة».

ويطلق النشطاء الكوريون الجنوبيون أحيانا مناطيد تحمل منشورات دعائية مناهضة لنظام كيم جونغ أون وأموالا للأشخاص الذين يعيشون في المناطق الحدودية الشمالية.

وتثير مثل هذه الحملات الدعائية غضب بيونغ يانغ التي ربما تخشى تسرب أي معلومات من الخارج إلى مجتمعها الذي يخضع لرقابة مشددة.

وتعهدت كوريا الشمالية في بيان نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية الأحد بالرد على هذه الأفعال.

وحذّر نائب وزير الدفاع في كوريا الشمالية، كيم كانغ إيل، في البيان من أنه سيتم اتخاذ إجراءات ضد كوريا الجنوبية.

وقال كيم: «قريبا سوف يتم نثر أكوام من النفايات الورقية والقذارات في المناطق الحدودية والداخلية لجمهورية كوريا التي ستشهد مباشرة حجم الجهد المطلوب لإزالتها».

ومنذ انتهاء الحرب الكورية (1950-1953) بهدنة، لا تزال الكوريتان في حالة حرب وتفصل بينهما حدود شديدة التحصين، بما في ذلك المنطقة المنزوعة السلاح.

منطاد محمل بالنفايات في كوريا الجنوبية (د.ب.أ)

ورق مراحيض وقمامة

وقال تشيونغ سيونغ تشانغ من معهد سيجونغ لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» إن كوريا الشمالية سبق أن أرسلت مناطيد دعائية عبر الحدود، في 2016 على سبيل المثال، لكن نهجها مختلف قليلا هذه المرة.

وأضاف: «عُثر على أكياس مليئة بورق مراحيض وقمامة وبطاريات صينية».

ويُفهم من «إفادات الشهود أن (رائحة قوية) كانت تنبعث من الأكياس. قد يكونون أرسلوا برازا، وربما براز حيوانات أيضا»، على ما قال.

وعد تشيونغ ذلك «رسالة صارمة لكوريا الجنوبية مفادها أن كوريا الشمالية، مثل الجنوبية، يمكنها إرسال دعاية أيضا، وينبغي عليها التوقف عن ذلك فورا»، مضيفا أن الحدود «ستخضع لرقابة مشددة بعد ذلك».

نفايات من أحد المناطيد تنتشر في منطقة بكوريا الجنوبية (أ.ب)

وأجرت كوريا الشمالية الاثنين محاولة وضع قمر اصطناعي ثان للتجسس في المدار، لكن عملية الإطلاق انتهت بانفجار في الجو.

ونفذت سيول مناورات بطائرات مقاتلة قبل ساعات من محاولة الإطلاق الفاشلة احتجاجا على ذلك، بعد أن أبلغت بيونغ يانغ طوكيو بموعد الإطلاق المرتقب في وقت سابق من الأسبوع.